شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

الفنان البرتغالي «دافيد كاريرا» لـ «المحور اليومي»:

« ثقافة الجزائر والبرتغال متشابهتان و«الكسكس» يستهويني»


  28 نوفمبر 2015 - 10:37   قرئ 1086 مرة   0 تعليق   حوارات
« ثقافة الجزائر والبرتغال متشابهتان و«الكسكس» يستهويني»

 

أبدى الفنان البرتغالي «دافيد كاريرا» إعجابه واهتمامه بالثقافة الجزائرية التي تشبه إلى حد كبير ثقافة بلده، الأمر الذي جعله يقترب من مغتربين جزائريين في فرنسا ويتعرف أكثر على العادات والتقاليد وكذا تذوقه من المأكولات والأطباق الشعبية على غرار الكسكسي والطاجين.

 
دافيد كاريرا من أصل برتغالي هو ابن الفنان «توني كاريرا» عمره 24 سنة، بدأ مسيرته الفنية في سنة 2011 بخروج أول البوم له بعنوان «رقم 1» والذي سجل به انتشارا واسعا في بلده البرتغال، كما حصل على القرص الفضي، وبقي في الصدارة إلى أن أطلق ثاني ألبوم له في 2013. الفنان دافيد كاريرا أو كما يلقب في فرنسا باسم «الأمير الصغير الاشبوني»  يتميز بطابع شبابي، إذ نجد في أعماله الفنية خليطا من البوب والهيب هوب و»ار بي «، وعليه انطلقت مسيرته تجوب مختلف الدول في العالم على غرار الجزائر التي زارها مرتين وشارك في إحياء حفلات بها أمام جمهور من محبيه وعشاق فنه من الشباب، ولمزيد من التفاصيل أجرينا هذا الحوار معه
كيف كانت نظرتك عن الجزائر قبل مجيئك؟
أحب كثيرا الجزائر، تعرفت عليها منذ سنوات وقبل أن أتلقى اية دعوة للمشاركة في المهرجانات التي تقام في بلدكم الجميل هذا، وفي الحقيقة الجزائر تشبه لحد كبير بلدي البرتغال، هذا كما كانت لي فرصة التعرف أكثر على الشعب الجزائري وثقافته، وذلك من خلال أصدقائي الجزائريين المغتربين في فرنسا، والشيء الذي لفت انتباهي وإعجابي هو التشابه الكبير في العادات والتقاليد بيننا، خاصة في الجانب العائلي الذي يتميز بالترابط والتلاحم بين أفراده وهو نفس الشيء في بلدي الأصلي البرتغال، ومن جانب آخر نلاحظ أن هناك بعض المفردات والكلمات التي نستعملها في اللغة البرتغالية وهي نفس الشيء في اللغة العربية خاصة الدارجة، كما لا يفوتني الإشارة إلى أنني اتلذذ كثيرا بالأطباق والماكولات الجزائرية على غرار الكسكس الذي أحبه كثيرا ولا أمل منه، دون أن أنسى طبق الطاجين الذي يتميز بلذة فريدة من نوعها.
بما أن هناك تشابها في الثقافات بين البلدين، هل فكرت في عمل يتضمن موسيقى جزائرية؟
لم أفكر في هذا الأمر من قبل لكن مع زياراتي هذه إلى الجزائر يمكن أن أقوم بمثل هذه الأعمال، لم لا فالموسيقى الجزائرية رائعة بالفعل، وأعلمكم أنه سبق لي أن أدخلت الموسيقى الشرقية في إنتاجاتي الفنية، وهو أمر أحببته كثيرا ولقي إعجاب جمهوري، وقريبا سيأتي دور الموسيقى الجزائرية.
من هم الفنانون الجزائريون الذين تستمع إليهم أو تعرفهم؟
أعرف الفنان الشاب خالد الذي أعتبره فنانا ناحجا واستطاع أن يقرب الجمهور الغربي إلى الموسيقى الجزائرية، ولا يمكن أن نجد أحدا في أوروبا لا يعرفه، هذا إضافة إلى فنان الراب «لا كريم» وأسماء أخرى من الفنانين المغتربين خاصة الناشطين في طابع الأغنية الشبابية راب وهيب هوب.
r بما أنك فنان «راب» يعتمد في أولوياته على القضايا الاجتماعية وكذا التي تخص الشباب، هل هناك مشاريع عمل عن المشاكل والمعانات التي يتعرض لها المهاجريون الجزائريون؟
موضوع مهم جدا بالفعل من الضروري التطرق إليه، وعليه يمكن أن يكون من بين العناوين التي سأعمل عليها في ألبومي القادم، لأن مشكل العنصرية لا يخص فقط المغتربين الجزائريين وإنما كل مواطن بعيد عن وطنه سواء في فرنسا أو في بلد آخر، وحتى في الدول العربية، ولهذا أجد الموضوع قابلا للمعالجة والطرح بقالب فني موسيقي وحتما سينال إعجاب الجمهور.
 
جميلة زيكيو