شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

قبول ترشّح مسبوقين قضائيا يثير فتنة بتلمسان

إقصاء 10 أميار من قوائم الترشيحات بسبب الفساد


  11 أكتوبر 2017 - 20:49   قرئ 613 مرة   0 تعليق   الوطني
إقصاء 10 أميار من قوائم الترشيحات بسبب الفساد

أسقطت السلطات الولائية لولاية تلمسان أكثر من 11 رئيس بلدية سابق وقرابة 30 منتخبا بالمجالس البلدية، بعدما تبين فشلهم في تسيير المجالس البلدية التي كانوا يسيرونها أو تورطهم في قضايا فساد خاصة في ظل وجود 57 منتخبا في قضايا فساد.

 

سجلت المصالح المختصة وجود كثير من رؤساء القوائم للأحزاب الوطنية محكوم عليهم أو متابعين قضائيا ،كانوا محل ثورة من الأميار المقصيين، مما جعل الوالي يتدخل شخصيا للبحث في الملفات لتفادي انزلاقات من شأنها المساس بتسيير المجالس المنتخبة. من جهة أخرى، قضت المحكمة الإدارية بإعادة قوائم حزب العمال ورأس قائمة الأفلان لعين تالوت، في حين رفضت باقي الطعون التي قدمتها 21 قائمة ونحو 230 مترشح. وقد تم إسقاط اسم رئيس بلدية بني وارسوس ورئيس بلدية مسيردة والفواكة ومغنية وكذا رئيس البلدية الأسبق للبويهي، وكلهم ينتمون لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، كما تم إسقاط أسماء كل من رئيس بلدية هنين وفلاوسن والزوية المنتمين لحزب جبهة التحرير الوطني، كما تم إقصاء رئيس بلدية أولاد رياح المنتخب عن حركة مجتمع السلم ورئيس بلدية سبدو المنتخب عن الأفنا، زيادة على رئيس بلدية الحناية من حزب جبهة المستقبل وعين فزة من الفجر الجديد ورئيس بدية تلمسان عن تجمع أمل الجزائر. كما تم إقصاء عدة نواب ومنتخبين من كل من بلديات الحناية، مغنية، أولاد ميمون، وباب العسة، تلمسان، سبدو، لثبوت تورطهم في قضايا فساد. وأشعلت هذه الإقصاءات فتيلا من الغضب بفعل احتواء قوائم أحزاب مقربة من السلطة على رؤساء بلديات محكوم عليهم في قضايا فساد، كما هو الأمر بالنسبة لمترئس قائمة حزب الأفلان بعمير المدان بـ18 شهرا من قبل محكمة الرمشي في قضية فساد، ومترئس قائمة بلدية عين تالوت ومترئس بلدية سيدي الجيلالي المنتمي للأرندي المدان بعام حبسا من قبل محكمة الرمشي، زيادة على رأس القائمة الشعبية بالقور المدان بـ6 أشهر لما كان رئيس بلدية. وتم تسجيل إعادة ترشح رؤساء بلديات تسببوا في انسداد المجالس البلدية وحرموا المواطنين من حقوقهم في التنمية بعدما تم تعطيل المشاريع، على غرار الرمشي وعمير، زيادة على وجود أميار متابعين قضائيا على غرار الفحول وشتوان، أضف إلى ذلك ترشيح بارونات نهب العقار والبزنسة فيه بالعديد من البلديات، مما جعل السلطات الولائية تعيد مراجعة القوائم بتأن، لتفادي أي انزلاقات أو أي تجاوزات في المجالس المقبلة، خاصة أن بعض الأحزاب قد بدأت تدعو إلى التمرد والاحتجاج أمام مقر الولاية لمحاولة كسب حقوق غير مشروعة في الترشح بعد مخالفتها لقانون الانتخابات في إعداد القوائم.

م بن ترار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha