شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

مدافع نادي تقرت حمزة ربيعي لـ«المحور اليومي»:

«نادي تقرت لديه ما يقوله هذا الموسم واللقب الشتوي من أولوياته»


  30 نوفمبر 2015 - 13:42   قرئ 1041 مرة   0 تعليق   حوارات
«نادي تقرت لديه ما يقوله هذا الموسم واللقب الشتوي من أولوياته»

 

«الصراع على البطولة سيكون بين فرق المقدمة حاليا والنربيتي أبرز المرشحين»

استضافت «المحور اليومي» في عددها الجديد والمتجدد من ركن «نجم الأسبوع»، أحد ركائز متصدر بطولة قسم الهواة حاليا فريق نادي تقرت، اللاعب حمزة ربيعي، المدافع الشاب والطموح الذي فتح لنا قلبه في هذا الحوار الذي سلطنا فيه الضوء على مسيرته مع فريقه الحالي وكذا أهدافه المستقبلية.
 
 مرحبا بك حمزة معنا في هذا العدد، بداية كيف تقيم مشوار فريقك في البطولة لحد الآن؟
أهلا وسهلا، سعدت بلقائكم، في الحقيقة نادي تقرت هذا الموسم حقق نتائج كبيرة وممتازة جدا مقارنة بالموسم الماضي، نحن الآن في ريادة الترتيب وكل الأمور تسير وفق البرنامج المسطر، صحيح أننا بدأنا الموسم بخسارة أمام مولودية قسنطينة خارج الديار، إلا أن النتيجة كانت بمثابة الصفعة التي أيقظت الفريق، لاسيما بعد التخلي عن خدمات المدرب بوعرعارة واستبداله بالمدرب الحالي صحراوي الذي قدم الإضافة المطلوبة، وجولة بعد جولة نظم نادي تقرت صفوفه وحقق نتائج مبهرة داخل وخارج ميدانه، نحن نسير في الطريق الصحيح الآن وذلك بتسيير كل مباراة وفق ظروفها ومعطياتها، وسنواصل على هذا المنهاج إلى آخر جولة.
 لعبتم الأسبوع الفارط مباراة كبيرة في بسكرة أمام الفريق المحلي الذي يعتبر أحد أبرز المرشحين للصعود هذا الموسم، كيف كان ذلك اللقاء؟
صحيح كانت مباراة صعبة جدا، لكننا تمكنا من افتكاك نقطة ثمينة، استطعنا قراءة الخصم جيدا ولعبنا بالروح القتالية التي اعتدنا عليها هذا الموسم، صحيح كنا متأخرين في النتيجة، لكن التركيز وحسن التموقع وقراءة الخصم عاد بنا إلى المباراة، حيث كنا الأفضل فوق الميدان في هذا الجانب، رغم أن الفريقين لعبا بعشرة لاعبين في المرحلة الثانية بعد طرد لاعب من كل فريق مع نهاية الشوط الأول، الأمر الذي صب في مصلحتنا في المرحلة الثانية التي عدنا فيها في النتيجة في وقت جد مناسب وحافظنا عليها إلى آخر دقيقة، باختصار مباراتنا أمام اتحاد بسكرة كانت موفقة جدا نظرا للنتيجة التي سجلناها هناك خارج ملعبنا وسنفعل نفس الشيء أمام باقي المنافسين.
 المنافسة ستحتدم بينكم وبين فرق المقدمة في الجولات القادمة على اللقب الشتوي، كيف ترى حظوظ فريقك في التتويج بهذا اللقب؟
الحديث عن المركز الأول سابق لأوانه حاليا من وجهة نظري، فنحن لا زلنا في الجولة التاسعة فقط، والعاشرة سنلعبها نهاية هذا الأسبوع، أي حسابيا سيكون أمامنا خمس جولات إضافية لمعرفة هوية صاحب المركز الأول الذي يبقى في المزاد إلى حين ذلك الوقت، تنتظرنا مقابلات أخرى ساخنة داخل وخارج الديار ولا أحد يعرف ما سيحدث وقتها، نحن من جانبنا سنسير كل مباراة حسب تفاصيلها مثلما سلف وذكرت، وسنقاتل للحفاظ على مركزنا في الصدارة إلى آخر نفس، لكن على الجمهور أن يعلم بأن المجموعة فيها منافسين كبار ويستطيعون قلب الموازين في أية لحظة، إلا أن كل شيء يبقى توقعات لحين انتهاء مرحلة الذهاب، فالبطولة لم تبح بكامل أسرارها لحد الآن.
في مرحلة العودة ستختلف الأمور وسيبقى الأقوى في الصراع على لقب البطولة، من ترشحه للبقاء في السباق حتى النهاية؟
في مجموعتنا توجد أسماء كبيرة وثقيلة جدا، لكن فوق أرضية الميدان تندثر هذه الفرق ولا يبقى إلا اسمها، والدليل مرت تسع جولات والمنافسة منحصرة بين أربع أو خمس فرق التي من الممكن أن تظل بنفس المستوى إلى آخر جولة من هذا الموسم، أما من وجهة نظري فأنا أعتقد أن السباق على لقب البطولة وورقة الصعود إلى المحترف الثاني ستكون بين نادي تقرت، اتحاد بسكرة، مولودية قسنطينة واتحاد عنابة، هذه الفرق التي أظهرت مستويات كبيرة هذا الموسم داخل وخارج ميادينها، وأظن أنها ستكون عند خط النهاية حسب اعتقادي الشخصي.
 كرة القدم في قسم الهواة في تدهور مستمر، يا ترى ما هي المشاكل التي عاني منها ناديكم في هذا القسم؟
بصراحة، ومن وجهة نظري أقول بأن التحكيم يضطهد فريقنا من مباراة لأخرى، سواء داخل ملعبنا أو خارجه، لست أدري لماذا لكني أرى في كل جولة أن الحكام يضمرون الشر لفريقنا، وخاصة في مباراتنا أمام اتحاد عين البيضاء على ملعب هذا الأخير، أين ظهر الحكم وقتها منحازا بشكل واضح وجلي للفريق المحلي، لكن تمكنا من العودة من هنا بالنقاط الثلاث، الشيء نفسه تكرر في ملعبنا أمام هلال شلغوم العيد، أين وقف الطاقم التحكيمي عائقا في طريقنا نحو الفوز، ومرة أخرى أثبتنا بأننا فريق يلعب كرة قدم نظيفة ولا يريد شيئا سوى ذلك، وفزنا في تلك المقابلة بثلاثية كاملة، وهذا هو المعمول به في النربيتي، عيلنا هز الشباك فقط وعدم الاكتراث بالتحكيم إلى لن يتوقف عن مهازله في قسم الهواة.
يقال إن أندية الجنوب الكبير «مستهدفة»، هل ترى أن وجود فريق واحد من الجنوب في الرابطة المحترفة دليل على صحة ذلك؟
نعم بالتأكيد، لطالما تعرضت أندية الجنوب للمؤامرات والاضطهاد من عديد الأطراف بهدف تحطيمها، ونحن نشاهد ماذا يحدث مع شبيبة الساورة على سبيل المثال، وأنا أرجح هذه «الحقرة» إلى عدم وجود من يسلط الضوء على كل مظاهر الاضطهاد التي تعاني منها فرق الجنوب، فكلنا يدرك أهمية الإعلام في هذا الجانب وكذا دوره الفعال في كشف الواقع وتعرية الحقائق، لكن للأسف لا وجود للإعلام في الجنوب الأمر الذي أدى إلى استفحال المؤامرة ضدهم، رغم الكم الهائل من الإمكانيات التي يحوز عليها جنوب بلادنا من مواهب شابة تعتبر خزان الرابطة المحترفة حاليا، فضلا عن قدرة كل تلك الفرق اللعب في هذه الأخيرة بكل أريحية لكن القوس يبقى مفتوحا أمام ما يجري حاليا.
r في المجموعة الأخرى يصارع كل من شباب بني ثور ومولودية المخادمة على المراكز الأولى، كيف ترى حظوظ الفريقين في التتويج ومن تتوقعه ينجح في ذلك؟
أنا من مشجعى شباب بني ثور، الفريق الكبير الذي أرى بأنه الأقرب للقب مقارنة بمولودية المخادمة النادي الكبير أيضا، لأن الشباب وحسب رأيي مستواه ثابت منذ انطلاق الموسم عكس مولودية المخادمة التي تعرف تذبذبا في النتائج خلال الجولات الأخيرة عكس الفريق الأخضر، وفي النهاية أتمنى من كل قلبي أن يتوج أحدهما بورقة الصعود إلى المحترف الثاني، وكذا أتمنى أن يتوج فريق آخر من الجنوب في مجموعتنا سواء كنا نحن أم الأخوة البساكرة، وفي النهاية المستفيد الأكبر هم أبناء الجنوب.
على الصعيد الفردي، إلى ماذا تطمح مستقبلا؟
بصراحة، في كرة القدم لا وجود لحدود في الطموح، خاصة لدى اللاعبين في الأقسام السفلى، أنا مثلا أطمح للعب في الرابطة المحترفة الأولى التي هي هدف أساسي في مسيرتي الكروية، فإذا وفقت في تحقيق بالتأكيد ستكون هنا أهداف أخرى سأسعى وراءها، فكما قلت لك لا وجود لسقف في طموحاتي حاليا.
الميركاتو على الأبواب، هل لديك اتصالات من فرق أخرى، وهل لديك نية في تغيير الأجواء إذا وصلك عرض أفضل؟
في الحقيقة توجد اتصالات حاليا، لكن لم تدخل حيز الرسمية، فقد وصلني عرض من الرابطة المحترفة لا يسع ذكر اسم الفريق لأن الأمور لا تزال مجرد أحاديث فقط ، لكن إذا كان هناك عرض رسمي من فريق كبير فلما تغيير الأجواء نحو الرابطة المحترفة، فهذا ما أصبوا إليه في النهاية، عدى ذلك أنا أفضل الاستقرار في نادي تقرت لحين حدوث ذلك.
ما هي الرسالة التي توجهها لجماهير نادي تقرت؟
أشكرهم على متابعتهم الفريق شكرا خاصا، هم يقدمون دعما كبيرا لنا هذا الموسم من خلال تشجيعاتهم المتواصلة والتفافهم حولنا، ناهيك عن تنقلاتهم المتكررة رفقتنا خارج الديار، ونحن بدورنا نسعى لإسعادهم مهما كلفنا الأمر وأسأل الله التوفيق في فعل ذلك.
 كلمة نختم بها حوارنا ؟
أشكر عائلتي التي وقفت إلى جانبي وشجعتني في مسيرتي، والتي كانت وراء تألقي هذه في عالم الساحرة المستديرة، وأشكر كل من دعمني من قريب أو بعيد والشكر أيضا موصول للأصدقاء وزملائي في الفريق وكل المدربين الذي لعبت تحت قيادتهم، وفي الأخير الشكر الكبير لـ»المحور اليومي» التي أتاحت لي الفرصة للتحدث على منبرها، أتمنى لجريدتكم المزيد من النجاح وإلى لقاء قريب بحول الله .
 
حاوره: أحمد مبارك ناصري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات