شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

الفنانة حسيبة عبد الرؤوف لـ "المحور اليومي":

أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية


  13 جويلية 2015 - 15:11   قرئ 1104 مرة   0 تعليق   حوارات
أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية

أحببت التمثيل وسأعيد التجربة حين تسمح الفرصة

 أعربت الفنانة حسيبة عبد الرؤوف عن أسفها لغياب خلف يحمل مشعل الأغنية العاصمية، وذلك لاتجاه الجيل الجديد للطبوع الغنائية العصرية. كما عرجت حسيبة في هذا الحوار، الذي خصت به "المحور"، على تجربتها في عالم التمثيل التي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض في شهر رمضان الفارط على التلفزيون العمومي.

أما بخصوص يومياتها في شهر رمضان، فأوضحت نجمة الأغنية "العاصمية" أنها تقضي رمضان كأي امرأة جزائرية تحب الطبخ خاصة الأطباق الجزائرية "الجوازات."

بداية لو تكلمينا عن الطابع الذي تبدعين فيه كامرأه، برأيك لماذا تغيب الأصوات النسوية في المهرجانات والفعاليات الخاصة بأغنية "الشعبي"؟

لا على العكس أصبحنا نرى في السنوات الأخيرة أن الأصوات النسوية أصبحت تسجل حضورها أكثر فأكثر في هذا النوع من الفعاليات. لكن في رأيي أن الأصوات النسوية تليق أكثر للأغنية العاصمية والحوزي التي تحتاج فعلا إلى من يحافظ عليها، خاصة الفنانات الواعدات من الجيل الجديد لأنها جزء من هويتنا.

إذن ترين أنه لا يوجد من يحمل مشعل الأغنية العاصمية من الجيل الجديد؟

للأسف، عدد قليل جدا من شباب اليوم من يتجه للأغنية العاصمية ويتبناها، حتى بعض الأصوات الشابة التي تتجه لهذا الفن ليس لها حضور قوي، إضافة الى أن العديد من المواهب الشابة التي تبدأ بالأغنية العاصمية سرعان ما تنتقل الى أحد الطبوع الغنائية المعاصرة وذلك بحكم رواجها أكثر. لكني أقول إن الأغنية العاصمية تعتبر من الفنون الراقية وليس بمقدور أي كان أن ينجح فيها، لأنها تتطلب، بالإضافة الى الخانة الصوتية الملائمة، كاريزما خاصة.

كانت لك تجربة في رمضان الماضي في ولوج عالم التمثيل بعمل درامي، لماذا لم نشاهدك في عمل تلفزيوني آخر هذه السنة، أم أنك قررت عدم تكرار التجربة؟

لا بالعكس تماما، فالتمثيل كان تجربة مميزة بالنسبة لي، اكتشفت من خلالها جانبا جديدا من شخصيتي والتي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض على التلفزيون الجزائري في شهر رمضان الماضي. لقد عرض عليّ المشاركة في عمل درامي هذه السنة، لكن ظروفي لم تسعفني حيث توفيت أختي قبل شهرين من شهر رمضان وكنت متأثرة لذلك لأنها، رحمها الله، كانت ترافقني في العديد من الأعراس التي كنت أقوم بها. لكني أحببت التمثيل وسأعيد التجربة في المرة القادمة حين تسمح الفرصة بذلك.

كيف تقضي حسيبة عبد الرؤوف أيامها في رمضان؟

أنا أقضي أيام رمضان كأي امرأة جزائرية، أحب الطبخ خاصة "الجوازات" ونحن معروفون بها في العاصمة. 

أما في السهرات فكما هو معروف رمضان فرصة يتمتع من خلالها الجزائريون بسهرات الغناء الأندلسي والشعبي والعاصمي وغيرها من الطبوع التي تشهد زخما كبيرا في ليالي رمضان بشكل خاص، لذلك فلدي والحمد لله، سهرات عديدة في هذا الشهر الفضيل ألتقي من خلالها بجمهوري.

ما جديدك؟

أحضر لإصدار ألبومين جديدين سيتضمنان إعادة أغاني التراث، مثلما عودت عليه جمهوري. لكني أصارحكم القول، إني أتمنى أن يتم عمل "ريسيتال" لجميع أغاني من طرف وزارة الثقافة أو الجهات المعنية، لأن ما أقدمه من أغاني التراث العاصمي هو جزء مهم من الثقافة الغنائية الجزائرية التي أعمل على الحفاظ عليها، أنا والعديد من الفنانين الجزائريين الذي يعيدون إحياء أغاني من التراث الجزائري. لكني لست متعودة طرق الأبواب بنفسي، لأني فنانة مسيرتي معروفة ولدي جمهوري الوفي لما أؤديه، وهذا يعني لي الكثير.

ماذا تقولين لمحبيك من متتبعي "المحور" بمناسبة الشهر الفضيل وكذا عيد الفطر الذي هو على الأبواب؟

 

أقول رمضانا كريماً لكل الشعب الجزائر وعيدا سعيدا مسبقا، أتمنى للجميع دوام الصحة والهناء.

 حاورها: حمزة حناشي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha