شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

هربا من التحليل والتحريم

عيادات الأسنان تشهد إقبالا كبيرا قبل رمضان


  12 جوان 2015 - 21:14   قرئ 5306 مرة   0 تعليق   تحقيقات
عيادات الأسنان تشهد إقبالا كبيرا قبل رمضان

يقبل العديد من المواطنين في هاته الأيام وقبيل حلول شهر رمضان على العيادات الخاصة بطب الأسنان من أجل معالجة أسنانهم، تفاديا للكثير من الآلام خلال ساعات طوال من الصيام.

واتقاءً لفتاوى التحليل والتحريم يقصد مئات المرضى هاته العيادات التي تعرف حركة غير عادية، من أجل علاج كل المشاكل المتعلقة بالفم والأسنان وإبعاد الروائح الكريهة عنه.

 

آلام الأسنان تزداد عند الكثيرين، خاصة مع اقتراب شهر رمضان الفضيل، وهو ما أعربت عنه راضية، البالغة من العمر 26 سنة، التي جاءت إلى طبيب الاسنان لمعالجة أسنانها لتفادي الآلام الناجمة عن هذه الأخيرة خلال أيام رمضان. 

وفي هذا الصدد أضافت ريمة، 45 سنة، قائلة إنه ليس لديها خيار، فإما أن تعالج أسنانها الآن وإما أن تتركها إلى ما بعد رمضان مما يعني أنها ستضطر لتحمل المزيد من الألم، وقد تتعرض إلى مضاعفات جراء الصوم، وهو ما لا يمكنها تحمله، خاصة وأنها تعاني أيضا من مرض ارتفاع ضغط الدم. 

عندما سألناها عن سبب تأخرها عن الذهاب إلى طبيب الأسنان، أكدت  أنا موظفة ولا يمكنني الغياب عن عملي وهو الأمر جعلني أنتظر فرصة أيام إجازتي السنوية والتي تتزامن مع اقتراب الشهر الفضيل للجوء إلى طبيب الأسنان .

وتتضاعف أخطار التسوس، خاصة في شهر رمضان وذلك لارتفاع حموضة الفم، بعد الامتناع عن الأكل لأكثر من 10 ساعات في اليوم، ما يؤدي إلى تخمر الأطعمة داخل الفم وتزيد من حموضته، الأمر الذي يضاعف الإحساس بالألم. لذلك، ينصح الأطباء بتنظيف الأسنان دائما قبل النوم وتفادي تناول بعض الأطعمة المضرة بالأسنان كالمشروبات الغازية والحلويات خلال الإفطار، لأن تخمرها خلال اليوم يؤدي إلى تسوس الأسنان بسرعة أكبر. كما ينصحون بضرورة أن تتم العناية بالأسنان قبل الشروع في الصيام ومعالجة كل تسوس يصيب الأسنان واقتلاع المصابة منها لتفادي الآلام الناجمة عنها.

الخوف من تكرار سيناريو آلام الضرس خلال رمضان... دفعهم للعلاج

أكد لنا العديد من المواطنين ممن التقت بهم  المحور اليومي  بإحدى عيادات طب الأسنان، أن خوفهم الشديد من تكرار سيناريو الألم مثل العام الفارط، دفع بهم إلى الإقبال على هذه العيادات، قبل حلول شهر رمضان وبالتحديد في هذه الفترة، حيث أكدت لنا سميرة في هذا الصدد،  مع اقتراب شهر رمضان يقبل العديد من المواطنين خاصة النساء، لمعالجة أسنانهم وهذا لتخوف الكثيرات منهن من الآلام التي قد تصيبهم في رمضان. وشخصيا جربت آلامها في رمضان الفارط ولا أريد إعادة نفس الغلطة لذا قررت معالجتها قبل رمضان لتفادي ذلك .

في ذات السياق، كانت لنا وقفة مع مجموعة من المتوافدين على العيادة، تقول  سعاد  في هذا الصدد، وهي تعمل بأحد محلات بيع ملابس الأطفال بحي ديدوش مراد،  لا يمكن إنكار الخوف من أن يصيبنا مكروه آلامها في رمضان، وهو الأمر الذي دفعني لاقتلاع ضرس خلال هذه الأيام، تفاديا لحدوث أي مضاعفات في رمضان، بما أنني أقضي يومي كاملا في البيع بالمحل .

ولفت انتباهنا خلال تواجدنا بالعيادة، التوافد الكبير للمواطنين ومن مختلف الأعمار، خوفا من وجع الضرس خلال أيام الصيام، لتقول  جميلة  في هذا الصدد توجب عليّ معالجة أسناني خلال هذه الأيام الأخيرة التي تفصلنا عن شهر رمضان وهذا خوفا من الآلام التي قد تصيبنا مع الصيام، خصوصا أنه محكوم علينا نحن النساء الوقوف مطولا في المطبخ لتحضير مائدة الإفطار. إضافة إلى ذلك يقول  مراد ، إن الآلام التي تسببها الآسنان تدفعنا لمعالجتها خلال هذه الأيام وهذا لتفادي المشاكل والآلام التي قد تنجر عنها.

تداول الفتاوى أجبر العديدين على زيارة طبيب الأسنان قبل رمضان

فضل الكثير من المواطنين معالجة أسنانهم خلال هذه الفترة وهذا للفتاوى التي تناهت إلى مسامعهم، وهو ما أعرب عنه كمال، الذي التقيناه في إحدى العيادات الخاصة والذي قال لنا،  قررت معالجة أسناني قبل رمضان وهذا لتفادي ما ذهبت إليه بعض الفتاوى بعدم جواز معالجة أو اقتلاع الأسنان في رمضان، لذا فضلت علاج المتضر رمنها خلال هذه الأيام لتفادي كل الأمور. 

كما كشف لنا سمير، 33 سنة، عن سبب ذهابه إلى طبيب الأسنان قبل رمضان، مؤكدا لنا  أن تعدد الفتاوى حول تنظيف الأسنان ومعالجتها في رمضان، دفعني لتجنب ذلك. فقررت أن أذهب إلى طبيب الأسنان قبل أن يهلّ شهر الصيام، باعتبار أن خلع الأسنان يخلف سيلان الدم، إضافة إلى استخدام الطبيب بعض المواد، قد يكون طعمها أو رائحتها في الحلق يؤثر على الصيام .

...ومنهم من يعتبر ذلك أمرا غير مهم 

كما يعتبر العديد من المواطنين الذهاب إلى عيادات طب الأسنان في رمضان من أجل علاج الأسنان أو خلع الضروس شيئا عاديا وغير مهم بالنسبة لهم، من حيث حكم الشرع في ذلك، مؤكدين أن سيلان الدم أو ابتلاع تلك المواد المخصصة لتعقيم الدروس أو الجبس الذي يوضع في الأسنان، ليس عائقا في إكمال الصوم. ومن خلال جولتنا في شوارع العاصمة وبالتحديد بحي حيدرة، التقينا  كاتيا  التي تبلغ من العمر24 سنة، حيث أكدت لنا في حديثها  لا أفضل الذهاب إلى طبيب الأسنان خلال هذه الأيام، فهناك أشخاص كثيرين يذهبون من أجل العلاج، فأنا لا أطيق الانتظار ولا أستطيع تحمل تلك الرائحة التي تنبعت من بعض المرضى، كما أني أشعر بالغثيان بوجود فكرة تعقيم أسناني بمواد مرت على أكثر من 50 مريضا في اليوم، لذلك أفضل الذهاب في رمضان .

النساء الأكثر زيارة لطبيب الأسنان قبل رمضان

ما يلفت الانتباه هو توافد النساء من مختلف الأعمار على عيادات طب الأسنان وبشكل معتبر، خوفا من وجع الضرس خلال أيام الصيام، خصوصا أنه محكوم عليهن الوقوف مطولا في المطبخ لتحضير مائدة الإفطار، وذلك خلافا للرجل الذي لا يجد مانعا في مراجعة طبيب الأسنان في أي وقت يشاء، حيث يخضعن لقرار قلعها للشفاء منها قبل شهر الصيام، بالإضافة إلى أخذ قياسات طاقم الأسنان الجديد أو تعديل أطقم الأسنان القديمة وهن يتساءلن بإلحاح عن مدى سهولة استعماله للأكل خلال رمضان، وإن كان سيسبب آلاما أثناء المضغ، من بينهن  الحاجة عائشة  البالغة منن العمر 78سنة، أكدت لنا في حديثها  للمحور اليومي  أنها بدأت بقلع أسنانها منذ أربعة أشهر من أجل تركيب طاقم أسنان جديد يمكنها من الأكل ببساطة خلال رمضان، لأن مشاكل أسنانها تحرمها من تناول الكثير من الأطعمة التي تشتهيها، ومع قدوم شهر رمضان فهي لا تريد أن تحرم نفسها من الزلابية والبوراك والشربة أثناء الإفطار.

الحوامل أكثر عرضة للتسوس خلال رمضان

حياة، تبلغ من العمر 26 سنة، حامل للمرة الأولى، تعاني نقصا شديدا في الكالسيوم منذ طفولتها، غير أن هذا النقص أصبح بارزا جدا خلال فترة حملها وهي في الشهر السادس، إذ لاحظت أنها تصاب بكثرة بالتهاب اللثة فقامت بقلع ضرسين إلى الآن، بالإضافة الى انتشار الكثير من البقع البيضاء في أسنانها. ويرجع الأطباء سبب هذه البقع عادة، إلى نقص كبير في الكالسيوم بالجسم وهي تخشى أن يزيد نقص الكالسيوم لديها خلال رمضان، وأن تفقد المزيد من أسنانها، حيث قالت  أعاني من تسوس في فمي ومن التهابات خطيرة في اللثة بين الحين والآخر، وهذا أمر يقلقني خاصة لتزامن حملي مع الصيام، غير أن الطبيب أكد لي أنني سأتمكن من تخطي هذه المشاكل، لأنها تتعلق بالحمل وهي عابرة وذلك من خلال متابعة العلاج والتغذية الجيدة .

عمر عليوان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha