شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

فرّت من وحشية والدها الذي كان يعتدي عليها جنسيا

قاصر تهرب من منزلها بمفتاح لتقع فريسة لشبكة دعارة بعدما احتجزتها امرأة


  27 فيفري 2015 - 20:38   قرئ 2364 مرة   0 تعليق   تحقيقات
قاصر تهرب من منزلها بمفتاح لتقع فريسة لشبكة دعارة بعدما احتجزتها امرأة

قصتنا لهذا الأسبوع قضية فتاة قاصر لا يتعدّى سنها الـ17 ربيعا لم تجد حلاّ آخر للمشكل الكبير الذي تعرّضت له من قبل والدها الذي تخلى عن أبويته وعن ضميره وإنسانيته، فحسب ما أكدته لنا الضحية فإنّها كانت تتعرض إلى اعتداءات جنسية من قبل والدها الذي كان يتحرّش بها أيضا وهذا ما لم تتحمله الضحية، فقرّرت الهروب من منزلها للتخلص من الواقع المرير التي كانت تعيشه في مسكنها. وبتاريخ الواقعة توجهت إلى ساحة الشهداء وبقيت هناك إلى أن التقت بالشاب المدعو(ح،ي) الذي تقرّب منها من أجل الاستفسار عن سبب تواجدها بالمكان في ساعة متأخّرة وعن سبب بكائها، فردّت عليه بأنّها هربت من منزلها وطلبت منه أن يؤمّن لها مكان للمبيت فيه، وهذا ما فعله هذا الأخير الذي اصطحبها معه إلى بيت خاله، وأخبر زوجة خاله أنّه سيأتي في اليوم الموالي من أجل إرجاعها إلى منزلها، لكن زوجة خاله منعته من أخدها وقامت باحتجازها، وحسب تصريحات الفتاة فقد أكّدت أنّ السيدة وابنتها أجبراها على تعاطي المخدرات والأقراص المهلوسة من أجل استغلالها وإدخالها عالم الدعارة وتحريضها على ممارسة الرذيلة، وبقيت محتجزة مدة ثلاثة أشهر كاملة في بيت بمناخ فرنسا بباب الوادي بالعاصمة ثم في آخر بالدويرة، أين تعرّضت إلى الحرق وكل أنواع التعذيب، ولم يتم العثور عليها إلا بعدما تقدّم والدها إلى حصة  وكل شيء ممكن  التي كانت تبثّها القناة الوطنية سابقا من أجل تقديم نداء للبحث عن ابنته التي تمّ عرض صورتها، وأثناء ذلك شاهدت السيدة التي احتجزت الفتاة الحصة، ومن شدة خوفها تقدمت إلى مصالح الأمن من أجل أن تبلّغ عن مكان تواجد الفتاة، مصرّحة أنها من آوتها بعد هروبها، وبعدها تمّ كشف القضية بعد اعترافات الفتاة القاصر بما وقع لها، ليتم بذلك إلقاء القبض على السيدة المدعوة (ح، ز) وابنتها (ع،أ) وكذلك الشاب (ح،ي) الذي اقتادها إلى بيت المتهمة، وخلال استجواب الضحية صرّحت أن الشاب لم يقم بالاعتداء عليها، لكنه قام بضربها في إحدى المرات، وعليه تمّت إحالة المتهمين على محكمة جنايات العاصمة، بعدما وجهت لهم تهم حجز شخص متبوع بتعذيب وتحريض قاصرة على الفسق والدعارة وفساد الأخلاق واستدراجها على احتراف الدعارة تحت الإكراه والمشاركة في الحجز والاختطاف  تحت التهديد.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha