شريط الاخبار
أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه كناص يرفض العطل المرضية دون موافقة الطبيب المستشار الجزائر تطرح مناقصة جديدة لشراء القمح الخضر يواصلون سقوطهم الحر وزطشي متهم بالاستعانة ببطالين داعش يعمل على تعزيز ولاياته في شمال إفريقيا البنك العالمي ينتقد قرار الجزائر طباعة النقود شح الأمطار طبيعي ولا ندرة في المنتجات الموسمية الشروع في صبّ رواتب الأساتذة المتعاقدين العالقة قريبا مديرية للتنسيق وبحث ملف الهجرة في وزارة الخارجية رئيس عمادة الأطباء يدقّ ناقوس الخطر ويصف وضعية الصحة العمومية بالحرجة الإضرابات العمالية تهدّد مصير طريق القرن بجيجل قرعة الترقيم التعريفي لقوائم الترشيحات للمحليات الخميس المقبل ماكرون يعلن عن إجراءات صارمة في مجال الهجرة 65 بالمائة من مترشحي الحزب يتمتعون بمستوى جامعي ممثلو مجلس وزراء الداخلية العرب يشيدون بمستوى الشرطة الجزائرية

حزبلاوي يحيل محمد قصاب على التقاعد

تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران


  11 أكتوبر 2017 - 20:42   قرئ 152 مرة   0 تعليق   الوطني
تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران

أحال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفيسور مختار حزبلاوي أمس، المدير الولائي للصحة بوهران قصاب محمد على التقاعد، بعد قضائه عشر سنوات على رأس القطاع، حيث مر أزيد من خمس وزراء للصحة ولم يتزحزح من منصبه نظرا لنفوذه، ويبلغ مدير الصحة لولاية وهران المحال على التقاعد 71 سنة، ومن المنتظر أن يتم تسليم المهام بينه وبين مدير الصحة لولاية تيزي وزو الذي عينه وزير الصحة خلفا له بعاصمة غرب البلاد.

 

يأتي قرار إحالة مدير الصحة لولاية وهران في إطار حركة تغيير وطنية أجراها وزير القطاع مست 25 مديرا ولائيا للصحة، أغلبهم تجاوزوا سن التقاعد وآخرون تم رفع تقارير سوداء بخصوص فترة تسييرهم من ضمنهم المدير الولائي لوهران، ففي السنوات القليلة الماضية شهدت مديريته عدة تجاوزات والعديد من الملفات التي تم تفجيرها لاسيما بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب ببلاطو، حيث ما زالت التحقيقات متواصلة من قبل الفرقة المالية والاقتصادية التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بخصوص إبرام صفقات مشبوهة ومخالفة القانون في عهد المدير العام السابق الذي أوقفه وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف منذ أشهر، ولم تتوقف التحقيقات عند فصيلة الدرك الوطني بل امتدت إلى تحقيق فتحته مصالح المديرية العامة للمالية التابعة لوزارة المالية، التي شرعت في النبش في عدة ملفات تخص المشاريع المتعلقة بالترميم واقتناء عتاد وأجهزة طبية، مرورا بملف التوظيف الذي شهد مؤخرا فضيحة توظيف 17 إداريا، حيث رفضت مصالح الوظيف العمومي الإجراءات المتبعة في طريقة توظيفهم ورفضت القائمة وطالبت بإلغاء المسابقة لما يشوبها من تجاوزات.

في السياق ذاته، شهدت غالبية المشاريع الصحية التي برمجت ضمن المخطط الخماسي الماضي تأخرا فادحا، وهو ما أثار موجة غضب وسخط من قبل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي الذي تلقى ملفا أسود بخصوص القضية، وهو ما عجل برحيل مدير الصحة الولائي في أول حركة تغيير، والمثير للتساؤل منح جميع صفقات التجهيز والعتاد والترميم لمقاول واحد يملك شركة تحمل اسم  خ ن ، حيث تربطه علاقة وثيقة وصداقة مع وزير سابق للصحة مكنه بطرق ملتوية حسب ذات المصادر من الظفر بكل الصفقات الثقيلة بوهران، لكن أغلب هذه المشاريع لم تنجز وحتى التي انطلقت أشغال إنجازها عرفت تأخرا فادحا للغاية، وهو ما أثار حفيظة الوالي مولود شريفي عند تفقدها، ناهيك عن رفض مديرية الصحة تطبيق القانون على مالك هذه الشركة وفق ما تنص عليه دفاتر الشروط، حيث تؤكد أنه في حال الإخلال بالدفتر والتأخر في إنجاز المشاريع في آجالها المحددة يتم تغريمه بغرامة مالية قدرها 40 مليار سنتيم، لكن مدير الصحة رفض ذلك وتماطل لحد كتابة هذه السطور في تطبيق ذلك، رغم أن الوالي السابق عبد الغني زعلان قد أمر بتطبيق القانون وتغريم مؤسسة  خ ن  بغرامة أربعين مليارا، ناهيك عن التأخر الذي تشهده ورشات مستشفى الحروق وأشغال مستشفى السرطان المتوقفة تماما.

 أحمد بن عطية

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha