شريط الاخبار
نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟ تسيير الجائحة عزّز تصنيف الجزائر في التجارة الإلكترونية مطالب بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عرقاب يتعهد بإدراج مناطق الظل كأولوية في برنامج الطاقة والمناجم مسؤولو مشاريع «أل بي بي» ملزمون بتحقيق أهداف 2021 الإضراب يدفع رؤساء جامعات لبرمجة الامتحانات الحضورية عن بُعد الجزائر تُحيي الذكرى الثانية للحراك الشعبي الرئيس تبون يُبقي على وزراء القطاعات السيادية وزارة العدل تتجنّد لمواجهة تحويل مواقع التواصل إلى مفارخ للإرهابيين بوقادوم: التظاهر حق دستوري وإجراءات الوقاية لا تمس به «الكناري» يصطدم ببطل العام الماضي والوفاق أمام ممثل جنوب افريقي تدفق رهيب للمهلوسات نحو الجزائر ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

مختصون يدعون لإدراج القدرة الجنسية في الملف الطبي للمقبلين على الزواج

50 بالمائة من حالات الطلاق بسطيف سببها العجز الجنسي والشذوذ


  20 أكتوبر 2014 - 23:25   قرئ 11265 مرة   0 تعليق   تحقيقات
50 بالمائة من حالات الطلاق بسطيف سببها العجز الجنسي والشذوذ

فراش الزوجية هو أحد أهم منابع الشعور بالحب والعلاقة بين الزوجين، إلا أن أهمية هذا الفراش أهمله العديد من الأزواج وربطوه بالغريزة جسدا بلا مشاعر، باعتبار أن العلاقة الزوجية علاقة مقدسة لكن ماذا لو تحولت هذه الأخيرة إلى سبب مباشر في انفصال الزوجين، يحدث هذا عندما يكتشف الشريك أن الطرف الآخر بارد جنسيا وعاجز أو حتى شاذ.

أروقة المحاكم بسطيف وغيرها بها العديد من ملفات الطلاق، وأصحاب الجبة السوداء يشهدون أن أهم أسباب الطلاق المشاكل الجنسية، في الوقت الذي يتسترون فيه عن الأرقام وعن الأسباب المتعددة التي أجبرت الطرفين إلى الخلع تحت غطاء حرمة العلاقة الزوجية، ولكسر مثل هذه الطابوهات لا بد وأن نسلط الضوء على أسباب تفاقم هذه الظاهرة والعوامل التي ساهمت في ذلك. أضحت أروقة المحاكم تعج بملفات الطلاق المتعلقة بالمشاكل الجنسية في العلاقات الزوجية، غير أن المريب في الأمر هو تستر الكثير من الأزواج عن السبب المباشر في انفصالهم وخوفا من الفضيحة أمام أهلهم وأقاربهم يلجؤون إلى عدم الكشف عن السبب الحقيقي، خاصة وأن مناطق الشرق بالجزائر تعتبر فيها هذه المواضيع  طابوهات  لا يجوز فتحها. في جولة قادتنا إلى أروقة المحاكم التابعة لمجلس قضاء سطيف، لفت انتباهنا ملفات الطلاق التي يحوز عليها أصحاب الجبة السوداء كثيرا، وأزواج ينتظرون دورهم لفك الرابطة الزوجية وتطليقها، لم يكن بالأمر الهين أن يكشف لنا أزواج حقيقة انفصالهم ولأن إلحاحنا كان طويلا عليهم كانت لنا هذه الشهادات الحية.
 زوجي أجبرني على معاشرة صديقه وهددني بالصور لأنه شاذ 
قد لا تصدقون هذه القصة وقد تستغربون لما تقرؤونه، هي قصة  ل.ب  المتزوجة منذ سنتين، تقول أيعقل أن زوجي شاذ لا يجامعني، لا يمكنني ممارسة علاقة حميمة معه، طلبت مرارا الطلاق وهددت أني سأفضح أمره إن لم يرضخ لطلبي، لكنه هددني بالصور وبعد وقوعي في شباك الرذيلة دون طواعية مني تبكي بحرقة... مارست الجنس مع صديق زوجي وبأوامر منه أين قام بالتقاط صور، وخوفا من الفضيحة تكتمت بالأمر إلا أنني لم أستطع تحمل ذلك وقررت أن أكشف أمره..
 انفصلت عن زوجي بسبب وضعية جنسية مخلة بالحياء
 ج.ت  34 سنة، التي كانت لها القوة وواجهت القاضية في المحكمة وهي تفضح زوجها الذي كان يقوم بمعاشرتها بوضعية جنسية حرمها الشرع، تقول أنها دخلت الاستعجالات الطبية بسبب قيامه بفعل مخل بالحياء لم تتحمل بشاعة ما يفعله بها لتلجأ في الأخير إلى أروقة المحاكم وبعبارة  زوجي وحش ما عندوش ذرة حياء ولا خوف من ربي  انفصلت جميلة وهي الآن تعالج نفسيا نظرا للحالة النفسية الصعبة التي مرت بها..
50 بالمائة من حالات الطلاق سببها الفراش
كشفت المحامية لدى مجلس قضاء سطيف  ل.م ، أن 50 بالمائة  من حالات الطلاق سببها مشاكل الفراش، وهو الرقم الذي بات يهدد العلاقات الزوجية في الوقت الذي يتستر فيها الزوجين عن السبب الحقيقي، بالإضافة إلى مشكلة الشذوذ الجنسي هي الأخرى التي تفشت بشكل كبير في أوساط الشباب، وخوفا من الفضيحة في الأهل يفضّل الأزواج التحفظ عن الموضوع، خصوصا ما تعلق بمشكلة البرودة الجنسية عند الرجل أين تطالب الزوجة بالخلع.
العادة السرية تسبب البرودة الجنسية عند الرجال
حذرت المختصة النفسانية  س.خ  من ممارسة الرجل للجنس الذاتي أو ما يعرف بالعادة السرية، التي تسبب البرودة الجنسية عند الرجل، بسبب الإفراط في ممارستها بشكل متكرر، هذه الأخيرة التي تفشت بشكل واسع عند الشباب، خصوصا وأن العادة السرية عادة يمارسونها بكثرة عند مشاهدة الأفلام الإباحية، وهو ما سيقلص على المدى البعيد من هرمون التوستيستيرون، هذا الأخير الذي سيقلل من الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة كما سيؤثر كفاءة الحيوانات المنوية والانتصاب، ما يشكل ثغرة حقيقية في الحياة الزوجية، لاستحالة تلاحم جسده وبحثا عن النشوة التي اعتاد عليها يقوم بممارسة الجنس منفردا، وهي الصورة الذهنية التي ألّفها العقل الباطن، متناسيين أن الجنس لا يتم إلا بالتحام الجنس الخشن واللطيف.
العجز الجنسي للرجل سبب عزوفه عن الزواج
أكدت الأخصائية النفسية بسطيف  م.ن ، أن خوف بعض الرجال الذين يعانون عجزا أو ضعفا في القدرة الجنسية من افتضاح أمرهم سبب رئيسي في عزوفهم عن الزواج، فتراهم يتهربون من فكرة الارتباط حتى أنهم يكتمون الأمر عن الأهل، حتى وإن ارتبطوا فبسبب ضغط الأهل وهنا تبدأ مشكلة الخلافات الزوجية عند اكتشاف الزوجة مشكلته الجنسية، ولعدم قدرته في إشباع رغبة زوجته..
حرمة غرفة النوم تحرم الزوجين من الوصول إلى النشوة
من جهته أشار الأستاذ في علم النفس حسين بوشيكة، إلى مسالة الوضعيات الجنسية لاستمتاع الزوجين، هذه الأخيرة التي تحولت إلى مشكلة حقيقية في الفراش، والكثير من الحالات التي استمع إليها في العيادة تتعلق بهذا الأمر، ولأن ممارسة الجنس سطحيا بدون وضعيات تسبب البرود الجنسي، وهنا تفشل العلاقة الحميمة للوصول إلى النشوة، بالإضافة إلى نقطة أخرى وفي ظل أزمة السكن، فهي تجبره على السكن مع عائلته ما يحرم عديد الأزواج من الاستمتاع بالعلاقة الزوجية بسبب حرم غرفة النوم، وهي من بين أهم المسائل التي لا زالت مخنوقة تحت طابوهات مجتمعنا الذي يرفض التحدث عنها.
الخيانة الزوجية سببها الفراش والجنس
قد تكون حجة الكثير من الرجال إلا أنها في الحقيقة واقع فرض نفسه في المجتمع الجزائري، والتحدث عن الزوجة التي لا تهتم بمظهرها وجمالها وثقافتها الجنسية وإشباع زوجها في الفراش، هي من بين المسائل التي لازالت عالقة حتى لو علمت الزوجة أنها تفتقر لكل ذلك ماذا ستفعل، وعن الطريقة للحصول على الصورة المثلى التي يبحث عنها الزوج، وهنا تجد الزوجة نفسها حائرة بين تغيير نفسها وإقناع زوجها وإشباعه جنسيا، وقد تلجأ أحيانا للقنوات الإباحية لفهم ما يحبه الرجل.
الزوجة المثقفة جنسيا لا يعني أنها منحرفة
قال المختص في علم النفس خالد بومزبر، أن كبت المشاعر الجنسية يؤثر على الحالة النفسية والجسدية، لذلك لا بد من إطلاق الرغبة والشعور بالجنس للوصول إلى المتعة، وكثيرة هي الحالات التي أسمع عنها تتعلق بشكوك الزوج حول ماضي زوجته، أو أن تكون منحرفة إذا ما قامت بوضعيات جنسية وكذا متطلباتها أثناء الجنس، هو ما يريب الرجل وأشير إلى أن هذا الأمر يصعّب العلاقة الزوجية في وقت معين، لذلك يلزم على الزوجين توخي الحذر ومراقبة مشاعر كل طرف وهذا يتوقف بالصراحة والاتصال ولغة الحوار وبما يضايقهم في علاقتهم الحميمة، حتى يتسنى لهم علاج ذلك مبكرا قبل أن يفوت الأوان، ويصبح البرود الجنسي غالبا على العلاقة.
إدراج مسألة القدرة الجنسية في الملف الطبي للمقبلين على الزواج
أوضحت الأخصائية النفسية  ح,ب  أنه يمكن علاج مشكلة العجز الجنسي والعديد من الحالات، إلا أنه يعتمد بالدرجة الأولى على التشخيص المبكر من قبل طبيب مختص، وعلى حد تأكيدها أن مسألة  الإنقاص من الرجولية  هو عزوف الكثير من الرجال عن عرض حالتهم للطبيب، هو ما سيقلص من نسبة شفائهم.  وفي هذا الصدد طالبت بضرورة إدراج مسألة القدرة الجنسية للرجال في ملف الفحص الطبي للمقبلين على الزواج لتجنب المشاكل ولإيجاد حلول مناسبة.
تحقيق: حمزة حناشي