شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تُقر تسهيلات للفلاحين لإنجاح موسم الحصاد 2021 وزير الصناعة يدعو المؤسسات البريطانية إلى الاستثمار في الجزائر سحب «البنزين الممتاز» سيقلص فاتورة الاستيراد بحوالي 250 ألف طن وزارة التعليم العالي تُعيد «كناس» إلى الواجهة رغم الانشقاق الداخلي! الولاة يستنفرون مصالحهم لاستكمال مشاريع السكن الإفراج عن محمد جميعي بعد استنفاده عقوبة سنة حبسا نافذا تأجيل النطق بالحكم في قضية «سوفاك» إلى 10 أكتوبر وفاة 4 أشخاص بالملاريا ضمن 1135 إصابة بأقصى ولايات الجنوب نقابة القضاة تفتح النار على سيليني وتدعو الدفاع لاحترام هيئة المحكمة بلعباس يغيب عن الجلسة الأولى لرفع الحصانة وواعلي يطالب بمهلة للرد بلايلي يحلم بالعودة إلى «الليغ1» والثأر من رئيس أونجي المستفيدون من قروض «أونساج» يطالبون بالعفو الشامل وزارة التربية بين فتح مناصب مالية جديدة أو احتساب الساعات الإضافية للأساتذة تأجيل قضية رجل الأعمال طحكوت ووزراء سابقين إلى 21 أكتوبر تأجيل قضية «مدام مايا» إلى جلسة 7 أكتوبر مؤسسات «أونساج» توقّع 8 اتفاقيات مع «الجزائرية للمياه» سوناطراك تدعو الشركاء لتطوير المحتوى المحلي وزارة التجارة تمدد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية للعام 2019 وزارة الفلاحة تستهدف تقليص واردات بذور البطاطا «أفنتيو» تقترح تدريس المواد الأساسية فقط في 45 دقيقة بـ20 تلميذا في القسم فنيش يؤكد مراجعة واسعة للعديد من القوانين الأساسية للتماشي مع الدستور الجديد تبون يشدد على رد الاعتبار للرياضة المدرسية الأفافاس يجدد قسَم الوفاء لخطه السياسي الأصيل بن بوزيد يُشرك ممثلي مرضى السرطان في وضع السياسة الصحية الجديدة الجزائر محل أنظار القوى العسكرية الكبرى في العالم الثانويات في مواجهة الاكتظاظ بسبب ارتفاع نسبة النجاح في «البيام» محكمة الشراقة تنظر اليوم في قضية «مدام مايا» الابنة المزيفة لبوتفليقة المكسيك دون 7 نجوم في مواجهة «الخضر» ! تزايد مستمر للتنقيب غير الشرعي عن الذهب بالجنوب اقتراح الدراسة ستة أيام في الأسبوع إلى السادسة مساء والسداسي في شهر واحد اللجنة القانونية للبرلمان تستمع لواعلي وبلعباس لمناقشة طلب رفع الحصانة الحكومة تتجه إلى استغلال الثروات المنجمية لتعويض التبعية للمحروقات حارس يحتال على صاحب مستثمرة فلاحية في مشروع وهمي بريد الجزائر يوقع 33 اتفاقية لتعميم الدفع الالكتروني في الفنادق النفط يتراجع إلى حدود 41 دولارا تراجع الإنتاج الصناعي بـ14 بالمائة خلال الثلاثي الثاني صفة «إطار برئاسة الجمهورية» تتحول إلى «عملة» للبزنسة والاحتيال على المواطنين! احترام التباعد.. إلزامية الكمامة وتقسيم التلاميذ إلى أفواج من 20 تلميذا قضاة يشاركون في ورشة دولية حول التحقيقات المتصلة بالجريمة المعلوماتية اللجنة العلمية صادقت على 30 بروتوكولا صحيا جنّب موجة وبائية أخرى

السفير التونسي بالجزائر، شفيق حاجي لـ«المحور اليومي»:

تراجع قياسي في توافد السياح الجزائريين على تونس وانخفاض المبادلات التجارية بـ 34 بالمائة


  09 سبتمبر 2020 - 17:44   قرئ 1037 مرة   0 تعليق   حوارات
تراجع قياسي في توافد السياح الجزائريين على تونس وانخفاض المبادلات التجارية بـ 34 بالمائة

الجارة الشرقية تُعوّل على رأس السنة الجديدة والسياحة الاستشفائية بعد تجاوز الوباء

لم يُخف سفير تونس بالجزائر شفيق حاجي تأثير جائحة كورونا على قطاعي السياحة والاقتصاد في بلاده، كاشفا عن تراجع توافد السياح الجزائريين بنسب قياسية، فيما انخفضت المبادلات التجارية بنسبة 34 بالمائة بسبب غلق الحدود بين البلدين الجارين.

