شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

أكد عدم استغلال المساجد والمدارس في الحملة الانتخابية

دربال يؤكد تلقي هيئته شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب


  13 نوفمبر 2017 - 00:15   قرئ 141 مرة   0 تعليق   الوطني
دربال يؤكد تلقي هيئته شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب

استقبلت الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات مؤخرا شكاوى تتعلق بحرق مداومات أحزاب بمنطقة القبائل، بعدما طالب رئيسها عبد الوهاب دربال المتضررين بتقديم شكاويهم، وقد بلغ عدد تدخلات الهيئة منذ استدعاء الهيئة الناخبة لمحليات 23 نوفمبر الجاري 647 تدخل، فيما لم تتلق الهيئة أي اخطار متعلق باستغلال المدارس أو المساجد خلال الحملة الانتخابية.

 

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، لدى نزوله ضيفا على منتدى يومية المجاهد، إحالة ثلاث شكاوى على العدالة، تتعلق بحرق مداومات أحزاب، في إشارة إلى أعمال حرق التي طالت مقرات مداومات حزب التجمع الوطني الديمقراطي وحزب جبهة القوى الاشتراكية بتيزي وزو، لأنها تجاوزات تدخل في دائرة الإجرام، كحرق المداومات على حد تعبيره.

وأضاف دربال أن هيئته لم تتلق أي اخطار متعلق باستغلال المدارس أو المساجد خلال الحملة الانتخابية، مجددا الدعوة إلى إعادة النظر في قانون الانتخابات، لمعالجة بعض الاختلالات التي يتضمنها، على غرار تمديد مهلة إيداع الترشيحات.

وبخصوص الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية والولائية، أكد دربال تسجيل 10 إخطارات و220 تدخل تلقائي، واصفا بالمناسبة الحملة بالجيدة باستثناء التعليق العشوائي للملصقات، وأن الخطاب الممارس فيها كان مقبولا، وأضاف أنه بالنظر إلى العدد الهائل من المترشحين والقوائم والمقدر بـ 11 ألفا. وبالنسبة لعدد التجمعات التي نشطها المتنافسون فإن الحملة الانتخابية تجري في ظروف جيدة، مبرزا أن عدد التجاوزات قليل جدا، مشيرا إلى أن عدد التدخلات التي قامت بها الهيئة منذ استدعاء الهيئة الناخبة إلى غاية الحملة الانتخابية التي دخلت أسبوعها الثالث والأخير بلغت 647 تدخل، شملت الإشعارات، الإخطارات والتدخلات التلقائية، مشيرا إلى أنه تم إحصاء تسعة إخطارات وتدخل تلقائي واحد خلال مرحلة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، و71 إخطارا وثلاثة تدخلات تلقائية خلال مرحلة اختيار أعوان مكاتب التصويت.

وردا على مسألة الإلصاق العشوائي لقوائم المتنافسين، اعتبر دربال أن المسألة حضارية وثقافية قبل كل شيء، مشيرا إلى أن هذه المشكلة تضر أكثر بالمترشحين وتعطي صورة سيئة عنهم، مضيفا أن القانون لم يفصل جيدا في مسألة الإلصاق والإشهار الانتخابي، وهي نقطة تجب إعادة النظر فيها أيضا.

وفي تقييمه لعمل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، أشار دربال إلى أن  التجربة التي اكتسبتها خلال تشريعيات ماي الماضي ورغم محدودية صلاحياتها، إلا أنها كانت صمام أمان لكثير من المتنافسين، ونبهتنا إلى كثير من النقائص ، مضيفا:  نحن نؤسس لانتخابات نزيهة وشفافة وأمام تطور مسار انتخابي نريد أن نرتقي به تدريجيا ، وهو عمل جماعي يتطلب -حسبه- تضافر جهود  كل الأطراف، معتبرا أن العمل الانتخابي لا يكون صحيحا إلا إذا كان مصحوبا بإجراءات أخرى، داعيا في هذا الإطار الأحزاب السياسية إلى إعادة النظر في برامجها الانتخابية وتقديم بدائل.

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha