شريط الاخبار
العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018

أكد عدم استغلال المساجد والمدارس في الحملة الانتخابية

دربال يؤكد تلقي هيئته شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب


  13 نوفمبر 2017 - 00:15   قرئ 285 مرة   0 تعليق   الوطني
دربال يؤكد تلقي هيئته شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب

استقبلت الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات مؤخرا شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب بمنطقة القبائل، بعدما طالب رئيسها عبد الوهاب دربال المتضررين بتقديم شكاويهم، وقد بلغ عدد تدخلات الهيئة منذ استدعاء الهيئة الناخبة لمحليات 23 نوفمبر الجاري 647 تدخل، فيما لم تتلق الهيئة أي اخطار متعلق باستغلال المدارس أو المساجد خلال الحملة الانتخابية.

 

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، لدى نزوله ضيفا على منتدى يومية المجاهد، إحالة ثلاث شكاوى على العدالة، تتعلق بحرق مداومات أحزاب، في إشارة إلى أعمال حرق التي طالت مقرات مداومات حزب التجمع الوطني الديمقراطي وحزب جبهة القوى الاشتراكية بتيزي وزو، لأنها تجاوزات تدخل في دائرة الإجرام، كحرق المداومات على حد تعبيره.

وأضاف دربال أن هيئته لم تتلق أي اخطار متعلق باستغلال المدارس أو المساجد خلال الحملة الانتخابية، مجددا الدعوة إلى إعادة النظر في قانون الانتخابات، لمعالجة بعض الاختلالات التي يتضمنها، على غرار تمديد مهلة إيداع الترشيحات.

وبخصوص الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية والولائية، أكد دربال تسجيل 10 إخطارات و220 تدخل تلقائي، واصفا بالمناسبة الحملة بالجيدة باستثناء التعليق العشوائي للملصقات، وأن الخطاب الممارس فيها كان مقبولا، وأضاف أنه بالنظر إلى العدد الهائل من المترشحين والقوائم والمقدر بـ 11 ألفا. وبالنسبة لعدد التجمعات التي نشطها المتنافسون فإن الحملة الانتخابية تجري في ظروف جيدة، مبرزا أن عدد التجاوزات قليل جدا، مشيرا إلى أن عدد التدخلات التي قامت بها الهيئة منذ استدعاء الهيئة الناخبة إلى غاية الحملة الانتخابية التي دخلت أسبوعها الثالث والأخير بلغت 647 تدخل، شملت الإشعارات، الإخطارات والتدخلات التلقائية، مشيرا إلى أنه تم إحصاء تسعة إخطارات وتدخل تلقائي واحد خلال مرحلة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، و71 إخطارا وثلاثة تدخلات تلقائية خلال مرحلة اختيار أعوان مكاتب التصويت.

وردا على مسألة الإلصاق العشوائي لقوائم المتنافسين، اعتبر دربال أن المسألة حضارية وثقافية قبل كل شيء، مشيرا إلى أن هذه المشكلة تضر أكثر بالمترشحين وتعطي صورة سيئة عنهم، مضيفا أن القانون لم يفصل جيدا في مسألة الإلصاق والإشهار الانتخابي، وهي نقطة تجب إعادة النظر فيها أيضا.

وفي تقييمه لعمل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، أشار دربال إلى أن  التجربة التي اكتسبتها خلال تشريعيات ماي الماضي ورغم محدودية صلاحياتها، إلا أنها كانت صمام أمان لكثير من المتنافسين، ونبهتنا إلى كثير من النقائص ، مضيفا:  نحن نؤسس لانتخابات نزيهة وشفافة وأمام تطور مسار انتخابي نريد أن نرتقي به تدريجيا ، وهو عمل جماعي يتطلب -حسبه- تضافر جهود  كل الأطراف، معتبرا أن العمل الانتخابي لا يكون صحيحا إلا إذا كان مصحوبا بإجراءات أخرى، داعيا في هذا الإطار الأحزاب السياسية إلى إعادة النظر في برامجها الانتخابية وتقديم بدائل.

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha