شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

الممثل حسان كركارش لـ"المحور اليومي":

"الفهامة" تعود والقنوات الخاصة سقطت في "الرداءة"


  21 ديسمبر 2015 - 15:02   قرئ 2038 مرة   0 تعليق   حوارات
"الفهامة" تعود والقنوات الخاصة سقطت في "الرداءة"

كشف الممثل حسان كركارش عن عودة حصة "الفهامة" التي ستطل بحلة جديدة واسم مغاير، وستبث على القناة الوطنية، ودعا في حديثه مع "المحور اليومي" إلى ضرورة توسيع رقعة المبادرات الثقافية التي تهدف إلى تشجيع الإبداعات خارج أسوار العاصمة إلى باقي المناطق، معيبا في الوقت ذاته على برامج القنوات الخاصة التي وقعت في شرك الرداءة وتشجيعها للإنتاجات الأجنبية والعربية على حساب المحلية.  

التقت المحور اليومي بالممثل حسان كركارش الذي طل على الجزائريين من على منبر حصة الفهامة، التي صنعت بريقها في أول ظهور لها، جديده مع المخرج رشيد بلحاج، عيوب القنوات الخاصة وأمور أخرى تكتشفونها في هذا الحوار. 

في بداية الحديث نود فقط أن تؤكد لنا أو تنفي خبر عودة حصة الفهامة؟

أكيد، فالحصة ستكون حاضرة في طبعتها الجدية على شاشة القناة الوطنية، ولكن لن تحمل اسم الفهامة، وهي الحصة التي يشتغل عليها المخرج محمد صحراوي، وأتمنى أن تنال إعجاب المشاهد الجزائري باعتبارها امتدادا لحصة الفهامة التي تجمع فيها أغلب الوجوه التي كانت حاضرة في طبعاتها السابقة، وستكون بعيدة كل البعد عن الأمور السياسية، هدفها سيكون ترفيهيا، فكاهيا وثقافيا، والجديد دائما أقول إنه في الأفكار وليس تغيير الاسم فقط وإنما مضمونها أيضا. 

ما هو انطباعك حول المبادرات الثقافية على غرار الصالون الوطني للإبداع في طبعته الثانية الذي أقيم مؤخرا من طرف الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، حيث سجلت حضورك فيه؟

 الأهم من كل هذا هو ما بعد التظاهرة، هل ستكون هناك استمرارية بين كالمؤسسات الثقافية والفنية التي حواها صالون الإبداع، وأنا في رأيي حبذا لو أن هذه المبادرات تغوص في قلب المبدعين خارج العاصمة، أي تنتقل إلى مدن أخرى ولا تبقى محصورة فقط في العاصمة، لهذا أثمن قرار وزير السياحة الرامي إلى تشجيع الصناعات التقليدية من خلال عرضها في مختلف الفنادق والمناطق السياحية، وكما يعلم الجميع فإن هذه المنتجات تستغل من طرف دول الجوار ويكتب عليها اسمها. 

ما هو جديد حسان كركارش؟

شاركت في عدة أفلام، ولي فيلم مع المخرج رشيد بلحاج بعنوان "نجمة الجزائر"، الذي يسرد في طياته على حالة الفنان في زمن العشرية السوداء.

ما هو الدور الذي تجسده في هذا العمل؟

دور البطولة كان للممثل شريف المقيم بفرنسا، ودوري هو مدير الفرقة في سنتي 1995 و1996 التي خرجت عن صمتها وتحدت الظروف القاسية التي مرت بها الجزائر، من أجل إيصال صوتها عبر الموسيقى، وأنا أتمنى أن تعود الجزائر إلى عهد السينامتيك، من أجل أن نشبع ثقافة الشباب الجزائري، لأنني أرى أن مستقبلهم أصبح مهددا أمام الأعمال الهابطة، ونتمنى أن نساهم في استمرارية زمن الجيل الذهبي .

ما رأيك في بعض الوجوه الفنية التي أضحى ظهورها محتكرا على بعض القنوات الخاصة؟

مع كل احتراماتي للقنوات الخاصة التي كانت لي تجربة في إحداها، ويمكن القول إنها وقعت في الخطأ الذي كانت تُحمّله لبعض الجرائد من خلال تدني مستواها ومضمونها، واليوم هي تعيش هذا المشكل نفسه، أي أنها لا تتضمن برامج ترقى لمستوى الشارع الجزائري، خاصة ما خص بعض المواضيع الاجتماعية كالقتل والاختطاف، صحيح أنه من الجيد أن نقل هذه المعاناة للرأي العام لكن ليس كتجارة، حتى الفكاهة خرجت عن إطارها، وهنا أدعوا لجنة الضبط من أجل أن تحرص على مراقبة كل هذه الأعمال.

ما تعليق على هذه البرامج ؟

الجميل في القناة الوطنية أنها كانت تشجع الإنتاجات الجزائرية، على عكس القنوات الخاصة التي تشجع الأعمال العربية والأجنبية، وحتى في شهر رمضان والسرعة في العمل توقع في الرداءة.

حاورته: نـوال الــهواري