شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث لـ المحور اليومي˜:

الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم


  26 أوت 2018 - 20:49   قرئ 1893 مرة   0 تعليق   حوارات
الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية لداء الكوليرا اليوم

سيعاد فتح منبع سيدي راشد بعد تطهيره من البكتيريا

كشف مدير معهد باستور، البروفيسور زبير حراث، أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي اليوم، مرجعا سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا إلى نوعية عينات المصابين، مضيفا أن تحويل العينات إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة يعود إلى أن غالبية الطاقم الطبي في إجازة بمناسبة العيد، كما أكد ذات المتحدث عدم وجود بؤرة الداء بالعاصمة وأن الحالات المسجلة انتقال للعدوى.

ماهي أسباب تأخر الكشف عن نتائج تحاليل عينات المصابين بداء الكوليرا؟

يرجع سبب تأخر المعهد في الكشف عن نتائج تحاليل عينات المرضى المصابين بداء الكوليرا التي يتم تحويلها من طرف المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك إلى معهد باستور إلى نوعية عينات هؤلاء المصابين وكذا المشتبه بهم التي تصل إلى المعهد قصد إجراء التحليل عليها، فإذا كانت عينة المريض بداء الكوليرا أو المشتبه بإصابته تحتوي على شحنة باكتيرية قوية يتم الكشف عن نتائج تحليلها في أقل من 48 ساعة، وأما إذا كانت العينة التي تحتوي على شحنة باكتيرية ضعيفة يقوم المختصون على مستوى مخابر المعهد بزرع هذه العينة في مزارع خاصة لتكاثر هذه البكتيريا ليتم بعد ذلك أخذ هذه العينة وإجراء التحاليل عليها وهو ما يتطلب قرابة أسبوع كامل، وفي ذات السياق، وهنا أشير إلى أن مدة زرع العينات الضعيفة تأخذ وقتا لنموها وتكاثرها حتى يتمكن المختصون من إجراء التحليل عليها، ومباشرة وبعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية سواء إيجابية أو سلبية يتم التصريح بها لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وفي هذا الإطار، فإن هناك عددا من العينات التي توجد حاليا قيد التأكيد النهائي، مضيفا أن الإعلان عن نتائج التحاليل المخبرية سيتم اليوم.

وبخصوص المرضى الذين يوجدون بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ أو بالمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك والذين هم في حالة انتظار ظهور نتائج تحليل عيناتهم، أؤكد أن هؤلاء المرضى يتلقون كامل الرعاية الصحية على مستوى هذه المؤسسات الاستشفائية كأنه مصاب بداء الكوليرا حتى صدور نتائج التحليل التي تجرى على العينات، فإذا كانت نتيجة التحاليل إيجابية يغادر المريض المستشفى وأما إذا كانت نتيجة التحاليل سلبية يبقى المريض لتلقي الرعاية الصحية اللازمة حتى يسترجع كامل عافيته والتي تدوم في بعض الحالات أربعة أيام.

يتم تحويل عينات المرضى إلى المعهد رغم توفر مستشفى القطار وبوفاريك على مخابر متخصصة في التحاليل، ما تعليقكم؟

صحيح فكل من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الهادي فليسي  القطار سابقا˜ والمؤسسة العمومية الاستشفائية لبوفاريك يتوفران على مخابر متخصصة في التحاليل، غير أن وجود غالبية الطاقم الطبي العامل على مستوى مخابر هاتين المؤسستين في عطلة والتي تزامنت مع مناسبة عيد الأضحى حتم على مسؤولي مستشفى القطار وبوفاريك تحويل العينات على مستوى معهد باستور لإجراء التحاليل المخبرية، فكما تعلمون فإن معهد باستور مخبر مرجعي، وبداية من اليوم ستشرع المخابر الموجودة بكل من مستشفى القطار وبوفاريك في معالجة واجراء التحاليل المخبرية على عينات المرضى إلا في حالة زرع العينات كما ذكرت سابقا يتم تحويلها إلى المعهد.

انتقدتم قرار سلطات ولاية تيبازة إقدامها على ردم المنبع دون استشارتكم؟

كان من المفروض على السلطات المحلية لولاية تيبازة قبل اتخاذها قرار ردم منبع سيدي لكبير بمنطقة حمر العين الذي حدد مصدرا لانتشار وباء الكوليرا بعد تأكيدات مصالح وزارة الصحة أن تتشاور مع معهد باستور والاخصائيين كون أنه تتوجب معالجة مياه المنبع وترميمه وكذا إعادة تهيئة القناة التي تسير عليها مياه هذا الأخير وعزله عن المواطنين وتنظيف محيط المنبع والمناطق المجاورة له باعتبارها ملوثة وغير آمنة وليس ردم المنبع جزئيا وهذا من أجل إعادة استعمال مياه المنبع للشرب وكذا إعادة فتحه أمام المواطنين بعد تطهيره من الجراثيم المسببة للكوليرا.

وهل تم تسجيل بؤر لداء الكوليرا في العاصمة؟

أؤكد عدم تسجيل أي بؤر لداء الكوليرا في العاصمة وأن الحالات المسجلة كانت بسبب العدوى، نقلتها عائلات عند زيارتها لأقارب مصابين، مضيفا أن المعهد بالاشتراك مع  سيال˜ والجزائرية للمياه شرعوا في مراقبة كل الينابيع المملوكة للخواص التي من الممكن أن تكون حاملة لفيروس وباء الكوليرا.

حاوره: بوعلام حمادوش