شريط الاخبار
بوتفليقة يشرف على تدشين خط توسعة الميترو يوم 27 فيفري «كنابست» يدعو الحكومة إلى الحوار والتهدئة والابتعاد عن لغة التهديد بوتفليقة يؤكد تمسك الجزائر باتحاد المغرب الكبير «العنوا ابليس ... عودوا إلى ممارسة مهامكم» مساهل في روسيا وتركيا لبحث أزمات المنطقة وملفات التعاون طرد قرابة 600 أستاذ وتهديد بفصل أصحاب الإعذارات إضراب «التكتل النقابي» يشلّ جل القطاعات بنسبة قاربت 70 بالمائة زياني شريف عياد يمثل الجزائر في ملتقى الشارقة للفن الرابع زياني يدافع عن محرز ويؤكد أن قيمته تفوق 100 مليون أورو الخضر يستقبلون تنزانيا ويواجهون إيران في النمسا مارس المقبل عبيد يسابق الزمن للحاق بلقاء المولودية قاسي السعيد يريد كامل الزاد والتأهل في «الشامبينز ليغ» في 4 لقاءات متتالية بـ 5 جويلية القبض على مفتش رئيسي بمديرية التجارة متلبسا بتلقي رشوة مديرية الصحة تسجل 141 إصابة بـ «السيدا» بوهران البلديات تشرع في تحيين قوائم المستفيدين من قفة رمضان الجيش التونسي يرصد تحركات لإرهابيين على الحدود مع الجزائر جازي إنترنت التطبيق الأكثر تحميلا في الجزائر الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين تطالب الحكومة بمراجعة سياسة الدعم الحكومة تحدد كيفيات منح عقود الامتياز الرياضي والسياحي بالسدود والبحيرات بدوي يحذر من الإخلال بالنظام العام ويدعو الشركاء الاجتماعيين للحوار إضراب وطني شامل اليوم بدعوة من التكتل النقابي النفط في حدود 63 دولارا بدعم من تعافي أسواق الأسهم العالمية شبكة تزوّر صلاحية المنتوجات الاستهلاكية لإعادة بيعها هامل يدعو إلى إحياء الذاكرة التاريخية 10 سنوات سجنا لتونسية تنشط لصالح شبكة منظمة لتهريب الكوكايين سوناطراك تعزز مبيعات الغاز إلى آسيا جميعي يلقى مصير طليبة ويقف أمام لجنة الانضباط جمعية الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين تقترح دمج الخدمتين العسكرية والمدنية برلمانيون يطالبون بتدخّل الحكومة لاحتواء غضب العمال بوحجة ينفي وساطة البرلمان بين الأطباء المقيمين ووزير الصحة الطبيب الشرعي لمستشفى مستغانم يؤكد فرضية انتحار الحراق محمد بودربالة استسلام تسعة إرهابيين في الجنوب منذ بداية العام إعداد تطبيق إلكتروني جديد للمعتمرين والحجاج إطلاق محطة نموذجية لبث الإذاعة الرقمية السلطة لا تلعب دور رئيس تحرير للصحف قيطوني يعرض فرص الاستثمار في الجزائر خلال منتدى الطاقة بالقاهرة ملازم أول بالجيش يتعرض لمحاولة قتل من قبل شخصين بهدف سرقة سيارته وضع المسجونين تحت المراقبة الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ «فن الشارع» بالعاصمة.. هروب من طوق الجدران لمعانقة الهواء الطلق مشردون يقتاتون من المزابل ويفترشون «الكرتون» في عز الشتاء

قال إن العملية ستنعش الخزينة العمومية ولو محليا

البرلماني ويشر يطالب بتسوية سكنات أبي سي كناب و آر آش بي


  05 ديسمبر 2017 - 21:39   قرئ 391 مرة   0 تعليق   الوطني
البرلماني ويشر يطالب بتسوية سكنات  أبي سي كناب  و آر آش بي

طالب النائب البرلماني لحزب تجمع أمل الجزائر عن ولاية الجزائر، عبد الغاني ويشر، الحكومة التدخل لتسوية وضعية الصيغ السكنية  أبي سي كناب  وصيغة  آر آش بي  والسكنات التابعة لأملاك البلديات بالعاصمة، مضيفا أنه نظرا للظرف الاقتصادي الذي تمر به البلاد بسبب نقص الموارد المالية يتوجب على الحكومة البحث عن أي مورد يسهم في إنعاش الخزينة ولو محليا، لإيجاد حل للكثير من الوضعيات التي تنتظر التسوية ما ينتج عنها مداخيل ليست بالهينة وكسب ثقة المواطن، كاشفا عن وجود مقترح فيما يخص سوق الجملة السمار.

 

دعا النائب البرلماني عبد الغاني ويشر الحكومة إلى ضرورة التدخل قصد تسوية وضعية مئات المستفيدين من سكنات بصيغة  أبي سي كناب  وصيغة  آر آش بي  وكذا تسوية وضعية السكنات التابعة لأملاك البلديات بالعاصمة، وأوضح ويشر في سؤال كتابي وجهه إلى الوزير الأول، أحمد أويحيى، تحت رقم 65 المؤرخ في 22/11/2017 أنه نظرا للظرف الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد نتيجة الضغوطات على التوازنات المالية للدولة بسبب نقص الموارد، يتوجب على الحكومة البحث عن أي مورد قد يساهم في إنعاش الخزينة ولو محليا، كاشفا في نص المراسلة ان وضعيات كثيرة تنتظر التسوية مما ينتج عنها مداخيل ليست بالهينة والاهم من ذلك كسب ثقة المواطن.

ومن بين هذه الوضعيات، أشار ويشر إلى وضعية سكنات صيغة  أبي سي كناب  والتي يعود تاريخ بنائها إلى الثمانينيات، مضيفا أنه تم توزيع الكثير منها من طرف البلديات ولم يتم تسوية وضعيتها إلى غاية اليوم على غرار حي 450 مسكن ببئر خادم والذي تنعدم فيه ضروريات الحياة من ماء، كهرباء، صرف صحي، ناهيك عن غياب التهيئة، وكذا حي 200 مسكن بالكاليتوس، وجسر قسنطينة وغيرها من بلديات العاصمة، مشيرا إلى مشروع 600 مسكن ببراقي الذي يوجد في حالة إهمال وأصبح وكرا تتجمع فيه كل الآفات الاجتماعية.

أما الوضعية الثانية التي كشف عنها نفس المسؤول ما يعرف باسم سكنات  آر آش بي  التي تم بناء العديد منها في مختلف البلديات في بداية سنوات التسعينات من طرف مؤسسات الدولة، تحت إشراف وزارة السكن، مؤكدا أن أصحابها ينتظرون التسوية وضعيتهم في القريب العاجل على غرار كثير من البلديات منها بلدية سيدي موسى، براقي، بئر خادم، حي 196 مسكن بالكاليتوس. وأردف المتحدث أن الوضعية الثالثة تتمثل في أملاك البلديات التي يعود تشييدها إلى عهد الرئيس هواري بومدين والتي كان من المفروض أن تدر أرباحا من خلال كرائها على حد تعبيره، مضيفا أنه نظرا للوضعية المزرية التي آلت إليها، فلا البلديات قادرة على صيانتها ولا أصحابها لعدم تملكهم لها، ولفت ويشر في نص السؤال إلى وضعية خمس عمارات مهجورة بحي 2248 مسكن ببلدية جسر قسنطينة منذ 123 سنة والتي تحولت إلى وكر للآفات الاجتماعية، وأردف أن حسب هؤلاء السكان فإن الاخيرة تصلح لإقامة مستشفى أو مركز تجاري.

وفيما يخص سوق الجملة بالسمار، الذي أرّق الحكومة والسكان وحتى التجار، أوضح ويشر أن مقترحا وصله قد يكون مناسبا للجميع أو حتى خلق سوق جملة للخضر والفواكه ومن ثم تثمين بعض ممتلكات الدولة عير مثمنة والمتمثلة في القطع المتواجدة بالمنطقة الصناعية غير المستغلة او المستغلة بغير وجه حق.

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha