شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

مدير مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر، جمال شايب لـ «المحور اليومي»:

«استراتيجية المؤسسة تكمن في بلوغ 50 بالمائة من نسبة التمويل الذاتي»


  29 ديسمبر 2019 - 07:48   قرئ 832 مرة   0 تعليق   حوارات
«استراتيجية المؤسسة تكمن في بلوغ 50 بالمائة من نسبة التمويل الذاتي»

 التحاق أزيد من 800 متربص بمختلف التخصصات منذ انطلاق التسجيلات

90 بالمئة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية

نسبة التمويل الذاتي خلال سنة 2018 قدرت بـ 30 بالمائة

نتوقع ارتفاع الإنتاج إلى قرابة 40 ألف وحدة خلال نهاية السنة الحالية

 

أكد مدير مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر جمال شايب، أن المؤسسة تعتمد استراتيجية تكمن في الرفع من نسبة التمويل الذاتي إلى حوالي 50 بالمائة عبر تحسين قيمة الإرادات، مشيرا في حوار خص به «المحور اليومي» أن نسبة المساهمة في التكلفة الكلية لكل متربص تعد ضئيلة جدا مقارنة بالتكلفة الكلية للمتربصين في السنة والتي تقدر بحوالي 112 ألف دينار، مبرزا أن نسبة 90 بالمائة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية، فيما يبلغ المعدل السنوي للمساهمة المالية للمتربص بحوالي 12 ألف دينار أي حوالي 10 بالمائة فقط من التكلفة الإجمالية.

بداية، لمحة تاريخية عن مؤسستكم؟

أولا، نتقدم بالشكر إلى جريدتكم التي أعطتنا فرصة لكي نتواصل مع المواطنين، ونعرف بمؤسستنا، فيما نعمل على تقديم منفعة عامة للشباب، كما سيأتي ذكره فيما يلي، أما بخصوص سؤالكم فإن مؤسسة مراكز الخياطة والتمهين لولاية الجزائر، تم إنشاءها بقرار من طرف ولاية الجزائر رقم 15 «دآل» 2015 خلال سنة 1995، حيث كانت قبل ذلك تابعة لـ «سي بي في يا»، وهي مؤسسة ذات طابع صناعي تجاري، حيث يرتكز نشاطها على التمهين وكذا إنتاج ملابس العمل.

كم يقدر عدد مراكز التمهين التابعة للمؤسسة؟

أود أن أطلعكم أن مؤسستنا تضم 10 مراكز موزعة عبر تراب الولاية، بطاقة استيعاب كلية تفوق 1000 متربص، وتتمركز معظمها على مستوى الأحياء الشعبية أين نجد مركزين ببلدية باب الوادي، بطاقتي استيعاب تفوق 260 متربص، وكذا مركزين آخرين ببلدية الأبيار بطاقتي استيعاب بحوالي 240 متربص، وكذا مركز براقي الذي يتسع لـ 220 فرد، أما مركز المدنية فهو يتسع لـ 95 متربص، بالإضافة إلى مصطفى قوراية بواد قريش والذي يتسع لـ 25 متربص، وكذا مركزي حي البدر و1 و2 بباش جراح، ومركز عمر راسم بسيدي امحمد بطاقة استيعاب لـ 130 شخص.

ما هي أهم التخصصات التي توفرها المؤسسة عبر مختلف المراكز؟

قبل الرد عن سؤالكم والخوض في الحديث عن التخصصات، أود الاشارة إلى أننا كمؤسسة ولائية تقدم خدمات نفعية لفائدة الشباب مقابل دفع اشتراكات شهرية والتي لا تتجاوز حوالي 10 بالمائة من التكلفة الفعلية لمختلف التخصصات، حيث تقدر مدة التكوين ما بين 9 أشهر إلى 18 شهر، وجوابا على سؤالكم، فإن مؤسستنا توفر تخصصات عديدة من بينها فن الطرز وفن الخياطة والتفصيل، بالإضافة إلى الطبخ والتزيين، كما ان من أهم التخصصات التي تشهد إقبالا واسعا من طرف المتربصين، نجد تخصص فن الطبخ وفنون الحلاقة والماكياج والتجميل.

ما هو عدد المتربصين الملتحقين خلال السنة الحالية؟

كما لا يخفى عليكم أن فترة التسجيلات تنطلق خلال شهر سبتمبر من كل سنة، فيما يكون الانطلاق الفعلي خلال شهر أكتوبر، كما أننا نبقي على فترة التسجيلات مفتوحة أمام الشباب الراغب في الاستفادة من تكوين في مختلف التخصصات، فيما سجلنا خلال هذه السنة وإلى غاية هذا اليوم أزيد من 800 متربص، في مختلف التخصصات المتوفرة على مستوى المراكز المنتشرة عبر تراب الولاية، من بينها 240 متربص في فن الطبخ، فيما التحق بكل من فنون الحلاقة والماكياج والتجميل حوالي 300 متربص، فيما سجلنا 170 متربص بفنون التفصيل والخياطة، و40 متربص في فن التزيين، بالإضافة إلى حوالي 30 متربص في فن الطرز، وهنا يتضح أن اختيار التخصصات من طرف المتربصين، يحدد حسب درجة التوظيف التي تلي عملية التكوين، حيث هناك علاقة وطيدة بين ميدان الشغل وطبيعة التخصصات.

 ما هو المخطط البيداغوجي المسطر من طرف مصالحكم؟

بداية، دعني أعلمكم أن فترة التسجيلات لسنة 2019/2020 تبقى مفتوحة أمام الشباب الراغبين في الالتحاق بالتربصات، وذلك على مستوى مراكزنا المنتشرة عبر نطاق ولاية الجزائر، وردا على استفساركم فإن مصالحنا قد ارتأت وضع مخطط يتماشى مع طبيعة كل تخصص ودرجة إقبال المتربصين على ما هو متوفر من فنون، ومن أجل إعطاء دفعة لفن الطرز وفن التزيين، اللذان يشهدان تراجعا في عدد المتربصين الراغبين في تكوين في هذه الفنون التي تعتبر من بين تراثنا القديم، سيما فن الطرز، قمنا بتخفيض المشاركة الشهرية للمتربصين من 1000 دينار خلال السنة الماضية إلى 600 دينار خلال الدخول المهني لهذه السنة الحالية، وذلك من أجل إعطاء ديناميكية أكثر وإحياء التراث القديم، بالمقابل قمنا برفع قيمة المشاركة الشهرية للنشاطات التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف الشباب الراغب في الحصول على التكوين في مجال الطبخ والحلاقة والمكياج.

ما هي نسبة المساهمة في التكلفة الكلية للمتربصين؟

كما لا يخفى عليكم، أن نسبة المساهمة في التكلفة الكلية لكل متربص تعد ضئيلة جدا مقارنة مع التكلفة الكلية للمتربصين في السنة والتي تقدر بحوالي 112 ألف دينار، حيث نسبة 90 بالمائة من التكلفة الكلية للتمهين هي على عاتق الوصاية، فيما يبلغ المعدل السنوي للمساهمة المالية للمتربص بحوالي 12 ألف دينار أي حوالي 10 بالمائة فقط من التكلفة الإجمالية التمهين، وهذا ما يوضح المجهودات المبذولة من طرف السلطات فيما يخص التكفل بتكوين الشباب من أجل ضمان مستقبلهم، وانتشالهم من خطر الآفات الاجتماعية، بالإضافة إلى نقطة والتي تتمثل في تواجد معظم مراكزنا في أحياء شعبية الأمر الذي يمكن العائلات ذوي الدخل الضعيف من توجيه أبناؤها وبناتها إلى هذه المراكز.

فيما تتمثل استراتيجية المؤسسة على مدى البعيد والمتوسط؟

هنا أود أحيطكم علما، أن مؤسستنا تعتمد استراتيجية تكمن في الرفع من  نسبة التمويل الذاتي من خلال الرفع من قيمة الإرادات ، حيث نهدف إلى بلوغ نسبة 50 بالمائة من الإرادات وذلك بغية التخفيض التدريجي لإعانات المالية التي نتحصل عليها من طرف الوصاية، وهذا في إطار سياسة الدولة الرامية إلى ترشيد النفقات والتشجيع على خلق الثروة ومناصب الشغل، وهنا دعني أتقدم بالشكر لولاية وعلى رأسها والي العاصمة الذي قرر منحنا مبلغ 2 مليار سنيتم من أجل دعم ورشات الإنتاج بعتاد جديد وكل المستلزمات في إطار السياسة المنتهجة من طرف الوصاية.

بكم قدرت نسبة التمويل الذاتي للمؤسسة؟

قبل الجواب على سؤالكم، دعني أشير إلى نقطة مهمة تتمثل في مساعينا في رفع من نسبة التمويل الذاتي خلال كل سنة، حيث فاقت نسبة التمويل الذاتي خلال سنة 2018 حوالي 30 بالمائة، أين بلغت قيمة الإرادات الخاصة حوالي 80 مليون دينار، في حين لم تكن خلال السنوات الماضية لا تتجاوز 9 بالمائة، الأمر الذي اعتبره جد إيجابي، كما نعمل خلال السنة الحالية على الرفع من قيمة الإرادات، سيما وأننا نتوقع رفع نسبة التمويل الذاتي إلى حوالي نسبة 40 بالمائة.

ما هي توقعاتكم لحجم إنتاج ملابس العمل خلال السنة الجارية؟

دعني أكشف لكم أن مؤسستنا قد استفادت من ورشة جديدة تم فتحها بباش جراح مؤخرا، بعد اقتناء عتاد الخياطة بتمويل من طرف الوصاية، قدر بأكثر من مليار سنتيم، تم على إثر العملية توظيف حوالي 30 عون خياطة بعد قرار من ولاية الجزائر، وذلك من أجل تطوير الإنتاج وتحسينه، حيث تمتلك المؤسسة الآن أربع ورشات لخياطة الملابس تتوزع في كل من مركز براقي والأبيار والعافية ببوروبة وحنين بباش جراح، بطاقة إنتاج تفوق 30 ألف منتوج من مختلف أنواع ملابس العمل في السنة، كما نتوقع ارتفاع  نسبة الإنتاج إلى قرابة 40 ألف منتوج خلال نهاية السنة الحالية.

ماهي المؤسسات والزبائن الذين تتعامل معهم مؤسستكم؟

 دعني أؤكد لكم، أن مؤسستنا تتعامل مع عدة زبائن منها ولاية الجزائر والمقاطعات الإدارية وكذا المؤسسات العمومية التابعة لولاية الجزائر، على رأسها مؤسسات النظافة «إكسترانت « و»نات كوم»، «أسروت» «إيديفال»، مؤسسة الإنارة العمومية «إيرما»، إضافة إلى البلديات، حيث نعمل على خياطة ستائر النوافذ على مستوى الابتدائيات، كما تأتينا بعض الطلبيات أحيانا من طرف وزارة الداخلية ومؤسسة البناء «كوسيدار».

هل تشاركون في مختلف المعارض والصالونات الوطنية؟

نعم، بالتأكيد لقد كانت لنا عدة مشاركات على مستوى مختلف المعارض، ونحن الآن بصدد المشاركة في معرض الإنتاج الوطني الذي تم تنظيمه، على مستوى قصر المعارض الصنوبر البحري «صفاكس»، حيث نستغل الآن إحدى الاجنحة داخل المعرض، ونعرض بعض الملابس التقليدية التي ترمز إلى ثقافة المرأة العاصمية، كما نقوم بتنظيم معارض على مستوى مركزانا خلال الدخول البيداغوجي، من أجل تشجيع على إقبال المتربصات، وكذا بغية التعريف بأهم النشاطات البيداغوجية التي توفرها مؤسستنا، كما نشكر ولاية الجزائر على توفيرها.

حاوره: عبد الله بن مهل