شريط الاخبار
سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست

القانون يعاقب تجار المخدرات بعقوبات تصل الى المؤبد

كلوندستان يتورطون في جرائم خطيرة ويُتهمون كتجار مخدرات دون علمهم!


  16 جانفي 2016 - 19:14   قرئ 3060 مرة   1 تعليق   تحقيقات
كلوندستان  يتورطون في جرائم خطيرة ويُتهمون كتجار مخدرات دون علمهم!

يُقّلون زبائن يحملون كميات معتبرة من المخدرات وبتوقيفهم يُسجنون معهم  

 أصبحت مهنة سائقي الأجرة غير الشرعييّن  الكلونسيان  تشكّل خطرا على أصحابها، وذلك بعدما أضحى مروّجو المخدرات يستغلونهم في نقل المخدرات دون علمهم على متن سياراتهم إلى الأحياء المعروفة بترويج المخدرات، حيث يكون  الكلونديستان  في أغلب الأحيان لا يعرف ما يحوز الأشخاص الذين يقّلهم، وبمجرد توقيفهم في حواجز أمنيّة، يُكتشف أمرهم، وتحجز مصالح الأمن كميات معتبرة من الممنوعات، ويتم توقيف  الكلونديستان  الذي يجد نفسه بين أسوار السجن، ومتابع بتهمة المتاجرة في المخدرات التي تعتبر جريمة ثقيلة في القانون ولا يتساهل القضاة معها، وقد تتراوح عقوبتها بين 20 سنة سجنا والمؤبد في حال كانت عصابة منتظمة، ولنا من المحاكم عيّنة عن هذه القضايا.

 كلونديستان  نَقَل مروّجي مخدرات دون علمه وأصبح مهددا بـ 10 سنوات سجنا

  لم يكن يتوقع شاب مقبِل على الزواج ويمتهن مهنة  الكلونديستان  في أوقات الفراغ، أن نهايته ستكون وراء القضبان ومهدد بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، التمستها ضده نيابة محكمة سيدي امحمد، هذا بعد أن تم القبض عليه بحاجز أمني أمام قصر الحكومة وكان برفقة شابين، أحدهما كان بحوزته كميّة من المخدرات، غير أنهما تمكنا من الفرار، ليتم القبض على  الكلونديستان  الذي تم تحويله مباشرة على التحقيق القضائي، وبعدها قدّم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد الذي وجه له تهمة عرض مواد مخدرة للبيع؛ وحسب التصريحات التي أدلى بها المتهم خلال جلسة محاكمته، والذي أكد أنه بتاريخ الوقائع قام بنقل شخصين من براقي إلى حي باب الوادي، ومن ثم إلى باب الجديد، وبمجرد وصولهما إلى حاجز أمني متواجد بالقرب من قصر الحكومة، تم تفتيشهما، وأضاف المتهم أن أحد المتهمين الذي كان جالسا بالمقعد الخلفي، لم يكن حاملا لأي هويّة، ما جعل مصالح الأمن تراودها شكوك حوله، وبعد تفتيشه تم العثور بحوزته على كميّة معتبرة من المخدرات، غير أنه تمكن من الفرار من الشرطة برفقة المتهم الثاني، فيما تم القبض على  الكلونديستان  الذي أنكر علاقته بالقضية، والتهمة الموجهة إليه، مؤكدا أنه بتاريخ الوقائع قام بنقل المتهمين الفارين إلى حي باب الجديد بالعاصمة، ولم يكن على علم بحيازة أحدهما للمخدرات، غير أن ممثل الحق العام لم يقتنع بالتصريحات التي أدلى بها المتهم خلال المحاكمة، والتمس ضده 10 سنوات حبسا نافذا، ولم يتم الفصل في قيضته حيث أمرت المحكمة بإجراء تحقيق تكميلي في القضية.

ت ..وآخر يتورط في قضية مخدرات وضعها زبون خلسة تحت مقعده ببراقي

 تورط  كلوندستان  في قضية المتاجرة في المخدرات التي ضبطت داخل سيارته تحت مقعده الأمامي بعدما قام شخص وهو ابن حيه بوضعها خلسه أثناء نقله من منطقة براقي إلى باب الزوار، ولكن تم توقيفهم بحاجز أمني لمصالح الدرك الوطني بسيدي ارزين، وتم اقتيادهما إلى مركز الأمن وإحالتهما على التحقيق القضائي الذي دام لأكثر من 6 أشهر، قبل إحالتهما على المحاكمة بمحكمة الحراش، وأثناء ذلك لفق صاحب المخدرات التي يقدر وزنها بـ500 غرام لسائق السيارة، الذي أكد أنه لا علاقة له بالمخدرات التي وضعها المتهم الثاني في سيارته دون أن يراه وهو يحاول توريطه في القضية؛ وعلى أساس تهمة المتاجرة في المخدرات التي توبع بها التمس وكيل الجمهورية عقوبة 15 سنة حبسا نافذا مع 5 ملايين سنتيم غرامة مالية نافذة في حقهما، وأدينا بعد المداولات بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا.

ت طالب جامعي ينقل شابا يحوز على أقراص مهلوسة أدخلته السجن

  أوقفت مصالح أمن العاصمة، خلال دوراتها الروتينية بحي  بازيطا  بباب الوادي، مروج مخدرات كان على متن سيارة  كلوندستان  ضبط بحوزته علبة مغلقة بإحكام بواسطة شريط لاصق أسود أخفاها بحزام سرواله، تحتوي على 20 صفيحة من الأقراص المهلوسة أي ما يعادل 200 قرص مهلوس كانت موجهة للترويج، وقد تمت متابعة هذا الأخير المدعو  خ، ل  بجنحة حيازة وترويج المخدرات وأدين على أساسها من قبل المحكمة الابتدائية بـ 7 سنوات حبسا نافذا، فيما تورط سائق السيارة وهو طالب جامعي متحصل على شهادة ليسانس في علم النفس والذي لا تربطه علاقة بالمخدرات سوى أنّه كان ينقل الزبون الذي أنكر ترويجه للمؤثرات العقلية، متحججا أنه لم يكن على علم بمحتوى الكيس الذي عثر عليه بباب الوادي وظن أنّها أوراق نقديّة محاولا التهرب من المسؤوليّة، وعلى أساس التهمة طالب ممثل الحق العام بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دينار غرامة مالية  في حقه.

 العثور على مخدرات بسيارة سائق أجرة غير شرعي كانت موجهة للبيع

  عثرت مصالح الأمن بالعاصمة على كمية معتبرة من المخدرات داخل سيارة  كلونديستان  كانت موجهة للترويج بين الأوساط الشبانية في العاصمة، وتم توقيف الفاعل بناء على معلومات تحصلت عليها مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم يعد ممولا للشباب لهذه السموم على مستوى حيه، ما جعل ذات المصالح تترصد تحركاته وألقت القبض عليه، أين عثر بحوزته على كمية من المخدرات كانت مخبأة بأحكام داخل سيارته، وخلال استجوابه أنكر المتهم جرم المتاجرة وأكد أن الكمية التي عثر عليها في سيارته ليس ملكه، ولم يكن يعلم بوجودها داخل مركبته، ملتمسا العفو من المحكمة، ليتم إدانته في الأخير بعقوبة 12 سنة حبسا نافذا.

ت .. وآخر نقل أفراد عصابة تتاجر في المؤثرات العقلية وتورط في القضية دون علمه

  هذا الأخير الذي ألقي عليه القبض رفقة ثلاثة أفراد من عصابة مختصة في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وتمكن آخر من الفرار أثناء توقيفهم من قبل مصالح الأمن الذين كانوا في دوريّة روتينيّة بباب الزوار بعد الاشتباه فيهم، وأثناء تفتيش السيارة ضبط بحقائبهم التي كانت بالصندوق الخلفي للسيارة على 104 أقراص مهلوسة، ليتم توقيفهم وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت في إطار التحقيق ووجّهت لهم تهم المتاجرة بالحبوب المهلوسة، وخلال جلسة المحاكمة أنكر المتهمون ما نسب إليهم، حيث أكد  الكلوندستان  أنه لم يعلم ما كان بحوزة المتهمين وليس مجبرا على تفقد حقائب الزبائن، فيما أكد باقي المتهمين أنهم تفاجؤوا بوجود كمية المخدرات بين الأغراض، وحاولوا تلفيق التهمة لسائق السيارة، وقد طالب دفاع المتهمين خلال المرافعة بإفادة المتهمين بالبراءة من روابط التهمة، فيما التمس ممثل الحق العام بالحراش تسليط عقوبات بين 4 و10 سنوات حبسا نافذا ضد المتهمين، وبعد المداولات أدين المتهم الأول بـ7 سنوات حبسا نافذا والمتهم الفار بـ15 سنة حبسا نافذا فيما استفاد  الكلوندستان  والمتهم الثالث من البراءة.

 


تعليقات (1 منشور)


منصر البشير 17/01/2016 14:02:02
القانون لا يحمي المغفلين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha