شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

ضعف القوائم جعل المترشحين يستنجدون برؤساء الأحزاب

غول وصالحي ينزلان إلى القواعد لتنشيط حملات جوارية بتلمسان


  13 نوفمبر 2017 - 00:17   قرئ 187 مرة   0 تعليق   الوطني
غول وصالحي ينزلان إلى القواعد لتنشيط حملات جوارية بتلمسان

عرفت الحملة الانتخابية أمس، حركية قوية بين الأحزاب المتنافسة وقادتها الذين نزلوا إلى القواعد لدعم مرشحيهم في الحملات الجوارية، من أجل ضمان أكبر عدد من الأصوات التي تمكنهم من الوصول إلى المجالس المنتخبة وتقيهم عقبة جمع التوقيعات في الاستحقاقات المقبلة.

 

نزل رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول بولاية تلمسان وطاف بكافة مناطقها بداية من عين يوسف، وأولاد رياح وصولا إلى ندرومة وجبالة وشتوان، حيث قدم عمار غول وعودا بدعم هذه المناطق بمشاريع هامة في حالة فوز قوائمه، قبل أن يختم دورته بتجمع شعبي في تلمسان أين ناشد سكان تلمسان النزول بقوة إلى مراكز الانتخاب للتعبير عن أصواتهم وتفادي المقاطعة التي تستغلها أطراف لصالحها، داعيا الفاعلين من جمعيات وإطارات إلى دعم حزبه بصفته الحزب الوحيد الذي يستطيع أن يحقق طموح المواطن البسيط والعمل على تجسيد انشغالاته والرد عليها.

من جهته، حل رئيس اللجنة المركزية لحركة مجتمع السلم ورئيس مجلس الشورى فيها سابقا عبد الرحمن سعدي بتلمسان، حيث طاف بكل من سبدو وتلمسان والرمشي، طلبا لأصوات لفائدة حركته، حيث نشط تجمعين بكل من سبدو والرمشي، أين كشف عن وجود منتخبين كذبوا على الرئيس فيما يخص تحقيق المشاريع، متعهدا بعمل مرشحي حركته على خدمة المواطن بصفتهم الوحيدين الذين يقولون الحقيقة، وبانتخابهم سوف يجدّون في تنمية المناطق التي يحكمونها وهم مستعدون للمحاكمة سنويا.

 

من جهتها، طافت رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي بكافة بلديات تلمسان، بعدما مكثت أكثر من 04 أيام في الولاية، حيث حلت بكل من سبدو، حمام بوغرارة، أولاد ميمون، عين فزة وتلمسان، من أجل دعم مرشحيها، وقاسمتهم توزيع الإشهارات لقوائمها التي اعتبرتها الأحسن، ودعت إلى التصويت لها، قبل أن تختم زيارتها بتجمع شعبي في تلمسان، انتقدت فيه تسيير المدرسة الجزائرية، واتهمت أطرافا خارجية مدعمة من الداخل، تهدف إلى محاولة تفتيت المجتمع الجزائري وتخريبه. وجاءت عملية دعم قيادة أحزاب تاج والعدل والبيان وحركة مجتمع السلم لقواعدها بفعل ضعف القواعد في إقناع الناس، مما جعلها تستنجد بالقيادة لعها تمكنها بخبرتها من حصد أكبر عدد ممكن من الأصوات.

م بن ترار

 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha