شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

تحركاتهم في الداخل والخارج تحت المراقبة

السلطات تملك قاعدة بيانات بأسماء وعناوين ناشري التشيّع في الجزائر


  05 ديسمبر 2017 - 21:13   قرئ 626 مرة   0 تعليق   الوطني
السلطات تملك قاعدة بيانات بأسماء وعناوين ناشري التشيّع في الجزائر

تمتلك السلطات الأمنية قاعدة بيانات وطنية خاصة بالأشخاص الذين يمارسون التشيع في الجزائر، وتتبع تحركاتهم ونشاطهم بما في ذلك تنقلاتهم إلى الخارج من أجل المشاركة في بعض الفعاليات الخاصة بهذه الطائفة في إيران ولبنان ومناطق أخرى.

 

أوضحت مصادر  المحور اليومي  في ردها على الجهة التي نسقت عملية نقل عدد من الجزائريين الى العراق مؤخرا، وتم اكتشاف أمرهم في رحلة العودة، بمطار هواري بومدين، أن تفاصيل القضية لا تزال غير معروفة، أي أنها في يد مصالح الأمن، واحتملت أن يكون عدد الأشخاص المعنيين الذين عثر لديهم على مطويات تدعو للتشيع وأشياء على علاقة بهذه الطائفة، أقل من ذلك الذي تداولته وسائل الاعلام بعد الحادثة، مشيرا بأن السلطات على علم بكل التحركات في هذا الإطار، وحتى بالنسبة لأولئك الذين يتنقلون الى الخارج لحضور فعاليات من هذا القبيل، وأردف بأن التبشير حاليا موجود على الانترنت ولا يستدعي التنقل إلى العراق مثلا لجلبها. وقالت مصادر متطابقة في هذا الشأن بأن السلطات تملك قائمة بأسماء وعناوين الأشخاص الذين يحاولون نشر التشيع في الجزائر، في إشارة إلى علم السلطات الجزائرية بكل الأطراف التي تعمل على تغيير دين الجزائريين واستهدافهم في عقيدتهم. وتتابع لجنة وزارية مختلطة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية نشاط الطوائف الدينية التي بدأت وتيرة نشاطها ترتفع في الجزائر، وتقوم بمراقبة الحراك الطائفي وتحليله، وبالتالي اتخاذ الإجراءات اللازمة على ضوء البيانات والمعطيات التي يتم التوصل إليها حول الأحمدية، التكفيريين، عبدة الشيطان، الشيعة، القرآنيين، المدخلية الحديثة، التبشيريين والدعوة والتبليغ وغيرهم من الفرق التي تحاول إيجاد موطأ قدم لها لخدمة مخططات أجنبية. وتضم هذه اللجنة المختلطة إطارات من وزارة الشؤون الدينية ونظرائهم من الداخلية ومصالح الأمن ودوائر أخرى، كما تقوم بتحليل الحراك الطائفي في الجزائر أيضا خلايا تم تنصيبها على مستوى الولايات وتعمل بالتنسيق مع مصالح الأمن، ويكون من بين أهم انعكاسات نشاط اللجنة التي مقرها وزارة الداخلية بلورة الاستراتيجيات لحماية الأمن الفكري للجزائر، في ظل الظواهر الجديدة التي بدأت تطغى وتظهر للعلن بين الفترة والأخرى ولوحظ ارتفاع وتيرة أو مستوى نشاطها مؤخرا. يشار إلى أن وزير الشؤون الدينية، قال في تصريح سابق إن الأمر لا يتعلق بمعاقبة الانتماء وإنما لتفادي أي انزلاق يهدف إلى تقسيم الجزائريين وإضعاف التلاحم الاجتماعي للجزائر، وأوضح أنه لما نتحدث عن الشيعة فإن الأمر يتعلق بدعوة إلى التشيع.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha