شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

محافظة المهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر فاطمة الزهراء ناموس سنوسي:

المهرجان حقق أهدافه والتكوين مخطط سيستمر مستقبلا


  27 ديسمبر 2015 - 11:02   قرئ 1242 مرة   1 تعليق   حوارات
المهرجان حقق أهدافه والتكوين مخطط سيستمر مستقبلا

 

 بدت محافظة المهرجان الدولي للرقص المعاصر واثقة من نفسها، سعيدة بتألق أشبال الجزائر وقدرتهم على منافسة الفرق الأجنبية التي شاركت في الطبعة السابعة واعدة بالمزيد، مؤكدة عن الهدف الأساسي من المهرجان وهو التكوين، الذي قالت إنه لن يتوقف حيث استحدثت المحافظة مخططا بعيد المدى.

 
اختتمت رسميا الطبعة السابعة من المهرجان، هل يمكن أن تعطينا تقيما لها؟
هي المرة الأولى التي أكون فيها على رأس محافظة المهرجان الدولي للرقص المعاصر، كما أن الوقت الذي منح لي للتحضير كان قليل جدا، حيث لم تتجاوز المدة ثلاثة أشهر، إلا أننا استطعنا بفضل تكافل الجهود إتمام التحضيرات والظهور أمام الجمهور بشكل مشرف، وذلك بفضل وزارة الثقافة التي ساعدتنا بشكل كبير، رفقة وزارة الخارجية إضافة إلى القنصليات التي قدمت لنا تسهيلات فيما يخص الفرق التابعة لها من ناحية التأشيرة، حيث لبت الدعوة 16 فرقة أجنبية وحضرت معنا، ولم يكن هناك أي تغيير في البرنامج وهذا إنجاز بالنسبة لنا.
 
حضور البالي كان مميزا ومكثفا، لماذا؟
تقوم مؤسسة البالي الوطني الجزائري بدور ريادي في تسويق والحفاظ على الرقصات الشعبية الجزائرية، وأصبحت سفيرا للجزائر في المحافل الدولية والعالمية من خلال العروض التي تؤديها وتكفي الشهادات والتكريمات التي افتكها خلال المسابقات والمهرجانات التي شارك فيها، ولهذا كانت هذه الطبعة بمثابة اعتراف وتكريم له.
 
كيف تم اختيار الفرق المشاركة؟
عند اختيار الفرق المشاركة حاولنا التركيز قدر المستطاع على الاحترافية العالية، وهذا ما جعلنا نختار الفرق المشاركة ولا نعتمد على اختيار القنصليات، من خلال وضع مجموعة من المعايير مع التركيز على الاحترافية، أما البالي الوطني الجزائري فيمثل الجزائر في المهرجان، لأنه يملك فنانين ذوي مستوى عالي لا يفرق عن الفرق القادمة من الخارج.
 
ظهرت خلال المهرجان مواهب جزائرية شابة ماذا ستضيف مستقبلا؟
كمعلمة ومخرجة أفكر دوما في المستقبل، وهذا الأخير مرهون بالشباب الذي يجب أن نضع فيه ثقتنا الكاملة حتى يكون في المستوى، ويصبح مستقبلا مخرجا وكوريغرافيا.
 
ما الذي يمكن أن يضيفه تنصيب محافظة من أهل الميدان للمهرجان؟
الجانب التقني والفني، الإداري لا يمكن أن يلم بهاذين الجانبين في وقت بسيط، أما المختص فمتمكن من كل التقنيات كما يستطيع أن يبدي رأيه بكل دقة في مستوى الفرق المشاركة سواء أجنبية أو جزائرية.
 
كيف هو واقع الرقص المعاصر والكلاسيكي في الجزائر؟
يتطور بشكل جيد ومنتظم، بصدق ودون مبالغة، بالنظر إلى طلبات الصغار والكبار المتزايدة على المجال الفني الراقي، وتهافتهم على أقسام الرقص في مختلف المدارس أو تلك التابعة للديوان الوطني للثقافة والإعلام. برامج الرقص التقليدي والشعبي تعمل في الاتجاه العالمي والمعاصر. هناك مواهب.
 
فتح المهرجان الدولي للرقص المعاصر هذه السنة المجال أمام الشباب للتكوين؟
هناك طاقة مشعة عند الشاب الجزائري، فكرنا في فتح أقسام خاصة بالبالي الوطني تستقبل مثل هذه الفرق للتربص، وقد أعلنت عن ذلك عبر الصحافة الوطنية، وأقول لكل من لديه الرغبة في احتراف الرقص الكلاسيكي والمعاصر أن يتقدم إلى البالي الوطني، وسيجد فريق محترف يشرف على عملية اختيار الأفضل (كاستينغ)، ليستفيدوا فيما بعد من تكوين نريد أن ينتهي بالتحاقهم النهائي بصفوفنا كفنانين محترفين.
 
ماهو إنجاز الطبعة السابعة؟
حسب رأيي إنجاز الطبعة السابعة هو التكوين الذي استفاد منه 50 شابا وشابة، حيث بدأناه قبل المهرجان منذ 05 ديسمبر الجاري رفقة شباب قادمين من مختلف ولايات الوطن كسيدي بلعباس، عين الدفلة، البليدة وغيرها، ولن نقول لهم إلى اللقاء حتى المهرجان القادم، إنما سنفتح لهم أبواب التكوين بعده حيث سنقوم على مستوانا بإعداد برنامج لمساعدتهم على أخذ الأسس الأولية في الرقص المعاصر من كوريغرافيا، ولباس وغيرها.
 
بماذا تعدين الجمهور مستقبلا؟
الطبعات السابقة كانت في المستوى ونحن نعيش الطبعة السابعة بفضل عملهم، وأؤكد أن الجمهور هو الشريك الدائم والأول للمهرجان، ونحن نفكر منذ الآن في الطبعة القادمة، ماذا استفدنا منه وماذا قدمنا للرقص المعاصر، والتحضيرات سنبدأها من الأن حتى نرتقي بهذا الفن، ونكون في مستوى الجمهور الذي يواكب مثل هذه الفعاليات.
 
حاورتها: سعاد شابخ
 
 


المزيد من حوارات