شريط الاخبار
شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة الجزائر تتباحث تسويق البترول والغاز الطبيعي إلى مصر إرهابيون جزائريون بداعش يكلّفون شبانا بتجنيد الراغبين في السفر إلى سوريا بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون

حزبلاوي يحيل محمد قصاب على التقاعد

تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران


  11 أكتوبر 2017 - 20:42   قرئ 446 مرة   0 تعليق   الوطني
تعيين مدير الصحة لتيزي وزو على رأس القطاع بوهران

أحال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفيسور مختار حزبلاوي أمس، المدير الولائي للصحة بوهران قصاب محمد على التقاعد، بعد قضائه عشر سنوات على رأس القطاع، حيث مر أزيد من خمس وزراء للصحة ولم يتزحزح من منصبه نظرا لنفوذه، ويبلغ مدير الصحة لولاية وهران المحال على التقاعد 71 سنة، ومن المنتظر أن يتم تسليم المهام بينه وبين مدير الصحة لولاية تيزي وزو الذي عينه وزير الصحة خلفا له بعاصمة غرب البلاد.

 

يأتي قرار إحالة مدير الصحة لولاية وهران في إطار حركة تغيير وطنية أجراها وزير القطاع مست 25 مديرا ولائيا للصحة، أغلبهم تجاوزوا سن التقاعد وآخرون تم رفع تقارير سوداء بخصوص فترة تسييرهم من ضمنهم المدير الولائي لوهران، ففي السنوات القليلة الماضية شهدت مديريته عدة تجاوزات والعديد من الملفات التي تم تفجيرها لاسيما بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب ببلاطو، حيث ما زالت التحقيقات متواصلة من قبل الفرقة المالية والاقتصادية التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بخصوص إبرام صفقات مشبوهة ومخالفة القانون في عهد المدير العام السابق الذي أوقفه وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف منذ أشهر، ولم تتوقف التحقيقات عند فصيلة الدرك الوطني بل امتدت إلى تحقيق فتحته مصالح المديرية العامة للمالية التابعة لوزارة المالية، التي شرعت في النبش في عدة ملفات تخص المشاريع المتعلقة بالترميم واقتناء عتاد وأجهزة طبية، مرورا بملف التوظيف الذي شهد مؤخرا فضيحة توظيف 17 إداريا، حيث رفضت مصالح الوظيف العمومي الإجراءات المتبعة في طريقة توظيفهم ورفضت القائمة وطالبت بإلغاء المسابقة لما يشوبها من تجاوزات.

في السياق ذاته، شهدت غالبية المشاريع الصحية التي برمجت ضمن المخطط الخماسي الماضي تأخرا فادحا، وهو ما أثار موجة غضب وسخط من قبل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي الذي تلقى ملفا أسود بخصوص القضية، وهو ما عجل برحيل مدير الصحة الولائي في أول حركة تغيير، والمثير للتساؤل منح جميع صفقات التجهيز والعتاد والترميم لمقاول واحد يملك شركة تحمل اسم  خ ن ، حيث تربطه علاقة وثيقة وصداقة مع وزير سابق للصحة مكنه بطرق ملتوية حسب ذات المصادر من الظفر بكل الصفقات الثقيلة بوهران، لكن أغلب هذه المشاريع لم تنجز وحتى التي انطلقت أشغال إنجازها عرفت تأخرا فادحا للغاية، وهو ما أثار حفيظة الوالي مولود شريفي عند تفقدها، ناهيك عن رفض مديرية الصحة تطبيق القانون على مالك هذه الشركة وفق ما تنص عليه دفاتر الشروط، حيث تؤكد أنه في حال الإخلال بالدفتر والتأخر في إنجاز المشاريع في آجالها المحددة يتم تغريمه بغرامة مالية قدرها 40 مليار سنتيم، لكن مدير الصحة رفض ذلك وتماطل لحد كتابة هذه السطور في تطبيق ذلك، رغم أن الوالي السابق عبد الغني زعلان قد أمر بتطبيق القانون وتغريم مؤسسة  خ ن  بغرامة أربعين مليارا، ناهيك عن التأخر الذي تشهده ورشات مستشفى الحروق وأشغال مستشفى السرطان المتوقفة تماما.

 أحمد بن عطية

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha