شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

المخرج الجزائري لطفي بوشوشي لـ»المحور اليومي»:

«البئر يعرض لأول مرة في إطار مهرجان الفيلم العربي المتوج»


  26 ديسمبر 2015 - 11:55   قرئ 1204 مرة   0 تعليق   حوارات
«البئر يعرض لأول مرة في إطار مهرجان الفيلم العربي المتوج»

أكد المخرج الجزائري «لطفي بوشوشي» لـ «المحور اليومي» على أن فيلمه البئر لم تختره أية جهة منظمة لأي مهرجان بالجزائر، وتواجده في قسنطينة عاصمة الثقافة العربية يعتبر عرضه الأول بالجزائر في إطار تظاهرة الفيلم العربي المتوج في طبعته الأولى.

عرض أخيرا فيلم البئر للمخرج لطفي بوشوشي بالجزائر، في أيام الفيلم العربي المتوج بقسنطينة، وهذا بعدما نال العديد من الجوائز في العديد من المشاركات، أقواها كانت مشاركته بالمهرجان الإسكنديرية الذي توج فيه بأربعة جوائز قيمة، وهو الذي تناول في سيناريو لياسين محمد بن الحاج، نظرة مغايرة للتاريخ الجزائر ومعالجة الثورة الجزائرية، بطلها الشعب ناضل من أجل الحرية وكان غالبا لإرادة الاستعمار الفرنسي ووحشيته، أين دمعت عيون الجمهور القسنطيني وهو يتتبع أحداث الفيلم، في مشاهد مؤثرة جدا من فنانين وجمهور عاشق للفن السابع، كانت من بينهم الفنانة القديرة بهية راشدي التي اعترف أنها أدمعت في أكثر من مشهد.

كيف تعبر عن عرض الأول للفيلم «البئر» في إطار مهرجان العربي للفيلم المتوج؟

 أعتبر ذلك تتويجا لهذا الفيلم، الذي عرض في الكثير من المهرجانات ونال الكثير من الجوائز، أهمها مهرجان الإسكندرية بمصر، والأغلب تجدي فيلم البئر هو الفيلم الجزائري الوحيد المتوج برباعية كاملة خارج الجزائر، حيث توج بأربعة جوائز، وشارك في مهرجان قرطاج، أين نال جائزة لجنة التحكيم.

ما تعليقك على أن هذا الفيلم لم يعرض بالجزائر إلا من خلال هذه الأيام التي أقيمت بقسنطينة؟

 حقيقة، هذا هو المشكل المطروح، فيلم البئر لم يعرض بالجزائر ولا أية مهرجانات مقامة بالجزائر عمدت على مشاركته، والتكريم هذا كان فقط في إطار تكريم الأفلام العربية المتوجة، ولكن أؤكد على أن «البئر» لم تختارها أية جهة منظمة.

هل من جديد تعمل فيه كمخرج بخصوص السينما؟

 أنتم تعلمون أنني مخرج وفي الوقت نفسه منتج، وحاليا بصدد إنتاج العديد من الأعمال، لكن في الإخراج لابد من وقت لأجد السيناريو المناسب والتمويل، وفي بلادنا حقيقة يستلزم من سنتين إلى ثلاثة سنوات لكي نخرج فيلما، ولكن الغير أحسن منا بكثير في مجال الفن السابع، حيث يرتقون إلى مستوى الاقتصاد السينمائي، ونحن للأسف لم نبلغ لهذا المستوى بعد.

لكي نتجه نحو تحقيق الاقتصاد السينمائي بالجزائر، ألا تجد أنه من اللازم توفير قاعات للسينما التي تعتبر الجزائر حاليا بلد عاقرا من هذا الجانب، حيث نحتفل بالسينما من ركح المسرح؟

 

 نجد هذا يدخل في نطاق التعبير عن خيار سياسي، فبعد الاستقلال الجزائر من العام 1963، اختاروا أن تقدم القاعات السينما للبلديات، ولكن هذه الأخيرة ليست لها أية صلاحية في السينما، هذا ليس بغنى عن الحديث الجمهور، والحاجة الأولى التي لابد أن تكون «التكوين»، لأن الشباب لدينا وله مستقبل في السينما، فقط لابد من توفير الدولة على سياسة سينمائية، وإن وجدت فهي تتجه نحو الكم من المهرجانات للسينما، لنبقى على أساسها ننتظر في الكيف.

 حاورته: صارة بوعياد