شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

تداول الكتب غير المعتمدة داخل المؤسسات التربوية ممنوع

الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية


  06 ديسمبر 2017 - 21:35   قرئ 386 مرة   0 تعليق   الوطني
الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية

  المؤلفون والناشرون لا يمكنهم الانضمام إلى لجنتي الاعتماد والمصادقة

أفرجت الحكومة على شروط الحصول على الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية والكتب شبه المدرسية من طرف لجنتي الاعتماد والمصادقة الخاضعتين لوزارة التربية الوطنية، المشكلتين من أساتذة ومفتشين وخبراء مختصين في اللغات وعلوم التربية، ومن بين أهم شروط المصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية مطابقتها للبرامج المقررة، واحترامها لبنود دفتر الشروط واحتوائها على معلومات صحيحة و دقيقة.

 

أوضحت الحكومة في آخر عدد من الجريدة الرسمية بخصوص شروط الحصول على الاعتماد والمصادقة على الوسائل والدعائم البيداغوجية لاسيما الكتب المدرسية ودلائل المعلمين والقواميس والمعاجم والخرائط، أن مجال تأليف الوسائل القاعدية لاسيما الكتب المدرسية يفتح  للكفاءات الوطنية طبقا لدفتر الشروط الذي تعده لجنة تنشأ لدى الوزير المكلف بالتربية الوطنية وتدعى  لجنة الاعتماد ، وتخضع الكتب المدرسية لإجراءات الاعتماد قبل توزيعها على مؤسسات التربية الوطنية من طرف لجنة الاعتماد، كما تخضع  الوسائل المكملة  والمتمثلة في النماذج والمجسمات والملصقات واللوحات الفنية والتسجيلات الموسيقية والقصص والروايات والدواوين، و كذا الكتب شبه المدرسية بصيغتيها الورقية والرقمية، إلى مصادقة مسبقة للطبع والنشر والاستيراد والتسويق، من طرف لجنة تنشأ لدى الوزير المكلف بالتربية الوطنية، وتدعى  لجنة المصادقة . ويخضع اعتماد الكتاب المدرسي لرأي  لجنة الاعتماد ، وهي لجنة متعددة الاختصاصات، تتشكل من أساتذة ومفتشين وخبراء مختصين في اللغات وعلوم التربية والعلوم الدقيقة والتجريبية والتكنولوجيا، والفنون والتربية البدنية، ويمكنها الاستعانة بأي كفاءة تتبع هيئة أو مؤسسة مختصة في هذا المجال، بينما لا يسمح بالعضوية في اللجنة لمؤلفي الكتب، وناشري الكتب المدرسية، كما تتولى اللجنة إعداد دفتر الشروط التقنية والبيداغوجية، وتحديد المواصفات البيداغوجية والعلمية والتقنية والفنية، وتحدد تشكيلة اللجنة وسيرها بموجب قرار من وزيرة التربية الوطنية. ويمنح الاعتماد  للوسائل القاعدية  لاسيما الكتب المدرسية ودلائل المعلمين والقواميس والمعاجم والخرائط التي تستوفي شرطي مطابقة البرامج الرسمية واحترام بنود دفتر الشروط، كما يتم اعتمادها على أساس طلب يتقدم به الناشر أو المؤلف الذي أعد هذه الوسائل أو الكتب، وتتولى لجنة الاعتماد في أجل لا يتعدى 03 أشهر دراسة الطلب ليتم بعدها الرد على الطلب سواء بالاعتماد أو الرفض المبرر، كما يخضع طبع أي وسيلة قاعدية على الخصوص الكتاب المدرسي المعتمد إلى اعتماد من وزيرة التربية الوطنية، لتسجل في المدونة الرسمية للوسائل المستعملة في المؤسسات التربوية عبر كل الولايات. وتحدد وزيرة التربية أشكال وشروط وحدود استعمال اعتماد الوسيلة على الخصوص الكتاب المدرسي، والأسعار المطبقة على الكتاب المدرسي باعتباره منتوجا خاضعا لنظام الأسعار المقننة. ومن بين أهم شروط المصادقة على الكتب شبه المدرسية والوسائل المكملة احتواء معلومات صحيحة ودقيقة، واقتراحها تطبيقات وتمارين وأنشطة متنوعة، كما يجب أن تحترم المعايير العلمية والتقنية من حيث الأمن والجمال والمتانة وسهولة الاستعمال، وتحترم حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة، ويسمح فقط للوسائل المكملة والوسائل المستعملة والكتب شبه المدرسية المصادق عليها بالتداول داخل المؤسسات التربوية، ولا يسمح بطبع أو نشر أو استيراد وتسويق الوسائل المكملة والوسائل المستعملة والكتب شبه المدرسية غير المصادق عليها من طرف وزارة التربية الوطنية، وزيادة على المصادقة، تخضع كذلك على الخصوص تلك المقرر استيرادها إلى رخصة تسلم من مصالح وزارة التجارة.

 نبيل شعبان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha