شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

الفنان المصري أحمد يحيى لـــ "المحور اليومي":

"الفن لعب دورا مهما في إثراء النهضة العربية"


  14 ديسمبر 2015 - 10:49   قرئ 942 مرة   0 تعليق   حوارات
"الفن لعب دورا مهما في إثراء النهضة العربية"

 

ثمن الملحن المصري أحمد يحيى دور الفن في إثراء النهضة العربية، منوها بدور الشاعر والملحن الذي لا يقل شأنا عن المطرب، هذا واعتبر الجزائر هي الشقيقة والرفيقة في أزمات مصر أيام حرب أكتوبر والمحطات الفارقة التي صنعتها من أجل أرض الكنانة.

 تحدث الملحن احمد يحيى عن زيارته الأولى للجزائر والتي تعد مفخر وسعادة له، داعيا كل المبدعين لزيارة البلد الحاضن لمختلف الثقافات وعديد الأجناس الإبداعية، التي بحسبه لا يمكن أن تعوض.
 
لو نقرب الأستاذ أحمد يحيى من متتبعي "المحور اليومي"؟
أحمد يحيى ملحن مصري لي مسيرة طويلة في مجال التلحين بمختلف المحافل الثقافية والأدبية، من خلال التلحين لبعض المطربين المصريين والعرب.
 
كيف يمكن للمبدع أن يجمع بين إبداعه وميولات أخرى؟
يجب أن تكون للمبدع رؤية مختلفة لمعالجة بعض الأمور، ونظرته تكون مختلفة في تناولها، إذ من السهل على المبدع نظرا للمعطيات التي يملكها أن يتعامل في بعض المجالات الأخرى، ويمكن لأي شخص أن ينمي معطياته للتعامل في أي مجال، فالمبدع لابد أن يكون مختلفا نظرا لكونه مبدعا.
 
 كيف ترى الشهرة التي تنالها بعض الأسماء الفنية على حساب كتاب الكلمات والملحنين؟
إن دور الملحن أو كاتب الكلمات لا يقل أهمية عن دور المطرب، فالأغنية لو فرضنا أن لها ثلاثة أضلاع أساسية ونضيف عليها ضلعا رابعا، وهو
التوزيع الموسيقي.  الكلمات هي الضلع الأول أو البناء والنواة الرئيسية للأغنية، يأتي بعد ذلك دور الملحن في إضافة رؤيتة اللحنية وبروز وتعميق المعنى الذي يقصده الشاعر في شكل منغم وهو اللحن، ويأتي الضلع الثالث وهو المطرب لتوصيل هذة المعاني والمشاعر التي في الأغنية، فهو كالرسول الذي يوصل معاني الأغنية للناس .. فلولا الكلمة واللحن لما وجدت أغنية وبالتالي لا يوجد مطرب، فلا يقل دور الشاعر والملحن بأي حال عن دور المطرب.
 
كيف هو واقع الفن المصري في عيون أحمد يحيى؟
 تعتبر مصر هوليود الشرق ودائما هي منارة في الفنون والثقافة والآداب، ولكن وطننا العربي دائما وأبدا مليء بالفنون والثقافة والآداب، وقد غنت
سيدة الغناء العربي السيدة أم كلثوم لشعراء كثيرين من وطننا العربي مثل الأمير عبد الله الفيصل والهادي آدم وعمر الخيام وأبي فراس الحمداني
والشريف الرضا وغيرهم. وطننا العربي مليء بالقامات الكبيرة في جميع مجالات الفنون والثقافة، فنجد في العراق أحمد مطر وسعدي يوسف وفي المغرب محمد الخباز وعبد القادر الخصاص، وفي سوريا سليمان أحمد ديب وعمر حكمت الخولي وفي تونس أبو لؤي التونسي وبيرم التونسي وفي الجزائر مفدي زكريا ومحمد ديب، وغيرهم الكثير والكثير من القامات المهمة في وطننا العربي.
 
كيف ساهم الفن الذي لا يمكن فصله عن المجتمع في إعادة بناء جسر التواصل خاصة أن مصر عاشت فترة عصيبة مؤخرا؟
لا يمكن أن ينفصل الفن عن المجتمع، دائما وأبدا يؤثر الفن في المجتمع ويؤثر المجتمع في الفن، ولقد لعب الفن أدوارا مهمة في ثراء النهضة العربية سواء في وقت الأزمات أو في وقت الرخاء.  لعبت الأغنية بشكل أساسي دورا مهما في وقت أزمات الوطن العربي فكانت الأغنية الوطنية تلهب مشاعر وحماس الشعوب وتتفاعل وتتأثر بها.  وقت الأزمات نجد الفن والأدب الذي يحث ويلهب مشاعر الحماس، يكون له دور كأي جندي في الحرب، شأنه شأن المدفع والبندقية، ولا يقل أهمية في لعب دور آخر، فالثقافة والوعى لهما أهمية قصوى في رقي وتقدم الشعوب.
 
هل تتابع الأنشطة الثقافية التي تنظمها الجزائر خاصة الملتقيات الشعرية التي سجلت حضورك فيها مؤخرا؟
 أقول للجزائر الشقيقة إنني سعيد جدا بهذة الزيارة خصوصا أنها أول بلد أقوم بزيارته في حياتي، أنا سعيد جدا لهذة التجربة المهمة، فالجزائر محطة مهمة لابد لأي مهتم بالفنون والآداب والثقافة أن يأتي لزيارتها..
 
كفنان له هدف نبيل، ما هي رسالتك للشعوب العربية؟
 أولا أود القول إن الجزائر كانت العون لشقيقتها مصر ولا ننسى دورها في مساندة مصر في حرب 1973 ومشاركة الجزائر بفرق كاملة، ولا ننسى دور الزعيم الجزائري هواري بو مدين في حرب أكتوبر 1973، فقد أخر الاتحاد السوفياتي أسلحتة عن مصر فسافر إليهم الرئيس هواري بومدين وقدم لهم رصيدا مفتوحا لإرسال الأسلحة لمصر بدون مقابل، وإن حدثت مناوشات هنا أو هناك فهي فردية ولمراهقين لا تعبر عن الشعبين العظيمين. ولا بد أن نتحد ونترك الاختلاف جانبا، فقد سبقنا الغرب بالاتحاد والعمل والإخلاص، فبلادنا العربية تستحق منا الكثير والكثير.
 
كلمة أخيرة؟
أشكر شعب الجزائر الشقيق على إتاحة الفرصة لي لكي أشارك فى هذا الملتقى، وكل الشكر لرئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي توفيق ومان على دعوته، وأتمنى التوفيق للجميع... أشكركم جميعا.
 
حاورته: نوال الهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات