شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

محافظ المهرجان الوطني لمسرح الهواة «محمد تكيرات» يكشف لـ " المحور اليومي":

 «ميزانية المهرجان بلغت مليار و400 سنتيم فقط»


  04 سبتمبر 2015 - 14:28   قرئ 1102 مرة   0 تعليق   حوارات
 «ميزانية المهرجان بلغت مليار و400 سنتيم فقط»

«الوالي منحنا الموافقة لمشروع مدينة المهرجان» 

«عقدنا اتفاقيات مع أربع تظاهرات دولية كبرى»

 كشف محافظ المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم محمد تكيرات لـ"المحور اليومي" عن ميزانية المهرجان، حيث قدرت بمليار وأربع مائة سنتيم، كما قال إن ولاية مستغانم قد منحتهم الموافقة للحصول على قطعة الأرض التي ستبنى عليها مدينة المهرجان، في انتظار موافقة وزارة الثقافة للدعم المالي الذي ستبنى به المدينة. 

  استلم المهرجان وأعلن بصوت مرتفع أن الشباب يمكنهم النجاح متى توفرت لهم الفرصة، وفعلا في فترة وجيزة وبجرأة كبيرة استطاع تنظيم الطبعة الـ 48 من المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، حاملا في جعبته أفكارا ومشاريع على المدى البعيد، هذه الأشياء وأخرى تحدث عنها تكيرات في الحوار التالي.

  بداية، ماهو تقييمك للمهرجان وأنت الذي نصبت مؤخرا على رأس المحافظة؟

نحن كمحافظة جديدة على رأس هذا الهرم الفني في طبعته الـ48، أقول إننا جد مسرورين بالنجاح الذي يمكن أن أجزم واعتبره مائة بالمائة، لأننا أتممنا البرنامج كما كان مسطرا بفضل الجميع وبفضل كل محبيه من داخل مستغانم ومن خارجها، حيث بذلوا مجهودا كبيرا لإنجاح هذه التظاهرة؛ ولعل أهم إنجاز بالنسبة لي كان التكوين ركيزة هذه الطبعة وشعارها، من خلال الورشات التي استقبلت حوالي 120 متربصا، وسيستمر على مدار ثلاث سنوات، وإن شاء الله سنكون عند حسن ظن من تركوا المهرجان أمانة في أعناقنا، لنمشي للأمام كوننا شباب واعٍ، مثقف ومركز على ما يدور في المسرح وكوننا فنانون وممثلون قبل كل شيء، فنحن نظمنا برنامجا مسطرا للألفية الثالثة، به نظرة جديدة ورؤية جديدة لأحسن مستوى، وليكون منظما أكثر مستقبلا، فكما تعلمون تنتظرنا الخمسينية على ميلاد المهرجان، والتي يجب أن تكون جدية وعالمية لم لا.

   استلمتم المهرجان 20 يوما قبل بدايته، كيف كانت لكم الجرأة؟

فعلا استلام مهرجان بعمره صعب للغاية الفترة كانت قصيرة جدا، ولكن نحن والحمد لله أنهينا البرنامج خاصة من ناحية التكوين الذي يعد ركيزة هذه الطبعة، ولكن النجاح مازال غير مكتمل بالنسبة لنا لأننا عازمون على العمل مدار السنة ، حيث سينطلق التكوين بداية من شهر أكتوبر المقبل، حيث سيدوم 45 يوما.

ماهو إنجاز الطبعة الـ 48؟

الشيء الأهم كما سبق أن ذكرت هو التكوين، أما الانجاز هو تلك الشراكة التي عقدناها مع أهم مهرجانين في الجزائر، الأول المهرجان الوطني للمسرح المحترف، حيث تمت الموافقة على مشاركة المسرحية الفائزة بالمنافسة الرسمية، أما الثاني فهو المهرجان الدولي لبجاية، وهو حظ كبير، إذ ستتمكن تعاونية النبراس من أدرار في المشاركة بهما، مما قد يفتح الشهية مستقبلا للفرق الهاوية للعمل أكثر والظفر بتأشيرة المشاركة.

ماهي  مشاريعكم مستقبلا؟

سنحاول في العام القادم كمحافظ أن نفتح المجال للبلدان العربية والمغاربية، أين يكون المهرجان وطني وبه ضيوف من بلدان عربية، لفتح المجال أمام التعارف والتحاور، وهذا كله لإعطاء بعد أوسع للمهرجان، ونحن كمحافظة جديدة نسعى لإبرام أربع اتفاقيات الأولى مع مهرجان موناكو، والثانية مع الهيئة العربية لمسرح الشارقة، والثالثة مع مهرجان قرطاج، أما الرابعة فستكون مع مهرجان أغادير بالمغرب فنحن على استعداد لاستقبال فرقهم، في المقابل يستقبلون هم الفرق الهاوية الجزائرية الحاصلة على المرتبة الأولى، وقد طلبت من الوالي أن يمنحوا للمهرجان قطعة أرض والحمد لله لقد تمت الموافقة وننتظر من الوزارة لتدعمنا ماديا حتى نتمكن من بناء قرية خاصة بالمهرجان لتساعده على إعادة مداخيل المصاريف التي ننفقها سنويا على الفنادق والأكل، والتي ستقسم إلى عدة بيوت منها ما سيخصص للورشات ومنها التمثيل، ومنها ما يخصص للندوات، كما ستكون بها مكان للأكل ومتابعة العروض والتدريب.. إلخ، ولما لا إن وافقتنا الوزارة سيكون الاحتفال بالخمسينية في حضن مدينة المهرجان.

ترغبون في تغيير تسمية المهرجان، لماذا؟

نحن نريد الرجوع إلى التسمية الأولى له «المهرجان الوطني للفن الدرامي» لأنه غالبا ما يحدث هناك خلط بسبب التسمية البعض يعتبره للمبتدئين في حين أنه لعشاق المسرح، أيضا لإحياء ذكرى أوائل من أسموه، مما يضيف له نكهته الخاصة لنحافظ على أصالته.

  بلغة الأرقام كم تبلغ ميزانية المهرجان؟

لأول مرة سأكشف ميزانية المهرجان، وهي تبلغ مليار وأربع مئة سنتيم، التي تنقسم بين الإقامة والإطعام، إضافة إلى جوائز الفائزين.

 تصوركم للخمسينية؟

هدفنا كمحافظة سيكون المحافظة على تواظب المهرجان الذي سيكون بقدرة الله قدوة للمهرجانات الأخرى في تنظيمه وسيرورته الحسنة، أما العرض الضخم الذي نسعى أن يكون في هذه الاحتفالات فسيكون من طرف هؤلاء الشباب الذين أخذنا على عاتقنا تكوينهم، حيث سيحضرون هم بأنفسهم هذا العرض الكبير على الهواء الطلق.

 كلمة أخيرة؟

المسرح الهاوي هو امتداد للمسرح المحترف، وهو الخزان الحقيقي للمحترف، ومن على منبركم أعلن أننا كمحافظة مستعدون لمد يد المساعدة لكل الفرق، وهذه الطبعة ما هي إلا البداية والطبعة القادمة ستكون أقوى.  

حاورته في مستغانم: سعاد شابخ
 


المزيد من حوارات