شريط الاخبار
ارتفاع عمليات التصدير خلال نوفمبر الماضي تصدير الأنترنت نحو إفريقيا وتدفق عال لزبائن اتصالات الجزائر بداية من 2020 ممثلو التجار يطمئنون بتوفير السلع في أسواق الجملة والتجزئة طيلة الأسبوع 60 مليون أورو استثمارات «نوفورديسك» بالجزائر في مهبّ الريح سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ6.32 بالمائة 39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها! قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة

تحوي صورا لقياديين في تنظيمات إرهابية وفيديوهات تُشيد بأعمالهم

أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم


  28 ماي 2016 - 20:16   قرئ 8681 مرة   25 تعليق   تحقيقات
أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم

 غياب نص قانوني يحميهم أقحمهم في قضايا إرهابية

زُج بعدد كبير من مسيري وأصحاب مقاهي الأنترنيت في قضايا إرهابيّة دون ضلوعهم فيها، حيث وجدوا أنفسهم محل مُتابعات قضائية أمام المحاكم الجنائية وقضوا فترات طويلة بالسجون قيد التحقيق على جرائم لم يرتكبوها ولا تربطهم علاقة بها سوى أن أشخاصا أرسلوا وحمّلوا صورا وفيديوهات تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية، فيجدوا أنفسهم متابعين بجناية الإشادة بالأعمال الإرهابية وطبع التسجيلات المشيدة بها، وبعد مدة طويلة يقضونها رهن الحبس المؤقت تتم تبرئتهم.

 

عالجت محكمة جنايات العاصمة عددا كبيرا من هذه القضايا التي يمثل فيها ملاكو ومُسيرو مقاهي الأنترنيت كمتهمين بالإشادة بالأعمال الإرهابيّة على الرغم من أنهم لا تربطهم علاقة بها، وتمت مُتابعتهم بسبب صور تم تحميلها من محلاتهم، فمن صور الأعمال الإرهابية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وزعمائها، أصبحوا مؤخرا يتورطون في قضايا تخص تنظيم  داعش  على خلفية الصور التي يرسلها شباب جزائريون التحقوا بهذا التنظيم إلى أفراد من عائلاتهم.

 أستاذ ثانوي بعين النعجة يسجن بسبب صور  داعش 

 تفاجأ أستاذ بالثانوي وصاحب مقهى للأنترنيت يقع بعين النعجة بمصالح الأمن تلقي القبض عليه في قضية إرهابية، بحيث أودع الحبس الاحتياطي قرابة السنتين عن جناية إعادة طبع التسجيلات التي تشيد بالأفعال الإرهابية، على خلفية طبع صور أرسلها إرهابي بسوريا منضوي إلى تنظيم  داعش  إلى شقيقه عبر البريد الإلكتروني الخاص بمحله وهو مرتدي زيّ شبه عسكري ويحمل سلاح  كلاشنكوف  تنقل إلى سوريا سنة 2013 رفقة شخصين آخرين والتحقوا بتنظيم  الدولة الإسلاميّة في العراق و الشام   داعش ، ووجد نفسه متابعا رفقة أربع متهمين آخرين أحدهم من جنسية تونسية   ب، عثمان   وثلاثة أخرين متواجدين بسوريا وجهت لهم جناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط بالخارج ويتعلق الأمر بكل من   م، داود    ن، إبراهيم  و ب، رفيق .

وحسب الملف القضائي، فإن مصالح الأمن بلغتها معلومات بتاريخ 3 جويلية 2013 حول احتمال التحاق كل من  م، داود  و  ن، إبراهيم  المكنى  فاتح  و  ب، رفيق  المدعو  أحمد  بالجماعات الإرهابية المسلحة الناشطة بسوريا بتنظيم  جبهة النصرة ، وأثناء تواجد المدعو  م، داود  بسوريا أرسل 16 صورة شمسية عبر  فايسبوك  لشقيقه المتهم   م، بلقاسم  يظهر فيها وهو يرتدي بذلة عسكرية حاملا لأسلحة من نوع  كلاشينكوف  وسلاح ناري أخر وهو برفقة أشخاص أخرين مجهولي الهوية، وهذا باستعمال البريد الالكتروني لمقهى أنترنيت كائن بعين النعجة ملك للمتهم الثاني   ف، معمر  تلقاها من موقع إلكتروني مسجل باسم  أبو صهيب التونسي  وحملها  ف، معمر  وسلمها  لـ  م، بلقاسم   الذي صرح خلال جلسة المحاكمة أنه على دراية أن شقيقه داود سافر إلى سوريا بعدما تم استدعاءه من طرف الضبطية القضائية التي طلبت منه أن يتصل به ويقنعه بالعودة وعن طريق  السكايب  كان يتواصل معه وأخبره أنه سيرسل له صورا دون معرفة محتواها وطلب من صاحب مقهى الأنترنيت   ف، معمر    مساعدته وأرسل لشقيقه البريد الالكتروني للمحل والذي تلقى عبره الصور، وحملها فيما بعد بـ فلاش ديسك  وسلمها لمصالح الأمن لكنه لم يستنسخها ولم ينشرها، ومن جهته المتهم   ف، معمر  صاحب مقهى الأنترنيت نفى علاقته بالقضية، مشيرا إلى أنّه استقبل فعلا الصور عبر البريد الإلكتروني لمحله بطلب من المتهم الأول دون علمه بمحتواها وأنّه لم يطلع عليها إلا بمركز الشرطة عقب استدعائه، ليلتمس في حقه النائب العام عقوبة 10 سنوات سجن قبل أن تبرئه المحكمة .

 سجن مُسير مقهى أنترنيت لمدة عام بسبب صور لزعماء تنظيم  القاعدة 

 قبع عامل بمقهى أنترنيت بالعاصمة رفقة شخص آخر لأكثر من سنة بالسجن الاحتياطي بسبب صور لزعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وفيديوهات لجماعات إرهابية وخطب تحريضية على الجهاد، ضبطت بذاكرة الهاتف النقال لأحدهما خلال عملية التفتيش الروتينية الليلية لمصالح الأمن بساحة أودان بالعاصمة، والتي حملها له عامل بمقهى الأنترنيت، وهو الفعل الذي ورطهما في جناية تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية. وقد مثل المتهمان أمام محكمة جنايات العاصمة مؤخرا لمواجهة الوقائع المنسوبة إليهما، وتبيّن من خلال جلسة المحاكمة أن مصالح الأمن وخلال عمليات التفتيش الروتينية التي قامت بها على مستوى أحياء العاصمة تم ضبط المتهم الأول  ش، علي   وهو سائق شاحنة بمؤسسة خاصة على مستوى حي أودان شهر ديسمبر 2014، وأثناء تفتيشه ضبط بذاكرة هاتفه النقال مجموعة من الصور لأكبر زعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن، وخليفته أيمن الظواهري، أبو ليث الليبي بالإضافة إلى فيديوهات للجماعات الإرهابية بالشيشان، الجيش السوري، خطب وأناشيد تحريضية على الجهاد، وبعد اقتياده إلى مركز الشرطة والتحقيق معه، صرّح أنه قام بتحميلها وساعده في ذلك المتهم الثاني   ه ، رابح   وهو عامل بمقهى الأنترنيت بعدما ألح عليه كونه رفض تحميلها له في البداية، وبناء على تصريحاته تم توقيف هذا الأخير ومتابعته في القضية، وخلال جلسة المحاكمة أكد المتهم الأول أنه لم تكن لديه أي نية في تحميل تلك الصور والتي كان غرضه مشاهدتها لا أكثر، وعلى أساس التهمة الموجهة إلى المتهمين التمس ممثل الحق العام عقوبة 10 سنوات سجن نافذ، قبل أن تبرئهما المحكمة من روابط التهمة بعد المداولات .