شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

لم ولن نتصل بـ معارضة الفنادق ، منسق نكاز بالعاصمة لـ المحور اليومي :

نهدف إلى تحققيق تغيير سلمي وأغلب شباب الجزائر معنا


  28 نوفمبر 2014 - 21:06   قرئ 2314 مرة   0 تعليق   تحقيقات
نهدف إلى تحققيق تغيير سلمي وأغلب شباب الجزائر معنا

أكد لطفي منسّق المترشح المفترض لرئاسيات أفريل الفارط رشيد نكاز أن الاخير واصل مسيرته التي أطلقها يوم الفاتح نوفمبر الجاري، من خنشلة نحو العاصمة، رغم التوقيفات التي تعرض لها، مضيفا أن أكثر من 45 شخصا شاركوا في هذه المسيرة السلمية التي أسموها  مسيرة التغيير ، وأن أغلبية من التقاهم من الشباب، خلال المسيرة، عبروا عن دعمهم الكامل لشخص نكاز.

شدّد منسق المرشح السابق لرئاسيات أفريل رشيد نكاز على سلمية المسيرة التي انتهت أمس بالبريد المركزي بإشعال أنصار  ناصر  المنقبات بفرنسا شموع واضواء هواتف  الأمل  هدفها إحداث تغيير سلمي بالجزائر، وإخراج الشباب من المشاكل التي يتخبطون فيها، بعيدا عن أي أهداف أخرى.
- نكاز يعود إلى البريد المركزي بعد 8 أشهر. .. فما هدف هذه الوقفة؟
اجتمع رشيد نكاز بمحبيه ذات يوم، والذين فاق عددهم المئات، ليوضح حيثيات المؤامرة التي تعرض لها  حسب قوله   في حين أن لقاء الأمس جاء تتويجا للمسيرة التي أطلقها في الفاتح من نوفمبر من خنشلة والتي نادا عبرها الشباب خاصة لإحداث تغيير سلمي ومستقبل أفضل لهم.
- تنظمون مسيرات بالعاصمة وأنتم تعرفون أنها ممنوعة، هل هذا تحدٍ للقانون؟
-  في بلادي نمشي كيما نحب  ، ليس تعديا على القانون ولكن يوم 88 مارس الفارط نظمنا وقفة مماثلة ولم نتعرض لأي مضايقات من أي طرف كان؛ لذا لم نفكر في أي عواقب قد تعترضنا. إضافة إلى ذلك، فنحن نريد مسيرة سلمية وبعيدة عن أي تجاوزات، كما سننهي هذه المسيرة بوقفة لمدة لا تتجاوز العشرين دقيقة بساحة البريد المركزي، سنشعل خلالها الشموع أو أضواء الهواتف النقالة ونرفع الأعلام الجزائرية لإشعال شعلة التغيير السلمي .
- قول إن مجموع من سار معكم طيلة الـ 28 يوما لم يتجاوز 45 شخصا. هل تظنون أن التغيير يكون بعدد كهذا؟!
- هو عدد ضئيل صحيح، لكن الانطلاقة من خنشلة كانت بمجموع 6 أشخاص فقط، انظم إليهم البعض عبر الولايات وانسحب آخرون، حيث هناك من انضم للمسيرة لمدة يوم وآخر ليومين وآخر لبضع ساعات، كلٌ حسب طاقته وووقته المتاح. في حين، أن الجميع عبر عن تظامنه معنا ونبل رسالتنا من خلال الدعوات الكثيرة التي كنا نتلقاها في جميع المدن التي ممرنا عبرها.
- تريدون التغيير. .. هل هناك أي اتصالات مع أحزاب المعارضة؟
- لا، لم نتصل بأي كان، نريد تغييرا سلميا وفقط، لا نستطيع أن نتصل بمن لا يخرج للشارع ويمارس معارضته في المكاتب والفنادق دون النزول للشارع والخروج من العاصمة.
- و هل من جديد حول حزبكم؟
- ليس هناك أي جديد يذكر لقد أودعنا ملف الاعتماد شهر جوان الفارط ولم نتلقَ بعد أية إجابة من وزارة الداخلية.
- أين وصلت قضية اختفاء استمارات الترشح بالمجلس الدستوري؟
- لا جديد فيها، نحن ننتظر نتائج تحقيق مصالح الأمن في هذه القضية الغريبة. 
حاوره: أسامة سبع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha