شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

الشاعر توفيق ومان لـ «المحور اليومي»:

«ملتقى الأدب الشعبي سيتحول إلى مهرجان الطبعة القادمة»


  01 ديسمبر 2015 - 10:56   قرئ 1180 مرة   0 تعليق   حوارات
«ملتقى الأدب الشعبي سيتحول إلى مهرجان الطبعة القادمة»

 

 كشف الشاعر الشعبي توفيق ومان أن الملتقى العربي للأدب الشعبي من المتوقع أن يصبح في طبعته السادسة مهرجانا عربيا يضم العديد من البرامج القيمة التي تعطيه ميزة متفردة في مجال تطوير الأدب الشعبي، كما تحدث ومان لأول مرة عن المضايقات الخطيرة التي تعرض لها في لبنان ومصر.

 
توفيق ومان واحد من شعراء الشعر الشعبي بالجزائر، من شغفه بالشعر الشعبي أسس مع مجموعة شعراء الجمعية الوطنية للشعر الشعبي بالجزائر، توفيق ومان رئيس الرابطة الجزائرية للشعر الشعبي ورئيس دول المغرب العربي للأدب الشعبي، وله 6 دواوين شعرية.
 
لعل السؤال الأول هو ميزة الطبعة الخامسة للملتقى العربي للأدب الشعبي؟
المميز هذه السنة هو التيمة التي فاجأت الجميع ولم يكن أحد ينتظرها، وهي أن نكون جريئين ونتكلم عن السخرية في الشعر لما لها من معان يمكن أن تهدد مصالح وحكاما، لأن البعض يعتبر السخرية تهكما، بينما هي إبداع بسيط يلفت انتباه المتلقي ويجعله أذنا صاغية لمعرفة المزيد في النص، ويعالج القضايا بشكل نقدي، ولهذا فإن الجزائر يكون لها الحظ لأول مرة في الدول العربية وفي الدول الأوروبية من خلال الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي لتناول موضوع السخرية في الأدب الشعبي، ليعد بذلك نقلة نوعية في هذا المجال ويفسح المجال لدراسة أعمق في الموضوع وتوضيح مزاياه إلى فكر المتلقي، هذا أكيد لأننا أردنا كجمعية أن نصنع التميز والاختلاف ونكون سباقين في العالم العربي وفتح الباب على مصراعيه حتى نضع حدا لذلك الخوف والخشية من تناول هذا الموضوع، ونوضح للباحثين والدارسين والحكام أن السخرية موضوع إبداعي بحت بشكل هزلي وسلس.
 
وهل الشعر الساخر في الجزائر وصل إلى درجة مضايقة الحكام؟
 
لا أبدا، لأن الكثير من الشعراء في الجزائر نصوصهم لا تخرج إلى العلن، وليس لها هدف تهديد الحكومة أو أي جهة معينة، بحيث بقيت النصوص محصورة في الجلسات الحميمية والملتقيات الضيقة، ولا يجهرون بها.
 
وهل هذا خوف؟
لا ليس خوفا وإنما خشية لأن لفظ الخشية أقل حدة من الخوف وأكثر تهذيبا، لأن الشاعر لا يخاف وهناك نصوص قوية أكثر مما يتصوره العقل، ومثلا قرأت بعض النصوص في الدول العربية، خاصة بقضاياهم، جعلتهم يلقبونني «بأخطر زجال في العالم العربي»، أما في الجزائر أوضح أنه لدينا هامش من الحرية واسع جدا، والسلطة منحته لنا، ولهذا نحن الشعراء لا يمكن أن نستغل هذه الحرية ضدهم، والمثل الشعبي يقول «عاش من عرف قدره»، لهذا لابد للشاعر أن يستعمل السخرية بطريقة مهذبة ونقد لبق.
 
وهل تعتقد أن لقب أخطر زجال في العالم العربي لازلت تحتفظ به لحد الآن من خلال أعمالك وإنتاجاتك الشعرية؟
لا تنسي أن لدي الكثير من النصوص السياسية القوية وقرأتها في المملكة المغربية ولبنان ومصر، حتى أنني تعرضت لمضايقات بسببها في تلك الدول في حين لم أتعرض لها في الجزائر ومثلها في تونس.
 
وهل هذه النصوص تخص الجزائر أو تلك الدول؟
تخص العالم العربي ككل.
 
نوع هذه المضايقات؟
مضايقات خاصة في لبنان شديدة جدا، «نخليوها على ربي»، سأتكلم عليها في وقتها.
 
متى تعرضت لها؟
بعد حرب تموز مباشرة والتي تعرضت فيها لمحاولة اختطاف، وحتى في مصر تعرضت لها ولزم الأمر تدخل السفارة، ولعل هذا لأنني أنتقد العالم العربي بكل جرأة وأضع رؤوس الأقلام في مكانها دون تزييف أو نفاق، بحيث أتكلم عن الواقع كما هو وبصورته الحقيقية.
 
وفي موضوع آخر أريد أن أعرف رأيك عن الشعر الملحون وعلاقته بالفنانين هنا في الجزائر؟
هذا هو موضوع الطبعة القادمة من الملتقى العربي للأدب الشعبي، وسيكون بشعار كيفية تطوير الأغنية العربية من خلال الأشعار، في المقابل ستتضمن الطبعة حضور فنانين وملحنين وشعراء الأغنية، والتي سنحاول من خلالها الخروج بتفرد وميزة أخرى في العالم العربي بما أنها هي الآن الرائدة في هذا المجال، وعليه ستكون مفاجآت قيمة ستعرفونها في الطبعة السادسة، على غرار محاولة الخروج بـ 15 أو 20 أغنية جديدة من خلال الملتقى. 
 
وهل تفكرون في تمديد أيام الملتقى أو تحويله إلى مهرجان؟
نحن نفكر في تحويله إلى مهرجان بالاتفاق مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، مهرجان له استقلاليته المالية ينشط في مدة سبعة أيام، ببرنامج يضم ورشات وملتقيات تهم البحث، وربما في الطبعة القادمة سيكون بإذن الله مهرجانا.
 
 جميلة زيكيو