شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

عبد القادر جلاوي والي الجلفة لـ «المحور اليومي»:

سنوزع 8000 وحدة سكنية في الأيام القادمة والعملية مستمرة


  13 ديسمبر 2015 - 12:03   قرئ 1906 مرة   0 تعليق   حوارات
سنوزع 8000 وحدة سكنية في الأيام القادمة والعملية مستمرة

 

 ردّ والي الجلفة عبد القادر جلاوي في حوار مع «المحور اليومي» على أبرز الانشغالات التي طرحها مواطنو الولاية ذاتها، مبرزا في السياق نفسه أن قطاع السكن سيشهد نقلة نوعية من خلال توزيع 8000 وحدة سكنية في الأيام القادمة والتي من شأنها القضاء على معاناة قاطني الولاية مع البناءات الهشة التي كانت تهدد حياتهم، وأشار إلى بعض البرامج الاستعجالية للتقليل من حوادث المرور التي حصدت أرواح الكثيرين في الولاية.

 
ماذا جهزتم لمحاربة إرهاب الطرق؟
قمنا ببعض البرامج الاستعجالية نظرا لكثرة حوادث المرور عبر الطريق الوطني رقم 01، حيث نعتزم تغطية كل الطريق باعتبار أن وحدات التدخل لأعوان الحماية المدنية متواجدة، إلا أنني تدخلت بصفة رسمية بخصوص مقرات الحرس البلدي المتواجدة عبر مختلف البلديات من أجل إعادة صيانتها وترميمها لكي يتم استغلالها من طرف الحماية المدنية، لا سيما مناطق «بويرة الأحداب، عامرة وأم لعظام».
 
وهل سيتم إزالة البناءات الهشة؟
نحن نلاحظ بأن البنايات التي أنجزت بطريقة منظمة لا تحصل لها مشاكل، سيما تسرب المياه إليها، فالذين تتعرض بناياتهم للانهيار هم من يقومون ببناء منازلهم بالقرب من الأودية، ونحن عازمون على محاربة هؤلاء وذلك بأمر لرؤساء البلديات من أجل تنفيذ كل قرارات الهدم، حسب كل حالة على أساس أن الكثير منهم أمام العدالة.
 
هل هناك عمليات ترحيل؟
عقدت منذ أيام فقط اجتماعا رفقة كل أعضاء المجلس الولائي ورؤساء الدوائر، وأبشر سكان الولاية عبر «المحور اليومي» بأنني أمرت رؤساء الدوائر بتشكيل لجان من أجل توزيع حوالي 8000 سكن، رغم أنه هناك سكان البناءات الهشة الذين تم إحصاؤهم، وفي ظرف أسبوع سيتم تسليم كل السكنات المنجزة، حيث تشمل عملية التوزيع السكنات التي بقيت بها عملية التهيئة الخارجية فقط، دون اللجوء إلى عملية توزيع السكنات التي تجاوزت بها الأشغال 60 بالمئة، وهذه العملية هي بصفة دورية، أي أنها لا تتوقف بتوزيع 8000 وحدة سكنية عبر كامل تراب الولاية، حيث أنها ستستمر دون انقطاع .
وفي البرنامج التكميلي بالنسبة للسكنات الهشة وخصوصا بحي الزريعة، هناك لجنة خاصة وعملها منوط بالتدقيق الجيد، أين تم تحديد ما يفوق 1200 ساكن، لأنه لن يتم ترحيل أحد السكان دون غيره فيما يخص عملية القضاء على السكنات الهشة، وذلك بالتدقيق الفعلي في ملفات السكان الحقيقين، حيث من شأن اللجنة الوقوف على سكان يستحوذون على سكنات دون غيرهم، بطريقة ملتوية ومخالفة للقانون. 
 
ماذا عن حصص سكنات عدل والسكنات الترقوية؟  
بخصوص السكنات الترقوية التي عرفت تأخرا، راسلنا الوزارة الوصية من أجل التدخل العاجل في تشكيل لجنة وطنية، أين حلت بالولاية من أجل دراسة كل النقائص، مثل ما هو حاصل للمرقي العقاري «الكندي»، وكذا بلديات كل من عين وسارة ومسعد، حيث أعطيت لمدير السكن كل التعليمات من أجل العمل وفق الإجراءات اللازمة.
كذلك التجزئات العقارية الاجتماعية، حيث هناك برنامج من أجل تهيئتها، أين تم الانطلاق في العملية من قبل مدير التعمير والبناء، ولن أخفي عليكم بأنني راسلت وزير الداخلية والجماعات المحلية وطرحت عليه كل البطاقات التقنية اللازمة ونحن في انتظار الدعم من أجل إتمام العملية في غضون أشهر لتهيئة الأرضية، حيث أن رؤساء البلديات يعملون تحت إمرتي من أجل تحضير كل القوائم، وكذا بدء عملية الربط بقنوات الصرف الصحي وكذا المياه الصالحة للشرب وتسطيحها.
أما سكنات «عدل» فالحصة هي في وتيرة إنجاز متقدمة ونحن في اتصال مع مسؤولي «عدل» من أجل إضافة حصة أخرى ببلدية عين وسارة والجلفة، وذلك نظرا للعدد المتزايد من الطلبات والذي فاق 5000 مكتتب لبرنامج سكن «عدل».
 
حاوره / زنيزن هواري