شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

أحمد بلعالم لـ «المحور اليومي»:

لدينا شباب بطاقات هائلة يحتاج فقط إلى تأطير


  20 نوفمبر 2015 - 14:52   قرئ 925 مرة   0 تعليق   حوارات
لدينا شباب بطاقات هائلة يحتاج فقط إلى تأطير

 

 أكد المدير الفني للورشات التربصية التي نظمتها محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم فعالية الدورة الثانية، مثمنا النتائج المتوصل إليها، مؤكدا في الوقت نفسه على ضرورة الاعتناء بالطاقات الشابة التي تمتلكها الجزائر.

 
اختتمت أول أمس فعاليات الدورة الثانية للتربص الوطني في الإخراج والسينوغرافيا المنظمة من طرف محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، والتي جاءت كخطوة جديدة من طرف المحافظة الشابة المنتصبة في الدورة الأخيرة.
 
بداية لو نتحدث عن الدورة الثانية من التربص ما هي الحوصلة العامة؟
قبل التحدث عن الحوصلة أود أن أتكلم عن أرضية محافظة المهرجان التي تم تسطيرها وتم بموجبها الموافقة على تنظيم هذه الدورات التربصية لمدة ثلاث سنوات، فالتربص الأول تم خلال فترة المهرجان في الدورة السابقة 48 وقررنا مواصلة الدورة الثانية هذه من 08 إلى غاية 18 من شهر نوفمبر والخاصة بالسينوغرافيين والمخرجين الشباب، مؤطرين من طرف أساتذة ذوي خبرة في هذا الميدان، حيث تم بدء التربص بتعليمهم منهجيات الإخراج والسينوغرافية وسوف يتم مواصلة هذه الورشات شهر مارس القادم إن شاء الله مع نفس المؤطرين مع زيادة أساتذة من البلدان الأجنبية من تونس، المغرب وكذا فرنسا، ونحن على اتصال دائم مع كل هؤلاء المؤطرين من أجل إعطاء صبغة دولية للتربص وكذا تحضيرا للدورة 49 المقبلة والتي سوف تكون دورة عالمية ويتم فيها تصميم عرض افتتاحي كبير من تحضير الطلبة المتربصين من مخرجين، سينوغرافيين وممثلين .
في الدورة القادمة إن شاء الله سوف نزيد من وتيرة التربص بزيادة ورشة ركوب الخيل والسباحة، وهذان العنصران مهمان جدا في تحضير ممثلين مكتملين حتى من الناحية البدنية، فنحن نهدف إلى إخراج دفعات من الممثلين والمخرجين والسينوغرافيين مدججين بمعلومات وكفاءات لا بأس بها تعمل تحت منهجيات صحيحة ومعرفة تامة لكل وسائل العمل المسرحي الفني المتكامل.
 
ماهي أهداف تربص نوعي مثل هذا؟
نحن ننظر إلى البعد، فالعمل الذي نقوم به هو حركة كبيرة جدا تساهم في تغيير نظرة المسرح الوطني الجزائري وتساهم في تأطير شباب يحسن العمل الفني المسرحي ويحسن التحدث عن الحركة الثقافية الشعبية الجزائرية، نحن بحاجة إلى مسرح صحيح وهادف ونحن واقفون على قدم وساق من أجل رؤية فنانين ذوي كفاءة في المستقبل من أجل رفع مستوى العروض المقدمة وخاصة العروض التي تمثل الجزائر في التظاهرات التي تقام خارج الوطن، لدينا طاقات هائلة من الشباب الطموح ولكن للأسف لم نقم بتأطيرهم وتدريبهم أو إعطائهم معلومات تكفيهم لحل شفرة الإخراج أو السينوغرافيا أو حتى التمثيل، لذا قررنا أن نقوم بهذا التحدي ولو بإمكانيات بسيطة، فمحافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة قائمة وحريصة على إتمام أرضيتها التي تهدف بصفة كبيرة إلى تخريج ممثلين، مخرجين وسينوغرافين لا بأس بهم لقيادة الحركة المسرحية الجزائرية في المستقبل إن شاء الله.
 
في ظل المستوى المتدني للمسرح في الجزائر، هل تؤمن بفكرة أن المسرح الهاوي هو خزان ومولد للمسرح المحترف؟
 
نعم أنا أؤمن بهذه الفكرة، فهناك عدة ممثلين محترفين، مخرجين وسينوغرافيين وكوريغرافيين وحتى سياسيين هي أسماء كبيرة يعني، مرت عبر المهرجان الوطني لمسرح الهواة وخاصة في السبعينيات.
 
التربص كان مؤطرا من طرف أساتذة أكفاء أمثال شوقي بوزيد وعبد الغني شنتوف ولخضر منصوري ... إلخ، هل أنت مقتنع ومتفائل بنتيجة إيجابية؟
 
أكيد أنا مقتنع بهذه الدورة لأنني أعرف شخصيا المؤطرين وأعرف جيدا قدراتهم في الميدان، فهم ذوو مستوى جيد في النظري والتطبيقي وقمنا أيضا بأخذ رأي كل المتربصين في هذا الأمر للوقوف أمام نوعية التأطير، فكان ردهم إيجابيا بتعلمهم عدة أشياء كانوا يجهلونها، ولهذا أؤكد أن هذه الدورة الثانية من التربص الوطني ناجحة بنسبة 80 بالمائة وإني راض عن العمل المقدم من طرف الجميع.
 
ما هي النقطة الإيجابية في هذه الدورة وما هي نظرتكم في مستقبل هذا الشباب المتربص؟
النقطة الإيجابية في هذه الدورة هي انضمام طلبة من جامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم إلى جانب المخرجين والسينوغرافيين الهواة وهذا ما يولد احتكاكا رفيع المستوى، حيث تغيرت مفاهيمهم في ميدان المسرح وهم بدورهم سوف يفيدون بمعلوماتهم أصدقاءهم في التمثيل، وهذه من بين أهدافنا لرفع المستوى الفكري للهواة بحسن اختيارهم العروض والنصوص والتزود بالمعلومات بكثرة اللقاءات الفكرية الثقافية في المهرجانات الوطنية، وبالتالي نكون مخرجين وممثلين وسينوغرافيين هواة بفكر محترف. 
 
كلمة أخيرة ؟
أشكر كل طاقم محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة، والشباب الذي أبى إلا أن يشارك ويدعم الحركة المسرحية الوطنية وأشكر أيضا الأساتذة الذين أشرفوا على هذا التكوين وأيضا الطلبة المترصبين الذين كانوا في المستوى وأقول لهم إن الدورة الثالثة إن شاء الله التي سوف تقام في شهر مارس 2016 وسوف تكون أحسن في كل النواحي إن شاء الله وبالتوفيق للجميع.
 
سعاد شابخ
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha