شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

الكوميدي مراد صاولي لـ "المحور اليومي":

"لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط.. أريد أن أصنع اسما خالدا وأترك بصمتي في الفن الرابع"


  25 نوفمبر 2015 - 11:45   قرئ 1145 مرة   0 تعليق   حوارات
"لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط.. أريد أن أصنع اسما خالدا وأترك بصمتي في الفن الرابع"

"برازيت" تجربتي الأولى في عالم المنولوج"

"قهوة القوسطو تجربة يتواصل فيها الفنان مع الجمهور أما جورنال القوسطو فهو طرح سياسي"

صرح الكوميدي مراد صاولي بأنه بقي لمدة أربع وعشرين سنة يشتغل في الظلام، وحين عاد من بعيد وسنحت له الفرصة لأن يبرز جعل هدفه الوصول إلى أبعد نقطة حتى لا يقتصر طموحه بأن يكون فنانا يمر مرورا الكرام، بل يشتغل على ترك بصمته في الفن الربع.


بدأ مراد صاولي تجربته الأولى نحو عالم المنولوج من نصه "ّبرازيت" للكاتب مراد بن شيخ، ليأتي بعدها "النص" لنفس الكاتب، حيث قال عنه الكوميدي صاولي "بن شيخ يكتب عني، ويعرف كيف أمثل وكيف هي طبيعة شخصيتي"، أما عن تجربته في كل من قهوة القوسطو، وجورنال القوسطو، فقد صرح بقوله "قهوة القوسطو هي تجربة جديدة يتواصل فيها الفنان المبدع مع الجمهور، أما جورنال القوسطو فهو طرح سياسي."

كيف كانت بدايتك نحو الفن الرابع وكيف كانت خطواتك نحو عالم المونولوج؟

كنت هاويا للمسرح منذ عشرين سنة، ومثلت في الكثير من المسرحيات وكل مسرحية توزعت في حدود 100 عرض، لكن خطواتي نحو عالم المونولوج لم تكن سهلة، فقد بقيت لمدة سنة ونصف لكي أقدم أول مونولوج والمسمى "برازيت"، ولم تصل شعبيته إلى مع عرضه المئة، حين استهلكت النص جيدا، وبدأت أرتجل فوق الركح، ويبقى موضوع "برازيت" طرحا ازدواجيا لشاب لم يدرس وأراد أن يعمل ويتزوج، وبين ليلة وضحاها نجده أصبح رئيس دولة، ومنه نطرح إشكالية الشباب الذي لم يدرس ولم يجد عملا، وعمن صعد للسطلة دون رصيد معرفي، وقد مثلته في كل من فرنسا، تونس وحتى بالمغرب، وكان له نجاح كبير، وعليه كان "برازيت" التجربة الأولى لي في عالم المنولوج.

وبعد مونولوج "برازيت" جاء عرضك "النص" لنفس الكاتب، كيف ذلك؟

جاء بعد "برازيت"، مونولوج "النص" للكاتب مراد بن شيخ، الذي كتب لي "برازيت" أيضا، فأجد أنه يكتب ما أحس به وما أفكر فيه، فمراد بن شيخ يكتب عني، ويعرف كيف أمثل وكيف هي طبيعة شخصيتي، غير أنني لا أخفي تأثري بعادل إمام، الذي يمثل لعامة الشعب وليس للنخبة ويظهر في أدواره البسيطة.

كهواة كيف تنظرون للاحترافية التي عادت طابعا مع المسارح الجهوية؟

نحن كفنانين هواة نعطي أكثر، سواء إخراجا أو تمثيلا، وأجد أن ما أفسد المسرح هو المسارح الجهوية، يأتون بأسماء كبيرة، يمولون بأموال كثيرة، ومن يشاهد المسرحية أقلية، فنحن ننتج مسرحا دون تعاقد، وحتى في أغلب الأحيان دون تمويل، لكن لنا شعبية أكثر من المحترفين، لأننا هواة نقف من وسط الجمهور لكي نتكلم على لسانه عن معناته وأحلامه.

إذا لو نادتك الاحترافية يوما ماذا ستفعل؟

أنا لن أصعد إلى الاحترافية، فحسب رأيي منها نخسر الجمهور، تعودنا على انتقالنا للعمل في الإقامات الجامعية، ومنه نهدف ونحاول إعادة الجهور للقاعات، فأتخيل أن أمثل في أحد الإقامات الجامعية، بها طلاب في تخصص الطب، وبعد سنوات سيقول لي ذلك الطبيب شاهدتك، هنا تكون أكثر شعبية، فالنخبة تعرفك من خلال الطلاب حين سيكون كل واحد فيهم في منصبه كمحام، كطبيب، كأستاذ وغيرها.

كانت بدايتك مسرحا لكنك اشتهرت في حصة قهوة القوسطو، فكيف كانت هذه التجربة؟

لقد مرت أربع وعشرين سنة وأنا أشتغل في الظلام، إلا أنني ظهوري على شاشة التلفزيون سلاح ذو حدين، فالشيء الجميل فيه هو أنه يظهرك لجمهور أكبر، لكن لابد أن تكون ذكيا لأنه يمتصك فكريا، والقنوات الخاصة ماذا تفعل غير استنزافك إبداعيا، وقد وجدت نفسي أعطي التلفزيون إبداعا أكثر، ولم أعد أبدع فوق الركح مع أن الذي قدمني للتلفزيون كان المسرح، ولهذا قررت العودة للمسرح وأعمل الجديد وأوزع أعمالي.

ما بين قهوة القوسطو وجورنال القوسطو، أيها الأقرب إليك؟

حصة قهوة قوسطو تجربة جديدة، وجورنال القوسطو هو طرح سياسي، قهوة القوسطو يتواصل فيها الفنان المبدع مع الجمهور لتقديم طبق من الفكاهة، أما في حصة جورنال القوسطو ففيها الجرأة في النقد.

ماذا يريد مراد صاولي كفنان؟

 

لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط، أريد أن أصنع اسما خالدا، وأترك بصمتي في الفن الرابع، وهذه الأمنية أظنها أمنية كل فنان يحمل رسالة للجمهور وليس الضحك من أجل الضحك وفقط، فقد تعود الجمهور على جرأتي لهذا قررت أن أبقى فيها.

حاورته: صارة بوعياد