شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

توسعة مطار هواري بومدين..

أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر


  26 أوت 2017 - 20:22   قرئ 7930 مرة   0 تعليق   تحقيقات
أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر

 المطار أول صورة تلتقطها عيوننا وتحتفظ بها الذاكرة عند زيارة أي دولة، حيث يحظى هذا النوع من المنشآت في جميع عواصم والمدن الكبرى في العالم بأهمية بالغة جدا، سواء من حيث التصميم الهندسي والجمالي أو من حيث طاقة استيعاب المسافرين، وهو ما سيتجسد أخيرا في الجزائر، من خلال مشروع توسعة مطار هواري بومدين الدولي، الذي عرف وتيرة إنجاز قياسية، ويشارف على الانتهاء. مشروع توسعة مطار الجزائر وإنجاز المحطة الجوية الجديدة للمطار الدولي الذي انطلقت أشغاله مطلع سنة 2015، على مساحة 200 ألف مربع خلال 40 شهرا، يعد بوابة إفريقية وعربية ونقطة التقاء العديد من المجالات الجوية، ويختلف عن المشروعين السابقين من حيث المبالغ والجهة الممولة، إذ تتكفل مؤسسة مطار الجزائر بإنجاز مشروع ضخم بتكلفة إجمالية تزيد عن 80 مليار دينار، عبر تمويل ذاتي من مؤسسة تسيير مطار الجزائر. وخلال عرضه مخطط مشروع توسعة المطار الدولي هواري بومدين، أوضح المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش في حديث  لـ «المحور اليومي»، أن المشروع سيمس كلّا من القاعة الشرفية القديمة والمحطة الجوية الخاصة بالرحلات الداخلية وكذا المخصصة لرحلات الحج، إلى جانب برج المراقبة، وهي الأوعية العقارية لمشروع المحطة الجوية الثالثة المزمع إنجازها بداية من سنة 2032، فيما سيتم تحويل الرحلات الداخلية ابتداء من سنة 2018 إلى المحطة الجوية الدولية الحالية. أما من حيث المرافق الخارجية، فيضم المشروع 18 موقفا لاستقبال الطائرات، وكلها مصممة حسب مقاييس عالمية، من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية للمسافرين، إضافة إلى موقف سيارات يتسع لنحو 4500 سيارة . ويتوفر في المطار الجديد 12 بساطا، 54 مصعدا كهربائيا و86 شبكة مراقبة، بالإضافة إلى 120 نقطة تسجيل بغية تسهيل مهمة أعوان الجمارك وتمكين المسافرين من إنهاء إجراءات السفر بشكل سريع. أما فيما يخص المحطة الجديدة، فقد شيدت على شكل منشأتين من عدة طوابق، منها قاعات لإنهاء إجراءات السفر، مع تخصيص طابق لتسليم الأمتعة، فيما خصص الطابق تحت الأرضي لتخزين وحفظ أمتعة الزبائن، أما الطابق الأرضي فخصص لاسترجاع المسافرين حقائبهم. 

تمويل ذاتي ومشروع ضخم خارج إجراءات ترشيد النفقات  

تمكنت مؤسسة مطار الجزائر من رفع التحدي ورصد الأغلفة المالية اللازمة المقدرة بـ80 مليار دينار دون الاعتماد على خزينة الدولة، لتغطية مصاريف توسعة مطار هواري بومدين الدولي، رغم بعض العراقيل والصعوبات الميدانية التي واجهت المؤسسة المكلفة بالإنجاز بسبب صعوبة التربة، بعدما فضلت مؤسسة مطار الجزائر تمويل مشروع المحطة الجوية الجديدة على مستوى مطار هواري بومدين بأموالها الخاصة بدل الاعتماد على الخزينة العمومية، بعد أن أوقفت الحكومة التمويل العمومي لبعض المشاريع الاقتصادية نتيجة انهيار أسعار البترول واتباع سياسة ترشيد النفقات، حيث أبرز المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش لـ «المحور اليومي» أن التكلفة الإجمالية للمشروع حسب التقييم الأوّلي تصل إلى 80 مليار دينار في مدة 40 شهرا . 

رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني: «المطار الجديد سيدعم خزينة البلدية بـ 700 مليار سنتيم سنويا» 

أكد رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني في حديثه لـ «المحور اليومي» أن مطار هواري بومدين الدولي الجديد سيدعم خزينة البلدية بأكثر من 350 مليار سنتيم إضافية، موضحا أن 70 بالمائة من مداخيل البلدية تأتي من الضريبة على النشاط المهني للمؤسسات العمومية والخاصة التي تشتغل بمطار هواري بومدين. وأبرز محدثنا أن مصدر عائدات بلدية الدار البيضاء أغلبها من المؤسسات التي تنشط في مطار هواري بومدين، حيث تعد الجباية المحلية مصدرا أساسيا لخزينة البلدية، ويساهم المطار فيها بنسبة 70 بالمائة، كاشفا عن ميزانية البلدية السنوية المقدرة بـ 500 مليار سنتيم، أي أن 350 مليار سنتيم من عائدات الخزينة تأتي من المطار. وأوضح قمقاني أن حجم المداخيل سيتضاعف بعد دخول المطار الدولي الجديد حيز الخدمة العام المقبل، وعليه فمن المنتظر أن تصل مداخيل الخزينة العام المقبل إلى 700 مليار سنتيم من المطار والفندق المزمع إنجازه داخله. وخلال تطرقه إلى الدور الكبير المهم الذي سيلعبه المطار الجديد في تنمية البلدية، أكد المتحدث أن شبكة المواصلات ستعرف تطورا ملحوظا تزامنا مع دخوله حيز الخدمة، حيث ستربط البلدية بشبكة «الميترو» والسكة الحديدية، وهو ما سيعود بفائدة كبيرة على خزينة بلدية الدار البيضاء على حد قوله.

لطفي العقون



المزيد من تحقيقات