شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

يُلقى عليهم القبض بناء على أوامر بالقبض وأحكام غيابيّة تصل إلى المؤبّد

تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة


  05 ديسمبر 2015 - 20:49   قرئ 2231 مرة   0 تعليق   تحقيقات
تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة

قانونيون:  يجب وضع صورة شخصيّة في شهادة السوابق العدليّة 

 

على الرغم من اختلاف في الهويّات إلّا أن بعض الأشخاص وجدوا أنفسهم محل متابعات في قضايا إجراميّة خطيرة وأوامر بالقبض ومُدانين بأحكام غيابيّة تصل إلى عقوبة المؤبد، وهم لا تربطهم علاقة بالجريمة، وهذا على خلفيّة تشابه في الأسماء مع المجرمين الحقيقيين وهذا ما يؤثر سلبا على نفسيتهم كونهم أبرياء، فهناك مغتربون ألقي عليهم القبض على مستوى المطارات بمجرد دخولهم أرض الوطن، وإحالتهم على العدالة بعد قبوعهم لأشهر بين أسوار السجن.

شاب من المديّة يُسجن في قضية إرهابيّة لتشابه اسمه مع إرهابي مبحوث عنه

تفاجأ شاب من ولاية المديّة بتورطه في قضية إرهابيّة كان في غنى عنها، بحيث تم إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن تنفيذا لأمر القبض الصادر ضده عن محكمة جنايات العاصمة التي أدانته غيابيّا بالإعدام سنة 2003، قبع بالسجن لفترة طويلة واتضح يوم محاكمته رفقة شخصين آخرين أنه متابع بتهمة الإشادة وتمويل الجماعات الإرهابية وليس الشخص المعني وإنما مجرد تشابه في الأسماء مع إرهابي مبحوث عنه من منطقة بئر توتة. 

وقائع القضية تعود إلى شهر مارس 2012 عندما أوقفت مصالح الأمن المتهم المدعو   س.بلال  الذي اشتبه في  تورطه في تمويل الجماعات الإرهابيّة، وذكر في ملف القضيّة أنه كان على علاقة مع الإرهابيّ المسمى   ب. توفيق  المحكوم عليه بعامين سجنا، الذي سبق وأن تقدم  إليه رفقة شخصين آخرين يحملان سلاح  كلاشينكوف  وطلبا منه الانخراط في صفوف الجماعات الإرهابيّة لكنه رفض ذلك ، وبعد فترة عاود الرجوع إليه وسلّمه سلاحا ناريا وطلب منه تسليمه للمتهم الثالث في القضية المدعو  س.حسين ، وبعض الخراطيش، وخلال جلسة المحاكمة تبين أن المتهم   س.بلال  المنحدر من المديّة يحمل نفس اسم إرهابي يقطن ببئر توتة مبحوث عنه من طرف العدالة ومحكوم عليه غيابيّا بالإعدام، وأثناء استجوابه من طرف قاضية الجلسة صرح أنه يعمل بمخبزة بالعاصمة  ويقطن عند خالته بباب الوادي ، نافيا علاقته بالجماعات الإرهابيّة.

 ولنفس السبب حاج يوقف بالمطار ويسجن لأكثر من شهرين وحرم من أداء مناسك الحج

هذا الأخير الذي حرم من الذهاب إلى البقاع المقدسّة لأداء مناسك الحج لسنة 2015 ،بحيث ألقي عليه القبض بتاريخ 19 سبتمبر الماضي على مستوى مطار هواري بومدين، بناءا على أمر بالقبض وحكم غيابي صادر عن محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة يدينه بـ 20 سنة سجنا نافذا باعتباره إرهابي شارك في عدة عمليّات إجراميّة سنوات التسعينات وكان مكلفا بجمع الأموال لصالح الجماعات الإرهابيّة ، وهي الوقائع التي تفاجأ بها المتهم المدعو   ت، يوسف   الذي مثل قبل أيام أمام محكمة جنايات العاصمة بعد أكثر من شهرين قضاها بالسجن وهو بريء ونفى علاقته بالوقائع المسندة إليه ، وتبيّن من خلال المحاكمة أنه ليس الشخص المعني لتشابه في الأسماء وما هو إلاّ ضحيّة.

مغترب يمثل بدل متهم يحمل نفس اسمه في قضية تحويل طائرة من ورقلة إلى اسبانيا

 بسبب خطأ في الهويّة مُثل مغترب بإسبانيا يدعى   ب،م   بدل المتهم الحقيقي في قضية تحويل طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائريّة من مطار ورقلة باتجاه اسبانيا سنة 1994تورط فيها  ثلاثة أشخاص ، هذا الأخير الذي يحمل نفس اسم المعني لكن بهوية مغايرة وهو ابن عمه القاطن بمنطقة دلس، هذه القضية تعود وقائعها إلى سنة 1994، عندما قام ثلاثة جزائرييّن من دلس، على تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الداخلية بالجوية الجزائريّة، كانت متوجهة من العاصمة نحو ورقلة وعلى متنها 45 راكبا، نحو إسبانيا عن طريق التهديد، وبوصولهم إلى إسبانيا تم إلقاء القبض على المتهمين من قبل السلطات الإسبانيّة والغريب أن المتهمين برروا فعلتهم بفشل جميع محاولاتهم للحرقة نحو اسبانيا، وتمت محاكمتهم هناك وادينوا على أساس الوقائع المتابعين بها  بـ 10 سنوات سجنا نافذا من قبل القضاء الإسباني، غير أن قضيتهم بُرمجت أمام جنايات العاصمة للمحاكمة على نفس الوقائع ، وتلقى المدعو  ب،م  استدعاءا من الشرطة وهو بالمهجر وبعدما أخطره شقيقه بذلك دخل أرض الوطن للاستفسار عن الأمر ، ليتفاجأ بإلقاء القبض عليه وسجنه على وقائع خطيرة لا علاقة له بها ، ويوم محاكمته تفاجأت قاضية الجلسة بشخص أخر مغترب بإسبانيا يحمل نفس اسم المتهم الحقيقي بهويّة مغايرة، لتقرر بعدها هيئة المحكمة إعادة الملف إلى النيابة العامة لتصحيح هويّة المتهم الحقيقي مع رفع اليد على المتهم الموقوف.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha