شريط الاخبار
أعمال شغب تحوّل حفلا خيريا إلى حلبة مصارعة وتلغي سهرة فنية تغييرات كبيرة على رأس المجمعات الصناعية تبون يواجه رجال المال المتوغلين في دواليب السلطة كسوة العيد ترهق العائلات ونساء يلجأن لرهن مجوهراتهن لست أدري لماذا يحتج الأساتذة... مقتل قروي ليس له علاقة بالجامعة مصالح الأمن تفتح تحقيقا في الحادثة لمعرفة ملابساتها أساتذة جامعة قسنطينة ينظمون وقفة ترحم على قروي سرحان أمنستي تستنكر الحملة الشرسة لرواد الفايسبوك على اللاجئين الأفارقة تنسيقية موظفي الصحة تهدد بمقاضاة الأطراف التي تحاول كسرها المعارضة متفائلة بوعود تبون بمحاربة اختلاط المال بالسياسة المخزن يرضخ لضغوطات الجزائر ومفوضية اللاجئين ويسمح للعائلات السورية بالمرور أساتذة يخرجون إلى الشارع تنديدا بمقتل الأستاذ قروي سرحان قوات الجيش تقبض على 5 إرهابيين في بني زيد بسكيكدة عودة الفوج الأول من الحرّاقة بعد أيام من الاعتقال بليبيا حصة الأسد لأساتذة الفيزياء والرياضيات في مسابقة التوظيف إجراءات صارمة لكل التجار المخالفين لنظام المداومة إصلاح المنظومة الضريبية أولوية ولا ضرائب جديدة على الجزائريين في 2018 حبس 3 جمركيين ووضع 3 أعوان تجارة تحت الرقابة القضائية أمنستــــي فـــي نجـــدة الخارجيـــن عـــن القانــــون الجزائر لن ترحّل الأفارقة قسرا إلى بلدانهم بوتفليقة يتنازل عن حقه في قضيته ضد صحيفة لوموند شبـــــح السنـــــة البيضـــــاء يحـــــوم حـــــول وكـــــلاء السيــــــارات وزارة التجارة تطمئن منتجي أغذية الدواجن والأنعام أس أن تي أف تدعـــــم قطـــــارات الخطــــــوط الطويلــــــة بمناسبــــــة العيـــــــد وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية الأساسية في السوق كناس يدعو إلى وقفات غضب تنديدا بجريمة قتل الأستاذ قروي سرحان توقيف ناشري مواضيع امتحانات البكالوريا على فايسبوك زعلان يشدد على تسليم مشاريع القطاع في آجالها المحددة قروي سرحان تعرّض لـ 20 طعنة خنجر وضربات مطرقة حديدية البوانتاج لإجبار الوزراء السيناتورات على حضور الجلسات الدرك يضع مخططا لضمان موسم اصطياف دون مخدرات الأفافاس يتوعد المحرضين على أحداث غرداية بمتابعتهم قضائيا اطمئنوا سأوصل مطالبكم إلى الحكومة بن صالح يطالب الحكومة باحترام أعضاء السينا انخفاض طفيف فقط في فاتورة الاستيراد النفط لأول مرة عند 45 دولارا وتخوفات من تأزم وضع السوق مجددا لجنة وزارية تحقق في الحسابات المالية والإدارية لمركب الحجار أعوان الرقابة التجارية في وقفة احتجاجية بوهران انطلاق الاختبارات الاستدراكية لكل أطوار التعليم بداية من الغد الطالبات المقيمات يغلقن مقر الديوان بمدوحة - وسط

أحزاب كانت تطالب بمنعهم من الانتخاب تؤكّد أنهم انتخبوا الورقة البيضاء

الأســـــــلاك النظاميــــة التزمـــــت الحيــــــــاد


  06 ماي 2017 - 19:23   قرئ 437 مرة   0 تعليق   تشريعيات 2017
الأســـــــلاك النظاميــــة التزمـــــت الحيــــــــاد

 نأت المؤسسة العسكرية ومختلف الأسلاك النظامية الأخرى بنفسها عن التجاذبات الانتخابية، بعدما قررت إجراء عملية الاقتراع خارج الثكنات، امتثالا لنصوص قانون الانتخابات، مما أفرز نتائج انتخابات سجّل فيها أفراد الأمن حيادا تامّا، بشهادة الأحزاب السياسية المعارضة التي كانت تطالب بمنعهم من الانتخاب لأنّ أصواتهم موجّهة. 

لم يتعرّض منتسبو الأسلاك النظامية الأمنية المختلفة إلى انتقادات في تشريعيات الرابع ماي 2017، بسبب انتخابهم، خلافا لما كان يحدث في الانتخابات السابقة، حيث إنّ الأحزاب التي كانت تطالب بمنعهم من الانتخاب أكّدت أنّهم قد التزموا الحياد التامّ هذه المرّة. أسقطت الأحزاب السياسية التي لم تتمكّن من حصد أصوات كبيرة في تشريعيات الرابع ماي اتهاماتها للأسلاك النظامية باستعمالها في عملية التزوير لصالح حزبي الأغلبية الأفلان والأرندي في الولايات التي تتمركز فيها الثكنات العسكرية وإقامات أفراد الشرطة والدرك والحرس الجمهوري، بعدما كانت تتهم أزيد من مليون منتسب لمختلف الأسلاك من الجيش والأمن باستخدامها ككتلة تُحدث بها السلطة التوازن الانتخابي، وتتحكم عبرها في رسم مخرجات ونتائج الانتخابات، وتوزيع الحصص والمقاعد في البرلمان، لأن معظم الأحزاب تعجز عن مراقبة عمليات تصويت هذه الهيئات. وبهذا الخصوص، أكّد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزّاق مقري أنّ الحركة لم تلاحظ تغييرا في موازين الأصوات لصالح حزبي السلطة مثلما جرت عليه العادة عن طريق استخدام أصوات الأسلاك النظامية في معاقل الجيش والأسلاك الأمنية الأخرى، بما جعل الحركة تلاحظ أنّهم قد التزموا الحياد في كثير من الحالات. من جهتها قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون التي كانت من أشدّ المطالبين بمنع هذه الفئات من الانتخاب بسبب استعمال أصواتها لصالح الأفلان والأرندي، إنّ تشريعيات 2017 جاءت مخالفة للانتخابات السابقة، حيث لم تستعمل أصوات الأسلاك النظامية لإمالة الكفّة لصالح أحزاب معيّنة، بل إنّ اللافت الذي تمّ تسجيله وهو سابقة في تاريخ الجزائر، أنّ الولايات التي تتمركز فيها الثكنات العسكرية بالمناطق الحدودية وبعض الولايات على غرار تندوف، البليدة، ورقلة، تمنراست وولايات أخرى وكذا مقرات إقامة الأسلاك الأمنية، سجّلت بقوّة «الورقة الملغاة»، بما لا يدع مجالا للشكّ في أنّ الأسلاك النظامية قد صوّتت بالورقة البيضاء.  

حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha