شريط الاخبار
توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة بن بوزيد يستبعد العودة للحجر الشامل ويدعو لضبط النفس 30 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية لمحاربة كورونا بوهران حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 84 شخصا منذ بداية جويلية أونيسي يضخ دماءً جديدة بأمن الولايات الكبرى لكسب رهان الحجر الصحي المجلس الوطني للأئمة يدعو الحكومة لفتح المساجد تدريجيا تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و»البيام» بعد غد محرز ثالث أفضل صانع أهداف في « البريميرليغ» وزير التجارة يأمر بضمان التموين في الولايات الخاضعة للحجر ميلاط متهم بإبعاد «كناس» عن حوارات الوزارة للمرة الثالثة سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة»

بعد تتويجها في مهرجان المسرح الأمازيغي نصيرة بن يوسف تكشف:

أقدس الخشبة ومثلي الأعلى سيدة المسرح الراحلة صونيا


  16 فيفري 2020 - 08:40   قرئ 1051 مرة   0 تعليق   حوارات
أقدس الخشبة ومثلي الأعلى سيدة المسرح الراحلة صونيا

تقدس الفنانة المسرحية نصيرة بن يوسف الخشبة فلا يمكنها أن تقف فوق ركحها دون أن تعطيها حقها من تمثيل احترافي وأداء قوي، وهي المتوجة بجائزة أحسن أداء نسائي رئيسي وأفضل عرض متكامل بمهرجان المسرح الأمازيغي في طبعته 11 عن مسرحية «ماما الجيريا» مؤكدة للمحور اليومي أن طموحها الأسمى هو تقديم إضافة للمسرح الجزائري بأعمال إبداعية من بصمتها الخاصة.

 

اعتبرت الفنانة أن تشبيه الجمهور لأدائها فوق الخشبة بأداء الفنانة صونيا إنجازا بحد ذاته وفخر لها ولمشوارها الفني، المحور اليومي التقت الممثلة نصيرة بن يوسف حيث حلقت بنا قليلا في رحلة سريعة للتعرف قليلا على علاقتها بالمسرح ورؤيتها الخاصة الخشبة.

 كيف تعلمتي أصول التمثيل المسرحي؟

 دخلت عالم الفن الرابع عندما كنت في سن السادسة عشر، حيث كان توجهي في بادئ الأمر نحو فرقة موسيقية كورال في تيزي وزو أين أقطن، ثم سرعان ما انضممت إلى فرقة حميد بن طيب المسرحية بقيادة الأستاذ والمخرج المسرحي صالح حويش المعروف بـدا صالح، وبعدها قمنا بإنشاء تعاونية باسم «مشاهو» بدار الشباب افرحونن بتيزي وزو، أين انطلقت مسيرتي في عالم المسرح حيث بدأت اتعلم أبجديات المسرح شيئا فشيئا وكانت لنا من خلال هذه التعاونية مشاركة في أول طبعة لمهرجان المسرح الأمازيغي بباتنة.ثم بعد ذلك قررت أن أطور نفسي أكثر في هذا المجال فقمت بدورات تكوينية في التمثيل المسرحي بمقر المسرح الجهوي تيزي وزو، حيث أقيمت حينها ورشات تكوينية في التمثيل مع أكبر المخرجين المسرحيين وكانت هذه الورشات في نفس الوقت عبارة عن كاستينغ يتم من خلاله اختيار ممثلين في المسرح الجهوي تيزي وزو فبعد تجربة قمت بها في هذه الورشة في فن العرائس أو الدمى تم اختياري ومنحي منصب ممثلة موظفة لدى المسرح الجهوي تيزي وزو بعد اكتشاف موهبتي في التمثيل، ومن ثم أتيحت لي فرصة التعامل مع أبرز الوجوه الفنية وأكبر المخرجين المسرحيين على رأسهم السيدة صونيا التي اشتغلت رفقتها في عدة أعمال مسرحية مثل مسرحية ميموزا ومسرحية «يامنة»  التي توجت بجائزة أحسن عرض متكامل في مهرجان المسرح المحترف في إحدى طبعاته كما استدعتني الفنانة صوتيا للعمل معها لعدة مرات في مسرح عنابة الجهوي فتعاملي مع صونيا طور قدراتي في التمثيل وزاد كفاءاتي كون صوتيا قامة فنية غنية عن التعريف .

 الكثير من المهتمين بالمسرح شبهوا أدائك فوق الخشبة بأداء صونيا ماذا يمثل لك ذلك؟

  أفتخر بنفسي كثيرا عندما يشبهني البعض بالفنانة القديرة صونيا، فهذا يعتبر بالنسبة لي إنجاز عظيم فصونيا قدوتي في الحياة الفنية تأثرت بها كثيرا كوني تعاملت معاها لمرات عديدة كما أنها آمنت بموهبتي فاختارتني للعمل معها في كثير من المرات وشرف لي كوني أحييت صونيا من خلال أعمالي وكوني أنتمي إلى مدرسة هذه الفنانة الكبيرة.

نص مسرحية ماما الجيريا من تأليفك كيف كانت تجربة الكتابة المسرحية؟

أردت أن أخوض تجربة في الكتابة وحتى الإخراج المسرحي وكانت أول تجربة من خلال نص مسرحية بعنوان «العدالة العرجاء»، حيث شاركت بها في طبعة2016 لمهرجان المسرح الأمازيغي بباتنة ولحسن الحظ ورغم أنها التجربة الأولى والتي اعتبرها فتية جدا توج العرض خلالها بجائزة أحسن أداء نسائي ثانوي الذي ادته شقيقتي وأحسن موسيقى وترشح النص لجائزة أحسن نص وأذكر أنني تنافست أثناء ذلك مع مسارح جهوية كثيرة ووجوه مسرحية معروف الأمر الذي زادني ثقة بنفسي وقدراتي للعطاء أكثر في هذا المجال.

أيضا قدمت أعمالا مسرحية موجهة للأطفال منها بكاء جمال بالقبائلية التي تحكي عن الطبيعة وتوجت بخمس جوائز بمهرجان مسرح الجبال بمدينة تيزي وزو.

ثم جاءت تجربة أخرى وهي ماما ألجيريا النص الذي استوحيت أفكاره من قصة جميلة والغول كتبته بالقبائلية بعدها قمت بترجمته إلى العربية لأرسله إلى المخرجة التونسية سميرة مسيخ لتقرأه وتعطيه نظرتها الإخراجية فاعجبها النص وجاءت إلى الجزائر وبدأنا العمل معا لننتج في الاخير عرضا مسرحيا بلمسة  إبداعية خاصة بالمخرجة .عرض «ماما الجيريا» يحكي عن الوطن الذي مثلته في الأم وأبنائها وأقصد بهم كل الشهداء والمثقفين وكل من يقول كلمة الحق ومثلته في الطفل الصغير الذي يرجع لأمه جثة هامدة لكن أمه تريد أن تحييه في موته والعذاب الذي تعيشه وصفته بالرجل الذي يغتصب المرأة اأصد بها اغتصاب الأوطان وهي الأم والنهاية أن الأم هي الوطن والحياة وهو مغزى العرض.

كلمة أخيرة

نحن نملك تراثا أمازيغيا وجزائريا ثريا جدا علينا استلهام واستوحاء أفكارنا منه علينا أن تنتج أفكارا وإبداعات خاصة بنا علينا أن نشارك من أجل الإبداع من أجل النوعية والجائزة الكبرى بالنسبة لي هي تجاوب وتفاعل الجمهور لأعمالي.

حاورتها: شهرزاد جواد