شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث لـ المحور اليومي˜:

الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم


  26 أوت 2018 - 20:49   قرئ 2413 مرة   0 تعليق   حوارات
الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم

سيعاد فتح منبع سيدي راشد بعد تطهيره من البكتيريا

كشف مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث، أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي اليوم، مرجعا سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا إلى نوعية عينات المصابين، مضيفا أن تحويل العينات إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة يعود إلى أن غالبية الطاقم الطبي في إجازة بمناسبة العيد، كما أكد ذات المتحدث عدم وجود بؤرة الداء بالعاصمة وأن الحالات المسجلة انتقال للعدوى.

ماهي أسباب تأخر الكشف عن نتائج تحاليل عينات المصابين بداء الكوليرا؟

يرجع سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا التي يتم تحويلها من طرف المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك إلى معهد باستور إلى نوعية عينات هؤلاء المصابين وكذا المشتبه بهم التي تصل إلى المعهد قصد إجراء التحليل عليها، فإذا كانت عينة المريض بداء الكوليرا أو المشتبه بإصابته تحتوي على شحنة باكتيرية قوية يتم الكشف عن نتائج تحليلها في أقل من 48 ساعة، وأما إذا كانت العينة التي تحتوي على شحنة باكتيرية ضعيفة يقوم المختصون على مستوى مخابر المعهد بزرع هذه العينة في مزارع خاصة لتكاثر هذه البكتيريا ليتم بعد ذلك أخذ هذه العينة وإجراء التحاليل عليها وهو ما يتطلب قرابة أسبوع كامل، وفي ذات السياق، وهنا أشير إلى أن مدة زرع العينات الضعيفة تأخذ وقتا لنموها وتكاثرها حتى يتمكن المختصون من إجراء التحليل عليها، ومباشرة وبعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية سواء إيجابية أو سلبية يتم التصريح بها لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وفي هذا الإطار، فإن هناك عددا من العينات التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي، مضيفا أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية سيتم اليوم.

وبخصوص المرضى الذين يوجدون بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ أو بالمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك والذين هم في حالة انتظار ظهور نتائج تحليل عيناتهم، أؤكد أن هؤلاء المرضى يتلقون كامل الرعاية الصحية على مستوى هذه المؤسسات الاستشفائية كأنه مصاب بداء الكوليرا حتى صدور نتائج التحليل التي تجرى على العينات، فإذا كانت نتيجة التحاليل إيجابية يغادر المريض المستشفى وأما إذا كانت نتيجة التحاليل سلبية يبقى المريض لتلقي الرعاية الصحية اللازمة حتى يسترجع كامل عافيته والتي تدوم في بعض الحالات أربعة أيام.

يتم تحويل عينات المرضى إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة في التحاليل، ما تعليقكم؟

صحيح فكل من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك يتوفران على مخابر متخصصة في التحاليل، غير أن وجود غالبية الطاقم الطبي العامل على مستوى مخابر هاتين المؤسستين في عطلة والتي تزامنت مع مناسبة عيد الأضحى حتم على مسؤولي مستشفى القطار وبوفاريك تحويل العينات على مستوى معهد باستور لإجراء التحاليل المخبرية، فكما تعلمون فإن معهد باستور مخبر مرجعي، وبداية من اليوم ستشرع المخابر الموجودة بكل من مستشفى القطار وبوفاريك في معالجة واجراء التحاليل المخبرية على عينات المرضى إلا في حالة زرع العينات كما ذكرت سابقا يتم تحويلها إلى المعهد.

انتقدتم قرار سلطات ولاية تيبازة إقدامها على ردم المنبع دون استشارتكم؟

كان من المفروض على السلطات المحلية لولاية تيبازة قبل اتخاذها قرار ردم منبع سيدي لكبير بمنطقة حمر العين الذي حدد مصدرا لانتشار وباء الكوليرا بعد تأكيدات مصالح وزارة الصحة أن تتشاور مع معهد باستور والاخصائيين كون أنه تتوجب معالجة مياه المنبع وترميمه وكذا إعادة تهيئة القناة التي تسير عليها مياه هذا الأخير وعزله عن المواطنين وتنظيف محيط المنبع والمناطق المجاورة له باعتبارها ملوثة وغير آمنة وليس ردم المنبع جزئيا وهذا من أجل إعادة استعمال مياه المنبع للشرب وكذا إعادة فتحه أمام المواطنين بعد تطهيره من الجراثيم المسببة للكوليرا.

وهل تم تسجيل بؤر لداء الكوليرا في العاصمة؟

أؤكد عدم تسجيل أي بؤر لداء الكوليرا في العاصمة وأن الحالات المسجلة كانت بسبب العدوى، نقلتها عائلات عند زيارتها لأقارب مصابين، مضيفا أن المعهد بالاشتراك مع  سيال˜ والجزائرية للمياه شرعوا في مراقبة كل الينابيع المملوكة للخواص التي من الممكن أن تكون حاملة لفيروس وباء الكوليرا.

حاوره: بوعلام حمادوش