شريط الاخبار
إنشاء مركز للبحث في تكنولوجيات التغذية الزراعية «أليانس» للتأمينات تحقق نسبة نمو بـ4.2 بالمائة في 2018 عرقاب يفنّد رسميا تموين فرنسا مجانا بالغاز الجزائري الجزائر تنفي إبرام صفقة شراكة بين «توتال» ومجمع «أناداركو» ممارسو الصحة يهددون بالدخول في حركات احتجاجية انطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا منظمة المجاهدين تدعو إلى ندوة وطنية لتجاوز الأزمة السياسية تحويل نشاط شركات حداد.. ربراب وكونيناف إلى الرواق العادي للمراقبة إتلاف أدوية وخسائر مادية بسيطة بجناح طب العيون تراجع نسبة التضخم إلى 4 بالمائة إلى غاية أفريل الماضي عمال بلديات تيزي وزو يواصلون الإضراب الدوري الاتحاد الأوربي يموّل جمعيات جزائرية بـ40 مليون أورو سنويا الحكومة تجمّد مؤقتا المتابعات القضائية ضد أصحاب «أونساج» المجلس الدستوري يمدد «السوسبانس» ويعلن عن إيداع ملفين لرئاسيات 4 جويلية الجزائريون يواصلون حصد مكاسب حراكهم بمحاسبة رموز النظام الفاسد التجار يستجيبون للأسعار المرجعية في الأسبوع الأخير من رمضان محاكمة إرهابي متورط في التمرد والهروب من سجن «لومباز» يوم 26 جوان «مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»! تعنّت بن مهدي يهدد طلبة المدرسة العليا للتغذية بسداسي أبيض الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد»

رئيس حزب العدالة والتنمية عبد الله جاب الله لـ «المحور اليومي»:

17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي


  19 فيفري 2019 - 18:56   قرئ 758 مرة   0 تعليق   حوارات
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي

رشيد نكاز وغاني مهدي غير معنيين بلقاء «بابا حسن» 


كشف رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، أمس، عن توجيه الدعوة لحوالي 17 حزبا وشخصية وطنية، في إطار لقاء المعارضة، من أجل اختيار مرشح توافقي في رئاسيات أفريل القادم، الذي سيعقد اليوم ببابا حسن، وأشار في حوار مقتضب مع «المحور اليومي»، إلى أن رشيد نكاز وغني مهدي، المرشحان المحتملان لهذا الاستحقاق الوطني، غير معنيين بهذا اللقاء.

بودنا في البداية، معرفة من هي الشخصيات والأحزاب التي وجهّت لها الدعوة لحضور لقاء المعارضة؟

اتفقنا مع عدد من الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية حول مبادرة المرشح التوافقي، ووجهنا الدعوة إلى حوالي 17 منهم، على غرار حزب طلائع الحريات للمرشح المحتمل للرئاسيات، علي بن فليس ونور الدين بحبوح رئيس اتحاد القوى الديمقراطية، بالإضافة الى شخصيات وطنية، على غرار وزير الخارجية الأسبق، أحمد طالب الابراهيمي، ورئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، وأُشير إلى أن مستوى الحضور سيُعرف غدا، في حين أوضح أن الدكتور طالب الابراهيمي، اعتذر عن المشاركة في لقاء اليوم، بسبب وضعه الصحي، غير أنه وافق على هذه المبادرة التي أطلقناها، باعتبار أن إفراغ الساحة السياسية يعني فتح الباب لأشياء أخرى.

 وماذا عن المرشحيْن المحتملين غاني مهدي ورشيد نكاز؟

المرشحان المحتملان للانتخابات الرئاسية المقبلة، رشيد نكاز وغاني مهدي لم توجه لهما الدعوة للمشاركة في لقاء أحزاب المعارضة من أجل اختيار مرشح توافقي في هذا الاستحقاق الوطني، كونهما لا يستوفيان الشروط القانونية للترشح، التي أقرها الدستور، ويتعلق الأمر بالمادة القانونية التي تحدد مدة الإقامة على التراب الوطني.

 لم تذكر أسماء الأحزاب الديمقراطية، هل أقصيتموها من المشاركة في الاجتماع؟

 تم توجيه الدعوة لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي» لحضور اجتماع المعارضة، غير أن هذا الأخير لديه رأي يرى فيه أنه لا جدوى من العملية الانتخابية، أما جبهة القوى الاشتراكية «أفافاس» فلم يُدع لحضور هذا اللقاء نظرا لموقف الحزب الذي سيقاطع هذا الاستحقاق الوطني.

 وماذا عن الأحزاب التي تصنّف نفسها إسلامية؟

 حركة مجتمع السلم «حمس» أكدت حضورها في لقاء اختيار مرشح توافقي للمعارضة في رئاسيات أفريل القادم.

 برأيك، لماذا رفض الجنرال غديري المشاركة في لقاء المعارضة؟

 هذا السؤول يوجه للمعني، وأشير هنا إلى أنه جمعنا به حوار، وبارك الخطوة، ووجهنا له الدعوة للحضور.

 هل طلب الدعم منكم لخوض غمار رئاسيات أفريل؟

 ليس لغديري فقط من طلب الدعم في الرئاسيات المقبلة، فنحن لم نَعِد أي مترشح محتمل بالتزكية، وقلنا لهم نحن وساطة وموجودون على مسافة واحدة من الجميع، (في إشارة منه إلى المعارضة)، وعند اللقاء والتوافق على مترشح واحد، سنقف خلفه.

 ولماذا لم يترشح جاب الله؟

 وصلنا إلى قناعة بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، هي ترسيم للموجود، وقمنا بمبادرة مرشح توافقي للمعارضة من أجل تجنيب البلاد الانزلاق نحو الفوضى، والإقناع بأن التغيير يكون سلميا وعن طريق الانتخابات شرط توفير المصداقية.

  أخيرا سيد جاب الله ما هو موقفكم من الدعوة للتظاهر الجمعة المقبل؟

  التظاهر والتعبير السلمي عن رغبات المواطنين يكفله الدستور، ونحن من غير المعقول أن نقف ضد أمر أقره الدستور للشعب.

 حاوره: زين الدين زديغة