شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

تجرّدوا من أخلاقهم واستغلوا ضعف تلاميذهم للاعتداء عليهم جنسيّا

قطاع التربيّة في خطر بسبب أشباه مُعلمين تورطُوا في قضايا إجراميّة هزت صورتهم


  27 فيفري 2016 - 21:14   قرئ 5450 مرة   0 تعليق   تحقيقات
قطاع التربيّة في خطر بسبب  أشباه مُعلمين  تورطُوا في قضايا إجراميّة هزت صورتهم

أخصائيون اجتماعيون:  لابدّ من إخضاع المُعلم إلى تكوين في علم النفس التربويّ 

 

استفحلت، في الآونة الأخيرة، ظاهرة خطيرة مسّت قطاع التربيّة، وأثرت آثارها السلبيّة بالدرجة الأولى على المُتمدرسين الذين أصبحوا عُرضة لكل أنواع الاعتداءات من قبل مُعلمين وأساتذة لا تربطهم أي علاقة بالتعليم والقطاع ككلّ، بعدما تحوّل العديد منهم إلى مجرمين تورطوا في عدّة قضايا سواء داخل المدرسة من خلال ما يتعرض له التلاميذ من اعتداءات لفظيّة وجسديّة وحتى جنسيّة، أو خارجها كارتكابهم جرائم سرقة وتورطهم في قضايا تتعلق بالضرب والجرح العمدي والسب والشتم وغيرها، وهذا ما يجعلنا نطرح تساؤلات كبيرة عن مصير أطفالنا ومُستقبل المُؤسسة التربويّة التي تفرض على القطاع اتخاذ حلول عاجلة وصارمة لردع أمثال هؤلاء الذين شوهوا صورة "مُربيّ الأجيال".

 مُعلمّة تسرق قميصا من داخل محل تجاري وتخفي بطاقة تعريفها في ملابسها الداخليّة

شهد محل تجاري موجود بحي  ميسوني  بالعاصمة عملية سرقة من قبل معلّمة، الأخيرة قامت بالتسلل إلى المحل وسرقت من داخله قميصا، وبعد اكتشافها من قبل صاحبه تم القبض عليها واقتيدت إلى مركز الشرطة أين قامت بتمويه مصالح الأمن وصرحت بهويّة خاطئة، وبناء على ذلك تم متابعتها قضائيا بتهمتي السرقة والتصريح الكاذب.

المُتهمة في قضيّة الحال مُعلمة منذ 32 سنة، أصيبت بأزمة نفسيّة جراء فقدانها والدتها، ومكثت بمستشفى دريد حسين لفترة، وبتاريخ الوقائع كانت تتسّوق بشارع  ميسوني  بالعاصمة، حيث قامت بسرقة قميص من داخل محل تجاري، ليتم فضحها من قبل صاحبه الذي قام بملاحقتها أين تم القبض عليها خلال وجودها بمركز البريد، ومن أجل ذلك تم توقيفها من قبل مصالح الأمن التي كانت بالمكان، وبعد اقتياد المتهمة إلى مركز الأمن للتحقيق معها حول وقائع قضية السرقة، صرحت بهويّة خاطئة، كما قامت بإخفاء بطاقة تعريفها في ملابسها الداخلية، وخلال جلسة المحاكمة صرحت المعلمة بأن لها اسمين، نافيّة بشدة إخفائها بطاقة تعريفها. أما فيما يخص تهمة السرقة، فأكدت أنها بتاريخ الوقائع تحصلت على منحة وذهبت للتسوق حيث اقتنت العديد من الأغراض لبناتها، مشيرة إلى أن القميص محل السرقة اختلط صدفة بالملابس التي اقتنتهاولم تنتبه إليه. من جهة أخرى، طلبت دفاع المتهمة مراعاة الحالة النفسيّة لموكلتها، كونها معلمة وربت العديد من الأجيال. وفي الأخير، تمت إدانتها من قبل المحكمة، التي قضت بعقوبة موقوفة النفاذ.

أستاذ مُتابع بسرقة أكياس فيتامينات من داخل قاعة رياضة بالعاصمة

قيّد صاحب قاعة رياضة بالعاصمة شكوى ضدّ مُسيّرها وأستاذ بالمتوسط، مفادها أن الأخير قام بسرقة أكياسا من الفيتامينات، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 40 ألف دينار وجهاز إعلام آلي. وبعد التحريّات التي قامت بها مصالح الضبطيّة القضائيّة، تم رفع بصمات المتهم من على جهاز الكمبيوتر. وبناء على ذلك، تم توقيفه وأحيل على وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد الذي وجه له تهمة السرقة، ومثُل أمام المحكمة بناء على إجراءات الاستدعاء المباشر، غير أنّ المتهم وخلال مواجهته بالتهم المنسوبة إليه أنكرها جملة وتفصيلا، وصرح بأن ما نُسب إليه من جرم لا علاقة له به، مضيفا أنه ليس الوحيد الذي يملك المفاتيح. وأكدت دفاع المتهم، أثناء مرافعتها، أن موكلها أنكر خلال مراحل التحقيق تهمة السرقة، مشيرة إلى انعدام أي دليل يدين المتهم بالجرم المنسوب إليه، لتطالب بإفادته بالبراءة، واحتياطا بأقصى ظروف التخفيف. وبناء على ذلك، التمست النيابة عاما حبسا نافذا و50 ألف دينار غرامة ماليّة نافذة ضد المتهم.

 أستاذة بالثانويّة مُهددّة بالحبس بتهمة سبّ قريبتها

تورطت أستاذة بالثانويّة في اقتراف جنحتي القذف والسب اللّتين طالتا قريبتها وهي زوجة شقيق زوجها، الأخيرة أودعت شكوى ضدها جاء في فحواها أنه يوم الوقائع الذي صادف الفاتح من شهر رمضان المنصرم، عندما كانت متوجهة إلى مسكنها، خاطبتها المتهمة قائلة:  5 ملايين سنتيم لا تعوض العار الذي تمارسينه ، لتوضح الضحيةّ أن المتهمة قصدت بذلك الغرامة التي سلطتها ضدها المحكمة عن تهمة السبّ. وخلال مثول الأستاذة أمام المحكمة، أكدت أن يوم الوقائع كانت بصدد الذهاب إلى العيادة لوضع مولودها، مشيرة إلى أن الضحيّة المزعومة لديها مشاكل مع عائلة زوجها وحساسيّة من جهتها لا تعرف سببها، كما صرحت للقاضي بأنه من غير المعقول أن تسبّ قريبتها في الشارع أمام تلاميذها، ناهيك عن أنها كانت برفقة ابن شقيقتها. أما دفاع المتهمة، فأشار إلى أن الشكوى كيديّة كون هناك خلافات سابقة بين الضحيّة وموكلته، طالبا إفادة موكلته بالبراءة لعدم وجود شهود في القضيّة يثبتون ادعاء الخصم. وبعد الانتهاء من استجواب المتهمة، التمس وكيل الجمهورية ضدها عقوبة شهرين حبسا نافذا و20 ألف دج غرامة ماليّة.

 معلّمة أمام العدالة بعد اعتدائها بالضرب على تلميذ لم يحضر كراسته

تقدّمت والدة تلميذ بشكوى أمام مصالح الأمن ضد مُعلمته مفادها أن ابنها تعرض للضرب من قبل المُتهمة نتيجة عدم إحضاره كراسته، مسببّة له عجزا عن العمل قدره أسبوعا. ومثلت المعلمة، مؤخرا، أمام محكمة الشراقة لمواجهة تهمة الضرب والجرح العمدي، وهي الجنحة التي أنكرتها بشدّة خلال مُثولها أمام المحكمة، حيث صرحت بأنه يوم الواقعة أقدمت على توبيخ مجموعة من التلاميذ نتيجة عدم إحضارهم كراريسَهم، مفنّدة أمر اعتدائها بالضرب على الضحيّة القاصر. هذا، وركّز دفاعها أثناء المرافعة على أن الشكوى كيديّة من قبل والدة الضحيّة كونها تقطن بحي عسكري. في المقابل، أضاف الدفاع أن الأخيرة توجهت للطبيب وسألته عن سبب تحريره الشهادة الطبيّة التي أرفقتها والدة الضحيّة بالشكوى، فأخبرها الطبيب بأنّه لم يحرر آية شهادة، مضيفا أن والدة القاصر صديقته والأخيرة استغلت ختمه. وعليه، طالب بتبرئة موكلته من الجرم المنسوب إليها، لتلتمس النيابة عاما حبسا نافذا.

 مُعلم يعتدي جنسيّا على تلميذه بمدرسة خاصة في برج الكيفان

قضيّة أخلاقيّة هزت، مؤخرا، مكانة المُعلم تورط فيها أستاذ لغة فرنسيّة يعمل بدرسة ابتدائية خاصة  ليمانية  الكائنة ببرج الكيفان على خلفيّة اعتدائه جنسيا على عدد من تلاميذه، وقد تم توقيفه من قبل مصالح الدرك الوطني بالحميز، بناء على شكوى تقدم بها صيدليان وهما والدا أحد الضحايا، وهو طفل في السادسة من العمر تعرض إلى اعتداء وحشي من قبل الفاعل. وقد أمر قاضي التحقيق بمحكمة الحراش بفتح تحقيق معمق في ملابسات الفضيحة الأخلاقيّة التي هزت قطاع التربية والتي مست المدرسة التربويّة الخاص. وحسب المعلومات المتوفرة، فإنّ الفاعل تم إيداعه الحبس المؤقت على ذمة التحقيق في حقيقة تعرض ضحايا آخرين إلى اعتداء جنسي على غرار الطفل صاحب الست سنوات، الذي أودع والداه الشكوى عقب اكتشافهما ما تعرض له طفلهما على يد معلم اللغة الفرنسيّة. وفي انتظار إحالة ملف القضيّة على محكمة جنايات العاصمة للفصل فيه، وجهت للمتهم جناية ممارسة الفعل المخل بالحياء على قاصر.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha