شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

في ظلّ تشجيع الإنتاج المحلي والتقليص من فاتورة الاستيراد

الجزائر غير قادرة على تحقيق اكتفاء ذاتي بالاعتمـاد علــــــــى المنتوج المحلي


  13 ماي 2015 - 22:25   قرئ 2613 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الجزائر غير قادرة على تحقيق اكتفاء ذاتي بالاعتمـاد   علــــــــى المنتوج المحلي

أجمع العديد من خبراء الاقتصاد على أنّ الجزائر غير قادرة على تحقيق اكتفائها الذاتي، من خلال الاعتماد على المنتوج المحلي وحده دون اللّجوء إلى الاستيراد، مُرجعين السبب في ذلك إلى غياب سياسة اقتصادية ناجعة من قبل السلطات. كما دعوا إلى وضع استراتيجية إشهارية ناجعة للمنتوج الوطني، قبل الحديث عن التشجيع على استهلاكه، وكذا التفكير في السياسة الاقتصادية المنتهجة اليوم، كون أنّ الاعتماد على المال المحصّل من مداخيل المحروقات فقط  لن يسمح بتطوير الإنتاج المحلي.

 تعتزم الحكومة على تنويع الاقتصاد الوطني الذي يبقى أولوية لدعم التنمية وتعزيز قدراته في مواجهة الصدمات الخارجية، في ظلّ التذبذبات التي تعرفها سوق النفط الدولية وتراجع مداخيل سوناطراك بحوالي 50 في المائة، وقرار انضمام الجزائر إلى المنظّمة العالمية للتجارة  أومسي ، فكل هذه المؤشرات جعلت الحكومة تفكّر مليا للخروج من تبعية المحروقات والنهوض بالإنتاج المحلي، من خلال تشجيع المنتوج المحلي وإخضاعه إلى معايّير التقيّيس المعمول بها دوليا، قصد تصديره إلي الخارج، الأمر الذي يجعلنا نطرح التساؤل حول مدى قدرة الحكومة على تحقيق توافق بين تغطية الطلب المحلي والتصدير نحو الخارج.

مع نهاية سنة 2014 وتزامنا مع تهاوي أسعار النفط الذي أثّر سلبا على الاقتصاد الوطني، أقرّت الحكومة تعليمة وجّهتها إلى جميع المؤسسات، تقضي بترشيد النفقات العمومية وانتهاج سياسة شدّ الحزام، عن طريق التقليل من عملية الاستيراد التي تستنزف ملايير دولارات الخزينة العمومية.ومن بين الأهداف التي كانت تهدف إليها الحكومة بعد إطلاقها التعليمة المذكورة، ترقية المنتوج الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد، على غرار مواد البناء، حيث أمر وزير السكن عبد المجيد تبون في هذا الإطار وتطبيقاً لتعليمات الحكومة المؤسسات الوطنية الخاصة منها والعمومية بضرورة ضمان جودة ونوعية السلع التي تُنتجها محلياً، لكي تضاهي المواد الأجنبية المستوردة، من أجل فتح المجال واسعا أمام تغطية الطلب.

ومن جهة أخرى، فإنّ رهان الاقتصاد الجزائري يتمثّل في تطوير نظام التقيّيس الذي يزاوج بين المصلحة الوطنية والتطور الدولي، حيث أظهرت دراسة قام بها منتدى رؤساء المؤسسات أنّ الجزائر قد سجّلت خسارة بحوالي 128 مليار دولار بين 1963 و2013، بسبب التأخّر المسجّل في مجال المطابقة مع نظام التقيّيس العالمي.وقد رفعت الحكومة التحدي للنهوض بالإنتاج المحلي، على غرار فتح باب الاستثمار للأجانب وتقديم تسهيلات وتحفيزات للمستثمرين، مثل فتح مصنع  رونو  بواد تليلات بوهران الذي يهدف إلى تشجيع المنتوج المحلي، ، كما عملت الحكومة على توقيع عقود شراكة مع دول أجنبية مثل البرتغال، إسبانيا، إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، ما نتج عنها شركات مختلطة جزائرية-أجنبية، الهدف منها توظيف الأساليب الحديثة ونقل التكنولوجيا نحو الجزائر في عدة ميادين وكذا تنظيم دورات تكوينية للتقنيّين الشباب الجزائريّين.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha