شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

الوزير طلعي ينتفض

نحو إعادة هيكلة SNTR و SNTF


  10 أوت 2015 - 10:52   قرئ 4787 مرة   2 تعليق   تحقيقات
نحو إعادة هيكلة SNTR و SNTF

أين ذهبت أموال  SNTR SASPS ومن على صواب SOGRAL أم «SNTR»؟

 قالت مصادر بوزارة النقل لـ»المحور اليومي» أنّ الوزير بوجمعة طلعي يعتزم إعادة هيكلة الشركات العمومية المسيّرة لقطاع النقل في الجزائر، وعلى رأسها شركتي  SNTFوSNTR، وذلك بدءا بلقاءات مباشرة سينظّمها الوزير مع الإطارات الفاعلة في المجمّعين المذكورين والذين يعانيان مشاكل إدارية ومالية جمة.

يأتي تأكيد هذا الخبر، بعد الزيارة التي قام بها الوزير طلعي إلى الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية SNTF الخميس الماضي، حيث اجتمع الأخير مع إطاراتها وأعلن عن ضرورة إعادة الهيكلة للشركة بشكل يتمّ من خلاله تحويل الشركة العمومية إلى شركة ذات أسهم ابتداءً من سنة 2019، كما أكّد أيضا أنه على الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية أن لا تعتمد على إعانات الدولة، لأنها ستتحوّل إلى مؤسسة اقتصادية ذات مردودية وخالقة للنمو، لذلك هي مطالبة بالتخلي عن صفة المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، للتحوّل إلى مجمّع وفق صيغة شركة ذات أسهم، حسب تعبير الوزير.

وفي المناسبة ذاتها، أكّد الوزير طلعي على ضرورة إعادة هيكلة هذه الشركة، بحيث إنّ هيكلها التنظيمي الحالي قد تجاوزه الزمن، بالرغم من البرامج الاستثمارية العديدة التي اعتمدتها الدولة، كما دعا إطارات هذه الشركة إلى ضرورة تبنّي مناهج تسيّيرية عصرية بهدف النهوض بها بشكل يتوافق مع المخططات التنموية التي انتهجتها السلطات لتطوير قطاع النقل في الجزائر.

ما يحصل داخل «أس أن تي أر» يقلق الوزير

في المقابل، أشارت المصادر ذاتها أيضا إلى زيارة مرتقبة يعتزم المسؤول الأول عن قطاع النقل في الجزائر إجراءها خلال الأيام القليلة المقبلة لمجمع   SNTRالذي يعيش هذه الأيام على «صفيح ساخن»، وفق ما أوردته «المحور اليومي» في عدد سابق، وذلك بسبب المشاكل المالية والإدارية التي تعيشها مختلف شركاته الفرعية وعلى رأسها شركة «أس أن تي أر» ساسبياس  SNTR SASPS  المختصة في الحراسات الأمنية والصيانة والتنظيف.

وحسب المصادر ذاتها، فإنّ الوزير سيلتقي خلال هذه الزيارة بإطارات المجمع، للإعلان الرسمي عن إعادة الهيكلة التي يجب القيام بها في المجمّع لإصلاحه إداريا وماليا، وذلك من خلال جملة من الخطوات المتمثلة أساسا في إعادة تعيين رئيس مدير عام جديد على رأس المجمع، خلفا للسيد عبد الله بن معروف، الرجل الأول على رأس المجمع والذي أحيل على التقاعد، وأيضا إعادة هيكلة وإدماج عدد من الشركات التي تعاني مصاعب مالية مع شركات فرعية أخرى بداخل المجمع.

خلافات داخل «أس أن تي أر SASPS» بسبب قيمة مالية قدرها 11 مليار

وفي هذا السياق، تشير مصادر من داخل مجمع «أس أن تي أر» SNTR إلى أن عملية الإدماج ستعني شركةSNTR SOLITRANCE  المختصة في البرمجة الآلية لأنظمة عمل الشركات، والتي لم تحقق رقم أعمال كافي لاستمرارها وبالتالي ضرورة إدماجها مع المجمع الأم، كفرع إداري.

