شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

في انتظار صدور جديده، المنشد كمال رزوق لـ"المحور اليومي:

"نوبلي فاضل لم يأخذ حقه كفنان أفنى عمره في خدمة بلده"


  08 نوفمبر 2015 - 14:37   قرئ 1460 مرة   0 تعليق   حوارات
"نوبلي فاضل لم يأخذ حقه كفنان أفنى عمره في خدمة بلده"

 

 تأسف المنشد الجزائري كمال رزوق عن حال الملحن الكبير نوبلي فاضل ،الذي أفنى عمره في خدمة بلده، مبديا شرفه في أن يتعامل مع اسم لازالت أعماله تتبناها عديد الأصوات العربية، هذا وكشف عن تحضيره لألبوم وفيديو كليب جديدين في الإمارات العربية المتحدة.

 
 
كمال رزوق صاحب لقب منشد الشارقة في طبعتها السابعة، استطاع أن يرفع راية الجزائر في أكبر مهرجان للإنشاد في الوطن العربي، هو من مواليد 1991 بمدينة الوادي، أهم أعماله فيديو كليب بعنوان "اللهم صل" و"بلادي والله جنة"، شارك مع فرقة البيارق الفنية في فيديو كليب، تحدث عن واقع الإنشاد في الجزائر، آخر أعماله من ألحان نوبلي فاضل وتفاصيل أكثر تتابعونها في هذا الحوار.
 
حدثنا عن مشاركتك في مهرجان الإنشاد العماني؟
 
مهرجان الإنشاد العماني الأول 2015 احتضنته مدينة نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015، وتنظمه وزارة التراث والثقافة، وتأتي مشاركتي كضيف شرف مع عديد الفنانين من مختلف الدول العربية، والهدف من هذا المهرجان هو إبراز الفرق الإنشادية والمواهب الصاعدة والارتقاء بالفن العماني الهادف.
 
ماذا تضيف مثل هكذا مشاركات في مسيرتك؟
 
هي تجارب مميزة تمنحني الخبرة وتكسبني أحبابا جدد، ومن ناحية أخرى أستفيد منها فنيا من خلال الاحتكاك بأصوات مختلفة وطبوع عديدة ومتنوعة، وهو ما من شأنه أن يساهم في الإرتقاء بفننا الهادف الذي نريد له العالمية والتطور ونصنع لأنفسنا مسيرة حافلة بالنشاطات والنجاحات.
 
كيف يمكن للإنشاد أن يرتقي للعالمية في ظروف تطغى عليها الأغاني الشبابية الحديثة؟
 
أرى أن الإنشاد في مساره الصحيح، ويمكن الارتقاء به من خلال ظهور قنوات خاصة إلى جانب الفديو كليب الانشادي، وكذا بروز عديد المسابقات الدولية الانشادية، ويلزمنا الاجتهاد أكثر فيما يخص اختياراتنا للأعمال وأن نطور ونجدد حسب متطلبات الواقع والشباب ومواكبة العصرنة ونطرح بأعمالنا الفنية عديد المواضيع ولا نقتصر فقط على المدح .
 
ماذا أضاف لك لقب منشد الشارقة؟
 
منشد الشارقة هي المسابقة الأقوى إنشاديا، وهي حلم كل منشد صاعد يبحث عن النجاح والتألق، ولله الحمد كان الفوز من نصيبي بدعاء الطيبين ودعم المحبين وكانت المسابقة هدف فصارت اليوم بالنسبة لي نقطة بداية، وصراحة أضافت لي الكثير فنيا، نفسيا، ماديا ومعنويا واختصرت لي مسافة الـ10 سنوات تقريبا أو أكثر لأصل إلى هذه المرتبة على مستوى الإنشاد في الجزائر والوطن العربي .
 
لو نعود لخوضك تجربة الإنشاد، ما الدوافع التي راهنت عليها؟
 
 نشر الكلمة الطيبة الهادفة في أعلى مستوى والنجاح والنجومية خدمة لفني الذي يستفيد منه غيري، فهو تربية للسلوك وتحفيز على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
 
وإلى أين وصلت مشاريعك من وقتها؟
 
الآن انتهيت من إنتاج عديد الأعمال الفنية من ألحان الموسيقار نوبلي فاضل الجزائري، منهم من تم عرضه مثل عمل رمضان ونوفمبر قبل أيام، وسيعرض على عديد القنوات الجزائرية هذا الشهر، وأعمال سترى النور قريبا جدد، منهم عمل "مازال الحال" الذي سيتم تصويره بالجزائر آخر شهر نوفمبر وسيتم بثه على مختلف القنوات العربية، وبحلول العام الجديد سنصدر ألبوما منوعا ومميزا بحول الله، إضافة إلى ألبوم وفديو كليب بالإمارات العربية المتحدة.
 
 
كيف ترى العمل مع قامة من قامات الفن الجزائري نوبلي فاضل؟
الموسيقار نوبلي فاضل مبدع منذ زمن وهو ابن منطقتي واد سوف، عرفناه بطيبته وتواضعه وأعماله القوية المتمكنة، وشرف لي أن أنتج له ألبوم كامل وفي كل مرة أدخل الاستوديو اكتشف عظمة أعماله وتاريخه الحافل بالنجاح والمثابرة، فقد قدم الكثير للجزائر ولأبنائها الفنانين، ومكانته كانت لتكون أكبر مما هو عليه الآن، وللأسف لم يأخذ حقه كفنان أفنى عمره خدمة لبلده، ورغم مرضه إلا أن أعماله لازالت راسخة وتسجل من قبل فنانين من العالم العربي.
 
نوال الهواري