شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

مهاجم اتحاد الحراش يونس لـ "المحور اليومي":

«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»


  13 سبتمبر 2015 - 11:23   قرئ 1962 مرة   0 تعليق   حوارات
«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»

 

أكد محرّك القاطرة الأمامية لفريق «الصفراء» ولاعب الوفاق سابقا سفيان يونس أنّ اتّحاد الحراش سيسعى إلى اللّعب على الصدارة، هذا الموسم، رغم أن إمكانيات النادي ليست كبيرة، لكن إرادة اللاعبين تساعد على صنع الفارق وتحقيق أمال الأنصار.

 
عاد المهاجم سفيان يونس، هذه الصائفة، إلى النادي الذي تتنفّس بإنجازاته الكروية «لافيجري»، بعد تألّقه في وفاق سطيف الذي ساهم كثيرا في تتويجه بلقب البطولة وكأس رابطة أبطال إفريقيا للسنة الماضية، وحمل تجربته في عدة نوادي إلى فريق البدايات، أملا في أن يعيش معه نشوة الانتصارات. وقد التقت به «المحور اليومي» قبل «الداربي» الذي جمع فريقه بنصر حسين داي، الخميس الماضي، في ملعب 5 جويلية، فكان معه الحوار التالي:
o كنا ننتظر استمرار مغامرة «يونس» مع الوفاق السطايفي، لكنك اخترت الإمضاء لفريق اتحاد الحراش، هل لك أن تشرح لنا الأسباب؟
كنت أنتظر الشيء نفسه شخصيا، والدليل أنني كنت من الأوائل الذين عادوا إلى التدريبات لتحضير لقاءات كأس الأبطال الإفريقية والجميع يعرفني بالعمل في الوفاق، ولا يمكن لأحد هناك أن يقول عني العكس، لكن مع مرور الوقت أحسست أنني شخص غير مرغوب فيه، وصار المدرّب لا يقحمني في التشكيلة، لست من الذين يخلقون المشاكل أو يفرضون أنفسهم بطريقة أخرى غير التي أعبّر عنها فوق الميدان، لهذا قرّرت المغادرة، لا أنتقد أية جهة، فالمسيّرون أرادوا تشبيب الوفاق وهذا من حقّهم، وأنا من جهتي أعرف أنني قادر على العطاء، أبلغ من العمر 32 سنة ولن أتوقّف عن اللعب، طالما أنني أستطيع تقديم المزيد، لهذا اخترت الحراش، وهي عودة إلى البيت الذي أعرفه جيّدا، وأكنّ احتراما كثيرا لجمهوره الذي دعمني كثيرا في بداياتي الكروية.
o لكنك تألّقت كثيرا مع الوفاق في الموسم الماضي خاصة في المنافسة الإفريقية
مسيرة اللاعب هكذا أهم شيء عندي أنني شرّفت عقدي وخدمت قميص الوفاق بكل نزاهة، ساهمت بكل تواضع في تتويجاته، سواء في البطولة الوطنية أوكأس إفريقيا،. أراد المسؤولون عنه ضخّ دماء جديدة في التشكيلة باستقدام شبّان ورحل بعض القدامى مثل القائد فريد ملولي الذي ذهب إلى الكويت، وأنا كما شرحت لكم تفهّمت الأمور بصفة عادية، واتّخذت قرار الرحيل نحو فريق كبير هو أيضا، أمنح له تجربتي وأتمنى أن أعيش معه الأفراح التي عشتها في سطيف، لما لا؟
o الطريقة التي غادرت بها الوفاق تشبه كثيرا كيفية رحيلك عن شبيبة القبائل
لا، لم يكن سبب مغادرتي للشبيبة هو تشبيب التعداد، وإنّما المشكل وقتها كان مع المدرّب «إغيل مزيان»، فبعد أن كنت أساسيا في التشكيلة، التحق بالعارضة الفنية وقرّر إرجاعي إلى مقعد البدلاء، وأحيانا أخرى لا يستدعيني إطلاقا لخوض المقابلات الرسمية، رغم أنني كنت أحسن من بعض العناصر التي كان يعتمد عليها، وأقولها بكل تواضع لأنني لو لم أكن في المستوى سأتقبّل أن أكون احتياطيا بكل احترافية، كان لي حديث مطوّل ذات مرّة معه، وأجابني غاضبا «من لم يعجبه الأمر، فليغادر الفريق، ليس هناك لاعب أساسي عندي»، تحدّثت مع المسيّرين وطالبت بأوراق تسريحي، ورحلت بهدوء احتراما لسمعة الفريق وزملائي آنذاك. ما أريد أن أقوله هو «رغم أنني عرفت تجارب رائعة في فرق أخرى، ولولا تهميش «إغيل مزيان» لي لما تركت «الكناري» في ذلك الوقت بتلك السرعة، أفتخر بتجربتي مع هذا النادي، وإن لم ألعب كثيرا معه».
o عدت إلى الحراش رغم المشاكل الإدارية ورغم أنّ الفريق تغيّر كثيرا
الحراش كبير بأنصاره وتاريخه، نعم تساءل البعض لماذا عدت إلى فريق عاش الكثير من المشاكل في التسيّير، لكن هذا بيتي ولم أرجع إليه من أجل المال، عدت لأساعده على لعب الأدوار الأولى، هذا الموسم، لا نملك إمكانيات كبيرة مثل بعض النوادي، لكن هناك لاعبون يعرفون قيمة الفريق، وبإرادة الجميع سنصنع الكثير من الأشياء، لا أكذب على الجمهور الحراشي وأعده بالبطولة أو الكأس، لكنني سأشارك بقدراتي في إسعاده رفقة زملائي الآخرين، لقد سجّلنا بداية موفقة في البطولة، نحتلّ المرتبة الأولى حاليا وسنعمل على الحفاظ على الريتم نفسه، فنحن نسيّر المبارايات واحدة تلو الأخرى، لأنّ المشوار لا يزال طويلا.
o وهل يرى يونس أنّ اتحاد الحراش لهذا الموسم بإمكانه الذهاب بعيدا في البطولة؟
لم نفز منذ عدة مواسم بأي لقب، ومن حق الأنصار المطالبة بذلك، لكن والكل يعرف ذلك أزمة الحراش ليست لاعبين أو إرادة، والدليل أنّ لاعبينا يصنعون أفراحا كبيرة في نوادي أخرى اليوم، كما نقول بالعامية «مطلوع الناس بنين بخميرتنا»، هناك أشياء خارجة عن المستطيل الأخضر تؤثر دائما في مردود اللاعبين وتحول دون تحقيق الهدف. نتمنى أن نواصل العمل في هدوء، وحتما سنجني ثمار مجهوداتنا في آخر الموسم.
o كلمة للكواسر الذين ينتظرون الكثير منكم
أحيّيهم لأنّهم ساعدونا منذ انطلاق البطولة، سواء في ملعبنا أو خارج القواعد، أقول لهم فقط أن يواصلوا في تشجيعاتهم لنا، ولن نبخل في منح الفرحة لهم، يدركون أنّ فريقنا لا يملك نجوما، لكن هناك مدرّب يعرف كرة القدم جيّدا، وعناصر تلعب دون حسابات، ومستعدة لتشريف ألوان الحراش.
 
حاورته: ز.أس
 


المزيد من حوارات