شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

المخرج والسينوغرافي العالمي الهادي شريفة لـ»المحور اليومي»:

«عودتي للوطن واجب وفرقتي المسرحية ستكون أول بالي جهوي بالجزائر»


  06 نوفمبر 2015 - 10:52   قرئ 1013 مرة   0 تعليق   حوارات
«عودتي للوطن واجب وفرقتي المسرحية ستكون أول بالي جهوي بالجزائر»

 

أكد السينوغرافي والمخرج المسرحي الهادي شريفة، أن غيابه الطويل عن الجزائر لم يكن اختياريا وإنما أوضاع العشرية السوداء هي السبب، مبديا في السياق ذاته أمله في تكملة مشوار فرقته المسرحية الراقصة لتكون أول بالي جهوي بالجزائر.

شخصية إبداعية واحترافية بكل مقاييسها، ارتبط اسمه بعمالقة الفن والمسرح الجزائري، على غرار المسرحي عبد المالك بوقرموح الذي كانت تجمعه به علاقة عمل وصداقة قوية، فحبه لوطنه والسعي في خدمته والعودة إليه كان واجبا بالنسبة له بعد البُعد والغربة التي كانت منظارا لتتبع أهم التطورات والأحداث الحاصلة في ثقافة بلده، إلى أن جاء وقت العودة من خلال بوابة مهرجان المسرح الدولي للمسرح ببجاية، أين التقينا به وأجرينا هذا الحوار معه.
 
نريد أن تعطينا كلمة عن المهرجان الدولي للمسرح؟
حسب اعتقادي فإن كل المهرجانات والتظاهرات الثقافية الناجحة هي التي تترك أثرا في المشهد الذي تنشط فيه، وتحاول خلق إبداعات جديدة من خلال تسطير أهداف تسعى إلى تكوين الطاقات الشبانية وتدخلهم إلى الفن من بابه الواسع.
 
هل سيكون الهادي شريفة في الطبعة القادمة؟
أنا لا أنتظر حتى السنة القادمة بل الشهر القادم، لأن المشروع  الذي افتتحنا به المهرجان، والذي يحمل عنوان « يحدث في بجاية»، أظن أنه سيكون له تكملة واستمرارية، خاصة وأن وزير الثقافة حضر العرض ومحافظ المهرجان عمر فطموش أعلن في الندوة الصحفية أن الفرقة الرقص المسرحي التي شاركت في العرض ستحظى بتكوين خاص، ونتمنى أن تكون أول بالي جهوي في الجزائر، وأنا أدعم الفكرة هذه بقوة لأنها تطلبت مجهودات جبارة من طرف كل الأعضاء، والتي بدأت منذ ثمانية أشهر من التحضير، ناهيك عن 150 يوما من التكوين، ولهذا لا أريد أن نضيع المشروع، حتى لا تدخل في سياسة إضاعة الوقت في إعادة التكوين في كل المناسبات.
 
هل سيكون العرض مشاركا في المهرجان الدولي للرقص المعاصر؟
آمل ذلك، وإذا تمت دعوتي فسأكون حاضرا بدون تردد، وأود الإشارة إلى أن الفرقة ستقوم بجولة عبر ولايات الوطن حتى يتم التعرف عليها أكثر، وبعدها نتمنى أن نشارك في المهرجانات الثقافية في الجزائر وفي الخارج.
 
نريد أن تحدثنا عن عودتك للجزائر بعد سنين من الغياب؟
غياب طويل حقا يقارب العشرين سنة، وكان السبب الحقيقي وراء هذا هو الأوضاع التي شهدتها البلاد في العشرية السوداء، أين لم نجد مكان للعيش في بلدنا وأُرغمنا على الهجرة بعيدا إلى بلدان أخرى، وتلك لم تكن من رغبتي أبدا، لأنني لم أختر الهجرة والابتعاد عن وطني لكن الظروف كانت أقوى.
 
هل كان قرار العودة سهلا أم ترددت فيه؟
لم أكن مترددا أبدا، لأن العمل لبلدي يحفزني، فالواجب تجاه وطني دائما حاضرا.
 
هل كانت لك دعوات إلى الجزائر قبل هذا المهرجان؟
الدعوات كانت قليلة لأن المسيرين في الثقافة والمسؤولين للأسف ذاكرتهم قصيرة، وينسون بسهولة الماضي، يهتمون بالحاضر فقط.
 
كيف تقيم العروض التي شهدناها على خشبة هذا المهرجان؟
لم أشاهد العروض كلها، وهذا بسبب التعب الذي أصابني بعد الانتهاء من الإنتاج المسرحي «يحدث في بجاية»، والذي كان فترة صعبة ومتعبة، أما عن العروض التي شاهدتها، يمكن القول إنها أشعرتني بالفرحة لأنها في المستوى، خاصة العرض الذي قدمته دولة البرتغال المتميز بالرقص والمسرح، لأنه مجال تخصصي.
 
وهل هذا النوع من المسرح له مستقبل في الجزائر؟
تعتمد أكثر على الرقص والمسرح، إضافة إلى قصة تجعل المتفرج يغوص في عمق الإحساس، ونظرا لأهميته ؤأكد أن له مستقبل كبير لكن يتطلب تكوينا طويلا يمر على مراحل، منها تعلم الرقص لسنوات حتى يتمكن منها كراقص وممثل على الخشبة في نفس الوقت، فالعرض الذي قدمناه في الافتتاح يمثل هذا النوع من المسرح وإن شاء الله نحن في طريقنتا إلى بالي المسرح.
 
كيف ترى اقتراح تحويل مهرجان بجاية الدولي للمسرح إلى مهرجان تنافسي من طرف بعض الأسماء الفنية؟
للمهرجان مكانته في الساحة الثقافية الدولية ويحتاج فقط إلى إمكانيات ومصاريف، لأنه من غيرها ستكون له صعوبات، أما عن فكرة تحويله إلى مهرجان تنافسي فأنا أظن أنه بخير في ميزته الحالية ولا داعي إلى التغيير،

 مبعوثة «المحور اليومي» إلى بجاية: جميلة زيكيو