شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

الكوميدي مراد صاولي لـ "المحور اليومي":

"لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط.. أريد أن أصنع اسما خالدا وأترك بصمتي في الفن الرابع"


  25 نوفمبر 2015 - 11:45   قرئ 1047 مرة   0 تعليق   حوارات
"لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط.. أريد أن أصنع اسما خالدا وأترك بصمتي في الفن الرابع"

"برازيت" تجربتي الأولى في عالم المنولوج"

"قهوة القوسطو تجربة يتواصل فيها الفنان مع الجمهور أما جورنال القوسطو فهو طرح سياسي"

صرح الكوميدي مراد صاولي بأنه بقي لمدة أربع وعشرين سنة يشتغل في الظلام، وحين عاد من بعيد وسنحت له الفرصة لأن يبرز جعل هدفه الوصول إلى أبعد نقطة حتى لا يقتصر طموحه بأن يكون فنانا يمر مرورا الكرام، بل يشتغل على ترك بصمته في الفن الربع.


بدأ مراد صاولي تجربته الأولى نحو عالم المنولوج من نصه "ّبرازيت" للكاتب مراد بن شيخ، ليأتي بعدها "النص" لنفس الكاتب، حيث قال عنه الكوميدي صاولي "بن شيخ يكتب عني، ويعرف كيف أمثل وكيف هي طبيعة شخصيتي"، أما عن تجربته في كل من قهوة القوسطو، وجورنال القوسطو، فقد صرح بقوله "قهوة القوسطو هي تجربة جديدة يتواصل فيها الفنان المبدع مع الجمهور، أما جورنال القوسطو فهو طرح سياسي."

كيف كانت بدايتك نحو الفن الرابع وكيف كانت خطواتك نحو عالم المونولوج؟

كنت هاويا للمسرح منذ عشرين سنة، ومثلت في الكثير من المسرحيات وكل مسرحية توزعت في حدود 100 عرض، لكن خطواتي نحو عالم المونولوج لم تكن سهلة، فقد بقيت لمدة سنة ونصف لكي أقدم أول مونولوج والمسمى "برازيت"، ولم تصل شعبيته إلى مع عرضه المئة، حين استهلكت النص جيدا، وبدأت أرتجل فوق الركح، ويبقى موضوع "برازيت" طرحا ازدواجيا لشاب لم يدرس وأراد أن يعمل ويتزوج، وبين ليلة وضحاها نجده أصبح رئيس دولة، ومنه نطرح إشكالية الشباب الذي لم يدرس ولم يجد عملا، وعمن صعد للسطلة دون رصيد معرفي، وقد مثلته في كل من فرنسا، تونس وحتى بالمغرب، وكان له نجاح كبير، وعليه كان "برازيت" التجربة الأولى لي في عالم المنولوج.

وبعد مونولوج "برازيت" جاء عرضك "النص" لنفس الكاتب، كيف ذلك؟

جاء بعد "برازيت"، مونولوج "النص" للكاتب مراد بن شيخ، الذي كتب لي "برازيت" أيضا، فأجد أنه يكتب ما أحس به وما أفكر فيه، فمراد بن شيخ يكتب عني، ويعرف كيف أمثل وكيف هي طبيعة شخصيتي، غير أنني لا أخفي تأثري بعادل إمام، الذي يمثل لعامة الشعب وليس للنخبة ويظهر في أدواره البسيطة.

كهواة كيف تنظرون للاحترافية التي عادت طابعا مع المسارح الجهوية؟

نحن كفنانين هواة نعطي أكثر، سواء إخراجا أو تمثيلا، وأجد أن ما أفسد المسرح هو المسارح الجهوية، يأتون بأسماء كبيرة، يمولون بأموال كثيرة، ومن يشاهد المسرحية أقلية، فنحن ننتج مسرحا دون تعاقد، وحتى في أغلب الأحيان دون تمويل، لكن لنا شعبية أكثر من المحترفين، لأننا هواة نقف من وسط الجمهور لكي نتكلم على لسانه عن معناته وأحلامه.

إذا لو نادتك الاحترافية يوما ماذا ستفعل؟

أنا لن أصعد إلى الاحترافية، فحسب رأيي منها نخسر الجمهور، تعودنا على انتقالنا للعمل في الإقامات الجامعية، ومنه نهدف ونحاول إعادة الجهور للقاعات، فأتخيل أن أمثل في أحد الإقامات الجامعية، بها طلاب في تخصص الطب، وبعد سنوات سيقول لي ذلك الطبيب شاهدتك، هنا تكون أكثر شعبية، فالنخبة تعرفك من خلال الطلاب حين سيكون كل واحد فيهم في منصبه كمحام، كطبيب، كأستاذ وغيرها.

كانت بدايتك مسرحا لكنك اشتهرت في حصة قهوة القوسطو، فكيف كانت هذه التجربة؟

لقد مرت أربع وعشرين سنة وأنا أشتغل في الظلام، إلا أنني ظهوري على شاشة التلفزيون سلاح ذو حدين، فالشيء الجميل فيه هو أنه يظهرك لجمهور أكبر، لكن لابد أن تكون ذكيا لأنه يمتصك فكريا، والقنوات الخاصة ماذا تفعل غير استنزافك إبداعيا، وقد وجدت نفسي أعطي التلفزيون إبداعا أكثر، ولم أعد أبدع فوق الركح مع أن الذي قدمني للتلفزيون كان المسرح، ولهذا قررت العودة للمسرح وأعمل الجديد وأوزع أعمالي.

ما بين قهوة القوسطو وجورنال القوسطو، أيها الأقرب إليك؟

حصة قهوة قوسطو تجربة جديدة، وجورنال القوسطو هو طرح سياسي، قهوة القوسطو يتواصل فيها الفنان المبدع مع الجمهور لتقديم طبق من الفكاهة، أما في حصة جورنال القوسطو ففيها الجرأة في النقد.

ماذا يريد مراد صاولي كفنان؟

 

لا أريد أن أكون فنانا يمر فقط، أريد أن أصنع اسما خالدا، وأترك بصمتي في الفن الرابع، وهذه الأمنية أظنها أمنية كل فنان يحمل رسالة للجمهور وليس الضحك من أجل الضحك وفقط، فقد تعود الجمهور على جرأتي لهذا قررت أن أبقى فيها.

حاورته: صارة بوعياد


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات