شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

كل شيء مباح في سبيل مقعد نيابي بالمجالس المحلية

الجزائر تسجّل أسوأ حملة انتخابية منذ التعددية


  13 نوفمبر 2017 - 19:49   قرئ 537 مرة   0 تعليق   الوطني
الجزائر تسجّل  أسوأ  حملة انتخابية منذ التعددية

تحوّلت الحملة الانتخابية لمحليات الـ23 نوفمبر المقبل إلى مسرحية كبيرة، بعدما بات  الخطاب الهزلي  السائد على طول الخطّ، استُغلّت فيها الرموز الوطنية والتقاليد، التي مسحت بها الأرض، في الوقت الذي تحوّلت الهيئة العليا المستقلّة لمراقبة الانتخابات، إلى  شاهد ما شافش حاجة .

حملة تحت عنوان  كلّ شيء مباح ، هكذا يجرى الترويج للمترشحين لانتخابات أعضاء المجالس الشعبية البلدية والولائية، حيث لم يكن مستوى المترشّحين سوى بداية لـ مهزلة  طويلة لن تقفل أبوابها قبل تاريخ 20 من الشهر الجاري، وداس المترشحون بمختلف انتماءاتهم السياسية على كلّ ما هو عرف شعبي أو رمز وطني أو حتى ذاكرة وطنية.

وسجّلت الساحة السياسية الجزائرية، أسوأ حملة انتخابية بشهادة سياسيين وإعلاميين على مرّ التجارب التعددية في البلاد، بعدما انسحبت الرداءة في الخطاب السياسي إلى الفعل ليس السياسي فحسب، وإنّما شملت حتى الأخلاقيات، ولم تبق هناك حرمات ولا مقدّسات إلّا وتمّ الدوس عليها من قبل مترشحين، فئة واسعة منهم لا يتعدّى مستواهم التعليمي المدرسة الابتدائية، استجابوا لنداء، وأيّ نداء، إنه نداء الكرسي والسلطة، الفرصة سانحة بالنسبة لهم لأنّ المسابقة يتمّ اجتيازها دون شرط الشهادة ولا حتى  حسن السلوك ، حيث دُشّنت الحملة الانتخابية، بفضيحة أمنية خطيرة، عندما أوردت مصالح الجيش إلقاءها القبض على مهرّبين اثنين بأقصى الجنوب الوطني، بالتحديد بولاية إليزي، متلبّسين بتهمة التهريب، الأمر عادي بالنّظر لحجم العمليات التي ينفّذها الجيش يوميا، لكن غير العادي عندما يعرف أن المهربين ترشحا للانتخابات المحلية المقبلة، ويمثلان  الحزب الوطني للتضامن والتنمية. 

حرب  الأديولوجيات  بين الاشتراكيين والليبراليين

انسحب الصراع السياسي الدائر عبر العالم، والذي وصل إلى الجزائر، بين الاشتراكيين والليبيراليين، على خطابات زعماء الأحزاب السياسية، بعدما وجد الاشتراكيون أنفسهم في زاوية محصورين، بتغيير النمط الاقتصادي للجزائر، وتوجهه نحو الليبيرالية، هذا التوجه الذي ينظر إليه المواطن على أنه يحمي طبقة البورجوازيين الأغنياء على حساب الفقراء والطبقة المتوسّطة، ومن بينها غلاء الأسعار وتدني القدرة الشرائية. هذا التصور الشعبي، استغلّته الأحزاب الاشتراكية من أجل  مسح الذنوب ، وتأكيدها للشعب بأنها ليست متورّطة في الزيادات ولا تدهور قدرته الشرائية، بعدما وصفت تلك الليبيرالية بـ قاطعة أرزاق الشعب . 

صور  نعيمة  بدلا عن النجمة والهلال في الراية الوطنية

وضعت رئيسة حزب العدل والبيان، نعيمة صالحي، صورتها وسط العلم الوطني عوض النجمة والهلال، في انتهاك فاضح لهذا الرمز الوطني، يأتي ذلك بعد السقطة التي سجلها حزب التحالف الوطني الجمهوري، لرئيسه الوزير الأسبق بلقاسم ساحلي، في تشريعات ماي الماضي، بعدما حوّل صورة العلم إلى غلاف للطاولات.

حكيمة. ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha