شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

رئيس حزب العدالة والتنمية عبد الله جاب الله لـ «المحور اليومي»:

17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي


  19 فيفري 2019 - 18:56   قرئ 1477 مرة   0 تعليق   حوارات
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي

رشيد نكاز وغاني مهدي غير معنيين بلقاء «بابا حسن» 


كشف رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، أمس، عن توجيه الدعوة لحوالي 17 حزبا وشخصية وطنية، في إطار لقاء المعارضة، من أجل اختيار مرشح توافقي في رئاسيات أفريل القادم، الذي سيعقد اليوم ببابا حسن، وأشار في حوار مقتضب مع «المحور اليومي»، إلى أن رشيد نكاز وغني مهدي، المرشحان المحتملان لهذا الاستحقاق الوطني، غير معنيين بهذا اللقاء.

بودنا في البداية، معرفة من هي الشخصيات والأحزاب التي وجهّت لها الدعوة لحضور لقاء المعارضة؟

اتفقنا مع عدد من الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية حول مبادرة المرشح التوافقي، ووجهنا الدعوة إلى حوالي 17 منهم، على غرار حزب طلائع الحريات للمرشح المحتمل للرئاسيات، علي بن فليس ونور الدين بحبوح رئيس اتحاد القوى الديمقراطية، بالإضافة الى شخصيات وطنية، على غرار وزير الخارجية الأسبق، أحمد طالب الابراهيمي، ورئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، وأُشير إلى أن مستوى الحضور سيُعرف غدا، في حين أوضح أن الدكتور طالب الابراهيمي، اعتذر عن المشاركة في لقاء اليوم، بسبب وضعه الصحي، غير أنه وافق على هذه المبادرة التي أطلقناها، باعتبار أن إفراغ الساحة السياسية يعني فتح الباب لأشياء أخرى.

 وماذا عن المرشحيْن المحتملين غاني مهدي ورشيد نكاز؟

المرشحان المحتملان للانتخابات الرئاسية المقبلة، رشيد نكاز وغاني مهدي لم توجه لهما الدعوة للمشاركة في لقاء أحزاب المعارضة من أجل اختيار مرشح توافقي في هذا الاستحقاق الوطني، كونهما لا يستوفيان الشروط القانونية للترشح، التي أقرها الدستور، ويتعلق الأمر بالمادة القانونية التي تحدد مدة الإقامة على التراب الوطني.

 لم تذكر أسماء الأحزاب الديمقراطية، هل أقصيتموها من المشاركة في الاجتماع؟

 تم توجيه الدعوة لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي» لحضور اجتماع المعارضة، غير أن هذا الأخير لديه رأي يرى فيه أنه لا جدوى من العملية الانتخابية، أما جبهة القوى الاشتراكية «أفافاس» فلم يُدع لحضور هذا اللقاء نظرا لموقف الحزب الذي سيقاطع هذا الاستحقاق الوطني.

 وماذا عن الأحزاب التي تصنّف نفسها إسلامية؟

 حركة مجتمع السلم «حمس» أكدت حضورها في لقاء اختيار مرشح توافقي للمعارضة في رئاسيات أفريل القادم.

 برأيك، لماذا رفض الجنرال غديري المشاركة في لقاء المعارضة؟

 هذا السؤول يوجه للمعني، وأشير هنا إلى أنه جمعنا به حوار، وبارك الخطوة، ووجهنا له الدعوة للحضور.

 هل طلب الدعم منكم لخوض غمار رئاسيات أفريل؟

 ليس لغديري فقط من طلب الدعم في الرئاسيات المقبلة، فنحن لم نَعِد أي مترشح محتمل بالتزكية، وقلنا لهم نحن وساطة وموجودون على مسافة واحدة من الجميع، (في إشارة منه إلى المعارضة)، وعند اللقاء والتوافق على مترشح واحد، سنقف خلفه.

 ولماذا لم يترشح جاب الله؟

 وصلنا إلى قناعة بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، هي ترسيم للموجود، وقمنا بمبادرة مرشح توافقي للمعارضة من أجل تجنيب البلاد الانزلاق نحو الفوضى، والإقناع بأن التغيير يكون سلميا وعن طريق الانتخابات شرط توفير المصداقية.

  أخيرا سيد جاب الله ما هو موقفكم من الدعوة للتظاهر الجمعة المقبل؟

  التظاهر والتعبير السلمي عن رغبات المواطنين يكفله الدستور، ونحن من غير المعقول أن نقف ضد أمر أقره الدستور للشعب.

 حاوره: زين الدين زديغة