شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني عبد العزيز زياري لـبالمحور اليومي˜:

بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه


  27 نوفمبر 2018 - 00:47   قرئ 729 مرة   0 تعليق   حوارات
بوتفليقة لم يعلن ترشحه وولد عباس بايعه من تلقاء نفسه

 بوشارب مكلف بعقد مؤتمر جامع ولمّ شمل المناضلين وإنهاء الانشقاقات

المكتب السياسي السابق لا يحق له الحديث عن القانون لأنه أول من خرقه

يؤكد الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني، عبد العزيز زياري، في هذا الحوار مع  المحور اليومي˜، أنّ رئيس الحزب رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، استجاب لدعوات إطارات الأفلان وأن منسق هيئة تسيير الحزب معاذ بوشارب، مكلّف بمهمة عقد مؤتمر جامع، ويلفت إلى أنّ الأخير لم يغير في خطاب دعوة بوتفليقة للترشح للخامسة لأنه لم يعلنها أصلا وولد عباس أعلن مبايعته دون استشارته.



ما هو موقفكم من الهيئة المؤقتة التي استُحدثت لتسيير الحزب؟

كان منتظرا من القيادة العليا للحزب أن تتدخل استجابة لنداءات إطارات الحزب التي كانت رافضة للوضع الذي كان الحزب يتخبط فيه لعدة سنوات، كل الإطارات لم تكن راضية عن التصرفات التي كانت تحصل خارج سياسة حزب جبهة التحرير الوطني. لذلك أرى أن هيئة التنسيق المؤقتة حدث إيجابي ومنتظر وهي التي طالبنا بها، ورئيس الحزب اعتبر أنه حان الوقت لإقرار خيارات في خدمة الجزائر والجزائريين.

 لكن هناك مجموعة من القيادات خاصة من المكتب السياسي المحلّ رفضتها في البداية وطالبت بتطبيق القانون الأساسي؟

بطبيعة الحال كان على هؤلاء تطبيق القانون الأساسي والنظام الداخلي والحديث عنه عندما كانوا في مناصب المسؤولية، لماذا لم يعقدوا اجتماع اللجنة المركزية في وقتها القانوني إذن؟ هناك العديد من الأمور كانت تحدث دون احترام الأطر التنظيمية للحزب، وأحسن قرار هو استحداث هيئة جماعية للتحضير لمؤتمر استثنائي وهذه هي مهامها وفقا لما جاء في بيان التنصيب، والرئيس اختار معاذ بوشارب لتولي مسؤولية التنسيق داخل هذه الهيئة وعلى كل المناضلين احترام ذلك من أجل إعادة الوحدة إلى الحزب.

 ماهو المنتظر من الهيئة التنفيذية التي ستحل محل اللجنة المركزية؟

المنتظر منها أساسا هو التحضير للمؤتمر الاستثنائي والتواصل مع كل قواعد الحزب وحل المشاكل الموجودة فيها، لأنه لا بديل عن انعقاد مؤتمر استثنائي لإعادة الحزب إلى السكة القانونية والتنظيمية، كما من مهامها أيضا جمع الشمل وإنهاء عهد الانشقاقات، ننتظر من هذا المؤتمر أن يكون مؤتمر الوحدة وهذا ما يطالب به كل المناضلين والإطارات.

 كيف سيتم تشكيلها؟

تشكيلها يتكفل به رئيس الحزب مثلما تم تشكيل الهيئة المؤقتة لتسيير الحزب، ربما ستكون هناك تعيينات كما سيتطوّع عديد المناضلين والإطارات الذين يتحملون مسؤولية قيادة الحزب نحو الوحدة وجمع الشمل، كما يمكن أن تتكفل الهيئة المؤقتة بتشكيلها أيضا لاسيما وأن الرئيس ترك لهم كامل الحرية في النشاط بالتشاور مع كوادر الحزب وإطاراته.

 كيف تقرؤون تغيير بوشارب لخطاب القيادة السابقة بخصوص الرئاسيات؟

هذا ليس تغييرا بل هو الصواب بعينه وهو الفرق بين القيادة السابقة وبين من عينهم رئيس الحزب لإعادة حزب جبهة التحرير الوطني إلى سكته وسياسته الحقيقية بعيدا عن التصرفات الفردية دون استشارة الجميع ودون حتى تفكير سياسي حقيقي.

 هل تعتقدون أن ولد عباس أعلن ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة دون تلقيه تعليمات؟

أنا لا أعتقد بل أنا متأكد وهذه حقيقة، الرئيس بوتفليقة صديقنا ونعرفه عن قرب يرفض أن يتكلم أحد مكانه وما قام به ولد عباس كان مبايعة وإعلان ولاء وأنتم تعرفون كيف تسير الأمور. بوتفليقة منذ عهدته الأولى لم يكن مترشحا باسم أي حزب، تقدم كشخصية سياسية وطنية مستقلة والأحزاب هي التي اختارت أن تسانده وكان حزب جبهة التحرير في قاطرتها، معنى ذلك أن بوتفليقة عندما يقرر الترشح لا يحتاج شخصا يتكلم مكانه سيعلنها بنفسه ولم يخول أحدا أن يعلنها مكانه لأنه رئيس كل الجزائريين ولا أحد يزايد علينا وإن كان الترشح سيعلن في الوقت المناسب من طرفه هو شخصيا وليس أحد سواه.

حاورته: حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha