شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني عبد العزيز زياري لـبالمحور اليومي˜:

بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه


  27 نوفمبر 2018 - 00:47   قرئ 465 مرة   0 تعليق   حوارات
بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه

 بوشارب مكلف بعقد مؤتمر جامع ولمّ شمل المناضلين وإنهاء الانشقاقات

المكتب السياسي السابق لا يحق له الحديث عن القانون لأنه أول من خرقه

يؤكد الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني، عبد العزيز زياري، في هذا الحوار مع  المحور اليومي˜، أنّ رئيس الحزب رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، استجاب لدعوات إطارات الأفلان وأن منسق هيئة تسيير الحزب معاذ بوشارب، مكلّف بمهمة عقد مؤتمر جامع، ويلفت إلى أنّ الأخير لم يغير في خطاب دعوة بوتفليقة للترشح للخامسة لأنه لم يعلنها أصلا وولد عباس أعلن مبايعته دون استشارته.



ما هو موقفكم من الهيئة المؤقتة التي استُحدثت لتسيير الحزب؟

كان منتظرا من القيادة العليا للحزب أن تتدخل استجابة لنداءات إطارات الحزب التي كانت رافضة للوضع الذي كان الحزب يتخبط فيه لعدة سنوات، كل الإطارات لم تكن راضية عن التصرفات التي كانت تحصل خارج سياسة حزب جبهة التحرير الوطني. لذلك أرى أن هيئة التنسيق المؤقتة حدث إيجابي ومنتظر وهي التي طالبنا بها، ورئيس الحزب اعتبر أنه حان الوقت لإقرار خيارات في خدمة الجزائر والجزائريين.

 لكن هناك مجموعة من القيادات خاصة من المكتب السياسي المحلّ رفضتها في البداية وطالبت بتطبيق القانون الأساسي؟

بطبيعة الحال كان على هؤلاء تطبيق القانون الأساسي والنظام الداخلي والحديث عنه عندما كانوا في مناصب المسؤولية، لماذا لم يعقدوا اجتماع اللجنة المركزية في وقتها القانوني إذن؟ هناك العديد من الأمور كانت تحدث دون احترام الأطر التنظيمية للحزب، وأحسن قرار هو استحداث هيئة جماعية للتحضير لمؤتمر استثنائي وهذه هي مهامها وفقا لما جاء في بيان التنصيب، والرئيس اختار معاذ بوشارب لتولي مسؤولية التنسيق داخل هذه الهيئة وعلى كل المناضلين احترام ذلك من أجل إعادة الوحدة إلى الحزب.

 ماهو المنتظر من الهيئة التنفيذية التي ستحل محل اللجنة المركزية؟

المنتظر منها أساسا هو التحضير للمؤتمر الاستثنائي والتواصل مع كل قواعد الحزب وحل المشاكل الموجودة فيها، لأنه لا بديل عن انعقاد مؤتمر استثنائي لإعادة الحزب إلى السكة القانونية والتنظيمية، كما من مهامها أيضا جمع الشمل وإنهاء عهد الانشقاقات، ننتظر من هذا المؤتمر أن يكون مؤتمر الوحدة وهذا ما يطالب به كل المناضلين والإطارات.

 كيف سيتم تشكيلها؟

تشكيلها يتكفل به رئيس الحزب مثلما تم تشكيل الهيئة المؤقتة لتسيير الحزب، ربما ستكون هناك تعيينات كما سيتطوّع عديد المناضلين والإطارات الذين يتحملون مسؤولية قيادة الحزب نحو الوحدة وجمع الشمل، كما يمكن أن تتكفل الهيئة المؤقتة بتشكيلها أيضا لاسيما وأن الرئيس ترك لهم كامل الحرية في النشاط بالتشاور مع كوادر الحزب وإطاراته.

 كيف تقرؤون تغيير بوشارب لخطاب القيادة السابقة بخصوص الرئاسيات؟

هذا ليس تغييرا بل هو الصواب بعينه وهو الفرق بين القيادة السابقة وبين من عينهم رئيس الحزب لإعادة حزب جبهة التحرير الوطني إلى سكته وسياسته الحقيقية بعيدا عن التصرفات الفردية دون استشارة الجميع ودون حتى تفكير سياسي حقيقي.

 هل تعتقدون أن ولد عباس أعلن ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة دون تلقيه تعليمات؟

أنا لا أعتقد بل أنا متأكد وهذه حقيقة، الرئيس بوتفليقة صديقنا ونعرفه عن قرب يرفض أن يتكلم أحد مكانه وما قام به ولد عباس كان مبايعة وإعلان ولاء وأنتم تعرفون كيف تسير الأمور. بوتفليقة منذ عهدته الأولى لم يكن مترشحا باسم أي حزب، تقدم كشخصية سياسية وطنية مستقلة والأحزاب هي التي اختارت أن تسانده وكان حزب جبهة التحرير في قاطرتها، معنى ذلك أن بوتفليقة عندما يقرر الترشح لا يحتاج شخصا يتكلم مكانه سيعلنها بنفسه ولم يخول أحدا أن يعلنها مكانه لأنه رئيس كل الجزائريين ولا أحد يزايد علينا وإن كان الترشح سيعلن في الوقت المناسب من طرفه هو شخصيا وليس أحد سواه.

حاورته: حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha