شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

مهاجم اتحاد الحراش يونس لـ "المحور اليومي":

«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»


  13 سبتمبر 2015 - 11:23   قرئ 1841 مرة   0 تعليق   حوارات
«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»

 

أكد محرّك القاطرة الأمامية لفريق «الصفراء» ولاعب الوفاق سابقا سفيان يونس أنّ اتّحاد الحراش سيسعى إلى اللّعب على الصدارة، هذا الموسم، رغم أن إمكانيات النادي ليست كبيرة، لكن إرادة اللاعبين تساعد على صنع الفارق وتحقيق أمال الأنصار.

 
عاد المهاجم سفيان يونس، هذه الصائفة، إلى النادي الذي تتنفّس بإنجازاته الكروية «لافيجري»، بعد تألّقه في وفاق سطيف الذي ساهم كثيرا في تتويجه بلقب البطولة وكأس رابطة أبطال إفريقيا للسنة الماضية، وحمل تجربته في عدة نوادي إلى فريق البدايات، أملا في أن يعيش معه نشوة الانتصارات. وقد التقت به «المحور اليومي» قبل «الداربي» الذي جمع فريقه بنصر حسين داي، الخميس الماضي، في ملعب 5 جويلية، فكان معه الحوار التالي:
o كنا ننتظر استمرار مغامرة «يونس» مع الوفاق السطايفي، لكنك اخترت الإمضاء لفريق اتحاد الحراش، هل لك أن تشرح لنا الأسباب؟
كنت أنتظر الشيء نفسه شخصيا، والدليل أنني كنت من الأوائل الذين عادوا إلى التدريبات لتحضير لقاءات كأس الأبطال الإفريقية والجميع يعرفني بالعمل في الوفاق، ولا يمكن لأحد هناك أن يقول عني العكس، لكن مع مرور الوقت أحسست أنني شخص غير مرغوب فيه، وصار المدرّب لا يقحمني في التشكيلة، لست من الذين يخلقون المشاكل أو يفرضون أنفسهم بطريقة أخرى غير التي أعبّر عنها فوق الميدان، لهذا قرّرت المغادرة، لا أنتقد أية جهة، فالمسيّرون أرادوا تشبيب الوفاق وهذا من حقّهم، وأنا من جهتي أعرف أنني قادر على العطاء، أبلغ من العمر 32 سنة ولن أتوقّف عن اللعب، طالما أنني أستطيع تقديم المزيد، لهذا اخترت الحراش، وهي عودة إلى البيت الذي أعرفه جيّدا، وأكنّ احتراما كثيرا لجمهوره الذي دعمني كثيرا في بداياتي الكروية.
o لكنك تألّقت كثيرا مع الوفاق في الموسم الماضي خاصة في المنافسة الإفريقية
مسيرة اللاعب هكذا أهم شيء عندي أنني شرّفت عقدي وخدمت قميص الوفاق بكل نزاهة، ساهمت بكل تواضع في تتويجاته، سواء في البطولة الوطنية أوكأس إفريقيا،. أراد المسؤولون عنه ضخّ دماء جديدة في التشكيلة باستقدام شبّان ورحل بعض القدامى مثل القائد فريد ملولي الذي ذهب إلى الكويت، وأنا كما شرحت لكم تفهّمت الأمور بصفة عادية، واتّخذت قرار الرحيل نحو فريق كبير هو أيضا، أمنح له تجربتي وأتمنى أن أعيش معه الأفراح التي عشتها في سطيف، لما لا؟
o الطريقة التي غادرت بها الوفاق تشبه كثيرا كيفية رحيلك عن شبيبة القبائل
لا، لم يكن سبب مغادرتي للشبيبة هو تشبيب التعداد، وإنّما المشكل وقتها كان مع المدرّب «إغيل مزيان»، فبعد أن كنت أساسيا في التشكيلة، التحق بالعارضة الفنية وقرّر إرجاعي إلى مقعد البدلاء، وأحيانا أخرى لا يستدعيني إطلاقا لخوض المقابلات الرسمية، رغم أنني كنت أحسن من بعض العناصر التي كان يعتمد عليها، وأقولها بكل تواضع لأنني لو لم أكن في المستوى سأتقبّل أن أكون احتياطيا بكل احترافية، كان لي حديث مطوّل ذات مرّة معه، وأجابني غاضبا «من لم يعجبه الأمر، فليغادر الفريق، ليس هناك لاعب أساسي عندي»، تحدّثت مع المسيّرين وطالبت بأوراق تسريحي، ورحلت بهدوء احتراما لسمعة الفريق وزملائي آنذاك. ما أريد أن أقوله هو «رغم أنني عرفت تجارب رائعة في فرق أخرى، ولولا تهميش «إغيل مزيان» لي لما تركت «الكناري» في ذلك الوقت بتلك السرعة، أفتخر بتجربتي مع هذا النادي، وإن لم ألعب كثيرا معه».
o عدت إلى الحراش رغم المشاكل الإدارية ورغم أنّ الفريق تغيّر كثيرا
الحراش كبير بأنصاره وتاريخه، نعم تساءل البعض لماذا عدت إلى فريق عاش الكثير من المشاكل في التسيّير، لكن هذا بيتي ولم أرجع إليه من أجل المال، عدت لأساعده على لعب الأدوار الأولى، هذا الموسم، لا نملك إمكانيات كبيرة مثل بعض النوادي، لكن هناك لاعبون يعرفون قيمة الفريق، وبإرادة الجميع سنصنع الكثير من الأشياء، لا أكذب على الجمهور الحراشي وأعده بالبطولة أو الكأس، لكنني سأشارك بقدراتي في إسعاده رفقة زملائي الآخرين، لقد سجّلنا بداية موفقة في البطولة، نحتلّ المرتبة الأولى حاليا وسنعمل على الحفاظ على الريتم نفسه، فنحن نسيّر المبارايات واحدة تلو الأخرى، لأنّ المشوار لا يزال طويلا.
o وهل يرى يونس أنّ اتحاد الحراش لهذا الموسم بإمكانه الذهاب بعيدا في البطولة؟
لم نفز منذ عدة مواسم بأي لقب، ومن حق الأنصار المطالبة بذلك، لكن والكل يعرف ذلك أزمة الحراش ليست لاعبين أو إرادة، والدليل أنّ لاعبينا يصنعون أفراحا كبيرة في نوادي أخرى اليوم، كما نقول بالعامية «مطلوع الناس بنين بخميرتنا»، هناك أشياء خارجة عن المستطيل الأخضر تؤثر دائما في مردود اللاعبين وتحول دون تحقيق الهدف. نتمنى أن نواصل العمل في هدوء، وحتما سنجني ثمار مجهوداتنا في آخر الموسم.
o كلمة للكواسر الذين ينتظرون الكثير منكم
أحيّيهم لأنّهم ساعدونا منذ انطلاق البطولة، سواء في ملعبنا أو خارج القواعد، أقول لهم فقط أن يواصلوا في تشجيعاتهم لنا، ولن نبخل في منح الفرحة لهم، يدركون أنّ فريقنا لا يملك نجوما، لكن هناك مدرّب يعرف كرة القدم جيّدا، وعناصر تلعب دون حسابات، ومستعدة لتشريف ألوان الحراش.
 
حاورته: ز.أس