شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

الفنان المصري أحمد يحيى لـــ "المحور اليومي":

"الفن لعب دورا مهما في إثراء النهضة العربية"


  14 ديسمبر 2015 - 10:49   قرئ 1035 مرة   0 تعليق   حوارات
"الفن لعب دورا مهما في إثراء النهضة العربية"

 

ثمن الملحن المصري أحمد يحيى دور الفن في إثراء النهضة العربية، منوها بدور الشاعر والملحن الذي لا يقل شأنا عن المطرب، هذا واعتبر الجزائر هي الشقيقة والرفيقة في أزمات مصر أيام حرب أكتوبر والمحطات الفارقة التي صنعتها من أجل أرض الكنانة.

 تحدث الملحن احمد يحيى عن زيارته الأولى للجزائر والتي تعد مفخر وسعادة له، داعيا كل المبدعين لزيارة البلد الحاضن لمختلف الثقافات وعديد الأجناس الإبداعية، التي بحسبه لا يمكن أن تعوض.
 
لو نقرب الأستاذ أحمد يحيى من متتبعي "المحور اليومي"؟
أحمد يحيى ملحن مصري لي مسيرة طويلة في مجال التلحين بمختلف المحافل الثقافية والأدبية، من خلال التلحين لبعض المطربين المصريين والعرب.
 
كيف يمكن للمبدع أن يجمع بين إبداعه وميولات أخرى؟
يجب أن تكون للمبدع رؤية مختلفة لمعالجة بعض الأمور، ونظرته تكون مختلفة في تناولها، إذ من السهل على المبدع نظرا للمعطيات التي يملكها أن يتعامل في بعض المجالات الأخرى، ويمكن لأي شخص أن ينمي معطياته للتعامل في أي مجال، فالمبدع لابد أن يكون مختلفا نظرا لكونه مبدعا.
 
 كيف ترى الشهرة التي تنالها بعض الأسماء الفنية على حساب كتاب الكلمات والملحنين؟
إن دور الملحن أو كاتب الكلمات لا يقل أهمية عن دور المطرب، فالأغنية لو فرضنا أن لها ثلاثة أضلاع أساسية ونضيف عليها ضلعا رابعا، وهو
التوزيع الموسيقي.  الكلمات هي الضلع الأول أو البناء والنواة الرئيسية للأغنية، يأتي بعد ذلك دور الملحن في إضافة رؤيتة اللحنية وبروز وتعميق المعنى الذي يقصده الشاعر في شكل منغم وهو اللحن، ويأتي الضلع الثالث وهو المطرب لتوصيل هذة المعاني والمشاعر التي في الأغنية، فهو كالرسول الذي يوصل معاني الأغنية للناس .. فلولا الكلمة واللحن لما وجدت أغنية وبالتالي لا يوجد مطرب، فلا يقل دور الشاعر والملحن بأي حال عن دور المطرب.
 
كيف هو واقع الفن المصري في عيون أحمد يحيى؟
 تعتبر مصر هوليود الشرق ودائما هي منارة في الفنون والثقافة والآداب، ولكن وطننا العربي دائما وأبدا مليء بالفنون والثقافة والآداب، وقد غنت
سيدة الغناء العربي السيدة أم كلثوم لشعراء كثيرين من وطننا العربي مثل الأمير عبد الله الفيصل والهادي آدم وعمر الخيام وأبي فراس الحمداني
والشريف الرضا وغيرهم. وطننا العربي مليء بالقامات الكبيرة في جميع مجالات الفنون والثقافة، فنجد في العراق أحمد مطر وسعدي يوسف وفي المغرب محمد الخباز وعبد القادر الخصاص، وفي سوريا سليمان أحمد ديب وعمر حكمت الخولي وفي تونس أبو لؤي التونسي وبيرم التونسي وفي الجزائر مفدي زكريا ومحمد ديب، وغيرهم الكثير والكثير من القامات المهمة في وطننا العربي.
 
كيف ساهم الفن الذي لا يمكن فصله عن المجتمع في إعادة بناء جسر التواصل خاصة أن مصر عاشت فترة عصيبة مؤخرا؟
لا يمكن أن ينفصل الفن عن المجتمع، دائما وأبدا يؤثر الفن في المجتمع ويؤثر المجتمع في الفن، ولقد لعب الفن أدوارا مهمة في ثراء النهضة العربية سواء في وقت الأزمات أو في وقت الرخاء.  لعبت الأغنية بشكل أساسي دورا مهما في وقت أزمات الوطن العربي فكانت الأغنية الوطنية تلهب مشاعر وحماس الشعوب وتتفاعل وتتأثر بها.  وقت الأزمات نجد الفن والأدب الذي يحث ويلهب مشاعر الحماس، يكون له دور كأي جندي في الحرب، شأنه شأن المدفع والبندقية، ولا يقل أهمية في لعب دور آخر، فالثقافة والوعى لهما أهمية قصوى في رقي وتقدم الشعوب.
 
هل تتابع الأنشطة الثقافية التي تنظمها الجزائر خاصة الملتقيات الشعرية التي سجلت حضورك فيها مؤخرا؟
 أقول للجزائر الشقيقة إنني سعيد جدا بهذة الزيارة خصوصا أنها أول بلد أقوم بزيارته في حياتي، أنا سعيد جدا لهذة التجربة المهمة، فالجزائر محطة مهمة لابد لأي مهتم بالفنون والآداب والثقافة أن يأتي لزيارتها..
 
كفنان له هدف نبيل، ما هي رسالتك للشعوب العربية؟
 أولا أود القول إن الجزائر كانت العون لشقيقتها مصر ولا ننسى دورها في مساندة مصر في حرب 1973 ومشاركة الجزائر بفرق كاملة، ولا ننسى دور الزعيم الجزائري هواري بو مدين في حرب أكتوبر 1973، فقد أخر الاتحاد السوفياتي أسلحتة عن مصر فسافر إليهم الرئيس هواري بومدين وقدم لهم رصيدا مفتوحا لإرسال الأسلحة لمصر بدون مقابل، وإن حدثت مناوشات هنا أو هناك فهي فردية ولمراهقين لا تعبر عن الشعبين العظيمين. ولا بد أن نتحد ونترك الاختلاف جانبا، فقد سبقنا الغرب بالاتحاد والعمل والإخلاص، فبلادنا العربية تستحق منا الكثير والكثير.
 
كلمة أخيرة؟
أشكر شعب الجزائر الشقيق على إتاحة الفرصة لي لكي أشارك فى هذا الملتقى، وكل الشكر لرئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي توفيق ومان على دعوته، وأتمنى التوفيق للجميع... أشكركم جميعا.
 
حاورته: نوال الهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha