شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

يُلقى عليهم القبض بناء على أوامر بالقبض وأحكام غيابيّة تصل إلى المؤبّد

تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة


  05 ديسمبر 2015 - 20:49   قرئ 2318 مرة   0 تعليق   تحقيقات
تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة

قانونيون:  يجب وضع صورة شخصيّة في شهادة السوابق العدليّة 

 

على الرغم من اختلاف في الهويّات إلّا أن بعض الأشخاص وجدوا أنفسهم محل متابعات في قضايا إجراميّة خطيرة وأوامر بالقبض ومُدانين بأحكام غيابيّة تصل إلى عقوبة المؤبد، وهم لا تربطهم علاقة بالجريمة، وهذا على خلفيّة تشابه في الأسماء مع المجرمين الحقيقيين وهذا ما يؤثر سلبا على نفسيتهم كونهم أبرياء، فهناك مغتربون ألقي عليهم القبض على مستوى المطارات بمجرد دخولهم أرض الوطن، وإحالتهم على العدالة بعد قبوعهم لأشهر بين أسوار السجن.

شاب من المديّة يُسجن في قضية إرهابيّة لتشابه اسمه مع إرهابي مبحوث عنه

تفاجأ شاب من ولاية المديّة بتورطه في قضية إرهابيّة كان في غنى عنها، بحيث تم إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن تنفيذا لأمر القبض الصادر ضده عن محكمة جنايات العاصمة التي أدانته غيابيّا بالإعدام سنة 2003، قبع بالسجن لفترة طويلة واتضح يوم محاكمته رفقة شخصين آخرين أنه متابع بتهمة الإشادة وتمويل الجماعات الإرهابية وليس الشخص المعني وإنما مجرد تشابه في الأسماء مع إرهابي مبحوث عنه من منطقة بئر توتة. 

وقائع القضية تعود إلى شهر مارس 2012 عندما أوقفت مصالح الأمن المتهم المدعو   س.بلال  الذي اشتبه في  تورطه في تمويل الجماعات الإرهابيّة، وذكر في ملف القضيّة أنه كان على علاقة مع الإرهابيّ المسمى   ب. توفيق  المحكوم عليه بعامين سجنا، الذي سبق وأن تقدم  إليه رفقة شخصين آخرين يحملان سلاح  كلاشينكوف  وطلبا منه الانخراط في صفوف الجماعات الإرهابيّة لكنه رفض ذلك ، وبعد فترة عاود الرجوع إليه وسلّمه سلاحا ناريا وطلب منه تسليمه للمتهم الثالث في القضية المدعو  س.حسين ، وبعض الخراطيش، وخلال جلسة المحاكمة تبين أن المتهم   س.بلال  المنحدر من المديّة يحمل نفس اسم إرهابي يقطن ببئر توتة مبحوث عنه من طرف العدالة ومحكوم عليه غيابيّا بالإعدام، وأثناء استجوابه من طرف قاضية الجلسة صرح أنه يعمل بمخبزة بالعاصمة  ويقطن عند خالته بباب الوادي ، نافيا علاقته بالجماعات الإرهابيّة.

 ولنفس السبب حاج يوقف بالمطار ويسجن لأكثر من شهرين وحرم من أداء مناسك الحج

هذا الأخير الذي حرم من الذهاب إلى البقاع المقدسّة لأداء مناسك الحج لسنة 2015 ،بحيث ألقي عليه القبض بتاريخ 19 سبتمبر الماضي على مستوى مطار هواري بومدين، بناءا على أمر بالقبض وحكم غيابي صادر عن محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة يدينه بـ 20 سنة سجنا نافذا باعتباره إرهابي شارك في عدة عمليّات إجراميّة سنوات التسعينات وكان مكلفا بجمع الأموال لصالح الجماعات الإرهابيّة ، وهي الوقائع التي تفاجأ بها المتهم المدعو   ت، يوسف   الذي مثل قبل أيام أمام محكمة جنايات العاصمة بعد أكثر من شهرين قضاها بالسجن وهو بريء ونفى علاقته بالوقائع المسندة إليه ، وتبيّن من خلال المحاكمة أنه ليس الشخص المعني لتشابه في الأسماء وما هو إلاّ ضحيّة.

مغترب يمثل بدل متهم يحمل نفس اسمه في قضية تحويل طائرة من ورقلة إلى اسبانيا

 بسبب خطأ في الهويّة مُثل مغترب بإسبانيا يدعى   ب،م   بدل المتهم الحقيقي في قضية تحويل طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائريّة من مطار ورقلة باتجاه اسبانيا سنة 1994تورط فيها  ثلاثة أشخاص ، هذا الأخير الذي يحمل نفس اسم المعني لكن بهوية مغايرة وهو ابن عمه القاطن بمنطقة دلس، هذه القضية تعود وقائعها إلى سنة 1994، عندما قام ثلاثة جزائرييّن من دلس، على تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الداخلية بالجوية الجزائريّة، كانت متوجهة من العاصمة نحو ورقلة وعلى متنها 45 راكبا، نحو إسبانيا عن طريق التهديد، وبوصولهم إلى إسبانيا تم إلقاء القبض على المتهمين من قبل السلطات الإسبانيّة والغريب أن المتهمين برروا فعلتهم بفشل جميع محاولاتهم للحرقة نحو اسبانيا، وتمت محاكمتهم هناك وادينوا على أساس الوقائع المتابعين بها  بـ 10 سنوات سجنا نافذا من قبل القضاء الإسباني، غير أن قضيتهم بُرمجت أمام جنايات العاصمة للمحاكمة على نفس الوقائع ، وتلقى المدعو  ب،م  استدعاءا من الشرطة وهو بالمهجر وبعدما أخطره شقيقه بذلك دخل أرض الوطن للاستفسار عن الأمر ، ليتفاجأ بإلقاء القبض عليه وسجنه على وقائع خطيرة لا علاقة له بها ، ويوم محاكمته تفاجأت قاضية الجلسة بشخص أخر مغترب بإسبانيا يحمل نفس اسم المتهم الحقيقي بهويّة مغايرة، لتقرر بعدها هيئة المحكمة إعادة الملف إلى النيابة العامة لتصحيح هويّة المتهم الحقيقي مع رفع اليد على المتهم الموقوف.