شريط الاخبار
نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟ تسيير الجائحة عزّز تصنيف الجزائر في التجارة الإلكترونية مطالب بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عرقاب يتعهد بإدراج مناطق الظل كأولوية في برنامج الطاقة والمناجم مسؤولو مشاريع «أل بي بي» ملزمون بتحقيق أهداف 2021 الإضراب يدفع رؤساء جامعات لبرمجة الامتحانات الحضورية عن بُعد الجزائر تُحيي الذكرى الثانية للحراك الشعبي الرئيس تبون يُبقي على وزراء القطاعات السيادية وزارة العدل تتجنّد لمواجهة تحويل مواقع التواصل إلى مفارخ للإرهابيين بوقادوم: التظاهر حق دستوري وإجراءات الوقاية لا تمس به «الكناري» يصطدم ببطل العام الماضي والوفاق أمام ممثل جنوب افريقي تدفق رهيب للمهلوسات نحو الجزائر ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

مهاجم اتحاد أوقروت حمزة بن شيخي لـ« لمحور اليومي»:

«أحلم بتقمّص ألوان مولودية شباب المخادمة في الميركاتو الشتوي»


  21 ديسمبر 2015 - 14:32   قرئ 1827 مرة   0 تعليق   حوارات
«أحلم بتقمّص ألوان مولودية شباب المخادمة في الميركاتو الشتوي»

 

«أحب اللعب على الأروقة ومركز رأس حرباء يضايقني»

استضافت «المحور اليومي» في عددها الجديد من ركن «نجم الأسبوع»، أحد أعمدة ممثل ولاية أدرار في القسم الجهوي الأول فريق اتحاد أوقروت، هو اللاعب الشاب الطموح حمزة بن شيخي، الذي أفادنا في هذا الحوار بالعديد من النقاط المهمة حول مسيرته وأهدافه القادمة.
بداية، كيف كانت انطلاقتكم في البطولة، وما هو انطباعك حول مباراتكم الافتتاحية؟
انطلاقتنا كانت موفقة في البطولة هذا الموسم، والحمد لله تمكنا من تحقيق أول فوز حصد النقاط الثلاث أمام فريق قوي هو وداد أوقروت وفي دربي كبير أيضا، واجهنا صعوبات في بداية المباراة في الوصول إلى مرمى الخصم الذي كان واقفا بشكل جيد فوق الملعب، إلا أننا طبقنا تعليمات المدرب وتمكنا من اختراق دفاعات المنافس في مناسبتين، على العموم الانطلاقة كانت جيدة بغض النظر عن الظروف والمعطيات التي أحاطت بنا، أما على المستوى الفردي فأنا أرى بأنها أحسن انطلاقة لي، فقد تمكنت من تسجيل هدف وصناعة آخر، رغم أنني كنت أعاني من إصابة على مستوى الركبة، والتي كادت تبعدني عن الملاعب لفترة طويلة، لكن عدت في الوقت المناسب وسجلت حضوري في أولى مباريات البطولة التي كانت استثنائية بالنسبة لنا جميعا.
رغم النقائص المسجّلة على مستوى الفريق، كيف ترى تشكيلة المدرب الحالية ؟
تشكيلة الفريق من أحسن التركيبات في البطولة هذا الموسم إضافة إلى المدرب أيضا، والدليل أننا تمكنا من الفوز في مباراتنا الافتتاحية هذا الموسم بجدارة واستحقاق، الفريق يطمح لأن يواصل على المنوال نفسه في المباريات القادمة، وأظن أنه سينجح في ذلك إذا تجنبنا العقبات ولم يخنا الحظ، صحيح لدينا نقائص كثيرة على مستوى الخطوط الثلاثة ولاسيما في الهجوم، حيث يفتقر الفريق لقلب هجوم صريح يمكنه قيادة القاطرة الأمامية، أيضا افتقدنا لخدمات الظهير الأيسر عبدي الذي غادر الفريق منذ مدة، لكن المدرب مقلق تمكن بحكم خبرته وحنكته من إيجاد البدائل المناسبة في كل منصب، والحمد لله كل الأمور توحي بأن الفريق قادر على المنافسة تحت كل الظروف.
 لماذا تأخرت البطولة عن موعد انطلاقها الذي كان مقررا الشهر الماضي؟ 
بصراحة، ليست لدي معلومات مفصلة عن هذا الموضوع، لكن أستطيع القول بأن الضائقة المالية التي يمر بها قطاع الرياضة في أدرار بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة هو سبب هذا التأخر، حيث أن الفرق لم تستفد من الإعانات المادية هذا الموسم في وقتها المحدد، ما أدخل هذه الأخيرة والسلطات المعنية في نزاع كبير أسفر عنه هذا التأخر الكبير، الأمر الذي يعتبر الأول من نوعه، حيث لم تحدث هكذا أمور من قبل في المواسم الماضية، أرجو أن تمر السنة الكروية بسلام وأن لا تحدث مشاكل أخرى مماثلة، لأننا متأخرون بشكل رهيب عن الرابطات الأخرى وهذا شيء غير طبيعي.
 هل سيؤثر تأخّر انطلاق البطولة في مردود الفريق خلال هذا الموسم؟
لا أشك في صحة الأمر، لأن البطولة كان من المفروض أن تنطلق قبل حوالي شهر من الآن على الأقل مثلما جرت عليه العادة، لكن الواقع فرض نفسه علينا هذا الموسم وتأخر انطلاق المنافسة إلى هذا الوقت من السنة، فأنا أظن بأن هذا الأمر سيؤثر على مردود الفريق  البطولة بصفة عامة، حيث أن المنافسة ستنتهي في شهر جوان، بما أنها انطلقت منتصف ديسمبر الجاري، أي أن لعب الفرق في أوائل فصل الصيف له أثر كبير على مستواها، لاسيما وأن المنطقة الجغرافية تلعب دورا مهما أيضا، فالحرارة المرتفعة في أدرار خلال فصل الصيف لا تطاق وستنعكس سلبا على مردود اللاعبين فوق أرضية الميدان بدون أدنى شك، أتمنى أن تمر الأمور بشكل جيد.
المدرب أوجد لك منصبا جديدا، ما الفريق بينه وبين القديم، وأيهما تفضل؟
أجل لقد تم تغيير منصبي من جناح أيمن إلى مهاجم صريح، وهذا التغيير يعتبر اضطراريا من طرف المدرب الذي ارتأى بأني أجيد اللعب في ذلك المركز، نعم أنا أجيد اللعب فيه والدليل أني تمكنت من افتتاح عدادي منذ المباراة الأولى، لكن لا أخفي عنك أنني غير مرتاح في هذا المنصب وأشتاق لمركز الجناح كثيرا، لأن اللعب كرأس حرباء فيه عمل كثير ويتطلب مجهودا إضافيا من حيث اللعب بالكرة وبدونها وكذا التحرك في جميع الجهات من أجل الوصول إلى الشباك، أما اللعب في الرواق فهو المنصب الذي أفضل أن أتواجد به بحكم محدودية العمل فيه، أي صناعة اللعب وبناء الهجمات وحتى تسجيل الأهداف، أنا أفضل هذا المركز والقرار أولا وأخيرا يبقى في يد المدرب الذي يرى ما لا يراه اللاعب. 
 علمنا بأنك ستغادر الفريق قريبا، يا ترى ما هي الوجهة المرتقبة؟
نعم، لدي نية في تغيير الأجواء نحو فريق آخر، لكني لم أفصل في وجهتي بعد، وهذا هدفي منذ البداية أن أغادر الاتحاد نحو الأقسام العليا إذا توفرت العروض المناسبة، أما بالنسبة لهذه الأخيرة فقد وصلني عرضان من فرق تنشط في القسم الثاني هواة، لكن كل شيء يبقى مجرد كلام إذا لم يدخل حيز الرسميات، سأدرس تلك الاتصالات وأرى أيهما الأفضل بالنسبة لي، وبحول الله سيكون التوفيق منه، بصراحة أريد تغيير الأجواء واللعب في مستوى عالٍ، لدي الطموح والإمكانيات للنجاح والوصول إلى هدفي الذي أمسى قريبا مع مرور الوقت.
هو الفريق الذي تتمنى أن ترتدي قميصه في حالة تغييرك الأجواء في الميركاتو؟
لست أدري بالتحديد أي فريق سألعب فيه لحد الآن، لأني كما قلت لك لم أتخذ قرارا نهائيا بالنسبة لمستقبلي الكروي، صحيح لدي نية في التغيير ولدي عروض أيضا كما سلف وذكرت، لكن إذا عدت لنفسي سأختار مولودية المخادمة ذلك الفريق الكبير الذي أريد أن أكون أحد جنوده في المستقبل القريب، لأنه فريق تنافسي لديه هدف ويلعب كرة قدم نظيفة، كما أنه يلعب على الصعود إلى المحترف الثاني هذا الموسم، كلها معطيات استهوتني كثيرا، أما على المدى البعيد فأنا دائما ما حلمت بارتداء القميص الأحمر والأسود قميص اتحاد العاصمة فريق القلب الذي يعتبر هدفا كبيرا يجب العمل ليل نهار للوصول إليه.
كيف ترى حظوظ فريقك هذا الموسم في تحقيق هدف الصعود؟   
حظوظنا وفيرة هذا الموسم للظفر بورقة الصعود، لقد عانينا الموسم الماضي كثيرا من أجل بلوغ هدفنا لكننا فشلنا في اللحظة الأخيرة، هذا الموسم أيضا خسرنا في مباراتنا الأولى في كأس الجمهورية، لكننا لا زلنا في مضمار السباق على الكأس الولائية وكذا البطولة المحلية، فريقنا طموح ولديه عزيمة وإصرار على تحقيق الحلم، نحن المرشح الأول هذا الموسم للظفر بكل الألقاب المتاحة وإن شاء الله سنعمل كل جهدنا لتحقيق المبتغى في النهاية.
 هل ترى أن الوضعية المادية الحرجة للفريق ستلعب دورا في اللعب على الصعود هذا الموسم؟
بالتأكيد الجانب المادي من أكبر المعوقات التي قد يواجهها أي فريق كرة قدم، ونحن أيضا في الاتحاد نعاني كثيرا من هذا الجانب سواء من حيث العتاد أو السيولة المالية أو التنقلات ومصاريفها من أكل و إيواء، دون إغفال مستحقات اللاعبين الذين يلعبون من أجل الشرف وحبا في الفريق ليس إلا، أرجو أن تحل الأزمة عاجلا لأننا بحاجة إلى الأموال من أجل بلوغ هدفنا وهذا أمر مشروع في حقيقة الأمر.
ما هي أهدافك المستقبلية؟
أهدف لأن أصبح لاعبا في فريق كبير هذا الموسم أو الذي بعده، كما أتمنى من كل قلبي أن أتوج أنا اتحاد أوقروت بلقب البطولة والظفر بورقة الصعود إلى قسم ما بين الرابطات.
r كلمة في الختام؟
أشكر جريدة «المحور اليومي» على هذه الاستضافة وأتمنى لها مشوارا موفقا في الساحة الإعلامية، كما أتقدم بالشكر الحار لكل الأهل والأصدقاء الذين كانوا سندا لي في جميع مراحل حياتي، أشكركم جميعا وإلى اللقاء.

حاوره : أحمد ناصري



المزيد من حوارات