شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

الفنانة حسيبة عبد الرؤوف لـ "المحور اليومي":

أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية


  13 جويلية 2015 - 15:11   قرئ 1129 مرة   0 تعليق   حوارات
أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية

أحببت التمثيل وسأعيد التجربة حين تسمح الفرصة

 أعربت الفنانة حسيبة عبد الرؤوف عن أسفها لغياب خلف يحمل مشعل الأغنية العاصمية، وذلك لاتجاه الجيل الجديد للطبوع الغنائية العصرية. كما عرجت حسيبة في هذا الحوار، الذي خصت به "المحور"، على تجربتها في عالم التمثيل التي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض في شهر رمضان الفارط على التلفزيون العمومي.

أما بخصوص يومياتها في شهر رمضان، فأوضحت نجمة الأغنية "العاصمية" أنها تقضي رمضان كأي امرأة جزائرية تحب الطبخ خاصة الأطباق الجزائرية "الجوازات."

بداية لو تكلمينا عن الطابع الذي تبدعين فيه كامرأه، برأيك لماذا تغيب الأصوات النسوية في المهرجانات والفعاليات الخاصة بأغنية "الشعبي"؟

لا على العكس أصبحنا نرى في السنوات الأخيرة أن الأصوات النسوية أصبحت تسجل حضورها أكثر فأكثر في هذا النوع من الفعاليات. لكن في رأيي أن الأصوات النسوية تليق أكثر للأغنية العاصمية والحوزي التي تحتاج فعلا إلى من يحافظ عليها، خاصة الفنانات الواعدات من الجيل الجديد لأنها جزء من هويتنا.

إذن ترين أنه لا يوجد من يحمل مشعل الأغنية العاصمية من الجيل الجديد؟

للأسف، عدد قليل جدا من شباب اليوم من يتجه للأغنية العاصمية ويتبناها، حتى بعض الأصوات الشابة التي تتجه لهذا الفن ليس لها حضور قوي، إضافة الى أن العديد من المواهب الشابة التي تبدأ بالأغنية العاصمية سرعان ما تنتقل الى أحد الطبوع الغنائية المعاصرة وذلك بحكم رواجها أكثر. لكني أقول إن الأغنية العاصمية تعتبر من الفنون الراقية وليس بمقدور أي كان أن ينجح فيها، لأنها تتطلب، بالإضافة الى الخانة الصوتية الملائمة، كاريزما خاصة.

كانت لك تجربة في رمضان الماضي في ولوج عالم التمثيل بعمل درامي، لماذا لم نشاهدك في عمل تلفزيوني آخر هذه السنة، أم أنك قررت عدم تكرار التجربة؟

لا بالعكس تماما، فالتمثيل كان تجربة مميزة بالنسبة لي، اكتشفت من خلالها جانبا جديدا من شخصيتي والتي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض على التلفزيون الجزائري في شهر رمضان الماضي. لقد عرض عليّ المشاركة في عمل درامي هذه السنة، لكن ظروفي لم تسعفني حيث توفيت أختي قبل شهرين من شهر رمضان وكنت متأثرة لذلك لأنها، رحمها الله، كانت ترافقني في العديد من الأعراس التي كنت أقوم بها. لكني أحببت التمثيل وسأعيد التجربة في المرة القادمة حين تسمح الفرصة بذلك.

كيف تقضي حسيبة عبد الرؤوف أيامها في رمضان؟

أنا أقضي أيام رمضان كأي امرأة جزائرية، أحب الطبخ خاصة "الجوازات" ونحن معروفون بها في العاصمة. 

أما في السهرات فكما هو معروف رمضان فرصة يتمتع من خلالها الجزائريون بسهرات الغناء الأندلسي والشعبي والعاصمي وغيرها من الطبوع التي تشهد زخما كبيرا في ليالي رمضان بشكل خاص، لذلك فلدي والحمد لله، سهرات عديدة في هذا الشهر الفضيل ألتقي من خلالها بجمهوري.

ما جديدك؟

أحضر لإصدار ألبومين جديدين سيتضمنان إعادة أغاني التراث، مثلما عودت عليه جمهوري. لكني أصارحكم القول، إني أتمنى أن يتم عمل "ريسيتال" لجميع أغاني من طرف وزارة الثقافة أو الجهات المعنية، لأن ما أقدمه من أغاني التراث العاصمي هو جزء مهم من الثقافة الغنائية الجزائرية التي أعمل على الحفاظ عليها، أنا والعديد من الفنانين الجزائريين الذي يعيدون إحياء أغاني من التراث الجزائري. لكني لست متعودة طرق الأبواب بنفسي، لأني فنانة مسيرتي معروفة ولدي جمهوري الوفي لما أؤديه، وهذا يعني لي الكثير.

ماذا تقولين لمحبيك من متتبعي "المحور" بمناسبة الشهر الفضيل وكذا عيد الفطر الذي هو على الأبواب؟

 

أقول رمضانا كريماً لكل الشعب الجزائر وعيدا سعيدا مسبقا، أتمنى للجميع دوام الصحة والهناء.

 حاورها: حمزة حناشي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha