شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

المُشرّع جرّم ذلك وفرض عقوبات صارمة عن جنحة عدم تسليم طفل

مُطلّقات يدفعن الآباء لاختطاف أطفالهم انتقاما منهن لحرمانهم من رؤيتهم


  05 مارس 2016 - 20:42   قرئ 7567 مرة   0 تعليق   تحقيقات
مُطلّقات يدفعن الآباء لاختطاف أطفالهم انتقاما منهن لحرمانهم من رؤيتهم

انتقاما من الطرف الآخر وعلى الرغم من فك الرابطة الزوجيّة بينهما، إلا أنّ هناك الكثير من الزوجين المطلقين يبقيان على خلاف دائم بسبب أطفالهم  الضحية رقم واحد ، دون أدنى اعتبار لحالتهم النفسيّة التي تتأثر نتيجة المشاكل اليومية، بحيث يحرم الطفل من حنان الأبوين ويسعى كل واحد منهما إلى زرع أفكار عدوانية ضد الأب، خاصة باعتبار أنّ الأم هي الحاضنة في أغلب الحالات وحرمانه من حقّه في رؤية أطفاله، على الرغم من أنّ القانون يفرض ذلك، وهو ما يدفع بالبعض إلى الانتقام بطريقتهم الخاصة، وذلك بأخذ الطفل أو اختطافه دون علم والدته أو العكس، وفي حالات أخرى يقوم أفراد آخرون من العائلة بذلك، دون معرفة عواقب تصرفاتهم التي يجرّمها المشرّع الجزائري ويعاقب عليها، ولنا من المحاكم عينة عن الظاهرة التي تفشت بشكل ملفت للانتباه، بسبب التفكّك الأسري الذي ترجع آثاره السلبيّة إلى الطفل.

 ينتقم من طليقته ويأخذ ابنه من المدرسة إلى تيزي وزو دون علمها

 في قضية طرحت أمام محكمة حسين داي لم يجد أب من حل لرؤية ابنه الوحيد، بعدما حرمته الأم في حقّه ومنعته في الكثير من المرات من التحدّث إليه عبر الهاتف أو حتى رؤيته، وبدل اللّجوء إلى القضاء، فكّر في الانتقام منها بنفسه، بحيث اتّجه إلى المدرسة وأخذ الطفل معه إلى ولاية تيزي وزو وتركه عند جدته، وتظاهر بأنه لا يعرف مكان تواجده، وعندما اتّصلت به طليقته أكّد لها أنّه سينتقم أشدّ انتقام إذا لم يظهر الطفل، ليترك أمه كالمجنونة تبحث عنه، ولأنّ الجدة لم تتقبل الوضع اتصلت بطليقة ابنها وأخطرتها أنّ الطفل مع والده، وهو ما دفع بالأم إلى رفع دعوى قضائية ضده واتهمته بخطف ابنها وحرمان أمه منه.

 مغتربة تسافر إلى فرنسا ومعها طفليها وتمزق جواز سفر زوجها

 هي قضية سبق وأن طرحت على العدالة، الضحية فيها هو زوج تقدم بشكوى ضد زوجته المغتربة يتهمها بالإهمال العائلي واختطاف طفليه، بعدما غادرت مقر سكنهما بالجزائر باتجاه فرنسا، أين ولدت وعاشت آخذة معها ولديها دون علم زوجها الذي تركته كالمجنون، بعدما اكتشف الأمر، والأكثر من ذلك أنها وقبل سفرها مزّقت وثائقه الشخصية وجواز سفره كي لا يتمكن من اللحاق بهم، وهذا بعدما رفض مرافقتها للعيش هناك بدلا من الإقامة بالجزائر، بسبب مشاكل وظروف عائلية، لذلك قررت الانفصال عنه، بعدما رفعت دعوى خلع أمام المحكمة ثم سافرت.

سيدة تحاول اختطاف ابنة أخيها بعد وفاته

 الطفلة  حنان  صاحبة السبع سنوات هي الأخرى ضحية المشاكل العائلية والطلاق، وعلى الرغم من وفاة والدها بعد سنة من انفصال والديها، إلاّ أنّها بقيت عرضة للاختطاف من قبل عمّتها التي حاولت في العديد من المرات أخذها من أمها، وفي آخر مرة فشلت في اصطحابها من المدرسة، بعدما منعتها مراقبة المدرسة التي كانت على علم بقضية الطفلة التي لا تملك سوى والدتها التي كانت تصطحبها يوميا، والتي أكدت أنها لم تذق طعم الراحة، وصارت لا تأمن على ابنتها، وهي خارج البيت، وتفاديا لتكرار الحادثة تابعت العمة قضائيا بتهمة محاولة اختطاف ابنتها .