شريط الاخبار
شنقريحة يؤكد استعداد قوات الجيش لمواجهة كل المخاطر المحدقة بالجزائر كريم يونس يرافع لمحاربة البيروقراطية والقطيعة مع ممارسات الماضي انخفاض صادرات المحروقات بـ40 بالمائة خلال 2020 وكالات السياحة تطالب بتسهيلات للسياح للحصول على التأشيرة اللجنة العلمية تحدّد معايير توزيع لقاح كورونا وطنيا المدير الجديد للجوية الجزائرية يشرع في تشخيص مشاكل الشركة عشرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مهددة بالإفلاس الحكومة تستنفر ثلاثة قطاعات لتطبيق البروتوكول الصحي بالمؤسسات التربوية وزارة الصناعة تمنح تراخيص استيراد السيارات الجديدة للمتعاملين فرنسا تشدّد الإجراءات على الجزائريين الراغبين في زيارتها ابتداء من اليوم 40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة

تحوي صورا لقياديين في تنظيمات إرهابية وفيديوهات تُشيد بأعمالهم

أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم


  28 ماي 2016 - 20:16   قرئ 18385 مرة   22 تعليق   تحقيقات
أصحـــاب مقاهـــي الأنترنيــــت ضحايــــا صـــور وفيديوهــــات حُمّلــــت مــــن محلاتهـــــم

 غياب نص قانوني يحميهم أقحمهم في قضايا إرهابية

زُج بعدد كبير من مسيري وأصحاب مقاهي الأنترنيت في قضايا إرهابيّة دون ضلوعهم فيها، حيث وجدوا أنفسهم محل مُتابعات قضائية أمام المحاكم الجنائية وقضوا فترات طويلة بالسجون قيد التحقيق على جرائم لم يرتكبوها ولا تربطهم علاقة بها سوى أن أشخاصا أرسلوا وحمّلوا صورا وفيديوهات تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية، فيجدوا أنفسهم متابعين بجناية الإشادة بالأعمال الإرهابية وطبع التسجيلات المشيدة بها، وبعد مدة طويلة يقضونها رهن الحبس المؤقت تتم تبرئتهم.

 

عالجت محكمة جنايات العاصمة عددا كبيرا من هذه القضايا التي يمثل فيها ملاكو ومُسيرو مقاهي الأنترنيت كمتهمين بالإشادة بالأعمال الإرهابيّة على الرغم من أنهم لا تربطهم علاقة بها، وتمت مُتابعتهم بسبب صور تم تحميلها من محلاتهم، فمن صور الأعمال الإرهابية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وزعمائها، أصبحوا مؤخرا يتورطون في قضايا تخص تنظيم  داعش  على خلفية الصور التي يرسلها شباب جزائريون التحقوا بهذا التنظيم إلى أفراد من عائلاتهم.

 أستاذ ثانوي بعين النعجة يسجن بسبب صور  داعش 

 تفاجأ أستاذ بالثانوي وصاحب مقهى للأنترنيت يقع بعين النعجة بمصالح الأمن تلقي القبض عليه في قضية إرهابية، بحيث أودع الحبس الاحتياطي قرابة السنتين عن جناية إعادة طبع التسجيلات التي تشيد بالأفعال الإرهابية، على خلفية طبع صور أرسلها إرهابي بسوريا منضوي إلى تنظيم  داعش  إلى شقيقه عبر البريد الإلكتروني الخاص بمحله وهو مرتدي زيّ شبه عسكري ويحمل سلاح  كلاشنكوف  تنقل إلى سوريا سنة 2013 رفقة شخصين آخرين والتحقوا بتنظيم  الدولة الإسلاميّة في العراق و الشام   داعش ، ووجد نفسه متابعا رفقة أربع متهمين آخرين أحدهم من جنسية تونسية   ب، عثمان   وثلاثة أخرين متواجدين بسوريا وجهت لهم جناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط بالخارج ويتعلق الأمر بكل من   م، داود    ن، إبراهيم  و ب، رفيق .

وحسب الملف القضائي، فإن مصالح الأمن بلغتها معلومات بتاريخ 3 جويلية 2013 حول احتمال التحاق كل من  م، داود  و  ن، إبراهيم  المكنى  فاتح  و  ب، رفيق  المدعو  أحمد  بالجماعات الإرهابية المسلحة الناشطة بسوريا بتنظيم  جبهة النصرة ، وأثناء تواجد المدعو  م، داود  بسوريا أرسل 16 صورة شمسية عبر  فايسبوك  لشقيقه المتهم   م، بلقاسم  يظهر فيها وهو يرتدي بذلة عسكرية حاملا لأسلحة من نوع  كلاشينكوف  وسلاح ناري أخر وهو برفقة أشخاص أخرين مجهولي الهوية، وهذا باستعمال البريد الالكتروني لمقهى أنترنيت كائن بعين النعجة ملك للمتهم الثاني   ف، معمر  تلقاها من موقع إلكتروني مسجل باسم  أبو صهيب التونسي  وحملها  ف، معمر  وسلمها  لـ  م، بلقاسم   الذي صرح خلال جلسة المحاكمة أنه على دراية أن شقيقه داود سافر إلى سوريا بعدما تم استدعاءه من طرف الضبطية القضائية التي طلبت منه أن يتصل به ويقنعه بالعودة وعن طريق  السكايب  كان يتواصل معه وأخبره أنه سيرسل له صورا دون معرفة محتواها وطلب من صاحب مقهى الأنترنيت   ف، معمر    مساعدته وأرسل لشقيقه البريد الالكتروني للمحل والذي تلقى عبره الصور، وحملها فيما بعد بـ فلاش ديسك  وسلمها لمصالح الأمن لكنه لم يستنسخها ولم ينشرها، ومن جهته المتهم   ف، معمر  صاحب مقهى الأنترنيت نفى علاقته بالقضية، مشيرا إلى أنّه استقبل فعلا الصور عبر البريد الإلكتروني لمحله بطلب من المتهم الأول دون علمه بمحتواها وأنّه لم يطلع عليها إلا بمركز الشرطة عقب استدعائه، ليلتمس في حقه النائب العام عقوبة 10 سنوات سجن قبل أن تبرئه المحكمة .

 سجن مُسير مقهى أنترنيت لمدة عام بسبب صور لزعماء تنظيم  القاعدة 

 قبع عامل بمقهى أنترنيت بالعاصمة رفقة شخص آخر لأكثر من سنة بالسجن الاحتياطي بسبب صور لزعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وفيديوهات لجماعات إرهابية وخطب تحريضية على الجهاد، ضبطت بذاكرة الهاتف النقال لأحدهما خلال عملية التفتيش الروتينية الليلية لمصالح الأمن بساحة أودان بالعاصمة، والتي حملها له عامل بمقهى الأنترنيت، وهو الفعل الذي ورطهما في جناية تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية. وقد مثل المتهمان أمام محكمة جنايات العاصمة مؤخرا لمواجهة الوقائع المنسوبة إليهما، وتبيّن من خلال جلسة المحاكمة أن مصالح الأمن وخلال عمليات التفتيش الروتينية التي قامت بها على مستوى أحياء العاصمة تم ضبط المتهم الأول  ش، علي   وهو سائق شاحنة بمؤسسة خاصة على مستوى حي أودان شهر ديسمبر 2014، وأثناء تفتيشه ضبط بذاكرة هاتفه النقال مجموعة من الصور لأكبر زعماء تنظيم القاعدة من بينهم أسامة بن لادن، وخليفته أيمن الظواهري، أبو ليث الليبي بالإضافة إلى فيديوهات للجماعات الإرهابية بالشيشان، الجيش السوري، خطب وأناشيد تحريضية على الجهاد، وبعد اقتياده إلى مركز الشرطة والتحقيق معه، صرّح أنه قام بتحميلها وساعده في ذلك المتهم الثاني   ه ، رابح   وهو عامل بمقهى الأنترنيت بعدما ألح عليه كونه رفض تحميلها له في البداية، وبناء على تصريحاته تم توقيف هذا الأخير ومتابعته في القضية، وخلال جلسة المحاكمة أكد المتهم الأول أنه لم تكن لديه أي نية في تحميل تلك الصور والتي كان غرضه مشاهدتها لا أكثر، وعلى أساس التهمة الموجهة إلى المتهمين التمس ممثل الحق العام عقوبة 10 سنوات سجن نافذ، قبل أن تبرئهما المحكمة من روابط التهمة بعد المداولات .