شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني عبد العزيز زياري لـبالمحور اليومي˜:

بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه


  27 نوفمبر 2018 - 00:47   قرئ 1495 مرة   0 تعليق   حوارات
بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه

 بوشارب مكلف بعقد مؤتمر جامع ولمّ شمل المناضلين وإنهاء الانشقاقات

المكتب السياسي السابق لا يحق له الحديث عن القانون لأنه أول من خرقه

يؤكد الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني، عبد العزيز زياري، في هذا الحوار مع  المحور اليومي˜، أنّ رئيس الحزب رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، استجاب لدعوات إطارات الأفلان وأن منسق هيئة تسيير الحزب معاذ بوشارب، مكلّف بمهمة عقد مؤتمر جامع، ويلفت إلى أنّ الأخير لم يغير في خطاب دعوة بوتفليقة للترشح للخامسة لأنه لم يعلنها أصلا وولد عباس أعلن مبايعته دون استشارته.



ما هو موقفكم من الهيئة المؤقتة التي استُحدثت لتسيير الحزب؟

كان منتظرا من القيادة العليا للحزب أن تتدخل استجابة لنداءات إطارات الحزب التي كانت رافضة للوضع الذي كان الحزب يتخبط فيه لعدة سنوات، كل الإطارات لم تكن راضية عن التصرفات التي كانت تحصل خارج سياسة حزب جبهة التحرير الوطني. لذلك أرى أن هيئة التنسيق المؤقتة حدث إيجابي ومنتظر وهي التي طالبنا بها، ورئيس الحزب اعتبر أنه حان الوقت لإقرار خيارات في خدمة الجزائر والجزائريين.

 لكن هناك مجموعة من القيادات خاصة من المكتب السياسي المحلّ رفضتها في البداية وطالبت بتطبيق القانون الأساسي؟

بطبيعة الحال كان على هؤلاء تطبيق القانون الأساسي والنظام الداخلي والحديث عنه عندما كانوا في مناصب المسؤولية، لماذا لم يعقدوا اجتماع اللجنة المركزية في وقتها القانوني إذن؟ هناك العديد من الأمور كانت تحدث دون احترام الأطر التنظيمية للحزب، وأحسن قرار هو استحداث هيئة جماعية للتحضير لمؤتمر استثنائي وهذه هي مهامها وفقا لما جاء في بيان التنصيب، والرئيس اختار معاذ بوشارب لتولي مسؤولية التنسيق داخل هذه الهيئة وعلى كل المناضلين احترام ذلك من أجل إعادة الوحدة إلى الحزب.

 ماهو المنتظر من الهيئة التنفيذية التي ستحل محل اللجنة المركزية؟

المنتظر منها أساسا هو التحضير للمؤتمر الاستثنائي والتواصل مع كل قواعد الحزب وحل المشاكل الموجودة فيها، لأنه لا بديل عن انعقاد مؤتمر استثنائي لإعادة الحزب إلى السكة القانونية والتنظيمية، كما من مهامها أيضا جمع الشمل وإنهاء عهد الانشقاقات، ننتظر من هذا المؤتمر أن يكون مؤتمر الوحدة وهذا ما يطالب به كل المناضلين والإطارات.

 كيف سيتم تشكيلها؟

تشكيلها يتكفل به رئيس الحزب مثلما تم تشكيل الهيئة المؤقتة لتسيير الحزب، ربما ستكون هناك تعيينات كما سيتطوّع عديد المناضلين والإطارات الذين يتحملون مسؤولية قيادة الحزب نحو الوحدة وجمع الشمل، كما يمكن أن تتكفل الهيئة المؤقتة بتشكيلها أيضا لاسيما وأن الرئيس ترك لهم كامل الحرية في النشاط بالتشاور مع كوادر الحزب وإطاراته.

 كيف تقرؤون تغيير بوشارب لخطاب القيادة السابقة بخصوص الرئاسيات؟

هذا ليس تغييرا بل هو الصواب بعينه وهو الفرق بين القيادة السابقة وبين من عينهم رئيس الحزب لإعادة حزب جبهة التحرير الوطني إلى سكته وسياسته الحقيقية بعيدا عن التصرفات الفردية دون استشارة الجميع ودون حتى تفكير سياسي حقيقي.

 هل تعتقدون أن ولد عباس أعلن ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة دون تلقيه تعليمات؟

أنا لا أعتقد بل أنا متأكد وهذه حقيقة، الرئيس بوتفليقة صديقنا ونعرفه عن قرب يرفض أن يتكلم أحد مكانه وما قام به ولد عباس كان مبايعة وإعلان ولاء وأنتم تعرفون كيف تسير الأمور. بوتفليقة منذ عهدته الأولى لم يكن مترشحا باسم أي حزب، تقدم كشخصية سياسية وطنية مستقلة والأحزاب هي التي اختارت أن تسانده وكان حزب جبهة التحرير في قاطرتها، معنى ذلك أن بوتفليقة عندما يقرر الترشح لا يحتاج شخصا يتكلم مكانه سيعلنها بنفسه ولم يخول أحدا أن يعلنها مكانه لأنه رئيس كل الجزائريين ولا أحد يزايد علينا وإن كان الترشح سيعلن في الوقت المناسب من طرفه هو شخصيا وليس أحد سواه.

حاورته: حكيمة ذهبي