شريط الاخبار
والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري قايد صالح يعلن دعم الجيش لمقاربة رئيس الدولة للخروج من الأزمة المؤسسة العسكرية خط أحمر وهي صمام الأمان في البلاد جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين الوزير السابق للصناعة يوسف يوسفي تحت الرقابة القضائية توافق على مرشح المعارضة لرئاسة البرلمان في سابقة تاريخية أويحيى.. سلال وثلاثة وزراء أمام الحكمة العليا قريبا في قضية «معزوز» انطلاق الدورة التكوينية للأساتذة الجدد يوم 13 جويلية الجيش يتدخل للمساعدة في إخماد حرائق الغابات «الخطأ غير مسموح ولا تتركوا الحجاج ضائعين» حركة واسعة لرؤساء المجالس القضائية والنيابة العامة خلال الأيام المقبلة «المنجل» يحصد «الرؤوس الصغار» النائب مصطفى بوعلاق يترشح لرئاسة البرلمان التوترات بشأن الطلب تهوي ببرميل النفط إلى 63 دولارا

فرّت من وحشية والدها الذي كان يعتدي عليها جنسيا

قاصر تهرب من منزلها بمفتاح لتقع فريسة لشبكة دعارة بعدما احتجزتها امرأة


  27 فيفري 2015 - 20:38   قرئ 2571 مرة   0 تعليق   تحقيقات
قاصر تهرب من منزلها بمفتاح لتقع فريسة لشبكة دعارة بعدما احتجزتها امرأة

قصتنا لهذا الأسبوع قضية فتاة قاصر لا يتعدّى سنها الـ17 ربيعا لم تجد حلاّ آخر للمشكل الكبير الذي تعرّضت له من قبل والدها الذي تخلى عن أبويته وعن ضميره وإنسانيته، فحسب ما أكدته لنا الضحية فإنّها كانت تتعرض إلى اعتداءات جنسية من قبل والدها الذي كان يتحرّش بها أيضا وهذا ما لم تتحمله الضحية، فقرّرت الهروب من منزلها للتخلص من الواقع المرير التي كانت تعيشه في مسكنها. وبتاريخ الواقعة توجهت إلى ساحة الشهداء وبقيت هناك إلى أن التقت بالشاب المدعو(ح،ي) الذي تقرّب منها من أجل الاستفسار عن سبب تواجدها بالمكان في ساعة متأخّرة وعن سبب بكائها، فردّت عليه بأنّها هربت من منزلها وطلبت منه أن يؤمّن لها مكان للمبيت فيه، وهذا ما فعله هذا الأخير الذي اصطحبها معه إلى بيت خاله، وأخبر زوجة خاله أنّه سيأتي في اليوم الموالي من أجل إرجاعها إلى منزلها، لكن زوجة خاله منعته من أخدها وقامت باحتجازها، وحسب تصريحات الفتاة فقد أكّدت أنّ السيدة وابنتها أجبراها على تعاطي المخدرات والأقراص المهلوسة من أجل استغلالها وإدخالها عالم الدعارة وتحريضها على ممارسة الرذيلة، وبقيت محتجزة مدة ثلاثة أشهر كاملة في بيت بمناخ فرنسا بباب الوادي بالعاصمة ثم في آخر بالدويرة، أين تعرّضت إلى الحرق وكل أنواع التعذيب، ولم يتم العثور عليها إلا بعدما تقدّم والدها إلى حصة  وكل شيء ممكن  التي كانت تبثّها القناة الوطنية سابقا من أجل تقديم نداء للبحث عن ابنته التي تمّ عرض صورتها، وأثناء ذلك شاهدت السيدة التي احتجزت الفتاة الحصة، ومن شدة خوفها تقدمت إلى مصالح الأمن من أجل أن تبلّغ عن مكان تواجد الفتاة، مصرّحة أنها من آوتها بعد هروبها، وبعدها تمّ كشف القضية بعد اعترافات الفتاة القاصر بما وقع لها، ليتم بذلك إلقاء القبض على السيدة المدعوة (ح، ز) وابنتها (ع،أ) وكذلك الشاب (ح،ي) الذي اقتادها إلى بيت المتهمة، وخلال استجواب الضحية صرّحت أن الشاب لم يقم بالاعتداء عليها، لكنه قام بضربها في إحدى المرات، وعليه تمّت إحالة المتهمين على محكمة جنايات العاصمة، بعدما وجهت لهم تهم حجز شخص متبوع بتعذيب وتحريض قاصرة على الفسق والدعارة وفساد الأخلاق واستدراجها على احتراف الدعارة تحت الإكراه والمشاركة في الحجز والاختطاف  تحت التهديد.