شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

لاعب شباب المخادمة أيمن سعيدات في حوار مع «المحور اليومي»:

«لا شيء سيقف في طريقنا نحو المحترف الثاني


  04 جانفي 2016 - 15:03   قرئ 891 مرة   0 تعليق   حوارات
«لا شيء سيقف في طريقنا نحو المحترف الثاني

 

«خسرنا معركة ولم نخسر الحرب وعلى الجميع أن يحسبوا ألف حساب للكحلة»

استضافت «المحور اليومي في عددها الجديد والمتجدد من ركن نجم الأسبوع، أحد الركائز الأساسية في تشكيلة مولودية المخادمة، المهاجم الخطير أيمن سعيدات، حيث كشف لنا عن نقاط مهمة تخص الفريق ومسيرته هذا الموسم، فضلا عن أهدافه الحالية والمستقبلية.
بداية كيف تقيم مباراتك الفارطة أمام وداد بوفاريك؟
 لقد تعثرنا السبت الماضي أمام وداد بوفاريك في ملعب تقرت، حقيقة كانت مباراة صعبة للغاية، رغم أنها لعبت داخل الديار، كنا الأفضل فوق الميدان طيلة فترات اللقاء، ونفذنا تعليمات الكردي بحذافيرها، تلقينا الهدف الأول ثم عادلنا النتيجة، لكننا لم نتمكن من الحفاظ عليها، في المقابل خاننا الحظ كثيرا تلك الأمسية ولم نجسد الفرص التي أتيحت لنا إلى أهداف، الأمر الذي كلفنا الهدف القاتل، ورغم ذلك لم نستسلم بل واصلنا الهجوم، لكن للأسف صافرة الحكم سبقتنا، صحيح أننا خسرنا معركة لكننا لم نخسر الحرب، والدليل أننا خلف صاحب الصدارة بنقطتين فقط، ونستطيع التدارك في الجولات المقبلة وبالأخص في اللقاء القادم الذي سيكون خارج الديار.
 الشارع الرياضي بالمخادمة انتقد كثيرا تغييرات المدرب الكردي الفنية تلك الأمسية، ما هو انطباعك؟
من وجهة نظري، أعتقد بأن المدرب مجدي الكردي يعرف جيدا ماذا يفعل، والجميع يدرك بأنه مدرب كفء وذو خبرة كبيرة، حتى وإن أخطأ فكل المدربين في عالم كرة القدم يرتكبون الأخطاء وليس هو فقط، كما قلت لك هو لم يخطئ في خياراته الفنية التي انتقد بسببها، والتي تتعلق بتغيير الحارس الأساسي العربي، هذا الأخير كان مصابا ولم يتدرب رفقة التشكيلة الأسبوع الماضي، أي أن إقحامه في تلك المباراة كان سيسبب له المتاعب ولزملائه أيضا، ضف إلى ذلك الحارس البديل متواجد في فورمة عالية والكردي منحه الفرصة للدخول أساسيا، إلا أنه للأسف لم يوفق في تلك الفرصة، والخسارة لا يتحمل مسؤوليتها الحارس أو المدرب بل الجميع دون استثناء، هذه هي كرة القدم ربح وخسارة.
قدمتم أداء كبيرا رغم الخسارة، كيف تسير تحضيراتكم للتنقل القادم؟
قدمنا مباراة جيدة على العموم وكنا الأجدر بالفوز فيها، لكن دوام الحال من المحال فالخسارة لا تعني الاستسلام، طوينا صفحة بوفاريك ونحن بصدد التحضير للمواجهة المقبلة التي ستكون في الشراقة بالعاصمة أمام الفريق المحلي، استعداداتنا عادية مثلها مثل سابقتها، لكن بعزيمة أكبر على تدارك التعثر من الطاقم الفني يقوم بتصحيح الأخطاء إضافة إلى استعادة الغائبين، وبحول الله سنكون أفضل المباراة المقابلة، أنا متفائل بأننا سنكون أفضل فيها وبحول الله سنعود بالنقاط الثلاث من هناك ومصالحة أنصارنا، إضافة إلى إمكانية استعادة مركز الصدارة وعلى الجمهور مساندتنا بقوة مثلما جرت عليه العادة.
بقيت جولتين فقط من مرحلة الذهاب، هل ترى بأن المولودية قادرة على افتكاك الصدارة فيهما؟
أكيد، نحن فريق ينافس على المركز الأول، لعبنا لحد الآن ثلاثة عشر جولة، كل واحدة منها كانت بمثابة مباراة نهائي بالنسبة لنا ولا أجد حرجا في أننا سنفعل ذلك في الجولتين المتبقيتين، خسارتنا في المواجهة السابقة أعادتنا إلى المركز الثاني، لكن هذا ليس أمرا جللا بما أننا نبعد عن المتصدر بفارق نقطتين فقط، ولعل الجميع يدرك أن مولودية المخادمة تمكنت من تحقيق الفوز داخل وخارج الميدان، وسنحاول إعادة السيناريو نفسه السبت المقبل في الشراقة، سعيا لاستعادة المرتبة الأولى قبل نهاية مرحلة الذهاب، صحيح أن اللقب الشتوي هو لقب رمزي فقط، لكنه مهم من الجانب المعنوي بالنسبة للفريق، وعليه سنواصل الزحف نحو الهدف وتحقيق الصعود إلى المحترف الثاني بحول الله.
الوالي وعد بتدعيم خزينة الولاية، كيف ترى أمور الفريق بعد انقضاء الأزمة المالية؟
نعم، بصراحة مولودية المخادمة مرت بأزمة مالية خانقة كادت أن تقضي على كل ما بنيناه هذا الموسم، الحمد لله أن داخل بيت النادي رجال تعرف كيف تتعامل مع مثل هذه المواقف، سواء كانوا من الطاقم الفني أو الإداري وحتى اللاعبين كانوا على قدر كبير من الوعي والرجولة في التعامل مع الأزمة، الحمد لله مرت بسلام، فخلالها كنا نقدم الشيء الكبير وحققنا نتائج مبهرة داخل وخارج الديار ومن رحم المعاناة عدنا إلى الصدارة، والآن تلقت إدارة النادي وعودا بالمساعدة من طرف السلطات المحلية، وعند ذلك سيكون كل شيء كما خطط له وسيسير الفريق بخطى ثابتة نحو الهدف المرجو، أعتقد أن الكرة الآن في ملعبنا، فقط على المسؤولين الالتفات إلى هذا الفريق الذي يعمل على إعادة هيبة الولاية والجنوب الكبير في الساحة الكروية الجزائرية وسنحقق ذلك إن شاء الله.
الرابطة ضربت بيد من حديد فريقكم، هل ترى بأن قراراتها كانت صائبة؟
الرابطة بالنسبة لنا نقطة استفهام كبيرة جدا، الكل لم يستوعب قراراتها الأخيرة أو من أي جانب اتخذتها، فنحن من المفروض أن نكون الضحية وليس الفريق الخصم الذي أتى إلى ملعبنا وقام بتحطيم غرف تغيير الملابس، نحن هنا نعتبرها قرارات جهوية تعسفية في حقنا، فالكل يشتكي منها لكن ليس لدرجة تحطيم فريق يلعب على هدف الصعود هذا الموسم ويحقق نتائج جد طيبة، في الأمر ملعوب كبير لكن ما عسانا نقول سوى ترك الأمور تسير، وأنا متأكد بأن العدالة الإلهية ستنصفنا ضد من يحاول تحطيم آمالنا هذا الموسم، نحن لن نستسلم بدورنا وسنواصل اللعب إلى آخر رمق من أجل إسعاد أنصارنا، وأقولها وأكررها مولودية المخادمة تلعب بجمهور أو بدون جمهور، هذا لن يمنعها من تحقيق الفوز.
الجميع يعتبر المدرب الكردي العمود الفقري للمخادمة، ماذا تقول من وجهة نظرك؟
المدرب الكردي شخصية فريدة من نوعها، أعتقد أنه العنصر الأكثر فعالية في مولودية المخادمة، وبدونه لما وصل النادي إلى هذا المركز إطلاقا، شخصيا أدين له بالكثير والزملاء أيضا يدينون له بالكثير، هو من منحني الفرصة للبروز هذا الموسم وتقديم أفضل إمكانياتي، ضف إلى ذلك دوره الكبير في تحقيق التلاحم والتجانس بين أفراد التشكيلة المخادمية وخلق ذلك الجو العائلي الذي بفضله وصلت المولودية إلى مستوى راقي جدا، وبفضله أصبح الجميع يحسب ألف حساب للكحلة، أشكره من صميم قلبي وأتمنى أن تتوج مجهوداته بتحقيق حلم الصعود إلى الرابطة المحترفة الثانية.
ما هي أهدافك المستقبلية ؟
بصراحة وبدون مزايدات، أطمح لتجسيد هدف فريقي الحالي المتمثل في تحقيق الصعود إلى المحترف الثاني هذا الموسم، بعدها سيكون هدفي مشابها لبقية اللاعبين، أي للعب في الرابطة المحترفة وكتابة اسمي بأحرف من ذهب في الساحة الكروية، ولم لا الوصول إلى باب المنتخب الوطني أو حتى الاحتراف خارج الوطن، كلها أهداف وأحلام كبيرة، وبالعمل والمثابرة سنحققها أو سنحاول الوصول إليها على الأقل.
ألم تصلك عروض حاليا؟
بلى وصلتني عدة عروض، اتصل بي رجال أعمال لتقديمها لي لكنني لم أعرها أي اهتمام حاليا لأني أركز فقط مع فريقي في هذه الفترة المهمة، أما العرض الذي لفت انتباهي هو من الرابطة المحترفة الثانية، بالضبط نادي بارادو الذي كان رسميا، وكما سلف وذكرت لن أغادر الكحلة الآن، سأنهي الموسم هنا بعدها سيكون هناك حديث آخر.
ماذا تقول للأنصار؟
في الحقيقة، أنصار مولودية المخادمة من بين الأفضل في الجنوب هذا الموسم، أشكرهم كثيرا على هذه الروح العالية والحب الكبير للكحلة، وكذا مساندتهم لنا في المباريات الماضية، أتمنى أن يواصلوا بالطريقة نفسها حتى نهاية الموسم، ونحن بدورنا كلاعبين نعدهم بتقديم أفضل ما لدينا لإسعادهم بإيصال فريقهم المحبوب إلى الرابطة المحترفة الثانية.
كلمة نختم بها الحوار 
أشكر جريدة «المحور اليومي» على هذا الحوار الشيق وعلى كل شيء تقدمه للمولودية، باعتبارها الوسيلة الإعلامية المرافقة لنا منذ بداية الموسم، أتمنى لكم كل التوفيق في مسيرتكم المهنية، وأشكر كل من ساندني خلال مسيرتي كلاعب سواء الأهل والأصدقاء أو الزملاء اللاعبين والمدربين أيضا، أتمنى من كل قلبي أن نحقق هدف الصعود هذا الموسم، وشكرا.
 
حاوره : أحمد ناصري