شريط الاخبار
شمـــــــال إفريقيـــــــا يتحـــــــد لاستضافـــــــة مونديـــــــال 2030 قانون المالية التكميلي يسمح بدعم الميزانية ويعزز النمو الاقتصادي اجتماع أوبك وسط معارضة الجزائر لزيادة الإنتاج ارتفاع قيمة استيراد السلع الاستهلاكية الغذائية وزارة التربية تنشر قائمة الممنوعات˜ على تلاميذ البكالوريا جمركة البضائع قبل تحويلها إلى الموانئ الجافة الضريبة على السيارات المركّبة محليا تقسّم النواب داخل البرلمان الحكومة ترخص للمدير العام بتعيين أعضاء إدارة سوناطراك الحكومة تحدد كيفيات تملّك العقار و صولد لمن يدفع كاش 4391 نزيل بالمؤسسات العقابية يجتاز الباك بن غبريت تتحدى الغشاشين وتتعهد بعدم تسريب مواضيع الباك تنصيب لجنة متعددة القطاعات تتكفل بمعاينة ميدانية للشواطئ الملوثة هكذا سيسدّد المغتربون ثمن شقة أل بي بي˜ نقدا منظفة بمستشفى مصطفى باشا تأوي أمهات عازبات وتحتجز رضيعا بمسكنها الكشف عن الجدول الزمني لقطع الانترنت خلال امتحانات الباك˜ بنك الجزائر يطبع 3585 مليار دينار حتى 31 مارس الماضي مجلس الأمة يناقش مشروع قانون القضاء العسكري أول رحلة للحجاج يوم 26 جوان بوهران الجزائر تنشر 80 ألف جندي على الحدود الجنوبية والشرقية العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜

حزبلاوي يحيل محمد قصاب على التقاعد

تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران


  11 أكتوبر 2017 - 20:42   قرئ 927 مرة   0 تعليق   الوطني
تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران

أحال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفيسور مختار حزبلاوي أمس، المدير الولائي للصحة بوهران قصاب محمد على التقاعد، بعد قضائه عشر سنوات على رأس القطاع، حيث مر أزيد من خمس وزراء للصحة ولم يتزحزح من منصبه نظرا لنفوذه، ويبلغ مدير الصحة لولاية وهران المحال على التقاعد 71 سنة، ومن المنتظر أن يتم تسليم المهام بينه وبين مدير الصحة لولاية تيزي وزو الذي عينه وزير الصحة خلفا له بعاصمة غرب البلاد.

 

يأتي قرار إحالة مدير الصحة لولاية وهران في إطار حركة تغيير وطنية أجراها وزير القطاع مست 25 مديرا ولائيا للصحة، أغلبهم تجاوزوا سن التقاعد وآخرون تم رفع تقارير سوداء بخصوص فترة تسييرهم من ضمنهم المدير الولائي لوهران، ففي السنوات القليلة الماضية شهدت مديريته عدة تجاوزات والعديد من الملفات التي تم تفجيرها لاسيما بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب ببلاطو، حيث ما زالت التحقيقات متواصلة من قبل الفرقة المالية والاقتصادية التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بخصوص إبرام صفقات مشبوهة ومخالفة القانون في عهد المدير العام السابق الذي أوقفه وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف منذ أشهر، ولم تتوقف التحقيقات عند فصيلة الدرك الوطني بل امتدت إلى تحقيق فتحته مصالح المديرية العامة للمالية التابعة لوزارة المالية، التي شرعت في النبش في عدة ملفات تخص المشاريع المتعلقة بالترميم واقتناء عتاد وأجهزة طبية، مرورا بملف التوظيف الذي شهد مؤخرا فضيحة توظيف 17 إداريا، حيث رفضت مصالح الوظيف العمومي الإجراءات المتبعة في طريقة توظيفهم ورفضت القائمة وطالبت بإلغاء المسابقة لما يشوبها من تجاوزات.

في السياق ذاته، شهدت غالبية المشاريع الصحية التي برمجت ضمن المخطط الخماسي الماضي تأخرا فادحا، وهو ما أثار موجة غضب وسخط من قبل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي الذي تلقى ملفا أسود بخصوص القضية، وهو ما عجل برحيل مدير الصحة الولائي في أول حركة تغيير، والمثير للتساؤل منح جميع صفقات التجهيز والعتاد والترميم لمقاول واحد يملك شركة تحمل اسم  خ ن ، حيث تربطه علاقة وثيقة وصداقة مع وزير سابق للصحة مكنه بطرق ملتوية حسب ذات المصادر من الظفر بكل الصفقات الثقيلة بوهران، لكن أغلب هذه المشاريع لم تنجز وحتى التي انطلقت أشغال إنجازها عرفت تأخرا فادحا للغاية، وهو ما أثار حفيظة الوالي مولود شريفي عند تفقدها، ناهيك عن رفض مديرية الصحة تطبيق القانون على مالك هذه الشركة وفق ما تنص عليه دفاتر الشروط، حيث تؤكد أنه في حال الإخلال بالدفتر والتأخر في إنجاز المشاريع في آجالها المحددة يتم تغريمه بغرامة مالية قدرها 40 مليار سنتيم، لكن مدير الصحة رفض ذلك وتماطل لحد كتابة هذه السطور في تطبيق ذلك، رغم أن الوالي السابق عبد الغني زعلان قد أمر بتطبيق القانون وتغريم مؤسسة  خ ن  بغرامة أربعين مليارا، ناهيك عن التأخر الذي تشهده ورشات مستشفى الحروق وأشغال مستشفى السرطان المتوقفة تماما.

 أحمد بن عطية

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha