شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

أحمد بلعالم لـ «المحور اليومي»:

لدينا شباب بطاقات هائلة يحتاج فقط إلى تأطير


  20 نوفمبر 2015 - 14:52   قرئ 891 مرة   0 تعليق   حوارات
لدينا شباب بطاقات هائلة يحتاج فقط إلى تأطير

 

 أكد المدير الفني للورشات التربصية التي نظمتها محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم فعالية الدورة الثانية، مثمنا النتائج المتوصل إليها، مؤكدا في الوقت نفسه على ضرورة الاعتناء بالطاقات الشابة التي تمتلكها الجزائر.

 
اختتمت أول أمس فعاليات الدورة الثانية للتربص الوطني في الإخراج والسينوغرافيا المنظمة من طرف محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، والتي جاءت كخطوة جديدة من طرف المحافظة الشابة المنتصبة في الدورة الأخيرة.
 
بداية لو نتحدث عن الدورة الثانية من التربص ما هي الحوصلة العامة؟
قبل التحدث عن الحوصلة أود أن أتكلم عن أرضية محافظة المهرجان التي تم تسطيرها وتم بموجبها الموافقة على تنظيم هذه الدورات التربصية لمدة ثلاث سنوات، فالتربص الأول تم خلال فترة المهرجان في الدورة السابقة 48 وقررنا مواصلة الدورة الثانية هذه من 08 إلى غاية 18 من شهر نوفمبر والخاصة بالسينوغرافيين والمخرجين الشباب، مؤطرين من طرف أساتذة ذوي خبرة في هذا الميدان، حيث تم بدء التربص بتعليمهم منهجيات الإخراج والسينوغرافية وسوف يتم مواصلة هذه الورشات شهر مارس القادم إن شاء الله مع نفس المؤطرين مع زيادة أساتذة من البلدان الأجنبية من تونس، المغرب وكذا فرنسا، ونحن على اتصال دائم مع كل هؤلاء المؤطرين من أجل إعطاء صبغة دولية للتربص وكذا تحضيرا للدورة 49 المقبلة والتي سوف تكون دورة عالمية ويتم فيها تصميم عرض افتتاحي كبير من تحضير الطلبة المتربصين من مخرجين، سينوغرافيين وممثلين .
في الدورة القادمة إن شاء الله سوف نزيد من وتيرة التربص بزيادة ورشة ركوب الخيل والسباحة، وهذان العنصران مهمان جدا في تحضير ممثلين مكتملين حتى من الناحية البدنية، فنحن نهدف إلى إخراج دفعات من الممثلين والمخرجين والسينوغرافيين مدججين بمعلومات وكفاءات لا بأس بها تعمل تحت منهجيات صحيحة ومعرفة تامة لكل وسائل العمل المسرحي الفني المتكامل.
 
ماهي أهداف تربص نوعي مثل هذا؟
نحن ننظر إلى البعد، فالعمل الذي نقوم به هو حركة كبيرة جدا تساهم في تغيير نظرة المسرح الوطني الجزائري وتساهم في تأطير شباب يحسن العمل الفني المسرحي ويحسن التحدث عن الحركة الثقافية الشعبية الجزائرية، نحن بحاجة إلى مسرح صحيح وهادف ونحن واقفون على قدم وساق من أجل رؤية فنانين ذوي كفاءة في المستقبل من أجل رفع مستوى العروض المقدمة وخاصة العروض التي تمثل الجزائر في التظاهرات التي تقام خارج الوطن، لدينا طاقات هائلة من الشباب الطموح ولكن للأسف لم نقم بتأطيرهم وتدريبهم أو إعطائهم معلومات تكفيهم لحل شفرة الإخراج أو السينوغرافيا أو حتى التمثيل، لذا قررنا أن نقوم بهذا التحدي ولو بإمكانيات بسيطة، فمحافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة قائمة وحريصة على إتمام أرضيتها التي تهدف بصفة كبيرة إلى تخريج ممثلين، مخرجين وسينوغرافين لا بأس بهم لقيادة الحركة المسرحية الجزائرية في المستقبل إن شاء الله.
 
في ظل المستوى المتدني للمسرح في الجزائر، هل تؤمن بفكرة أن المسرح الهاوي هو خزان ومولد للمسرح المحترف؟
 
نعم أنا أؤمن بهذه الفكرة، فهناك عدة ممثلين محترفين، مخرجين وسينوغرافيين وكوريغرافيين وحتى سياسيين هي أسماء كبيرة يعني، مرت عبر المهرجان الوطني لمسرح الهواة وخاصة في السبعينيات.
 
التربص كان مؤطرا من طرف أساتذة أكفاء أمثال شوقي بوزيد وعبد الغني شنتوف ولخضر منصوري ... إلخ، هل أنت مقتنع ومتفائل بنتيجة إيجابية؟
 
أكيد أنا مقتنع بهذه الدورة لأنني أعرف شخصيا المؤطرين وأعرف جيدا قدراتهم في الميدان، فهم ذوو مستوى جيد في النظري والتطبيقي وقمنا أيضا بأخذ رأي كل المتربصين في هذا الأمر للوقوف أمام نوعية التأطير، فكان ردهم إيجابيا بتعلمهم عدة أشياء كانوا يجهلونها، ولهذا أؤكد أن هذه الدورة الثانية من التربص الوطني ناجحة بنسبة 80 بالمائة وإني راض عن العمل المقدم من طرف الجميع.
 
ما هي النقطة الإيجابية في هذه الدورة وما هي نظرتكم في مستقبل هذا الشباب المتربص؟
النقطة الإيجابية في هذه الدورة هي انضمام طلبة من جامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم إلى جانب المخرجين والسينوغرافيين الهواة وهذا ما يولد احتكاكا رفيع المستوى، حيث تغيرت مفاهيمهم في ميدان المسرح وهم بدورهم سوف يفيدون بمعلوماتهم أصدقاءهم في التمثيل، وهذه من بين أهدافنا لرفع المستوى الفكري للهواة بحسن اختيارهم العروض والنصوص والتزود بالمعلومات بكثرة اللقاءات الفكرية الثقافية في المهرجانات الوطنية، وبالتالي نكون مخرجين وممثلين وسينوغرافيين هواة بفكر محترف. 
 
كلمة أخيرة ؟
أشكر كل طاقم محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة، والشباب الذي أبى إلا أن يشارك ويدعم الحركة المسرحية الوطنية وأشكر أيضا الأساتذة الذين أشرفوا على هذا التكوين وأيضا الطلبة المترصبين الذين كانوا في المستوى وأقول لهم إن الدورة الثالثة إن شاء الله التي سوف تقام في شهر مارس 2016 وسوف تكون أحسن في كل النواحي إن شاء الله وبالتوفيق للجميع.
 
سعاد شابخ
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات