شريط الاخبار
شنقريحة يؤكد استعداد قوات الجيش لمواجهة كل المخاطر المحدقة بالجزائر كريم يونس يرافع لمحاربة البيروقراطية والقطيعة مع ممارسات الماضي انخفاض صادرات المحروقات بـ40 بالمائة خلال 2020 وكالات السياحة تطالب بتسهيلات للسياح للحصول على التأشيرة اللجنة العلمية تحدّد معايير توزيع لقاح كورونا وطنيا المدير الجديد للجوية الجزائرية يشرع في تشخيص مشاكل الشركة عشرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مهددة بالإفلاس الحكومة تستنفر ثلاثة قطاعات لتطبيق البروتوكول الصحي بالمؤسسات التربوية وزارة الصناعة تمنح تراخيص استيراد السيارات الجديدة للمتعاملين فرنسا تشدّد الإجراءات على الجزائريين الراغبين في زيارتها ابتداء من اليوم 40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة

سرقة.. اغتصاب وقتل في محاولات الدفاع عن الشّرف

الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد


  02 أفريل 2016 - 22:43   قرئ 18869 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد

 استفحال عصبات الاعتداء على  الأزواج العشّاق  في الحدائق العمومية

عصابات خطيرة ارتأت استهداف العشّاق الذين يفضلون اللقاءات البعيدة عن الأنظار بالحدائق العامة والغابات والشواطئ، والتي كانت فضاء لهؤلاء المجرمين لتنفيذ جرائمهم من سرقات واعتداءات بالأسلحة، وحتى ارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم تدخلوا لفكّ صديقاتهم من مخالب تلك العصابات التي استهدفتهم، بغرض الاستيلاء على ممتلكاتهم لتكون نهايتهم تعرضهم للقتل بأبشع طريقة.

 

قضايا عديدة من هذا النوع عالجتها محكمة جنايات العاصمة مؤخرا، كان ضحاياها شباب في مُقتبل العمر تعرضوا للابتزاز من قبل جماعات أشرار استهدفوهم، بالحدائق العموميّة والغابات، وذلك بغية الاعتداء على صديقاتهم وسلبهم أغراضهم، وكانت النهايات في أغلب الأحيان مروعة، ولنا من المحاكم عيّنة من هذه القضايا. 

 عصابة استهدفت 25 شخصا واعتدت جنسيا على فتيات صوّرتهن في وضعيات مخلّة بالحياء

عصابة  المكريزي  هي واحدة من العصابات التي زرعت الرعب وسط زوار  حديقة الوئام المدني ببن عكنون، تتكون من 10 أفراد امتهنوا جرائم الاعتداء المسلح على الأزواج الذين كانوا يترددّون على الحديقة، حيث كانوا يهددونهم بالقتل بإشهار في وجوههم أسلحة من نوع  بوشيا ، واستحواذوا على ممتلكاتهم، واعتدوا جنسيا على الفتيات، وقاموا بتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء. وقد راح ضحيتهم عدد كبير من العشاق فاق عددهم 25 ضحيّة، كانوا يترددون على المكان، أين تم سلبهم ممتلكاتهم من مجوهرات، أموال، هواتف نقالة، وأجهزة إعلام آلي، كما تم الاعتداء بالسلاح الأبيض على كل من حاول مقاومتهم ومنهم من تعرض إلى محاولة القتل، بالإضافة إلى أنهم  قاموا بالاعتداء جنسيا على بعض الفتيات مع تصويرهن  في وضعيات مخلة  بالحياء، ومن أجل ذلك تلقت مصالح الأمن عدّة شكاوى من الضحايا، وفتحت تحقيقا في القضيّة، ولم تتمكن من الإيقاع بأفراد العصابة إلاّ بعد 4 سنوات  بعدما قصدوا مكان الاعتداءات بالزي المدني. 

 عصابة الملثمين تقتل شابا تدخّل لحماية صديقته بغابة باينام

 غابة باينام كانت، هي الأخرى، مسرحا للعديد من السرقات والاعتداءات وجرائم القتل التي راح ضحيتها ـ على وجه الخصوص ـ العشاق المترددين عليها، الذين اعتدت عليهم   عصابات مختصة في ذلك، منها عصابة الملثمين التي نفذت عدّة اعتداءات على الأشخاص باستعمال الأسلحة البيضاء بغابة باينام، حيث قام أفرادها بالاستيلاء على ممتلكاتهم وهم ملثمون، كما تورطوا في قتل شخص كان رفقة صديقته التي سلبوها خاتمها  عندما ساعدها على الفرار من مخالبهم، حين حاولوا جرّها وسط الغابة، بحيث وجهوا  له طعنات على مستوى البطن والكتف، وأزهقوا روحه بسبب إصابات على مستوى الكلية اليسرى والقلب. ومن خلال التحريّات التي قامت بها مصالح الأمن، تم التوصل إلى اثنين من أفراد العصابة الذين نفذا عمليّة الاعتداء وأدينا بالسجن المؤبد مؤخرا، من قبل محكمة جنايات العاصمة التي تابعتهما بجنايات القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة المقترفة بظرفي التعدد واستعمال العنف والتهديد، وتكوين جمعية أشرار والمشاركة في القتل والسرقة.

 نادل يقتل للسبب نفسه وسط أحراش حديقة الوئام

 الضحيّة في هذه القضيّة هو نادل بحديقة الوئام ببن عكنون،  لقي حتفه في ثاني أيام عيد الفطر عندما كان رفقة صديقته، من قبل عصابة تتكون من خمسة أشخاص استهدفتهما عندما كانا جالسين وسط  الأحراش، وهذا بعد ترصدهما بغرض سرقتهما والاستيلاء على مجوهرات صديقته التي انفرد اثنان منهم بها . وتحت طائل التهديد، انتزعا منها خواتمها، فيما دخل البقية في شجار مع الضحية  الذي حاول إنقاذها، ليقوم أحدهم بإمساكه من الخلف قبل أن يقوم آخر بطعنه بواسطة سكين من نوع  كلونداري  في مناطق مختلفة من جسده، ليلفظ أنفاسه بعد إصابته بنزيف حاد قبل وصوله إلى المستشفى. وبناءً على البلاغ الذي تلقته مصالح الأمن بخصوص الجريمة، تم فتح تحقيق في القضيّة والتوصل إلى الفاعلين. ويتعلق الأمر بكل من (ش. توفيق)، (م. كمال)، (م. فريد)، (س. رضا) و(د. فاروق)، الذين اعترفوا بجريمتهم وأحيلوا بعدها على محكمة جنايات العاصمة، عن جناية تكوين جمعيّة أشرار من أجل السرقة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 .. وآخر تدخّل لإنقاذ صديقته من مخالب لصّين نزعا أقراطها فقتل بشاطئ المحمدية

 هذا الأخير، هو شاب في العقد الثالث من العمر توجه رفقة صديقته إلى شاطئ البحر بالمحمدية، في أحد أيام الربيع، ولأنّ المكان كان خاليا اعترض طريقهما مجموعة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، قام اثنان منهم بالاستيلاء على حقيبة الفتاة، ونزع أقراطها من أذنيها بالقوة ما تسبب لها في جروح بليغة، وكون صديقها تدخل لحمايتها منهم وجهوا له عدّة طعنات أردته قتيلا.