شريط الاخبار
الشارع يضغط على الحكومة لإلغاء حظر التظاهرات ثانويون وجامعيون يغادرون مقاعد الدراسة للمطالبة بتعميم الأمازيغية أنتربول يطارد عصابات تجارة البشر على حدود الجزائر مصنع لإنتاج دواء مضاد للسرطان يدخل حيز النشاط خلال 2021 وزارة الدفاع تدخل الخط وتحذر الأولياء من لعبة الحوت الأزرق ولد عبّاس يحشد أعضاء اللجنة المركزية ليضمن بقاءه إلى غاية 2019 حنون تدافع عن مقترح حزبها حول ترقية الأمازيغية تدشين مخبر للغات الأجنبية بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة ايجتيا الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد تفجر فرع تلمسان صب 25 مليون سنتيم لفائدة متقاعدي التربية قريبا الجزائر أنفقت قرابة 11 مليار دولار للتسلح خلال السنة الماضية وزارة التجارة تردع التجار المتلاعبين بأكياس الحليب بغلق محلاتهم ومقاضاتهم تلاميذ قاطعوا الدراسة وآخرون صنعوا تيفو داخل ثانوية علي منجلي تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة الصعبة وبطاقات إقامة أجنبية في إطار التسهيلات المعلن عنها لفائدة أفراد الجالية 1034 مليار دينار قيمة الضرائب المحصلة سنة 2015 شركة يا تكنولوجيز تطلق خدمة يسير تكوين 100 امرأة للمساهمة مستقبلا في الوساطة وحل النزاعات أسعار النفط تستقر في حدود 65 دولارا للبرميل أونساج تسجل ارتفاعا في نسبة المقاولات بـ 40 بالمائة الجزائر اشترت أكبر شحنة من القمح الأمريكي خلال التسعة أشهر الأخيرة خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي

أويحيى سيترأس رفقة نظيره أشغال اللجنة الاقتصادية المشتركة

نحو انفراج أكبر للعلاقات الاقتصادية الجزائرية - الفرنسية في اجتماع باريس


  06 ديسمبر 2017 - 10:37   قرئ 71 مرة   0 تعليق   الوطني
نحو انفراج أكبر للعلاقات الاقتصادية  الجزائرية - الفرنسية في اجتماع باريس

من المنتظر أن تُعقد اللجنة المشتركة الجزائرية -الفرنسية في باريس برئاسة الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى ونظيره إدوارد فليب غدا، بهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في العلاقات الاقتصادية «المتحسنة تدريجيا»، حيث يرى خبراء الاقتصاد أن نجاح اجتماع اللجنة المشتركة تحكُمه مدى جدية الطرف الفرنسي في بناء شراكة ثنائية رابح-رابح مع الجزائر في مختلف المجالات المنتجة، إضافة إلى نقل الخبرات والتكنولوجيا في مجالات الصناعات الغذائية والفلاحة، فضلا عن تكنولوجيا صناعة الإلكترونيك والأجهزة الإلكترومنزلية.

كشفت السفارة الفرنسية بالجزائر، عن أرقام التعاون بين البلدين خلال العام الماضي، بعد نشر وثيقة تُعدد بالأرقام التعاون الاقتصادي بين البلدين على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث وصفت السفارة هذا التعاون بالمتميز لما له من فوائد مستدامة ومشتركة بين البلدين. وكشفت الوثيقة عن وجود 450 مؤسسة فرنسية و7 آلاف مؤسسة عاملة بالجزائر، تشغّل 40 ألف عامل مباشر و100 ألف عامل غير مباشر. كما أعلنت عن اقتراب دخول مصنع «بيجو سيتروان» لينضم إلى قائمة مصانع السيارات التي دخلت بقوة للسوق الجزائرية، فضلا عن دخول مشروع «شنايدر إلكتريك» حيز الخدمة رسميا في الجزائر، والذي يُنتظر بعثه في السوق الوطنية بما يساهم في تطوير إنتاج الكهرباء. وفيما يخص الاستثمارات الأجنبية المباشرة الفرنسية في الجزائر، فقدرت بـ139 مليون أورو وفق الأرقام التي كشفت عنها السفارة الفرنسية، أي ما يعادل 10 بالمائة من التدفقات المالية الداخلة للجزائر، فضلا عن قيمة الأسهم الاستثمارية في الجزائر عام 2016، والتي بلغت 2.3 مليون يورو. وأشارت ذات المعطيات إلى أن7.5  مليار أورو تعد مجموع المبلغ التجاري بين الجزائر وفرنسا، أي 13 بالمائة من إجمالي التجارة بالجزائر عام2016 . من جهته، تفاءل الخبير الاقتصادي كمال رزيق في اتصال بـ»المحور اليومي»، بتسجيل دفعة جديدة إيجابية للعلاقات الاقتصادية الجزائرية الفرنسية في اجتماع يوم غد، واصفا إياها بأنها في «تحسن مستمر» وتتجه نحو الأفضل بما يتماشى مع أهداف الحكومة في استقطاب المستثمرين الأجانب وتنويع الشراكات مع هؤلاء، مذكرا بأن حجم التبادلات التجارية بين البلدين بين سنتي 2016 و2017 بلغت نحو 9 مليار دولار، لتحتل بذلك المرتبة الثانية بعد الصين، مشيرا إلى أن فرنسا تسعى جاهدة لاستعادة مكانتها الاقتصادية بالسوق الجزائرية وكسبها لتصبح المتعامل والشريك الاقتصادي رقم واحد، كرد فعل لفرنسا عن دخول الصينيين والأتراك كمنافسين أقوياء وتخوفها من تقلص نفوذها الاقتصادي في الجزائر، مشيرا إلى أن الاجتماع من المرتقب أن تتمخض عنه عشرات الاتفاقيات في مختلف المجالات، تهدف من خلالها إلى إعادة اكتساح المناطق التي فقدتها مسبقا، في ظل التنافس الاقتصادي الشرس على دخول أجانب للسوق الجزائرية، خاصة أن الجزائر في مرحلة قوة أكثر من أي وقت مضى. وتساءل محدثنا في سياق ذي صلة عن طبيعة المجالات التي من المنتظر أن تتمحور حولها مختلف مشاريع الشراكة التي ستُعقد غدا بباريس، على غرار مجال الصناعات الغذائية والإلكترونية والإلكترومنزلية، بالنظر للتطور الفرنسي في هذه القطاعات المهمة واكتسابها لنظام رقمنة حديث ومهم، باعتبارها خطوة إيجابية على الجزائر للاستفادة منها بشراكة رابح-رابح، ليست كسوق استهلاكية تستورد منها فقط.

 مريم سلماوي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha