شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

الشاعر توفيق ومان لـ «المحور اليومي»:

«ملتقى الأدب الشعبي سيتحول إلى مهرجان الطبعة القادمة»


  01 ديسمبر 2015 - 10:56   قرئ 1138 مرة   0 تعليق   حوارات
«ملتقى الأدب الشعبي سيتحول إلى مهرجان الطبعة القادمة»

 

 كشف الشاعر الشعبي توفيق ومان أن الملتقى العربي للأدب الشعبي من المتوقع أن يصبح في طبعته السادسة مهرجانا عربيا يضم العديد من البرامج القيمة التي تعطيه ميزة متفردة في مجال تطوير الأدب الشعبي، كما تحدث ومان لأول مرة عن المضايقات الخطيرة التي تعرض لها في لبنان ومصر.

 
توفيق ومان واحد من شعراء الشعر الشعبي بالجزائر، من شغفه بالشعر الشعبي أسس مع مجموعة شعراء الجمعية الوطنية للشعر الشعبي بالجزائر، توفيق ومان رئيس الرابطة الجزائرية للشعر الشعبي ورئيس دول المغرب العربي للأدب الشعبي، وله 6 دواوين شعرية.
 
لعل السؤال الأول هو ميزة الطبعة الخامسة للملتقى العربي للأدب الشعبي؟
المميز هذه السنة هو التيمة التي فاجأت الجميع ولم يكن أحد ينتظرها، وهي أن نكون جريئين ونتكلم عن السخرية في الشعر لما لها من معان يمكن أن تهدد مصالح وحكاما، لأن البعض يعتبر السخرية تهكما، بينما هي إبداع بسيط يلفت انتباه المتلقي ويجعله أذنا صاغية لمعرفة المزيد في النص، ويعالج القضايا بشكل نقدي، ولهذا فإن الجزائر يكون لها الحظ لأول مرة في الدول العربية وفي الدول الأوروبية من خلال الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي لتناول موضوع السخرية في الأدب الشعبي، ليعد بذلك نقلة نوعية في هذا المجال ويفسح المجال لدراسة أعمق في الموضوع وتوضيح مزاياه إلى فكر المتلقي، هذا أكيد لأننا أردنا كجمعية أن نصنع التميز والاختلاف ونكون سباقين في العالم العربي وفتح الباب على مصراعيه حتى نضع حدا لذلك الخوف والخشية من تناول هذا الموضوع، ونوضح للباحثين والدارسين والحكام أن السخرية موضوع إبداعي بحت بشكل هزلي وسلس.
 
وهل الشعر الساخر في الجزائر وصل إلى درجة مضايقة الحكام؟
 
لا أبدا، لأن الكثير من الشعراء في الجزائر نصوصهم لا تخرج إلى العلن، وليس لها هدف تهديد الحكومة أو أي جهة معينة، بحيث بقيت النصوص محصورة في الجلسات الحميمية والملتقيات الضيقة، ولا يجهرون بها.
 
وهل هذا خوف؟
لا ليس خوفا وإنما خشية لأن لفظ الخشية أقل حدة من الخوف وأكثر تهذيبا، لأن الشاعر لا يخاف وهناك نصوص قوية أكثر مما يتصوره العقل، ومثلا قرأت بعض النصوص في الدول العربية، خاصة بقضاياهم، جعلتهم يلقبونني «بأخطر زجال في العالم العربي»، أما في الجزائر أوضح أنه لدينا هامش من الحرية واسع جدا، والسلطة منحته لنا، ولهذا نحن الشعراء لا يمكن أن نستغل هذه الحرية ضدهم، والمثل الشعبي يقول «عاش من عرف قدره»، لهذا لابد للشاعر أن يستعمل السخرية بطريقة مهذبة ونقد لبق.
 
وهل تعتقد أن لقب أخطر زجال في العالم العربي لازلت تحتفظ به لحد الآن من خلال أعمالك وإنتاجاتك الشعرية؟
لا تنسي أن لدي الكثير من النصوص السياسية القوية وقرأتها في المملكة المغربية ولبنان ومصر، حتى أنني تعرضت لمضايقات بسببها في تلك الدول في حين لم أتعرض لها في الجزائر ومثلها في تونس.
 
وهل هذه النصوص تخص الجزائر أو تلك الدول؟
تخص العالم العربي ككل.
 
نوع هذه المضايقات؟
مضايقات خاصة في لبنان شديدة جدا، «نخليوها على ربي»، سأتكلم عليها في وقتها.
 
متى تعرضت لها؟
بعد حرب تموز مباشرة والتي تعرضت فيها لمحاولة اختطاف، وحتى في مصر تعرضت لها ولزم الأمر تدخل السفارة، ولعل هذا لأنني أنتقد العالم العربي بكل جرأة وأضع رؤوس الأقلام في مكانها دون تزييف أو نفاق، بحيث أتكلم عن الواقع كما هو وبصورته الحقيقية.
 
وفي موضوع آخر أريد أن أعرف رأيك عن الشعر الملحون وعلاقته بالفنانين هنا في الجزائر؟
هذا هو موضوع الطبعة القادمة من الملتقى العربي للأدب الشعبي، وسيكون بشعار كيفية تطوير الأغنية العربية من خلال الأشعار، في المقابل ستتضمن الطبعة حضور فنانين وملحنين وشعراء الأغنية، والتي سنحاول من خلالها الخروج بتفرد وميزة أخرى في العالم العربي بما أنها هي الآن الرائدة في هذا المجال، وعليه ستكون مفاجآت قيمة ستعرفونها في الطبعة السادسة، على غرار محاولة الخروج بـ 15 أو 20 أغنية جديدة من خلال الملتقى. 
 
وهل تفكرون في تمديد أيام الملتقى أو تحويله إلى مهرجان؟
نحن نفكر في تحويله إلى مهرجان بالاتفاق مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، مهرجان له استقلاليته المالية ينشط في مدة سبعة أيام، ببرنامج يضم ورشات وملتقيات تهم البحث، وربما في الطبعة القادمة سيكون بإذن الله مهرجانا.
 
 جميلة زيكيو
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha