شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

بعد تسريح 48 مندوبا نقابيا

عمال سونلغاز في وقفة احتجاجية يوم 25 نوفمبر بالعاصمة


  13 نوفمبر 2017 - 00:18   قرئ 317 مرة   0 تعليق   الوطني
عمال  سونلغاز  في وقفة احتجاجية يوم 25 نوفمبر بالعاصمة

قررت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز الخروج في احتجاج يوم 25 نوفمبر الجاري بالرويسو بالعاصمة، بعد تسريح 48 مندوبا نقابيا دون أي تدخل من وزارة العمل وكذا الاستمرار في قمع عمال ومنخرطي النقابة المستقلة في جميع مديريات سونلغاز وتسريحهم، وهو الوضع الذي رفضه العمال مطالبين بضرورة فتح الحوار قبل التعفن.

بعد الاجتماع واللقاء الذي جمع المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز يوم السبت الماضي، بمقره الواقع في باب الزوار وبعد التطرق ومناقشة وضعية الحريات النقابية في الجزائر التي أصبحت في الحضيض، وبعد الوقوف على المشاكل والتجاوزات التي تمسّ عمال القطاع قررت نقابة سونلغاز الخروج في احتجاج يوم 25 نوفمبر الجاري بالرويسو بالعاصمة بعد تسريح 48 مندوبا نقابيا دون أي تدخل من وزارة العمل عن طريق مفتشيات عملها لإعادة إدماجهم وفقا لما يقتضيه القانون، وكذلك الاستمرار في قمع عمال ومنخرطي النقابة المستقلة في جميع مديريات سونلغاز وتسريحهم، وحسب البيان الذي تحوز  المحور اليومي  نسخة منه، فإن النقابة أيضا تطرقت الى موضوع صمت الوصاية خاصة في ما تعلق بمراسلة وزير العمل حيث لم يتم تسجيل أي رد لحد الساعة، إلى جانب الاستمرار في قمع عمال ومنخرطي النقابة المستقلة بجميع مديريات سونلغاز وتسريحهم، كان آخرها تسريح المندوب الولائي لولاية بسكرة  عرافي عماد  بتاريخ 6 من الشهر الجاري، وحسب ذات البيان دائما، فإن النقابة نددت أيضا بالتضييق  المفروض على نشاط النقابيين،على رأسهم رئيس النقابة ملال رؤوف والذي تكلل في الأخير بإدانته بستة أشهر حبسا غير نافذ، بعد تصحيحه لفواتير الكهرباء لأكثر من ثمانية مليون جزائري، وكذا التضييق الذي تقوم به شركة سونلغاز على الحريات بدعم واضح من وزارة العمل ومفتشيات العمل وغيرهما من المؤسسات، وهو الامر الذي جعلهم يخرجون الى الشارع في اكثر من مناسبة لتستمر الحركات الاحتجاجية  من أجل ارجاع جميع النقابيين دون قيد أو شرط وإسقاط كل التهم والإدانات في حق القيادة النقابية، غير أن هذا لا يعني تخليهم عن سياسة الحوار في حال اثبتت الوزارة استعدادها لذلك، خاصة فيما يتعلق بسحب التسجيل الذي أمضاه وزير العمل السابق محمد الغازي والمشاكل العالقة.

أمينة صحراوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha