شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

سرقة.. اغتصاب وقتل في محاولات الدفاع عن الشّرف

الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد


  02 أفريل 2016 - 22:43   قرئ 9539 مرة   0 تعليق   تحقيقات
الإعدام لمُرتكب جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد

 استفحال عصبات الاعتداء على  الأزواج العشّاق  في الحدائق العمومية

عصابات خطيرة ارتأت استهداف العشّاق الذين يفضلون اللقاءات البعيدة عن الأنظار بالحدائق العامة والغابات والشواطئ، والتي كانت فضاء لهؤلاء المجرمين لتنفيذ جرائمهم من سرقات واعتداءات بالأسلحة، وحتى ارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم تدخلوا لفكّ صديقاتهم من مخالب تلك العصابات التي استهدفتهم، بغرض الاستيلاء على ممتلكاتهم لتكون نهايتهم تعرضهم للقتل بأبشع طريقة.

 

قضايا عديدة من هذا النوع عالجتها محكمة جنايات العاصمة مؤخرا، كان ضحاياها شباب في مُقتبل العمر تعرضوا للابتزاز من قبل جماعات أشرار استهدفوهم، بالحدائق العموميّة والغابات، وذلك بغية الاعتداء على صديقاتهم وسلبهم أغراضهم، وكانت النهايات في أغلب الأحيان مروعة، ولنا من المحاكم عيّنة من هذه القضايا. 

 عصابة استهدفت 25 شخصا واعتدت جنسيا على فتيات صوّرتهن في وضعيات مخلّة بالحياء

عصابة  المكريزي  هي واحدة من العصابات التي زرعت الرعب وسط زوار  حديقة الوئام المدني ببن عكنون، تتكون من 10 أفراد امتهنوا جرائم الاعتداء المسلح على الأزواج الذين كانوا يترددّون على الحديقة، حيث كانوا يهددونهم بالقتل بإشهار في وجوههم أسلحة من نوع  بوشيا ، واستحواذوا على ممتلكاتهم، واعتدوا جنسيا على الفتيات، وقاموا بتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء. وقد راح ضحيتهم عدد كبير من العشاق فاق عددهم 25 ضحيّة، كانوا يترددون على المكان، أين تم سلبهم ممتلكاتهم من مجوهرات، أموال، هواتف نقالة، وأجهزة إعلام آلي، كما تم الاعتداء بالسلاح الأبيض على كل من حاول مقاومتهم ومنهم من تعرض إلى محاولة القتل، بالإضافة إلى أنهم  قاموا بالاعتداء جنسيا على بعض الفتيات مع تصويرهن  في وضعيات مخلة  بالحياء، ومن أجل ذلك تلقت مصالح الأمن عدّة شكاوى من الضحايا، وفتحت تحقيقا في القضيّة، ولم تتمكن من الإيقاع بأفراد العصابة إلاّ بعد 4 سنوات  بعدما قصدوا مكان الاعتداءات بالزي المدني. 

 عصابة الملثمين تقتل شابا تدخّل لحماية صديقته بغابة باينام

 غابة باينام كانت، هي الأخرى، مسرحا للعديد من السرقات والاعتداءات وجرائم القتل التي راح ضحيتها ـ على وجه الخصوص ـ العشاق المترددين عليها، الذين اعتدت عليهم   عصابات مختصة في ذلك، منها عصابة الملثمين التي نفذت عدّة اعتداءات على الأشخاص باستعمال الأسلحة البيضاء بغابة باينام، حيث قام أفرادها بالاستيلاء على ممتلكاتهم وهم ملثمون، كما تورطوا في قتل شخص كان رفقة صديقته التي سلبوها خاتمها  عندما ساعدها على الفرار من مخالبهم، حين حاولوا جرّها وسط الغابة، بحيث وجهوا  له طعنات على مستوى البطن والكتف، وأزهقوا روحه بسبب إصابات على مستوى الكلية اليسرى والقلب. ومن خلال التحريّات التي قامت بها مصالح الأمن، تم التوصل إلى اثنين من أفراد العصابة الذين نفذا عمليّة الاعتداء وأدينا بالسجن المؤبد مؤخرا، من قبل محكمة جنايات العاصمة التي تابعتهما بجنايات القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة المقترفة بظرفي التعدد واستعمال العنف والتهديد، وتكوين جمعية أشرار والمشاركة في القتل والسرقة.

 نادل يقتل للسبب نفسه وسط أحراش حديقة الوئام

 الضحيّة في هذه القضيّة هو نادل بحديقة الوئام ببن عكنون،  لقي حتفه في ثاني أيام عيد الفطر عندما كان رفقة صديقته، من قبل عصابة تتكون من خمسة أشخاص استهدفتهما عندما كانا جالسين وسط  الأحراش، وهذا بعد ترصدهما بغرض سرقتهما والاستيلاء على مجوهرات صديقته التي انفرد اثنان منهم بها . وتحت طائل التهديد، انتزعا منها خواتمها، فيما دخل البقية في شجار مع الضحية  الذي حاول إنقاذها، ليقوم أحدهم بإمساكه من الخلف قبل أن يقوم آخر بطعنه بواسطة سكين من نوع  كلونداري  في مناطق مختلفة من جسده، ليلفظ أنفاسه بعد إصابته بنزيف حاد قبل وصوله إلى المستشفى. وبناءً على البلاغ الذي تلقته مصالح الأمن بخصوص الجريمة، تم فتح تحقيق في القضيّة والتوصل إلى الفاعلين. ويتعلق الأمر بكل من (ش. توفيق)، (م. كمال)، (م. فريد)، (س. رضا) و(د. فاروق)، الذين اعترفوا بجريمتهم وأحيلوا بعدها على محكمة جنايات العاصمة، عن جناية تكوين جمعيّة أشرار من أجل السرقة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 .. وآخر تدخّل لإنقاذ صديقته من مخالب لصّين نزعا أقراطها فقتل بشاطئ المحمدية

 هذا الأخير، هو شاب في العقد الثالث من العمر توجه رفقة صديقته إلى شاطئ البحر بالمحمدية، في أحد أيام الربيع، ولأنّ المكان كان خاليا اعترض طريقهما مجموعة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، قام اثنان منهم بالاستيلاء على حقيبة الفتاة، ونزع أقراطها من أذنيها بالقوة ما تسبب لها في جروح بليغة، وكون صديقها تدخل لحمايتها منهم وجهوا له عدّة طعنات أردته قتيلا.