شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

لاعب شباب المخادمة أيمن سعيدات في حوار مع «المحور اليومي»:

«لا شيء سيقف في طريقنا نحو المحترف الثاني


  04 جانفي 2016 - 15:03   قرئ 814 مرة   0 تعليق   حوارات
«لا شيء سيقف في طريقنا نحو المحترف الثاني

 

«خسرنا معركة ولم نخسر الحرب وعلى الجميع أن يحسبوا ألف حساب للكحلة»

استضافت «المحور اليومي في عددها الجديد والمتجدد من ركن نجم الأسبوع، أحد الركائز الأساسية في تشكيلة مولودية المخادمة، المهاجم الخطير أيمن سعيدات، حيث كشف لنا عن نقاط مهمة تخص الفريق ومسيرته هذا الموسم، فضلا عن أهدافه الحالية والمستقبلية.
بداية كيف تقيم مباراتك الفارطة أمام وداد بوفاريك؟
 لقد تعثرنا السبت الماضي أمام وداد بوفاريك في ملعب تقرت، حقيقة كانت مباراة صعبة للغاية، رغم أنها لعبت داخل الديار، كنا الأفضل فوق الميدان طيلة فترات اللقاء، ونفذنا تعليمات الكردي بحذافيرها، تلقينا الهدف الأول ثم عادلنا النتيجة، لكننا لم نتمكن من الحفاظ عليها، في المقابل خاننا الحظ كثيرا تلك الأمسية ولم نجسد الفرص التي أتيحت لنا إلى أهداف، الأمر الذي كلفنا الهدف القاتل، ورغم ذلك لم نستسلم بل واصلنا الهجوم، لكن للأسف صافرة الحكم سبقتنا، صحيح أننا خسرنا معركة لكننا لم نخسر الحرب، والدليل أننا خلف صاحب الصدارة بنقطتين فقط، ونستطيع التدارك في الجولات المقبلة وبالأخص في اللقاء القادم الذي سيكون خارج الديار.
 الشارع الرياضي بالمخادمة انتقد كثيرا تغييرات المدرب الكردي الفنية تلك الأمسية، ما هو انطباعك؟
من وجهة نظري، أعتقد بأن المدرب مجدي الكردي يعرف جيدا ماذا يفعل، والجميع يدرك بأنه مدرب كفء وذو خبرة كبيرة، حتى وإن أخطأ فكل المدربين في عالم كرة القدم يرتكبون الأخطاء وليس هو فقط، كما قلت لك هو لم يخطئ في خياراته الفنية التي انتقد بسببها، والتي تتعلق بتغيير الحارس الأساسي العربي، هذا الأخير كان مصابا ولم يتدرب رفقة التشكيلة الأسبوع الماضي، أي أن إقحامه في تلك المباراة كان سيسبب له المتاعب ولزملائه أيضا، ضف إلى ذلك الحارس البديل متواجد في فورمة عالية والكردي منحه الفرصة للدخول أساسيا، إلا أنه للأسف لم يوفق في تلك الفرصة، والخسارة لا يتحمل مسؤوليتها الحارس أو المدرب بل الجميع دون استثناء، هذه هي كرة القدم ربح وخسارة.
قدمتم أداء كبيرا رغم الخسارة، كيف تسير تحضيراتكم للتنقل القادم؟
قدمنا مباراة جيدة على العموم وكنا الأجدر بالفوز فيها، لكن دوام الحال من المحال فالخسارة لا تعني الاستسلام، طوينا صفحة بوفاريك ونحن بصدد التحضير للمواجهة المقبلة التي ستكون في الشراقة بالعاصمة أمام الفريق المحلي، استعداداتنا عادية مثلها مثل سابقتها، لكن بعزيمة أكبر على تدارك التعثر من الطاقم الفني يقوم بتصحيح الأخطاء إضافة إلى استعادة الغائبين، وبحول الله سنكون أفضل المباراة المقابلة، أنا متفائل بأننا سنكون أفضل فيها وبحول الله سنعود بالنقاط الثلاث من هناك ومصالحة أنصارنا، إضافة إلى إمكانية استعادة مركز الصدارة وعلى الجمهور مساندتنا بقوة مثلما جرت عليه العادة.
بقيت جولتين فقط من مرحلة الذهاب، هل ترى بأن المولودية قادرة على افتكاك الصدارة فيهما؟
أكيد، نحن فريق ينافس على المركز الأول، لعبنا لحد الآن ثلاثة عشر جولة، كل واحدة منها كانت بمثابة مباراة نهائي بالنسبة لنا ولا أجد حرجا في أننا سنفعل ذلك في الجولتين المتبقيتين، خسارتنا في المواجهة السابقة أعادتنا إلى المركز الثاني، لكن هذا ليس أمرا جللا بما أننا نبعد عن المتصدر بفارق نقطتين فقط، ولعل الجميع يدرك أن مولودية المخادمة تمكنت من تحقيق الفوز داخل وخارج الميدان، وسنحاول إعادة السيناريو نفسه السبت المقبل في الشراقة، سعيا لاستعادة المرتبة الأولى قبل نهاية مرحلة الذهاب، صحيح أن اللقب الشتوي هو لقب رمزي فقط، لكنه مهم من الجانب المعنوي بالنسبة للفريق، وعليه سنواصل الزحف نحو الهدف وتحقيق الصعود إلى المحترف الثاني بحول الله.
الوالي وعد بتدعيم خزينة الولاية، كيف ترى أمور الفريق بعد انقضاء الأزمة المالية؟
نعم، بصراحة مولودية المخادمة مرت بأزمة مالية خانقة كادت أن تقضي على كل ما بنيناه هذا الموسم، الحمد لله أن داخل بيت النادي رجال تعرف كيف تتعامل مع مثل هذه المواقف، سواء كانوا من الطاقم الفني أو الإداري وحتى اللاعبين كانوا على قدر كبير من الوعي والرجولة في التعامل مع الأزمة، الحمد لله مرت بسلام، فخلالها كنا نقدم الشيء الكبير وحققنا نتائج مبهرة داخل وخارج الديار ومن رحم المعاناة عدنا إلى الصدارة، والآن تلقت إدارة النادي وعودا بالمساعدة من طرف السلطات المحلية، وعند ذلك سيكون كل شيء كما خطط له وسيسير الفريق بخطى ثابتة نحو الهدف المرجو، أعتقد أن الكرة الآن في ملعبنا، فقط على المسؤولين الالتفات إلى هذا الفريق الذي يعمل على إعادة هيبة الولاية والجنوب الكبير في الساحة الكروية الجزائرية وسنحقق ذلك إن شاء الله.
الرابطة ضربت بيد من حديد فريقكم، هل ترى بأن قراراتها كانت صائبة؟
الرابطة بالنسبة لنا نقطة استفهام كبيرة جدا، الكل لم يستوعب قراراتها الأخيرة أو من أي جانب اتخذتها، فنحن من المفروض أن نكون الضحية وليس الفريق الخصم الذي أتى إلى ملعبنا وقام بتحطيم غرف تغيير الملابس، نحن هنا نعتبرها قرارات جهوية تعسفية في حقنا، فالكل يشتكي منها لكن ليس لدرجة تحطيم فريق يلعب على هدف الصعود هذا الموسم ويحقق نتائج جد طيبة، في الأمر ملعوب كبير لكن ما عسانا نقول سوى ترك الأمور تسير، وأنا متأكد بأن العدالة الإلهية ستنصفنا ضد من يحاول تحطيم آمالنا هذا الموسم، نحن لن نستسلم بدورنا وسنواصل اللعب إلى آخر رمق من أجل إسعاد أنصارنا، وأقولها وأكررها مولودية المخادمة تلعب بجمهور أو بدون جمهور، هذا لن يمنعها من تحقيق الفوز.
الجميع يعتبر المدرب الكردي العمود الفقري للمخادمة، ماذا تقول من وجهة نظرك؟
المدرب الكردي شخصية فريدة من نوعها، أعتقد أنه العنصر الأكثر فعالية في مولودية المخادمة، وبدونه لما وصل النادي إلى هذا المركز إطلاقا، شخصيا أدين له بالكثير والزملاء أيضا يدينون له بالكثير، هو من منحني الفرصة للبروز هذا الموسم وتقديم أفضل إمكانياتي، ضف إلى ذلك دوره الكبير في تحقيق التلاحم والتجانس بين أفراد التشكيلة المخادمية وخلق ذلك الجو العائلي الذي بفضله وصلت المولودية إلى مستوى راقي جدا، وبفضله أصبح الجميع يحسب ألف حساب للكحلة، أشكره من صميم قلبي وأتمنى أن تتوج مجهوداته بتحقيق حلم الصعود إلى الرابطة المحترفة الثانية.
ما هي أهدافك المستقبلية ؟
بصراحة وبدون مزايدات، أطمح لتجسيد هدف فريقي الحالي المتمثل في تحقيق الصعود إلى المحترف الثاني هذا الموسم، بعدها سيكون هدفي مشابها لبقية اللاعبين، أي للعب في الرابطة المحترفة وكتابة اسمي بأحرف من ذهب في الساحة الكروية، ولم لا الوصول إلى باب المنتخب الوطني أو حتى الاحتراف خارج الوطن، كلها أهداف وأحلام كبيرة، وبالعمل والمثابرة سنحققها أو سنحاول الوصول إليها على الأقل.
ألم تصلك عروض حاليا؟
بلى وصلتني عدة عروض، اتصل بي رجال أعمال لتقديمها لي لكنني لم أعرها أي اهتمام حاليا لأني أركز فقط مع فريقي في هذه الفترة المهمة، أما العرض الذي لفت انتباهي هو من الرابطة المحترفة الثانية، بالضبط نادي بارادو الذي كان رسميا، وكما سلف وذكرت لن أغادر الكحلة الآن، سأنهي الموسم هنا بعدها سيكون هناك حديث آخر.
ماذا تقول للأنصار؟
في الحقيقة، أنصار مولودية المخادمة من بين الأفضل في الجنوب هذا الموسم، أشكرهم كثيرا على هذه الروح العالية والحب الكبير للكحلة، وكذا مساندتهم لنا في المباريات الماضية، أتمنى أن يواصلوا بالطريقة نفسها حتى نهاية الموسم، ونحن بدورنا كلاعبين نعدهم بتقديم أفضل ما لدينا لإسعادهم بإيصال فريقهم المحبوب إلى الرابطة المحترفة الثانية.
كلمة نختم بها الحوار 
أشكر جريدة «المحور اليومي» على هذا الحوار الشيق وعلى كل شيء تقدمه للمولودية، باعتبارها الوسيلة الإعلامية المرافقة لنا منذ بداية الموسم، أتمنى لكم كل التوفيق في مسيرتكم المهنية، وأشكر كل من ساندني خلال مسيرتي كلاعب سواء الأهل والأصدقاء أو الزملاء اللاعبين والمدربين أيضا، أتمنى من كل قلبي أن نحقق هدف الصعود هذا الموسم، وشكرا.
 
حاوره : أحمد ناصري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات