شريط الاخبار
بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري

الفنان البرتغالي «دافيد كاريرا» لـ «المحور اليومي»:

« ثقافة الجزائر والبرتغال متشابهتان و«الكسكس» يستهويني»


  28 نوفمبر 2015 - 10:37   قرئ 1054 مرة   0 تعليق   حوارات
« ثقافة الجزائر والبرتغال متشابهتان و«الكسكس» يستهويني»

 

أبدى الفنان البرتغالي «دافيد كاريرا» إعجابه واهتمامه بالثقافة الجزائرية التي تشبه إلى حد كبير ثقافة بلده، الأمر الذي جعله يقترب من مغتربين جزائريين في فرنسا ويتعرف أكثر على العادات والتقاليد وكذا تذوقه من المأكولات والأطباق الشعبية على غرار الكسكسي والطاجين.

 
دافيد كاريرا من أصل برتغالي هو ابن الفنان «توني كاريرا» عمره 24 سنة، بدأ مسيرته الفنية في سنة 2011 بخروج أول البوم له بعنوان «رقم 1» والذي سجل به انتشارا واسعا في بلده البرتغال، كما حصل على القرص الفضي، وبقي في الصدارة إلى أن أطلق ثاني ألبوم له في 2013. الفنان دافيد كاريرا أو كما يلقب في فرنسا باسم «الأمير الصغير الاشبوني»  يتميز بطابع شبابي، إذ نجد في أعماله الفنية خليطا من البوب والهيب هوب و»ار بي «، وعليه انطلقت مسيرته تجوب مختلف الدول في العالم على غرار الجزائر التي زارها مرتين وشارك في إحياء حفلات بها أمام جمهور من محبيه وعشاق فنه من الشباب، ولمزيد من التفاصيل أجرينا هذا الحوار معه
كيف كانت نظرتك عن الجزائر قبل مجيئك؟
أحب كثيرا الجزائر، تعرفت عليها منذ سنوات وقبل أن أتلقى اية دعوة للمشاركة في المهرجانات التي تقام في بلدكم الجميل هذا، وفي الحقيقة الجزائر تشبه لحد كبير بلدي البرتغال، هذا كما كانت لي فرصة التعرف أكثر على الشعب الجزائري وثقافته، وذلك من خلال أصدقائي الجزائريين المغتربين في فرنسا، والشيء الذي لفت انتباهي وإعجابي هو التشابه الكبير في العادات والتقاليد بيننا، خاصة في الجانب العائلي الذي يتميز بالترابط والتلاحم بين أفراده وهو نفس الشيء في بلدي الأصلي البرتغال، ومن جانب آخر نلاحظ أن هناك بعض المفردات والكلمات التي نستعملها في اللغة البرتغالية وهي نفس الشيء في اللغة العربية خاصة الدارجة، كما لا يفوتني الإشارة إلى أنني اتلذذ كثيرا بالأطباق والماكولات الجزائرية على غرار الكسكس الذي أحبه كثيرا ولا أمل منه، دون أن أنسى طبق الطاجين الذي يتميز بلذة فريدة من نوعها.
بما أن هناك تشابها في الثقافات بين البلدين، هل فكرت في عمل يتضمن موسيقى جزائرية؟
لم أفكر في هذا الأمر من قبل لكن مع زياراتي هذه إلى الجزائر يمكن أن أقوم بمثل هذه الأعمال، لم لا فالموسيقى الجزائرية رائعة بالفعل، وأعلمكم أنه سبق لي أن أدخلت الموسيقى الشرقية في إنتاجاتي الفنية، وهو أمر أحببته كثيرا ولقي إعجاب جمهوري، وقريبا سيأتي دور الموسيقى الجزائرية.
من هم الفنانون الجزائريون الذين تستمع إليهم أو تعرفهم؟
أعرف الفنان الشاب خالد الذي أعتبره فنانا ناحجا واستطاع أن يقرب الجمهور الغربي إلى الموسيقى الجزائرية، ولا يمكن أن نجد أحدا في أوروبا لا يعرفه، هذا إضافة إلى فنان الراب «لا كريم» وأسماء أخرى من الفنانين المغتربين خاصة الناشطين في طابع الأغنية الشبابية راب وهيب هوب.
r بما أنك فنان «راب» يعتمد في أولوياته على القضايا الاجتماعية وكذا التي تخص الشباب، هل هناك مشاريع عمل عن المشاكل والمعانات التي يتعرض لها المهاجريون الجزائريون؟
موضوع مهم جدا بالفعل من الضروري التطرق إليه، وعليه يمكن أن يكون من بين العناوين التي سأعمل عليها في ألبومي القادم، لأن مشكل العنصرية لا يخص فقط المغتربين الجزائريين وإنما كل مواطن بعيد عن وطنه سواء في فرنسا أو في بلد آخر، وحتى في الدول العربية، ولهذا أجد الموضوع قابلا للمعالجة والطرح بقالب فني موسيقي وحتما سينال إعجاب الجمهور.
 
جميلة زيكيو