شريط الاخبار
بوتفليقة يشرف على تدشين خط توسعة الميترو يوم 27 فيفري «كنابست» يدعو الحكومة إلى الحوار والتهدئة والابتعاد عن لغة التهديد بوتفليقة يؤكد تمسك الجزائر باتحاد المغرب الكبير «العنوا ابليس ... عودوا إلى ممارسة مهامكم» مساهل في روسيا وتركيا لبحث أزمات المنطقة وملفات التعاون طرد قرابة 600 أستاذ وتهديد بفصل أصحاب الإعذارات إضراب «التكتل النقابي» يشلّ جل القطاعات بنسبة قاربت 70 بالمائة زياني شريف عياد يمثل الجزائر في ملتقى الشارقة للفن الرابع زياني يدافع عن محرز ويؤكد أن قيمته تفوق 100 مليون أورو الخضر يستقبلون تنزانيا ويواجهون إيران في النمسا مارس المقبل عبيد يسابق الزمن للحاق بلقاء المولودية قاسي السعيد يريد كامل الزاد والتأهل في «الشامبينز ليغ» في 4 لقاءات متتالية بـ 5 جويلية القبض على مفتش رئيسي بمديرية التجارة متلبسا بتلقي رشوة مديرية الصحة تسجل 141 إصابة بـ «السيدا» بوهران البلديات تشرع في تحيين قوائم المستفيدين من قفة رمضان الجيش التونسي يرصد تحركات لإرهابيين على الحدود مع الجزائر جازي إنترنت التطبيق الأكثر تحميلا في الجزائر الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين تطالب الحكومة بمراجعة سياسة الدعم الحكومة تحدد كيفيات منح عقود الامتياز الرياضي والسياحي بالسدود والبحيرات بدوي يحذر من الإخلال بالنظام العام ويدعو الشركاء الاجتماعيين للحوار إضراب وطني شامل اليوم بدعوة من التكتل النقابي النفط في حدود 63 دولارا بدعم من تعافي أسواق الأسهم العالمية شبكة تزوّر صلاحية المنتوجات الاستهلاكية لإعادة بيعها هامل يدعو إلى إحياء الذاكرة التاريخية 10 سنوات سجنا لتونسية تنشط لصالح شبكة منظمة لتهريب الكوكايين سوناطراك تعزز مبيعات الغاز إلى آسيا جميعي يلقى مصير طليبة ويقف أمام لجنة الانضباط جمعية الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين تقترح دمج الخدمتين العسكرية والمدنية برلمانيون يطالبون بتدخّل الحكومة لاحتواء غضب العمال بوحجة ينفي وساطة البرلمان بين الأطباء المقيمين ووزير الصحة الطبيب الشرعي لمستشفى مستغانم يؤكد فرضية انتحار الحراق محمد بودربالة استسلام تسعة إرهابيين في الجنوب منذ بداية العام إعداد تطبيق إلكتروني جديد للمعتمرين والحجاج إطلاق محطة نموذجية لبث الإذاعة الرقمية السلطة لا تلعب دور رئيس تحرير للصحف قيطوني يعرض فرص الاستثمار في الجزائر خلال منتدى الطاقة بالقاهرة ملازم أول بالجيش يتعرض لمحاولة قتل من قبل شخصين بهدف سرقة سيارته وضع المسجونين تحت المراقبة الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ «فن الشارع» بالعاصمة.. هروب من طوق الجدران لمعانقة الهواء الطلق مشردون يقتاتون من المزابل ويفترشون «الكرتون» في عز الشتاء

أويحيى سيترأس رفقة نظيره أشغال اللجنة الاقتصادية المشتركة

نحو انفراج أكبر للعلاقات الاقتصادية الجزائرية - الفرنسية في اجتماع باريس


  06 ديسمبر 2017 - 10:37   قرئ 171 مرة   0 تعليق   الوطني
نحو انفراج أكبر للعلاقات الاقتصادية  الجزائرية - الفرنسية في اجتماع باريس

من المنتظر أن تُعقد اللجنة المشتركة الجزائرية -الفرنسية في باريس برئاسة الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى ونظيره إدوارد فليب غدا، بهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في العلاقات الاقتصادية «المتحسنة تدريجيا»، حيث يرى خبراء الاقتصاد أن نجاح اجتماع اللجنة المشتركة تحكُمه مدى جدية الطرف الفرنسي في بناء شراكة ثنائية رابح-رابح مع الجزائر في مختلف المجالات المنتجة، إضافة إلى نقل الخبرات والتكنولوجيا في مجالات الصناعات الغذائية والفلاحة، فضلا عن تكنولوجيا صناعة الإلكترونيك والأجهزة الإلكترومنزلية.

كشفت السفارة الفرنسية بالجزائر، عن أرقام التعاون بين البلدين خلال العام الماضي، بعد نشر وثيقة تُعدد بالأرقام التعاون الاقتصادي بين البلدين على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث وصفت السفارة هذا التعاون بالمتميز لما له من فوائد مستدامة ومشتركة بين البلدين. وكشفت الوثيقة عن وجود 450 مؤسسة فرنسية و7 آلاف مؤسسة عاملة بالجزائر، تشغّل 40 ألف عامل مباشر و100 ألف عامل غير مباشر. كما أعلنت عن اقتراب دخول مصنع «بيجو سيتروان» لينضم إلى قائمة مصانع السيارات التي دخلت بقوة للسوق الجزائرية، فضلا عن دخول مشروع «شنايدر إلكتريك» حيز الخدمة رسميا في الجزائر، والذي يُنتظر بعثه في السوق الوطنية بما يساهم في تطوير إنتاج الكهرباء. وفيما يخص الاستثمارات الأجنبية المباشرة الفرنسية في الجزائر، فقدرت بـ139 مليون أورو وفق الأرقام التي كشفت عنها السفارة الفرنسية، أي ما يعادل 10 بالمائة من التدفقات المالية الداخلة للجزائر، فضلا عن قيمة الأسهم الاستثمارية في الجزائر عام 2016، والتي بلغت 2.3 مليون يورو. وأشارت ذات المعطيات إلى أن7.5  مليار أورو تعد مجموع المبلغ التجاري بين الجزائر وفرنسا، أي 13 بالمائة من إجمالي التجارة بالجزائر عام2016 . من جهته، تفاءل الخبير الاقتصادي كمال رزيق في اتصال بـ»المحور اليومي»، بتسجيل دفعة جديدة إيجابية للعلاقات الاقتصادية الجزائرية الفرنسية في اجتماع يوم غد، واصفا إياها بأنها في «تحسن مستمر» وتتجه نحو الأفضل بما يتماشى مع أهداف الحكومة في استقطاب المستثمرين الأجانب وتنويع الشراكات مع هؤلاء، مذكرا بأن حجم التبادلات التجارية بين البلدين بين سنتي 2016 و2017 بلغت نحو 9 مليار دولار، لتحتل بذلك المرتبة الثانية بعد الصين، مشيرا إلى أن فرنسا تسعى جاهدة لاستعادة مكانتها الاقتصادية بالسوق الجزائرية وكسبها لتصبح المتعامل والشريك الاقتصادي رقم واحد، كرد فعل لفرنسا عن دخول الصينيين والأتراك كمنافسين أقوياء وتخوفها من تقلص نفوذها الاقتصادي في الجزائر، مشيرا إلى أن الاجتماع من المرتقب أن تتمخض عنه عشرات الاتفاقيات في مختلف المجالات، تهدف من خلالها إلى إعادة اكتساح المناطق التي فقدتها مسبقا، في ظل التنافس الاقتصادي الشرس على دخول أجانب للسوق الجزائرية، خاصة أن الجزائر في مرحلة قوة أكثر من أي وقت مضى. وتساءل محدثنا في سياق ذي صلة عن طبيعة المجالات التي من المنتظر أن تتمحور حولها مختلف مشاريع الشراكة التي ستُعقد غدا بباريس، على غرار مجال الصناعات الغذائية والإلكترونية والإلكترومنزلية، بالنظر للتطور الفرنسي في هذه القطاعات المهمة واكتسابها لنظام رقمنة حديث ومهم، باعتبارها خطوة إيجابية على الجزائر للاستفادة منها بشراكة رابح-رابح، ليست كسوق استهلاكية تستورد منها فقط.

 مريم سلماوي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha