شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

سرقة.. اغتصاب وقتل في محاولات الدفاع عن الشّرف

الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد


  02 أفريل 2016 - 22:43   قرئ 8418 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد

 استفحال عصبات الاعتداء على  الأزواج العشّاق  في الحدائق العمومية

عصابات خطيرة ارتأت استهداف العشّاق الذين يفضلون اللقاءات البعيدة عن الأنظار بالحدائق العامة والغابات والشواطئ، والتي كانت فضاء لهؤلاء المجرمين لتنفيذ جرائمهم من سرقات واعتداءات بالأسلحة، وحتى ارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم تدخلوا لفكّ صديقاتهم من مخالب تلك العصابات التي استهدفتهم، بغرض الاستيلاء على ممتلكاتهم لتكون نهايتهم تعرضهم للقتل بأبشع طريقة.

 

قضايا عديدة من هذا النوع عالجتها محكمة جنايات العاصمة مؤخرا، كان ضحاياها شباب في مُقتبل العمر تعرضوا للابتزاز من قبل جماعات أشرار استهدفوهم، بالحدائق العموميّة والغابات، وذلك بغية الاعتداء على صديقاتهم وسلبهم أغراضهم، وكانت النهايات في أغلب الأحيان مروعة، ولنا من المحاكم عيّنة من هذه القضايا. 

 عصابة استهدفت 25 شخصا واعتدت جنسيا على فتيات صوّرتهن في وضعيات مخلّة بالحياء

عصابة  المكريزي  هي واحدة من العصابات التي زرعت الرعب وسط زوار  حديقة الوئام المدني ببن عكنون، تتكون من 10 أفراد امتهنوا جرائم الاعتداء المسلح على الأزواج الذين كانوا يترددّون على الحديقة، حيث كانوا يهددونهم بالقتل بإشهار في وجوههم أسلحة من نوع  بوشيا ، واستحواذوا على ممتلكاتهم، واعتدوا جنسيا على الفتيات، وقاموا بتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء. وقد راح ضحيتهم عدد كبير من العشاق فاق عددهم 25 ضحيّة، كانوا يترددون على المكان، أين تم سلبهم ممتلكاتهم من مجوهرات، أموال، هواتف نقالة، وأجهزة إعلام آلي، كما تم الاعتداء بالسلاح الأبيض على كل من حاول مقاومتهم ومنهم من تعرض إلى محاولة القتل، بالإضافة إلى أنهم  قاموا بالاعتداء جنسيا على بعض الفتيات مع تصويرهن  في وضعيات مخلة  بالحياء، ومن أجل ذلك تلقت مصالح الأمن عدّة شكاوى من الضحايا، وفتحت تحقيقا في القضيّة، ولم تتمكن من الإيقاع بأفراد العصابة إلاّ بعد 4 سنوات  بعدما قصدوا مكان الاعتداءات بالزي المدني. 

 عصابة الملثمين تقتل شابا تدخّل لحماية صديقته بغابة باينام

 غابة باينام كانت، هي الأخرى، مسرحا للعديد من السرقات والاعتداءات وجرائم القتل التي راح ضحيتها ـ على وجه الخصوص ـ العشاق المترددين عليها، الذين اعتدت عليهم   عصابات مختصة في ذلك، منها عصابة الملثمين التي نفذت عدّة اعتداءات على الأشخاص باستعمال الأسلحة البيضاء بغابة باينام، حيث قام أفرادها بالاستيلاء على ممتلكاتهم وهم ملثمون، كما تورطوا في قتل شخص كان رفقة صديقته التي سلبوها خاتمها  عندما ساعدها على الفرار من مخالبهم، حين حاولوا جرّها وسط الغابة، بحيث وجهوا  له طعنات على مستوى البطن والكتف، وأزهقوا روحه بسبب إصابات على مستوى الكلية اليسرى والقلب. ومن خلال التحريّات التي قامت بها مصالح الأمن، تم التوصل إلى اثنين من أفراد العصابة الذين نفذا عمليّة الاعتداء وأدينا بالسجن المؤبد مؤخرا، من قبل محكمة جنايات العاصمة التي تابعتهما بجنايات القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة المقترفة بظرفي التعدد واستعمال العنف والتهديد، وتكوين جمعية أشرار والمشاركة في القتل والسرقة.

 نادل يقتل للسبب نفسه وسط أحراش حديقة الوئام

 الضحيّة في هذه القضيّة هو نادل بحديقة الوئام ببن عكنون،  لقي حتفه في ثاني أيام عيد الفطر عندما كان رفقة صديقته، من قبل عصابة تتكون من خمسة أشخاص استهدفتهما عندما كانا جالسين وسط  الأحراش، وهذا بعد ترصدهما بغرض سرقتهما والاستيلاء على مجوهرات صديقته التي انفرد اثنان منهم بها . وتحت طائل التهديد، انتزعا منها خواتمها، فيما دخل البقية في شجار مع الضحية  الذي حاول إنقاذها، ليقوم أحدهم بإمساكه من الخلف قبل أن يقوم آخر بطعنه بواسطة سكين من نوع  كلونداري  في مناطق مختلفة من جسده، ليلفظ أنفاسه بعد إصابته بنزيف حاد قبل وصوله إلى المستشفى. وبناءً على البلاغ الذي تلقته مصالح الأمن بخصوص الجريمة، تم فتح تحقيق في القضيّة والتوصل إلى الفاعلين. ويتعلق الأمر بكل من (ش. توفيق)، (م. كمال)، (م. فريد)، (س. رضا) و(د. فاروق)، الذين اعترفوا بجريمتهم وأحيلوا بعدها على محكمة جنايات العاصمة، عن جناية تكوين جمعيّة أشرار من أجل السرقة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 .. وآخر تدخّل لإنقاذ صديقته من مخالب لصّين نزعا أقراطها فقتل بشاطئ المحمدية

 هذا الأخير، هو شاب في العقد الثالث من العمر توجه رفقة صديقته إلى شاطئ البحر بالمحمدية، في أحد أيام الربيع، ولأنّ المكان كان خاليا اعترض طريقهما مجموعة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، قام اثنان منهم بالاستيلاء على حقيبة الفتاة، ونزع أقراطها من أذنيها بالقوة ما تسبب لها في جروح بليغة، وكون صديقها تدخل لحمايتها منهم وجهوا له عدّة طعنات أردته قتيلا.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha