شريط الاخبار
نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام

زواج مع وقف التنفيذ.. أهم القضايا التي تعرض في المحاكم

رجال عاجزون جنسيا وزوجات صغيرات يهجرن المضاجع في ليلة الدخلة


  07 فيفري 2015 - 22:47   قرئ 8432 مرة   2 تعليق   تحقيقات
رجال عاجزون جنسيا وزوجات صغيرات يهجرن المضاجع  في ليلة الدخلة

اهتم الجزائريون كثيرا بحياتهم الجنسية في السنوات الأخيرة ، وأعطوا لها جزءا من اهتماماتهم الحياتية وكانت محل نزاع أيضا في قاعات المحاكم الجزائرية تطلقت إثرها الكثير من النساء بحكم أنهن لا يشبعن أزواجهن جنسيا، لكن لا أحد استطاع أن يسدل الستار على عجز الرجل الجنسي وعدم قدرته على الانتصاب لأن النساء اعتبرن الموضوع« طابو» من «طابوهات» المجتمع التي لا يجب أن تناقش، وفضلن العيش مع أشباه رجال أو التمتع بحياتهن الجنسية عن طريق الخيانة أو العادة السرية، وبقيت جل القضايا المتنازع فيها سرية في قاعات المحاكم الجزائرية. 

 

واقع مرّ تعاني منه زوجات صغيرات لم يبلغن بعد العقد الثالث من عمرهن، فإضافة إلى مرض الأزواج يواجهن آفة الكتمان فبين هذا وذاك كانت لنا هذه الاعترافات:

«الحياء جعلني أسيرة هذا الزواج»

 منى البالغة 25 سنة من أسرة محترمة ومحافظة، تزوجت زواجا تقليديا من ابن خالها لم تسمح لها الفرصة وأن خرجت معه قبلا المهم أنها كانت تعتقد بأنه رجل مناسب جدا تستطيع أن تبني معه أسرة سعيدة، تزوجت به وكانت ليلة الدخلة صادمة جدا بالنسبة لها لأنها اكتشفت بأنه لا يستطيع الانتصاب، فكرت أن الارهاق والتعب من تحضيرات العرس قد يكون السبب في ذلك، وانتظرت لأيام ثم أسابيع ثم أشهر ولم يحدث شيء، كانت العلاقة بينها وبين زوجها باردة جدا واجهته فأجهش بالبكاء واعترف لها بأنه لم يدرك ذلك إلا بعد الزواج وأرجع السبب إلى السحور. منى لم تدر ماذا تفعل خجلت من أن تبوح بسر كبير إلى عائلتها التي قد لا تصدقها لتبقى أسيرة في بيت زوجها الذي لا يستطيع حتى أن يعاشرها.

«عيب .. واش راح نقول»

احمر وجهها عندما واجهتها بالحقيقة التي اطلعتني عليها أختها مريم القاطنة بحسين داي، والتي مرت سنة على زواجها التقيتها عند الحلاقة كانت تتزين وتتجمل ولما تبادلنا أطراف الحديث اعترفت لي أنها تريد إغراء زوجها الذي لا يثار حيث لم يلمسها بتاتا وهي لم تقل شيئا لأنه عيب بالنسبة لها، وواصلت قائلة: أقطن في بيت جميل وزوجي لا يحرمني من شيء لكنه لا يستطيع معاشرتي لأنه مريض، حاولت نصحه بالمعالجة النفسية لكنه يرفض، حاولت أن أرقي له لكنه يرفض، أصبحت غرفة النوم كابوسا بالنسبة لنا لذا توجه للنوم في «الصالون» حتى لا يراني، حاولت وحاولت لكنني فشلت.

الخيانة..الحل الوحيد

كثيرات هن اللواتي فضلن الكتمان وخيانة أزواجهن لتعويض النقص الذي تعانين منه، ومعظم من التقين بهنّ أكدن لنا أن أزواجهن يعلمون بخيانتهن لكنهم لا يستطيعون فعل شيء خوفا من فضح السرّ، فيتركوهن على هواهن ويعشن عيشة مرة تتسلط فيها الزوجة على الرجل العاجز والمريض، فتعيش حياتها الجنسية خارج البيت بكل طلاقة دون مراعاة للمشاعر، من بينهن «مدينة» التي تقربنا منها، ولما ارتاحت لنا قالت: «أتـعلمون أنني متزوجة منذ شهرين فقط وعمري 23 سنة، لكن زوجي لا يملك القدرة على ممارسة الجنس معي وأنا فتاة يافعة مليئة بالحيوية لم أجد غير الانحراف لإشباع غرائزي الجنسية التي يحاول زوجي دفنها مع غرائزه، أنا لا أخفي شيئا وأتمنى أن يطلقني حتى أتخلص من كابوسه.

نساء جريئات

 هناك نوع أخر من النساء ممن فضلن المواجهة والاعترراف فهربن من أول ليلة، وهناك من صبرن أياما قلائل لكنهن فضلن فيما بعد التوجه إلى قاعات المحاكم مثل «أمال»، التي وجدناها بمحكمة حسين داي تنتظر الفصل في قضيتها والتي أعربت لنا عن الموضوع قائلة: «لم يدم زواجي أكثر من أربعة أشهر لكنني تزوجت على الورق فقط ومازلت كما ذهبت عذراء لان زوجي مريض وعاجز جنسيا، لم أسكت صرحت عن الأمر وطلبت الطلاق لأن الأمر لو تعلق بي لفضحني زوجي في أول ليلة، أنا لا أستطيع أن أتحمل مكر الرجال حاول أن يسكتني مرارا لكنني رفضت وسأتطلق وأعيش حياتي بعيدا عن الخوف من البوح بالحقيقة. «نادية» البالغة من العمر 22 سنة فرّت في أول ليلة، حاول زوجها اسكاتها لكنها رفضت وفي صباح ليلة الدخلة جمعت كل أغراضها ولما سألها أهل الزوج عن السبب نصحتهم بمعالجة ابنهم وأفشت السرّ، الشيء الذي أيدها فيه أهلها ووقفوا إلى جانبها حتى حصلت على الطلاق.

العجز الجنسي عند الرجال بين الأسباب والعلاج

 تشهد سوق الجنس نموا مستمرا، وذلك لاهتمام الجزائريين بحياتهم الجنسية والحفاظ على حيويتها، ومع ذلك فقد ظهرت في السنوات الأخيرة الكثير من الأمراض المتعلقة بالجنس، لعل أكثرها انتشارا هو العجز الجنسي عند الرجال، 

فما هو العجز الجنسي، أسبابه وكيف يمكننا معالجته؟ العجز الجنسي حسب اختصاصي الجنس الدكتور كمال جراد، هو عدم القدرة على القيام بعلاقة جنسية كاملة في أي مرحلة من مراحل السلوك الجنسي، بسبب عدم وجود رغبة جنسية أو عدم القدرة على الانتصاب.  أما حسب اختصاصي الأمراض التناسلية، فإن تعريف العجز الجنسي يختلف نسبيا، فقد عرفه الدكتور فخر الدين عبيد وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية على أنه، «الصعوبة أو عدم القدرة كليا على انتصاب العضو الذكري، بما يكفي للقيام بعلاقة جنسية كاملة مع الشريك. ويمكن أن يحصل العجز عرضيا أو مرات عديدة أو أن يكون دائما».  وليس هناك سن معين لحصول حالة العجز لدى الرجل فكما يمكن أن يحصل في بداية حياته الجنسية في فترة شبابه، يمكن أن يحصل مع تقدم العمر خاصة بعد عقد الخمسين. ما هي أسبابه؟ يمكن أن تكون أسباب العجز الجنسي عضوية أو نفسية، كما يمكن أن يجتمع العاملان النفسي والعضوي في بعض الحالات

1 – الأسباب العضوية: ولها مؤشرات كثيرة وهي: 

تصلب الشرايين: التي تصيب المدمنين على التدخين، والمصابين بارتفاع الكوليستيرول في الدم وبارتفاع ضغط الدم.

خلل هرموني: يتمثل في تقلص معدل هرمون التستيسترون عند الرجل.

القصور الكلوي: مرضى القصور الكلوي من أكثر الناس عرضة للعجز الجنسي.

مرضى السكري: يواجهون المشكلة بنسبة 3 إلى 4 مرات أكثر من المعدل. 

أدوية خاصة: من الآثار الجانبية لبعض الأدوية عدم القدرة على الانتصاب عند الجماع.

خلل في الأعصاب: يكون بفعل ارتجاج في المخ، جلطة في المخ، أو في حالة أخرى مسّ عصب الانتصاب خلال عملية جراحية.

2 – الأسباب النفسية: ومن أهمها 

التخوف من عدم نجاح العلاقة الجنسية وفشلها والخوف من خيبة أمل الشريكة الاكتئاب، والخجل الشديد.

التعرض لصدمة نفسية شديدة أو لعنف جنسي في السابق، لا تزال آثاره حاضرة في نفسية الشخص. 

فتور جنسي وانعدام الشهوة بين الطرفين بسبب الروتين أو ظهور عشيقة ما يجعل الرغبة في الشريكة مستحيلة.

كما يمكن أن تتحكم عوامل أخرى في القدرة الجنسية عند الشخص كالتدخين، والإدمان على الكحول، تعاطي المخدرات، التعب والإرهاق. بالإضافة إلى عامل مهم وهو السن: حيث تقل القدرة الجنسية للرجل مع تقدمه في السن، ويحتاج بعد سن الخمسين لوقت أكثر للمداعبة التي تسبق العملية الجنسية لحصول انتصاب قادر على إتمام العلاقة الجنسية.

ما هو علاج العجز الجنسي؟

تختلف طرق العلاج باختلاف تشخيص أسباب العجز الجنسي عند كل شخص، فإذا كان سبب العجز الجنسي عضويا فإن العلاج يكون على يد اختصاصي الأمراض التناسلية، وإن كان نفسيا فيكون العلاج من اختصاص طبيب نفسي أو اختصاصي في الجنس.

1-دور اختصاصي الأمراض التناسلية:

إذا تأكد الطبيب من أن حالة العجز عضوية بالأساس، ويعيش المريض بالمقابل حياة زوجية ونفسية مستقرة، فإنه يبدأ بمعالجة المشكل العضوي، من خلال أدوية ومنشطات جنسية، تباع في الصيدليات والمراكز الطبية كالفياغرا، ولافيترا.. ليصل كحل أخير لعملية جراحية يتم خلالها زراعة جهاز انتصاب اصطناعي.

وعن ذلك يقول الدكتور فخر الدين عبيد اختصاصي الأمراض التناسلية: «العلاج يختلف حسب سبب حالة العجز الجنسي، فإن كان شخصا تجاوز الخمسين من عمره فإنه يعود غالبا لنقص هرمونات التستيتيرون، وفي هذه الحالة يتم حقن الهرمون للشخص المريض وإن كان شابا فيتم وصف الفياغرا لربح الوقت وكي لا تتأثر علاقة المريض بشريكه».

ويمكن أن يتم اللجوء أيضا لاستعمال مرهم للعضو الجنسي الذكري للمساعدة على الانتصاب، والذي ليست له آثار جانبية كالأدوية أو استخدام لقاح المنشطات مباشرة عليه، وفي حال فشلت هذه العقاقير يتم حقن العضو مباشرة بالمنشطات لينتصب خلال العلاقة الجنسية. أما في مراحل أخرى إذا لم يتجاوب المريض مع هذه الأدوية، فإنه يتم اللجوء لأجهزة علاجية «كالفاكيوم» وهو جهاز تفريغ الهواء يساعد بطريقة ميكانيكية على سحب الدم داخل القضيب وبذلك انتصابه. وفي مرحلة أخيرة يلجأ الطبيب للعملية الجراحية لزراعة جهاز الانتصاب الاصطناعي داخل العضو الذكري، وهناك نوعان منها: زراعة دعامة السليكون داخل القضيب وهي الأقل جمالية، وثانيا يمكن زراعة المضخة وهي آلية يتم وضعها بين الخصيتين في كيس الصفن. ورغم أن هذه العمليات مكلفة قد تتعدى تكلفتها الـ5000 يورو، إلا أن نجاحها غير مضمون وممكن أن تتسبب في تعفن جرثومي حسب ما أكد الدكتور فخر الدين عبيد.

2-دور الطبيب النفسي أو الاختصاصي الجنسي

يمكن للاختصاصي الجنسي أن يقترح على المريض طرق معالجة مختلفة منها نصائح بسيطة أو حصص معالجة نفسية طويلة الأمد أو وصف أدوية مناسبة، ويمكن للاختصاصي أن يجمع بين الشريكين في حصص المعالجة النفسية للبحث في الأسباب النفسية التي يمكن أن تكون سببا في حالة العجز. وقد أكدت الدكتورة زميرلي سهيلة، أن العوامل النفسية ومشاكل المجتمع العصري هي من أهم أسباب ظاهرة العجز الجنسي. ومن أهم الطرق التي يعتمد عليها الطبيب النفسي أو الاختصاصي الجنسي في معالجته للعجز الجنسي، هو تغيير نمط عيش الزوجين. لأن المجتمع المعاصر وسرعته عامل أساسي في ظهور هذه الحالات وتفاقمها في السنوات الأخيرة، وبالتالي يجب على الإنسان الابتعاد عن الضغط الاجتماعي والعائلي والتعود على أخذ متسع من الوقت في عمله وفي شؤونه اليومية وترك وقت لحياته العاطفية والجنسية. كما يجب على الشخص أن تكون له ثقة في نفسه حتى مع المرأة المعاصرة المهيمنة والتي تطالب دوما بإشباع رغبتها الجنسية. كما ينصح الطبيب مرضاه بترك التدخين والكحول نهائيا.

أفكار خاطئة عن القدرة الجنسية

تنتشر بعض الأفكار الخاطئة وسط الكثير من الأشخاص حول بعض الأطعمة التي تزيد من القدرة الجنسية عند الرجل. حيث نفى المختصون  أن تكون هناك علاقة بين القدرة الجنسية وتناول بعض الأطعمة (كالفواكه الجافة، الثوم، العسل، حبوب الحلبة...).

تحقيق: جليلة .ع

 


تعليقات (2 منشور)


مروان 08/02/2015 17:04:04
أظن أنكم في هدا التحقيق تدعون للفاحشة و الخيانة الزوجية ادا كان الرجل عاجز جنسيا فهو مريض و كدلك بالنسبة للمرأة والحل باعتقادي هو ما قال الله تعالى امساك بمعروف او تسريح باحسان اما ان تدوم العلاقة بين الزوجين و تبحث المراة عن الاشباع خارج اطار الزواج فهدا زنا زنا زنا
ايمن 28/04/2018 10:17:19
وصفكم للرجل الذي يعاني العجز او الضعف الجنسي بشبه الرجال او اشباه الرجال عار وقلة ادب ونقص فادح في التربية من طرفك لا نشتم المريض ونقلل من احترامه فقط لانه مريض تعلم وتخلق اولا ثم العب دور الصحفي الله يهديك
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha