شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

تحوي صورا لقياديين في تنظيمات إرهابية وفيديوهات تُشيد بأعمالهم

أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم


  28 ماي 2016 - 20:16   قرئ 8462 مرة   25 تعليق   تحقيقات
أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم

 غياب نص قانوني يحميهم أقحمهم في قضايا إرهابية

زُج بعدد كبير من مسيري وأصحاب مقاهي الأنترنيت في قضايا إرهابيّة دون ضلوعهم فيها، حيث وجدوا أنفسهم محل مُتابعات قضائية أمام المحاكم الجنائية وقضوا فترات طويلة بالسجون قيد التحقيق على جرائم لم يرتكبوها ولا تربطهم علاقة بها سوى أن أشخاصا أرسلوا وحمّلوا صورا وفيديوهات تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية، فيجدوا أنفسهم متابعين بجناية الإشادة بالأعمال الإرهابية وطبع التسجيلات المشيدة بها، وبعد مدة طويلة يقضونها رهن الحبس المؤقت تتم تبرئتهم.

 

عالجت محكمة جنايات العاصمة عددا كبيرا من هذه القضايا التي يمثل فيها ملاكو ومُسيرو مقاهي الأنترنيت كمتهمين بالإشادة بالأعمال الإرهابيّة على الرغم من أنهم لا تربطهم علاقة بها، وتمت مُتابعتهم بسبب صور تم تحميلها من محلاتهم، فمن صور الأعمال الإرهابية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وزعمائها، أصبحوا مؤخرا يتورطون في قضايا تخص تنظيم  داعش  على خلفية الصور التي يرسلها شباب جزائريون التحقوا بهذا التنظيم إلى أفراد من عائلاتهم.

 أستاذ ثانوي بعين النعجة يسجن بسبب صور  داعش 

 تفاجأ أستاذ بالثانوي وصاحب مقهى للأنترنيت يقع بعين النعجة بمصالح الأمن تلقي القبض عليه في قضية إرهابية، بحيث أودع الحبس الاحتياطي قرابة السنتين عن جناية إعادة طبع التسجيلات التي تشيد بالأفعال الإرهابية، على خلفية طبع صور أرسلها إرهابي بسوريا منضوي إلى تنظيم  داعش  إلى شقيقه عبر البريد الإلكتروني الخاص بمحله وهو مرتدي زيّ شبه عسكري ويحمل سلاح  كلاشنكوف  تنقل إلى سوريا سنة 2013 رفقة شخصين آخرين والتحقوا بتنظيم  الدولة الإسلاميّة في العراق و الشام   داعش ، ووجد نفسه متابعا رفقة أربع متهمين آخرين أحدهم من جنسية تونسية   ب، عثمان   وثلاثة أخرين متواجدين بسوريا وجهت لهم جناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط بالخارج ويتعلق الأمر بكل من   م، داود    ن، إبراهيم  و ب، رفيق .

وحسب الملف القضائي، فإن مصالح الأمن بلغتها معلومات بتاريخ 3 جويلية 2013 حول احتمال التحاق كل من  م، داود  و  ن، إبراهيم  المكنى  فاتح  و  ب، رفيق  المدعو  أحمد  بالجماعات الإرهابية المسلحة الناشطة بسوريا بتنظيم  جبهة النصرة ، وأثناء تواجد المدعو  م، داود  بسوريا أرسل 16 صورة شمسية عبر  فايسبوك  لشقيقه المتهم   م، بلقاسم  يظهر فيها وهو يرتدي بذلة عسكرية حاملا لأسلحة من نوع  كلاشينكوف  وسلاح ناري أخر وهو برفقة أشخاص أخرين مجهولي الهوية، وهذا باستعمال البريد الالكتروني لمقهى أنترنيت كائن بعين النعجة ملك للمتهم الثاني   ف، معمر  تلقاها من موقع إلكتروني مسجل باسم  أبو صهيب التونسي  وحملها  ف، معمر  وسلمها  لـ  م، بلقاسم   الذي صرح خلال جلسة المحاكمة أنه على دراية أن شقيقه داود سافر إلى سوريا بعدما تم استدعاءه من طرف الضبطية القضائية التي طلبت منه أن يتصل به ويقنعه بالعودة وعن طريق  السكايب  كان يتواصل معه وأخبره أنه سيرسل له صورا دون معرفة محتواها وطلب من صاحب مقهى الأنترنيت   ف، معمر    مساعدته وأرسل لشقيقه البريد الالكتروني للمحل والذي تلقى عبره الصور، وحملها فيما بعد بـ فلاش ديسك  وسلمها لمصالح الأمن لكنه لم يستنسخها ولم ينشرها، ومن جهته المتهم   ف، معمر  صاحب مقهى الأنترنيت نفى علاقته بالقضية، مشيرا إلى أنّه استقبل فعلا الصور عبر البريد الإلكتروني لمحله بطلب من المتهم الأول دون علمه بمحتواها وأنّه لم يطلع عليها إلا بمركز الشرطة عقب استدعائه، ليلتمس في حقه النائب العام عقوبة 10 سنوات سجن قبل أن تبرئه المحكمة .

 سجن مُسير مقهى أنترنيت لمدة عام بسبب صور لزعماء تنظيم  القاعدة 

 قبع عامل بمقهى أنترنيت بالعاصمة رفقة شخص آخر لأكثر من سنة بالسجن الاحتياطي بسبب صور لزعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وفيديوهات لجماعات إرهابية وخطب تحريضية على الجهاد، ضبطت بذاكرة الهاتف النقال لأحدهما خلال عملية التفتيش الروتينية الليلية لمصالح الأمن بساحة أودان بالعاصمة، والتي حملها له عامل بمقهى الأنترنيت، وهو الفعل الذي ورطهما في جناية تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية. وقد مثل المتهمان أمام محكمة جنايات العاصمة مؤخرا لمواجهة الوقائع المنسوبة إليهما، وتبيّن من خلال جلسة المحاكمة أن مصالح الأمن وخلال عمليات التفتيش الروتينية التي قامت بها على مستوى أحياء العاصمة تم ضبط المتهم الأول  ش، علي   وهو سائق شاحنة بمؤسسة خاصة على مستوى حي أودان شهر ديسمبر 2014، وأثناء تفتيشه ضبط بذاكرة هاتفه النقال مجموعة من الصور لأكبر زعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن، وخليفته أيمن الظواهري، أبو ليث الليبي بالإضافة إلى فيديوهات للجماعات الإرهابية بالشيشان، الجيش السوري، خطب وأناشيد تحريضية على الجهاد، وبعد اقتياده إلى مركز الشرطة والتحقيق معه، صرّح أنه قام بتحميلها وساعده في ذلك المتهم الثاني   ه ، رابح   وهو عامل بمقهى الأنترنيت بعدما ألح عليه كونه رفض تحميلها له في البداية، وبناء على تصريحاته تم توقيف هذا الأخير ومتابعته في القضية، وخلال جلسة المحاكمة أكد المتهم الأول أنه لم تكن لديه أي نية في تحميل تلك الصور والتي كان غرضه مشاهدتها لا أكثر، وعلى أساس التهمة الموجهة إلى المتهمين التمس ممثل الحق العام عقوبة 10 سنوات سجن نافذ، قبل أن تبرئهما المحكمة من روابط التهمة بعد المداولات .