شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

مدير مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر، جمال شايب لـ «المحور اليومي»:

«استراتيجية المؤسسة تكمن في بلوغ 50 بالمائة من نسبة التمويل الذاتي»


  29 ديسمبر 2019 - 07:48   قرئ 685 مرة   0 تعليق   حوارات
«استراتيجية المؤسسة تكمن في بلوغ 50 بالمائة من نسبة التمويل الذاتي»

 التحاق أزيد من 800 متربص بمختلف التخصصات منذ انطلاق التسجيلات

90 بالمئة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية

نسبة التمويل الذاتي خلال سنة 2018 قدرت بـ 30 بالمائة

نتوقع ارتفاع الإنتاج إلى قرابة 40 ألف وحدة خلال نهاية السنة الحالية

 

أكد مدير مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر جمال شايب، أن المؤسسة تعتمد استراتيجية تكمن في الرفع من نسبة التمويل الذاتي إلى حوالي 50 بالمائة عبر تحسين قيمة الإرادات، مشيرا في حوار خص به «المحور اليومي» أن نسبة المساهمة في التكلفة الكلية لكل متربص تعد ضئيلة جدا مقارنة بالتكلفة الكلية للمتربصين في السنة والتي تقدر بحوالي 112 ألف دينار، مبرزا أن نسبة 90 بالمائة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية، فيما يبلغ المعدل السنوي للمساهمة المالية للمتربص بحوالي 12 ألف دينار أي حوالي 10 بالمائة فقط من التكلفة الإجمالية.

بداية، لمحة تاريخية عن مؤسستكم؟

أولا، نتقدم بالشكر إلى جريدتكم التي أعطتنا فرصة لكي نتواصل مع المواطنين، ونعرف بمؤسستنا، فيما نعمل على تقديم منفعة عامة للشباب، كما سيأتي ذكره فيما يلي، أما بخصوص سؤالكم فإن مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر، تم إنشاءها بقرار من طرف ولاية الجزائر رقم 15 «دآل» 2015 خلال سنة 1995، حيث كانت قبل ذلك تابعة لـ «سي بي في يا»، وهي مؤسسة ذات طابع صناعي تجاري، حيث يرتكز نشاطها على التمهين وكذا إنتاج ملابس العمل.

كم يقدر عدد مراكز التمهين التابعة للمؤسسة؟

أود أن أطلعكم أن مؤسستنا تضم 10 مراكز موزعة عبر تراب الولاية، بطاقة استيعاب كلية تفوق 1000 متربص، وتتمركز معظمها على مستوى الأحياء الشعبية أين نجد مركزين ببلدية باب الوادي، بطاقتي استيعاب تفوق 260 متربص، وكذا مركزين آخرين ببلدية الأبيار بطاقتي استيعاب بحوالي 240 متربص، وكذا مركز براقي الذي يتسع لـ 220 فرد، أما مركز المدنية فهو يتسع لـ 95 متربص، بالإضافة إلى مصطفى قوراية بواد قريش والذي يتسع لـ 25 متربص، وكذا مركزي حي البدر و1 و2 بباش جراح، ومركز عمر راسم بسيدي امحمد بطاقة استيعاب لـ 130 شخص.

ما هي أهم التخصصات التي توفرها المؤسسة عبر مختلف المراكز؟

قبل الرد عن سؤالكم والخوض في الحديث عن التخصصات، أود الاشارة إلى أننا كمؤسسة ولائية تقدم خدمات نفعية لفائدة الشباب مقابل دفع اشتراكات شهرية والتي لا تتجاوز حوالي 10 بالمائة من التكلفة الفعلية لمختلف التخصصات، حيث تقدر مدة التكوين ما بين 9 أشهر إلى 18 شهر، وجوابا على سؤالكم، فإن مؤسستنا توفر تخصصات عديدة من بينها فن الطرز وفن الخياطة والتفصيل، بالإضافة إلى الطبخ والتزيين، كما ان من أهم التخصصات التي تشهد إقبالا واسعا من طرف المتربصين، نجد تخصص فن الطبخ وفنون الحلاقة والماكياج والتجميل.

ما هو عدد المتربصين الملتحقين خلال السنة الحالية؟

كما لا يخفى عليكم أن فترة التسجيلات تنطلق خلال شهر سبتمبر من كل سنة، فيما يكون الانطلاق الفعلي خلال شهر أكتوبر، كما أننا نبقي على فترة التسجيلات مفتوحة أمام الشباب الراغب في الاستفادة من تكوين في مختلف التخصصات، فيما سجلنا خلال هذه السنة وإلى غاية هذا اليوم أزيد من 800 متربص، في مختلف التخصصات المتوفرة على مستوى المراكز المنتشرة عبر تراب الولاية، من بينها 240 متربص في فن الطبخ، فيما التحق بكل من فنون الحلاقة والماكياج والتجميل حوالي 300 متربص، فيما سجلنا 170 متربص بفنون التفصيل والخياطة، و40 متربص في فن التزيين، بالإضافة إلى حوالي 30 متربص في فن الطرز، وهنا يتضح أن اختيار التخصصات من طرف المتربصين، يحدد حسب درجة التوظيف التي تلي عملية التكوين، حيث هناك علاقة وطيدة بين ميدان الشغل وطبيعة التخصصات.

 ما هو المخطط البيداغوجي المسطر من طرف مصالحكم؟

بداية، دعني أعلمكم أن فترة التسجيلات لسنة 2019/2020 تبقى مفتوحة أمام الشباب الراغبين في الالتحاق بالتربصات، وذلك على مستوى مراكزنا المنتشرة عبر نطاق ولاية الجزائر، وردا على استفساركم فإن مصالحنا قد ارتأت وضع مخطط يتماشى مع طبيعة كل تخصص ودرجة إقبال المتربصين على ما هو متوفر من فنون، ومن أجل إعطاء دفعة لفن الطرز وفن التزيين، اللذان يشهدان تراجعا في عدد المتربصين الراغبين في تكوين في هذه الفنون التي تعتبر من بين تراثنا القديم، سيما فن الطرز، قمنا بتخفيض المشاركة الشهرية للمتربصين من 1000 دينار خلال السنة الماضية إلى 600 دينار خلال الدخول المهني لهذه السنة الحالية، وذلك من أجل إعطاء ديناميكية أكثر وإحياء التراث القديم، بالمقابل قمنا برفع قيمة المشاركة الشهرية للنشاطات التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف الشباب الراغب في الحصول على التكوين في مجال الطبخ والحلاقة والمكياج.

ما هي نسبة المساهمة في التكلفة الكلية للمتربصين؟

كما لا يخفى عليكم، أن نسبة المساهمة في التكلفة الكلية لكل متربص تعد ضئيلة جدا مقارنة مع التكلفة الكلية للمتربصين في السنة والتي تقدر بحوالي 112 ألف دينار، حيث نسبة 90 بالمائة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية، فيما يبلغ المعدل السنوي للمساهمة المالية للمتربص بحوالي 12 ألف دينار أي حوالي 10 بالمائة فقط من التكلفة الإجمالية التمهين، وهذا ما يوضح المجهودات المبذولة من طرف السلطات فيما يخص التكفل بتكوين الشباب من أجل ضمان مستقبلهم، وانتشالهم من خطر الآفات الاجتماعية، بالإضافة إلى نقطة والتي تتمثل في تواجد معظم مراكزنا في أحياء شعبية الأمر الذي يمكن العائلات ذوي الدخل الضعيف من توجيه أبناؤها وبناتها إلى هذه المراكز.

فيما تتمثل استراتيجية المؤسسة على مدى البعيد والمتوسط؟

هنا أود أحيطكم علما، أن مؤسستنا تعتمد استراتيجية تكمن في الرفع من  نسبة التمويل الذاتي من خلال الرفع من قيمة الإرادات ، حيث نهدف إلى بلوغ نسبة 50 بالمائة من الإرادات وذلك بغية التخفيض التدريجي لإعانات المالية التي نتحصل عليها من طرف الوصاية، وهذا في إطار سياسة الدولة الرامية إلى ترشيد النفقات والتشجيع على خلق الثروة ومناصب الشغل، وهنا دعني أتقدم بالشكر لولاية وعلى رأسها والي العاصمة الذي قرر منحنا مبلغ 2 مليار سنيتم من أجل دعم ورشات الإنتاج بعتاد جديد وكل المستلزمات في إطار السياسة المنتهجة من طرف الوصاية.

بكم قدرت نسبة التمويل الذاتي للمؤسسة؟

قبل الجواب على سؤالكم، دعني أشير إلى نقطة مهمة تتمثل في مساعينا في رفع من نسبة التمويل الذاتي خلال كل سنة، حيث فاقت نسبة التمويل الذاتي خلال سنة 2018 حوالي 30 بالمائة، أين بلغت قيمة الإرادات الخاصة حوالي 80 مليون دينار، في حين لم تكن خلال السنوات الماضية لا تتجاوز 9 بالمائة، الأمر الذي اعتبره جد إيجابي، كما نعمل خلال السنة الحالية على الرفع من قيمة الإرادات، سيما وأننا نتوقع رفع نسبة التمويل الذاتي إلى حوالي نسبة 40 بالمائة.

ما هي توقعاتكم لحجم إنتاج ملابس العمل خلال السنة الجارية؟

دعني أكشف لكم أن مؤسستنا قد استفادت من ورشة جديدة تم فتحها بباش جراح مؤخرا، بعد اقتناء عتاد الخياطة بتمويل من طرف الوصاية، قدر بأكثر من مليار سنتيم، تم على إثر العملية توظيف حوالي 30 عون خياطة بعد قرار من ولاية الجزائر، وذلك من أجل تطوير الإنتاج وتحسينه، حيث تمتلك المؤسسة الآن أربع ورشات لخياطة الملابس تتوزع في كل من مركز براقي والأبيار والعافية ببوروبة وحنين بباش جراح، بطاقة إنتاج تفوق 30 ألف منتوج من مختلف أنواع ملابس العمل في السنة، كما نتوقع ارتفاع  نسبة الإنتاج إلى قرابة 40 ألف منتوج خلال نهاية السنة الحالية.

ماهي المؤسسات والزبائن الذين تتعامل معهم مؤسستكم؟

 دعني أؤكد لكم، أن مؤسستنا تتعامل مع عدة زبائن منها ولاية الجزائر والمقاطعات الإدارية وكذا المؤسسات العمومية التابعة لولاية الجزائر، على رأسها مؤسسات النظافة «إكسترانت « و»نات كوم»، «أسروت» «إيديفال»، مؤسسة الإنارة العمومية «إيرما»، إضافة إلى البلديات، حيث نعمل على خياطة ستائر النوافذ على مستوى الابتدائيات، كما تأتينا بعض الطلبيات أحيانا من طرف وزارة الداخلية ومؤسسة البناء «كوسيدار».

هل تشاركون في مختلف المعارض والصالونات الوطنية؟

نعم، بالتأكيد لقد كانت لنا عدة مشاركات على مستوى مختلف المعارض، ونحن الآن بصدد المشاركة في معرض الإنتاج الوطني الذي تم تنظيمه، على مستوى قصر المعارض الصنوبر البحري «صفاكس»، حيث نستغل الآن إحدى الاجنحة داخل المعرض، ونعرض بعض الملابس التقليدية التي ترمز إلى ثقافة المرأة العاصمية، كما نقوم بتنظيم معارض على مستوى مركزانا خلال الدخول البيداغوجي، من أجل تشجيع على إقبال المتربصات، وكذا بغية التعريف بأهم النشاطات البيداغوجية التي توفرها مؤسستنا، كما نشكر ولاية الجزائر على توفيرها.

حاوره: عبد الله بن مهل