شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

شردود أكّد أنّها حلّت مباشرة بعد دخول البواخر

أزمة الوقود دامت 3 أيام وتواصلها إشاعة


  22 أفريل 2015 - 23:24   قرئ 2112 مرة   0 تعليق   تحقيقات
أزمة الوقود دامت 3 أيام وتواصلها إشاعة

أكدت شركة  نفطال  بأن التذبذب الحاصل على مستوى محطات الوقود لم يتجاوز ثلاثة أيام ومرده الاضطرابات الجوية التي حالت دون رسو البواخر المحمّلة بالوقود، قبل أن يتمّ اتخاذ كل التدابير والإجراءات الضرورية على المستوى المركزي لإعادة هيكلة التوزيع لكل المواد، مع توجيه المخزون المتوفر بطريقة عقلانية للقضاء على الأزمة.

قال المكلف بالإعلام بشركة  نفطال  جمال شردود في اتصال بـ  المحور اليومي  أنّ أزمة الوقود التي عرفتها العاصمة بداية الشهر الجاري ضُخّمت بشكل كبير، مشيرا أنّ مشكل التموين راجع إلى التقلبات الجوية التي لم تتجاوز 3 أيام، مضيفا أن تخوّفات المواطنين من الأزمة هو السبب الرئيسي لهذا المشكل. وأوضح أنّ جل أنواع الوقود على مستوى المحطات كانت متوفرة بالشكل المعتاد بعد هذه الفترة بكميات كافية وبنوعية ، مضيفا  أنّ المخزون بمراكز التخزين في مستوى عال جدا، حيث إنّ المؤسسة الوطنية لتوزيع المنتجات النفطية نفطال، قد عزّزت خلال الأيام الأخيرة تمويناتها من أجل تلبية الطلب الكبير للمواطنين على الوقود ، مشدّدا على أنّ أزمة الوقود عابرة وأن نفطال تتحكم فيها. وأوضح جمال شردود أنّ  نفطال سخّرت كل الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية لتلبية الطلب الكبير على هذه المادة، مشيرا أنّ أزمة العاصمة راجعة إلى الضغط الموجود بمحطات الوقود بالبليدة والذي دفع بقاطنيها للتنقّل إلى العاصمة قصد التزوّد بالوقود، الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط على محطات العاصمة، مضيفا أنّ الجانب البسيكولوجي أدى إلى زيادة الطلب على الوقود، قائلا:   إنّ تخوّف المواطنين من نفاذ الوقود، ورؤيتهم للطوابير على مستوى محطات البنزين جعلهم يدخلون المحطة حتى لو كان مخزون الوقود متوفرا في سياراتهم، الأمر الذي ساهم في تشكّل طوابير طويلة على مستوى تلك المحطات . من جهته، اعترف المسؤول الأول عن قطاع الطاقة يوسف يوسفي بوجود أزمة حقيقية في نفطال، مرجعا السبب في ذلك إلى عجز في مراكز التخزين التي لا تتجاوز حسب ما أكده يوسفي مدة تخزين المواد البترولية فيها 7 أيام، وأشار وزير الطاقة إلى أن الحكومة وافقت على دعم نفطال بـ200 مليار دينار لتصل قدرة تخزين المواد البترولية إلى 30 يوما في غضون سنة 2020، لتضاف إليها طاقات تخزين أخرى، وذلك في إطار إنجاز المصافي الجديدة التي اشترط على أصحاب مشاريعها توفير مستودعات تخزين بسعة 300 ألف طن من الوقود.وللإشارة فإنّ الجزائريّين يستهلكون أكثر من 14 مليون طن من مختلف المواد، على رأسها المازوت، حيث ارتفع مستوى الاستهلاك من 8.7 مليون طن في 2007 إلى 14.1 مليون طن في 2014، ويرتقب أن يتجاوز 15 مليون طن في السنة الحالية، ويستهلك الجزائريّون 9.97 مليون طن من المازوت و4.12 مليون طن من البنزين، منها 1.06 مليون طن من البنزين الخالي من الرصاص، و1.94 مليون طن من البنزين الممتاز، فضلا عن 1.11 مليون طن من البنزين العادي، كما يتمّ تسجيل استهلاك 1.89 مليون طن من الغاز الطبيعي المميّع وقود و315 ألف طن من سيرغاز.

م.ن