أما شركة SNTR SASPS ، فهي لب وجوهر المشكلة بداخل هذا المجمع الحكومي، إذ تتوقع المصادر ذاتها أن يتم إدماجها مع شركة فرعية أخرى، في ظلّ الوضعية المالية المزرية والصعبة التي تعيشها هذه الأخيرة، والتي أدّت إلى استقالات جماعية بالجملة في وسط موظفيها وإطاراتها، وخصوصا خلال الخمس أشهر الأخيرة التي شهدت إقالة مديرها السابق (ج.ر) وتعيين ( ن. ع) خلفا له، والذي فشل في الوصول بالشركة إلى بر الأمان، خصوصا في ظل الارتفاع المتزايد للمستحقات المالية للشركة عند زبائنها الكبار مثل شركة «SOGRAL» سوغرال المشرفة على محطة النقل الحضري الوطنية بالخروبة، والتي ترفض دفع مستحقات مالية تقدر بحوالي 11 مليار سنتيم للشركة الآيلة للغلق ،SNTR SASPS وذلك لأسباب ترجع إلى خلافات بين إدارتي الشركتين حول القيمة الفعلية لهذه المستحقات المالية، حيث تعتبر SOGRAL أنّ هذه القيمة هي افتراضية وغير صحيحة وهذا ما أعطى مبررا لهذه الشركة بعدم دفع مستحقات SASPS المالية كاملة، وذلك ما زاد الطين بلة في الوضعية المالية الصعبة لهذه الشركة المتهالكة.

أطراف مسؤولة تسعى لغلق الشركة لضمان إخفاء ملفات فساد

تعتبر مصادر من «SOGRAL» أنّ فتح ملف العلاقة التجارية بين الشركتين وخاصة فيما يتعلق بالمستحقات المالية لـ» SASPS» عند «SOGRAL» من شأنه فتح ملفات خطيرة تتعلق بتجاوزات محتملة تتعلق بالتسيير المالي للعلاقة التجارية بين الشركتين خلال الفترة الممتدة بين 2010 و2014، وهذا ما يبرّر بقاء هذه المشكلة عالقة إلى حد الساعة، كما أنه يبرّر أيضا سعي بعض الأطراف إلى غلق شركة SASPS وذلك بهدف غلق ملفات لا يريد مسؤولون في الشركتين فتحها، تجنبا لأي مساءلات قانونية محتملة، وإلا كيف يتم تفسير اختفاء الوثائق والفواتير التي تثبت هذه المستحقات المالية من خزائن SASPS والتي تنكرها إدارة «SOGRAL»؟!  الإجابة عن هذا السؤال بلا شك هي من اختصاص إدارتي «SOGRAL» و مجمعSNTR ، لكشف حقيقة ما حدث خلال سنتي 2010 و 2014، ولكشف أين ذهبت أموال SNTR SASPS والتي هي مال عام يجب المسائلة عليه في حال ضياعه.

استثمار فاشل قضى على الاحتياط المالي للشركة

كما تشير مصادر من داخل مجمعSNTR  إلى أن تفاقم مشاكل شركة SASPS المالية، لا يرجع فقط إلى تأخر وصول مستحقاتها المالية من عملائها، بل يرجع أيضا إلى أسباب أخرى تتمثل في كون الشركة لا تتوفر على احتياطي ماليFond de roulement» «، في حسابها البنكي، حيث إن الاحتياطي المالي الذي كانت الشركة تحوزه تم سحبه من البنك في عهد المدير السابق، واستثمره في شراء سيارات وكراءها لباقي شركات المجمع الأخرى ولكن هذا الاستثمار كان فاشلا، وهذا ما يبرر عدم مقدرة الإدارة الجديدة للشركة على إعادة استرجاع رأس مالها المستثمر في هذا النشاط وضمان دفع رواتب الموظفين الذين يفوق عددهم الـ 1532 فردا، في الوقت المحدد، بداية كل شهر.

و تضيف المصادر ذاتها أن تقيّد المدير الجديد في القيام بمهامه على أكمل وجه كان سببا آخر في فشل هذا الأخير في إصلاح ما ينبغي إصلاحه، حيث إن الرجل لا يزال يقوم بتسيير هذه الشركة بموجب محضر تعيين كمدير فقط، ومن دون عقد عمل يرسم الرجل على رأس الشركة وذلك منذ تعيينه من طرف رئيس مجلس تسيير المجمع (ب.ك)، الذي يرأس بدوره شركة فرعية أخرى تابعة للمجمع تسمىAGS» «، وهذا ما يطرح عدة تساؤلات تتعلق بعدم توقيع عقد عمل للمدير الجديد وبالنوايا الخفية وراء إبقاء هذا الأخير من دون عقد عمل لفترة تجاوزت الـ 05 أشهر كاملة!

الكفاءة آخر معيار يتخذ في تقليد المسؤوليات!

ويتهم الكثير من موظفي وإطارات مجمع «SNTR» رئيس مجلس تسيير هذا المجمع بالفشل في عملية التسيير، حيث إن هذا الأخير قد عمل منذ بداية ترأسه للمجلس في مارس 2015 الفارط على إبعاد وطرد كل الإطارات المنافسة له، العاملة بالمجمع، بحكم أن هذا الأخير يطمح لرئاسة المجمع ولا يقبل بمنافسين له على رئاسته، وذلك رغم فشله في تسيير شؤون شركات المجمع، وبدل ذلك قام بتعيين الموالين له على رأس المسؤوليات من دون أي اعتبارات تذكر لعنصري الكفاءة والمصلحة العامة للمجمع .

وما حدث في شركة «SNTR SASPS» هو أكبر دليل على صحة هذه الادعاءات، حيث قام هذا الأخير بإقالة المديرين المشرفين على الشركة واستخلافهما بمدير جديد من دون أن يوقع له عقد عمل. وللإشارة، فإن هذا المدير الجديد كان يعمل مفتشا في الشركة التي يديرها حاليا رئيس مجلس تسيير الشركة، وهذا ما خلق له الكثير من القيود الإدارية في إحداث إصلاحات تصب في مصلحة الشركة، وما صاحب ذلك من إقالات بأوامر فوقية «غير مؤسَّسة» طالت بعض إطاراتها، ناهيك عن استقالات بالجملة لموظفي الشركة بسبب الوضعية المالية الصعبة.

«المحور اليومي» تمتلك معطيات هامة عن الملف الملغّ

تحوز «المحور اليومي» على معطيات هامة حول هذا الملف الذي يعتبر شائكا، والذي ينذر بالانفجار في حال عدم تدخل الوزير طلعي الذي يسعى، هو الآخر، لإثبات كفاءته ومقدرته عند من أوكلوا إليه مسؤولية تسيير هذا القطاع «الملغم»، وذلك من خلال تبني سياسة إعادة الهيكلة في أسرع وقت ممكن بهدف إعادة القطار إلى السكة، وإصلاح ما ينبغي إصلاحه من خلال ضرورة إعادة تعيين إدارة جديدة للمجمع ومجلس تسيير جديد للمجمع لإخراجه من النفق المظلم الذي يعيشه، ونحن على أبواب دخول اجتماعي جديد، منذر بالأسوأ في حال تأخر الوزير طلعي في إجراء عمليات «قيصرية» إصلاحية لمختلف المجمعات الناشطة تحت عباءة وزارة النقل.

ويسعي بوجمعة طلعي، بالإصلاحات التي يعتزم القيام بها منذ تعيينه على رأس وزارة النقل في ماي الفارط، إلى إثبات كفاءته وجدارته لدى رئيس الجمهورية الذي منحه ثقة كاملة بتكليفه إصلاح قطاع استراتيجي وهام في العجلة الاقتصادية الوطنية.

تحقيق: محمد بن يوسف

 

 



تعليقات (2 منشور)


akrambourenane 10/08/2015 14:43:11
je vous en courage a continue votre mission mais le problème e il est plus crave que vs croyez je vous invite a faire une enquête plus profonde et vs allez voir et constate par vs même qu'il s'agit vraiment d'une bande de voyou ,voleurs qui sont de détruire l'entreprise de ce faite je vs confirme que vs aller découvrir les vrais détournement par exemple la mutuelle son agrément pour il travail le responsable du s'est membre combien touche par mois etc,etc
عبدالقادر 15/03/2017 21:27:19
رسالة الى السلطا ت الجزائر نطلب تدخل الحقرة في شركة SNTR saspas للحراسة و تقديم الخدمات في منطقة الصناعية وادي السمار انا زوقاري عبدالقادر اعمل سائق من 08/02/2015 الى 09/02/2017 تسبيت التغييرات التي وقعت في انهاء علاقة عملي و هي اعادة توظيف عونين احدهما بناء و الاخر عون امن بمنصب سائق سهل تسريحي من الشركة في حين انني املك شهادة تكوين مهني ادن اكتر تاهيلا من هاذين الاخرين من اجل كل هذه الاسباب اطلب اعادة ادماجي بمنصب عملي انا اب 4 اولاد
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha