شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

سرقة.. اغتصاب وقتل في محاولات الدفاع عن الشّرف

الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد


  02 أفريل 2016 - 22:43   قرئ 8274 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد

 استفحال عصبات الاعتداء على  الأزواج العشّاق  في الحدائق العمومية

عصابات خطيرة ارتأت استهداف العشّاق الذين يفضلون اللقاءات البعيدة عن الأنظار بالحدائق العامة والغابات والشواطئ، والتي كانت فضاء لهؤلاء المجرمين لتنفيذ جرائمهم من سرقات واعتداءات بالأسلحة، وحتى ارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم تدخلوا لفكّ صديقاتهم من مخالب تلك العصابات التي استهدفتهم، بغرض الاستيلاء على ممتلكاتهم لتكون نهايتهم تعرضهم للقتل بأبشع طريقة.

 

قضايا عديدة من هذا النوع عالجتها محكمة جنايات العاصمة مؤخرا، كان ضحاياها شباب في مُقتبل العمر تعرضوا للابتزاز من قبل جماعات أشرار استهدفوهم، بالحدائق العموميّة والغابات، وذلك بغية الاعتداء على صديقاتهم وسلبهم أغراضهم، وكانت النهايات في أغلب الأحيان مروعة، ولنا من المحاكم عيّنة من هذه القضايا. 

 عصابة استهدفت 25 شخصا واعتدت جنسيا على فتيات صوّرتهن في وضعيات مخلّة بالحياء

عصابة  المكريزي  هي واحدة من العصابات التي زرعت الرعب وسط زوار  حديقة الوئام المدني ببن عكنون، تتكون من 10 أفراد امتهنوا جرائم الاعتداء المسلح على الأزواج الذين كانوا يترددّون على الحديقة، حيث كانوا يهددونهم بالقتل بإشهار في وجوههم أسلحة من نوع  بوشيا ، واستحواذوا على ممتلكاتهم، واعتدوا جنسيا على الفتيات، وقاموا بتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء. وقد راح ضحيتهم عدد كبير من العشاق فاق عددهم 25 ضحيّة، كانوا يترددون على المكان، أين تم سلبهم ممتلكاتهم من مجوهرات، أموال، هواتف نقالة، وأجهزة إعلام آلي، كما تم الاعتداء بالسلاح الأبيض على كل من حاول مقاومتهم ومنهم من تعرض إلى محاولة القتل، بالإضافة إلى أنهم  قاموا بالاعتداء جنسيا على بعض الفتيات مع تصويرهن  في وضعيات مخلة  بالحياء، ومن أجل ذلك تلقت مصالح الأمن عدّة شكاوى من الضحايا، وفتحت تحقيقا في القضيّة، ولم تتمكن من الإيقاع بأفراد العصابة إلاّ بعد 4 سنوات  بعدما قصدوا مكان الاعتداءات بالزي المدني. 

 عصابة الملثمين تقتل شابا تدخّل لحماية صديقته بغابة باينام

 غابة باينام كانت، هي الأخرى، مسرحا للعديد من السرقات والاعتداءات وجرائم القتل التي راح ضحيتها ـ على وجه الخصوص ـ العشاق المترددين عليها، الذين اعتدت عليهم   عصابات مختصة في ذلك، منها عصابة الملثمين التي نفذت عدّة اعتداءات على الأشخاص باستعمال الأسلحة البيضاء بغابة باينام، حيث قام أفرادها بالاستيلاء على ممتلكاتهم وهم ملثمون، كما تورطوا في قتل شخص كان رفقة صديقته التي سلبوها خاتمها  عندما ساعدها على الفرار من مخالبهم، حين حاولوا جرّها وسط الغابة، بحيث وجهوا  له طعنات على مستوى البطن والكتف، وأزهقوا روحه بسبب إصابات على مستوى الكلية اليسرى والقلب. ومن خلال التحريّات التي قامت بها مصالح الأمن، تم التوصل إلى اثنين من أفراد العصابة الذين نفذا عمليّة الاعتداء وأدينا بالسجن المؤبد مؤخرا، من قبل محكمة جنايات العاصمة التي تابعتهما بجنايات القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة المقترفة بظرفي التعدد واستعمال العنف والتهديد، وتكوين جمعية أشرار والمشاركة في القتل والسرقة.

 نادل يقتل للسبب نفسه وسط أحراش حديقة الوئام

 الضحيّة في هذه القضيّة هو نادل بحديقة الوئام ببن عكنون،  لقي حتفه في ثاني أيام عيد الفطر عندما كان رفقة صديقته، من قبل عصابة تتكون من خمسة أشخاص استهدفتهما عندما كانا جالسين وسط  الأحراش، وهذا بعد ترصدهما بغرض سرقتهما والاستيلاء على مجوهرات صديقته التي انفرد اثنان منهم بها . وتحت طائل التهديد، انتزعا منها خواتمها، فيما دخل البقية في شجار مع الضحية  الذي حاول إنقاذها، ليقوم أحدهم بإمساكه من الخلف قبل أن يقوم آخر بطعنه بواسطة سكين من نوع  كلونداري  في مناطق مختلفة من جسده، ليلفظ أنفاسه بعد إصابته بنزيف حاد قبل وصوله إلى المستشفى. وبناءً على البلاغ الذي تلقته مصالح الأمن بخصوص الجريمة، تم فتح تحقيق في القضيّة والتوصل إلى الفاعلين. ويتعلق الأمر بكل من (ش. توفيق)، (م. كمال)، (م. فريد)، (س. رضا) و(د. فاروق)، الذين اعترفوا بجريمتهم وأحيلوا بعدها على محكمة جنايات العاصمة، عن جناية تكوين جمعيّة أشرار من أجل السرقة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 .. وآخر تدخّل لإنقاذ صديقته من مخالب لصّين نزعا أقراطها فقتل بشاطئ المحمدية

 هذا الأخير، هو شاب في العقد الثالث من العمر توجه رفقة صديقته إلى شاطئ البحر بالمحمدية، في أحد أيام الربيع، ولأنّ المكان كان خاليا اعترض طريقهما مجموعة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، قام اثنان منهم بالاستيلاء على حقيبة الفتاة، ونزع أقراطها من أذنيها بالقوة ما تسبب لها في جروح بليغة، وكون صديقها تدخل لحمايتها منهم وجهوا له عدّة طعنات أردته قتيلا.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha