شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

سرقة.. اغتصاب وقتل في محاولات الدفاع عن الشّرف

الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد


  02 أفريل 2016 - 22:43   قرئ 8614 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد

 استفحال عصبات الاعتداء على  الأزواج العشّاق  في الحدائق العمومية

عصابات خطيرة ارتأت استهداف العشّاق الذين يفضلون اللقاءات البعيدة عن الأنظار بالحدائق العامة والغابات والشواطئ، والتي كانت فضاء لهؤلاء المجرمين لتنفيذ جرائمهم من سرقات واعتداءات بالأسلحة، وحتى ارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم تدخلوا لفكّ صديقاتهم من مخالب تلك العصابات التي استهدفتهم، بغرض الاستيلاء على ممتلكاتهم لتكون نهايتهم تعرضهم للقتل بأبشع طريقة.

 

قضايا عديدة من هذا النوع عالجتها محكمة جنايات العاصمة مؤخرا، كان ضحاياها شباب في مُقتبل العمر تعرضوا للابتزاز من قبل جماعات أشرار استهدفوهم، بالحدائق العموميّة والغابات، وذلك بغية الاعتداء على صديقاتهم وسلبهم أغراضهم، وكانت النهايات في أغلب الأحيان مروعة، ولنا من المحاكم عيّنة من هذه القضايا. 

 عصابة استهدفت 25 شخصا واعتدت جنسيا على فتيات صوّرتهن في وضعيات مخلّة بالحياء

عصابة  المكريزي  هي واحدة من العصابات التي زرعت الرعب وسط زوار  حديقة الوئام المدني ببن عكنون، تتكون من 10 أفراد امتهنوا جرائم الاعتداء المسلح على الأزواج الذين كانوا يترددّون على الحديقة، حيث كانوا يهددونهم بالقتل بإشهار في وجوههم أسلحة من نوع  بوشيا ، واستحواذوا على ممتلكاتهم، واعتدوا جنسيا على الفتيات، وقاموا بتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء. وقد راح ضحيتهم عدد كبير من العشاق فاق عددهم 25 ضحيّة، كانوا يترددون على المكان، أين تم سلبهم ممتلكاتهم من مجوهرات، أموال، هواتف نقالة، وأجهزة إعلام آلي، كما تم الاعتداء بالسلاح الأبيض على كل من حاول مقاومتهم ومنهم من تعرض إلى محاولة القتل، بالإضافة إلى أنهم  قاموا بالاعتداء جنسيا على بعض الفتيات مع تصويرهن  في وضعيات مخلة  بالحياء، ومن أجل ذلك تلقت مصالح الأمن عدّة شكاوى من الضحايا، وفتحت تحقيقا في القضيّة، ولم تتمكن من الإيقاع بأفراد العصابة إلاّ بعد 4 سنوات  بعدما قصدوا مكان الاعتداءات بالزي المدني. 

 عصابة الملثمين تقتل شابا تدخّل لحماية صديقته بغابة باينام

 غابة باينام كانت، هي الأخرى، مسرحا للعديد من السرقات والاعتداءات وجرائم القتل التي راح ضحيتها ـ على وجه الخصوص ـ العشاق المترددين عليها، الذين اعتدت عليهم   عصابات مختصة في ذلك، منها عصابة الملثمين التي نفذت عدّة اعتداءات على الأشخاص باستعمال الأسلحة البيضاء بغابة باينام، حيث قام أفرادها بالاستيلاء على ممتلكاتهم وهم ملثمون، كما تورطوا في قتل شخص كان رفقة صديقته التي سلبوها خاتمها  عندما ساعدها على الفرار من مخالبهم، حين حاولوا جرّها وسط الغابة، بحيث وجهوا  له طعنات على مستوى البطن والكتف، وأزهقوا روحه بسبب إصابات على مستوى الكلية اليسرى والقلب. ومن خلال التحريّات التي قامت بها مصالح الأمن، تم التوصل إلى اثنين من أفراد العصابة الذين نفذا عمليّة الاعتداء وأدينا بالسجن المؤبد مؤخرا، من قبل محكمة جنايات العاصمة التي تابعتهما بجنايات القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة المقترفة بظرفي التعدد واستعمال العنف والتهديد، وتكوين جمعية أشرار والمشاركة في القتل والسرقة.

 نادل يقتل للسبب نفسه وسط أحراش حديقة الوئام

 الضحيّة في هذه القضيّة هو نادل بحديقة الوئام ببن عكنون،  لقي حتفه في ثاني أيام عيد الفطر عندما كان رفقة صديقته، من قبل عصابة تتكون من خمسة أشخاص استهدفتهما عندما كانا جالسين وسط  الأحراش، وهذا بعد ترصدهما بغرض سرقتهما والاستيلاء على مجوهرات صديقته التي انفرد اثنان منهم بها . وتحت طائل التهديد، انتزعا منها خواتمها، فيما دخل البقية في شجار مع الضحية  الذي حاول إنقاذها، ليقوم أحدهم بإمساكه من الخلف قبل أن يقوم آخر بطعنه بواسطة سكين من نوع  كلونداري  في مناطق مختلفة من جسده، ليلفظ أنفاسه بعد إصابته بنزيف حاد قبل وصوله إلى المستشفى. وبناءً على البلاغ الذي تلقته مصالح الأمن بخصوص الجريمة، تم فتح تحقيق في القضيّة والتوصل إلى الفاعلين. ويتعلق الأمر بكل من (ش. توفيق)، (م. كمال)، (م. فريد)، (س. رضا) و(د. فاروق)، الذين اعترفوا بجريمتهم وأحيلوا بعدها على محكمة جنايات العاصمة، عن جناية تكوين جمعيّة أشرار من أجل السرقة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 .. وآخر تدخّل لإنقاذ صديقته من مخالب لصّين نزعا أقراطها فقتل بشاطئ المحمدية

 هذا الأخير، هو شاب في العقد الثالث من العمر توجه رفقة صديقته إلى شاطئ البحر بالمحمدية، في أحد أيام الربيع، ولأنّ المكان كان خاليا اعترض طريقهما مجموعة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، قام اثنان منهم بالاستيلاء على حقيبة الفتاة، ونزع أقراطها من أذنيها بالقوة ما تسبب لها في جروح بليغة، وكون صديقها تدخل لحمايتها منهم وجهوا له عدّة طعنات أردته قتيلا.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha