شريط الاخبار
اعتماد نظام ألبوكوس عبر 29 معبرا حدوديا لمنع تسلل الدواعش فرعون تنتقد تصنيف الجزائر في ذيل ترتيب خدمات النت إطلاق عملية استكشافية مسبقة لأشغال ميناء شرشال لقاء بين وزارة الفلاحة واتحاد التجار لتنظيم استيراد وتسويق اللحوم مهنيّون يطالبون وزارة التجارة بمنع استيراد الأحذية 75 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب التكتل النقابي زمالي يعطي الضوء الأخضر لبن غبريت لطرد الأساتذة المضربين بنك الجزائر لا يستبعد إعادة تقييم الدينار التصحيحيون يفشلون في الإطاحة بسيدي السعيد إصدار نصوص تطبيقية بآلية التمويل غير التقليدي نهاية الشهر إيني وبسايبام دفعتا رشاوى للحصول على عقود بترولية في الجزائر التنسيقية الولائية للصحة تهدد بشل القطاع في تيزي وزو مشاركة الأطباء ضرورية لوضع نظام صحي فعال طلبة المدارس العليا للأساتذة يصرون على مواصلة الإضراب نخبة الجيش تتولى السهر على تكوين القوات المسلّحة هذه هي العقوبات التي تنتظر جميعي، طليبة وستة محافظين في الأفلان قوانين لإصلاح المنظومة الجبائية المحلية قريبا تنشيط التعاون المخابراتي والأمني بين الجزائر وروسيا لوقف تمدّد الإرهاب النفط يغلق عند أعلى مستوياته في أسبوعين حداج يستقيل من لجنة الانضباط ويفضح تجاوزات زطشي عصابة تخزّن المخدرات داخل محل مهمل تابع لبلدية براقي بن غبريت تستقبل ممثلة قراء العرب نجم ستار أكاديمي المصري كريم كامل يطلق أغنية باللهجة الجزائرية «أوندا» ساهم بـ47 مليار سنتيم لإنعاش المشهد الثقافي ماندي يسجل في مرمى الريال ثالث أهدافه بألوان بيتيس نقابات الصّحة تدعو الى التلقيح ضد «البوحمرون» وتنفي احتمال الإصابة بالعقم لاعبو «سي أس سي» وعدوا السنافر بإعادة الفريق لسكة الانتصارات سريعا شباب بلوزداد - أونز كرياتورز المالي (ملعب 20 أوت سا 17) تحقيقات تكشف تأجير سجلات تجارية لمستفيدين من «أونساج بشركة «كوكا كولا» أكثر من 300 منصب بيداغوجي لفائدة نزلاء المؤسسات العقابية « النظر في 586 قضية من أصل 1200 قضية أحيلت على العدالة عبر 22 عملية ترحيل» السلطات العمومية تتجه إلى حل نقابة كنابست ارتفاع أسعار النفط بـ 1.2 بالمائة سيدي علي بوناب... مقابر الذاكرة لمجاهدين دفنوا أحياء لا قطع غيار إيرانية لتركيب سيارات بيجو في الجزائر سوفاك تطلق النسخة المحدودة من سيارات غولف تحت تسمية جوان الحكومة ترفع التجميد عن مشروع توسعة ميترو الجزائر مير بئر خادم السابق ينتحل هوية إطار بالجيش ويتصل بوكيل جمهورية إحصاء 120 ألف متعامل مخالف للنظام الجبائي والجمركي والبنكي قاعدة عسكرية روسية في ليبيا !

كل شيء مباح في سبيل مقعد نيابي بالمجالس المحلية

الجزائر تسجّل أسوأ حملة انتخابية منذ التعددية


  13 نوفمبر 2017 - 19:49   قرئ 362 مرة   0 تعليق   الوطني
الجزائر تسجّل  أسوأ  حملة انتخابية منذ التعددية

تحوّلت الحملة الانتخابية لمحليات الـ23 نوفمبر المقبل إلى مسرحية كبيرة، بعدما بات  الخطاب الهزلي  السائد على طول الخطّ، استُغلّت فيها الرموز الوطنية والتقاليد، التي مسحت بها الأرض، في الوقت الذي تحوّلت الهيئة العليا المستقلّة لمراقبة الانتخابات، إلى  شاهد ما شافش حاجة .

حملة تحت عنوان  كلّ شيء مباح ، هكذا يجرى الترويج للمترشحين لانتخابات أعضاء المجالس الشعبية البلدية والولائية، حيث لم يكن مستوى المترشّحين سوى بداية لـ مهزلة  طويلة لن تقفل أبوابها قبل تاريخ 20 من الشهر الجاري، وداس المترشحون بمختلف انتماءاتهم السياسية على كلّ ما هو عرف شعبي أو رمز وطني أو حتى ذاكرة وطنية.

وسجّلت الساحة السياسية الجزائرية، أسوأ حملة انتخابية بشهادة سياسيين وإعلاميين على مرّ التجارب التعددية في البلاد، بعدما انسحبت الرداءة في الخطاب السياسي إلى الفعل ليس السياسي فحسب، وإنّما شملت حتى الأخلاقيات، ولم تبق هناك حرمات ولا مقدّسات إلّا وتمّ الدوس عليها من قبل مترشحين، فئة واسعة منهم لا يتعدّى مستواهم التعليمي المدرسة الابتدائية، استجابوا لنداء، وأيّ نداء، إنه نداء الكرسي والسلطة، الفرصة سانحة بالنسبة لهم لأنّ المسابقة يتمّ اجتيازها دون شرط الشهادة ولا حتى  حسن السلوك ، حيث دُشّنت الحملة الانتخابية، بفضيحة أمنية خطيرة، عندما أوردت مصالح الجيش إلقاءها القبض على مهرّبين اثنين بأقصى الجنوب الوطني، بالتحديد بولاية إليزي، متلبّسين بتهمة التهريب، الأمر عادي بالنّظر لحجم العمليات التي ينفّذها الجيش يوميا، لكن غير العادي عندما يعرف أن المهربين ترشحا للانتخابات المحلية المقبلة، ويمثلان  الحزب الوطني للتضامن والتنمية. 

حرب  الأديولوجيات  بين الاشتراكيين والليبراليين

انسحب الصراع السياسي الدائر عبر العالم، والذي وصل إلى الجزائر، بين الاشتراكيين والليبيراليين، على خطابات زعماء الأحزاب السياسية، بعدما وجد الاشتراكيون أنفسهم في زاوية محصورين، بتغيير النمط الاقتصادي للجزائر، وتوجهه نحو الليبيرالية، هذا التوجه الذي ينظر إليه المواطن على أنه يحمي طبقة البورجوازيين الأغنياء على حساب الفقراء والطبقة المتوسّطة، ومن بينها غلاء الأسعار وتدني القدرة الشرائية. هذا التصور الشعبي، استغلّته الأحزاب الاشتراكية من أجل  مسح الذنوب ، وتأكيدها للشعب بأنها ليست متورّطة في الزيادات ولا تدهور قدرته الشرائية، بعدما وصفت تلك الليبيرالية بـ قاطعة أرزاق الشعب . 

صور  نعيمة  بدلا عن النجمة والهلال في الراية الوطنية

وضعت رئيسة حزب العدل والبيان، نعيمة صالحي، صورتها وسط العلم الوطني عوض النجمة والهلال، في انتهاك فاضح لهذا الرمز الوطني، يأتي ذلك بعد السقطة التي سجلها حزب التحالف الوطني الجمهوري، لرئيسه الوزير الأسبق بلقاسم ساحلي، في تشريعات ماي الماضي، بعدما حوّل صورة العلم إلى غلاف للطاولات.

حكيمة. ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha