شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث لـ المحور اليومي˜:

الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم


  26 أوت 2018 - 20:49   قرئ 2299 مرة   0 تعليق   حوارات
الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم

سيعاد فتح منبع سيدي راشد بعد تطهيره من البكتيريا

كشف مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث، أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي اليوم، مرجعا سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا إلى نوعية عينات المصابين، مضيفا أن تحويل العينات إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة يعود إلى أن غالبية الطاقم الطبي في إجازة بمناسبة العيد، كما أكد ذات المتحدث عدم وجود بؤرة الداء بالعاصمة وأن الحالات المسجلة انتقال للعدوى.

ماهي أسباب تأخر الكشف عن نتائج تحاليل عينات المصابين بداء الكوليرا؟

يرجع سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا التي يتم تحويلها من طرف المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك إلى معهد باستور إلى نوعية عينات هؤلاء المصابين وكذا المشتبه بهم التي تصل إلى المعهد قصد إجراء التحليل عليها، فإذا كانت عينة المريض بداء الكوليرا أو المشتبه بإصابته تحتوي على شحنة باكتيرية قوية يتم الكشف عن نتائج تحليلها في أقل من 48 ساعة، وأما إذا كانت العينة التي تحتوي على شحنة باكتيرية ضعيفة يقوم المختصون على مستوى مخابر المعهد بزرع هذه العينة في مزارع خاصة لتكاثر هذه البكتيريا ليتم بعد ذلك أخذ هذه العينة وإجراء التحاليل عليها وهو ما يتطلب قرابة أسبوع كامل، وفي ذات السياق، وهنا أشير إلى أن مدة زرع العينات الضعيفة تأخذ وقتا لنموها وتكاثرها حتى يتمكن المختصون من إجراء التحليل عليها، ومباشرة وبعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية سواء إيجابية أو سلبية يتم التصريح بها لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وفي هذا الإطار، فإن هناك عددا من العينات التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي، مضيفا أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية سيتم اليوم.

وبخصوص المرضى الذين يوجدون بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ أو بالمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك والذين هم في حالة انتظار ظهور نتائج تحليل عيناتهم، أؤكد أن هؤلاء المرضى يتلقون كامل الرعاية الصحية على مستوى هذه المؤسسات الاستشفائية كأنه مصاب بداء الكوليرا حتى صدور نتائج التحليل التي تجرى على العينات، فإذا كانت نتيجة التحاليل إيجابية يغادر المريض المستشفى وأما إذا كانت نتيجة التحاليل سلبية يبقى المريض لتلقي الرعاية الصحية اللازمة حتى يسترجع كامل عافيته والتي تدوم في بعض الحالات أربعة أيام.

يتم تحويل عينات المرضى إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة في التحاليل، ما تعليقكم؟

صحيح فكل من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك يتوفران على مخابر متخصصة في التحاليل، غير أن وجود غالبية الطاقم الطبي العامل على مستوى مخابر هاتين المؤسستين في عطلة والتي تزامنت مع مناسبة عيد الأضحى حتم على مسؤولي مستشفى القطار وبوفاريك تحويل العينات على مستوى معهد باستور لإجراء التحاليل المخبرية، فكما تعلمون فإن معهد باستور مخبر مرجعي، وبداية من اليوم ستشرع المخابر الموجودة بكل من مستشفى القطار وبوفاريك في معالجة واجراء التحاليل المخبرية على عينات المرضى إلا في حالة زرع العينات كما ذكرت سابقا يتم تحويلها إلى المعهد.

انتقدتم قرار سلطات ولاية تيبازة إقدامها على ردم المنبع دون استشارتكم؟

كان من المفروض على السلطات المحلية لولاية تيبازة قبل اتخاذها قرار ردم منبع سيدي لكبير بمنطقة حمر العين الذي حدد مصدرا لانتشار وباء الكوليرا بعد تأكيدات مصالح وزارة الصحة أن تتشاور مع معهد باستور والاخصائيين كون أنه تتوجب معالجة مياه المنبع وترميمه وكذا إعادة تهيئة القناة التي تسير عليها مياه هذا الأخير وعزله عن المواطنين وتنظيف محيط المنبع والمناطق المجاورة له باعتبارها ملوثة وغير آمنة وليس ردم المنبع جزئيا وهذا من أجل إعادة استعمال مياه المنبع للشرب وكذا إعادة فتحه أمام المواطنين بعد تطهيره من الجراثيم المسببة للكوليرا.

وهل تم تسجيل بؤر لداء الكوليرا في العاصمة؟

أؤكد عدم تسجيل أي بؤر لداء الكوليرا في العاصمة وأن الحالات المسجلة كانت بسبب العدوى، نقلتها عائلات عند زيارتها لأقارب مصابين، مضيفا أن المعهد بالاشتراك مع  سيال˜ والجزائرية للمياه شرعوا في مراقبة كل الينابيع المملوكة للخواص التي من الممكن أن تكون حاملة لفيروس وباء الكوليرا.

حاوره: بوعلام حمادوش