كشف السفير التونسي بالجزائر، شفيق حاجي، في حوار مع «المحور اليومي» عن مدى تأثير جائحة كورونا على اقتصاد تونس بسبب تراجع توافد السياح الأجانب، لاسيما منهم السياح الجزائريون الذين يحتلون المراتب الأولى في التوافد على الجارة الشرقية خلال كل موسم سياحي.

بلغة الأرقام كيف أثرت الجائحة على السياحة التونسية؟ 

الأزمة الوبائية أثرت بشكل مباشر على قطاع السياحة في تونس على غرار القطاعات الأخرى، حيث تراجع توافد السياح الأجانب  بصفة عامة والسياج الجزائريين بصفة خاصة،  ولو نتفحص الأرقام نجد أن توافد الجزائريين على تونس تراجع بنسبة 90 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة، وللتذكير فإننا سجلنا سنة 2019 توافد مليونين و900 ألف سائح جزائري، بينما تراجع العدد إلى 3 آلاف سائح هذه السنة بين الفترة الممتدة من شهر جانفي إلى شهر مارس، كما لا يخفى عليكم أن هذه الأرقام تسجل لأول مرة في تاريخ السياحة بين الجزائر وتونس.

وماذا عن المبادلات التجارية بين البلدين؟

للأسف، سجلنا تراجعا تدريجيا لحجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتونس منذ أواخر شهر فيفري، فكلما تطورت الجائحة وشددت الإجراءات الوقائية انخفضت التعاملات التجارية بين البلدين، حيث تراجعت بمجموع 34 بالمائة، وفي هذه النقطة أود أن أؤكد لكم أن العلاقات المميزة التي تجمع البلدين الشقيقين ستسمح بالنهوض بالقطاع الاقتصادي عقب فتح الحدود البرية والجوية، كما نأمل في تطوير وتنويع أطر التعاون بين بلدينا لاسيما في المجال السياحي باعتبار أن السوق الجزائرية تعد أحد أهم الأسواق بالنسبة لتونس.

بالحديث عن التعاون بين الجارتين، هل من آفاق بعد إعادة فتح الحدود؟

يمكنه أن يتعزز من خلال تدعيم العمل المشترك في مجال الترويج والتسويق السياحي، وكذا عرض وتقديم الإجراءات التحفيزية الممنوحة لمشاريع الاستثمار السياحي وترقيته، إلى جانب تبادل الخبرات في هذا المجال بالإضافة إلى إنشاء مناطق سياحية حرة بين البلدين، خاصة أن الجارتين تتشاركان الموروث الحضاري والثقافي، ما يدعو إلى تشجيع الرحلات بين البلدين، خاصة أن الجزائر تزخر بثروات طبيعية وسياحة صحراوية لا مثيل لها من الأجدر أن تستغل في الاستثمار السياحي وانتعاش الاقتصاد.

على ماذا تعولون لإنقاذ الموسم السياحي؟   

أود أن أشير بخصوص هذه النقطة إلى أن الموسم السياحي في تونس يمتد من شهر ماي إلى غاية رأس السنة الميلادية، والتعويل على الفترة الشتوية أضحى ضرورة في ظل التراجع الرهيب لتوافد السياح الأجانب بسبب الجائحة، غير أن الأولوية في ظل الوضع الراهن ستمنح لصحة المواطن وتسبق الأولويات الاقتصادية، لهذا سيبقى الانفراج مرهونا بالزوال النهائي للوباء وإعادة فتح الحدود من جديد، فيما يعتبر السائح الجزائري من أهم زبائن السياحة التونسية سواء خلال موسم الاصطياف أو فترة الرأس السنة الميلادية، وكالعادة ستعمل تونس على تحسين ظروف استقبال السياح الجزائريين القادمين على البر بتسهيل العبور واختصار مدة الانتظار في المنافذ الحدودية.

ومن منبركم نشجع الجزائريين على السياحة الاستشفائية بتونس التي سيعول عليها أيضا بغية استقطاب السائحين، بعدما أكدت ريادتها عالميا، حيث تحوز تونس على عدة مراكز علاج بمواصفات عالمية يقصدها آلاف الأجانب على امتداد السنة.

حاورته: مونية حنون

 



المزيد من حوارات