شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي»:

«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»


  09 جانفي 2016 - 11:02   قرئ 976 مرة   0 تعليق   حوارات
«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»

 

صرح عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي» بأن الاستثمار الثقافي جاء في وقت الأزمة التي تمر بها الجزائر حاليا، وهو الحل لدعم اقتصاد الدولة الجزائرية في ظل انهيار سعر البترول، وأكد يقول «تحيا هذه الأزمة التي منها سترجع للثقافة أنفاسها»، حيث يجدها تلعب دورا إيجابيا لتعزيز دور الثقافة بالجزائر في دفع عجلة التنمية.

 
كشف بن دعماش عن آخر إصدارات في كتبه عن الشيخ حسيسن، إضافة إلى فيلم وثائقي سيرى النور هذه السنة، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع والمناضل، يهتم بتسجيل «الذاكرة الحية» للجيل القادم، مبرزا دور مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، التي كانت نتاج إنعاش وتفعيل الحركة المسرحية بالجزائر، حيث منها كان تأميم المسرح الوطني كأول مؤسسة ثقافية في ظل الجزائر المستقلة.
 
كيف كانت بدايتك نحو تأسيس مهرجان الشعر الملحون؟
كان المهرجان الوطني في الأغنية الشعبية، حيث تنقلنا إلى سيدي بن خلوف، الذي يبقى مؤسس الشعر الملحون الذي يتجلى ضمن الأغنية الشعبية، وأردت أن أظهر هذه الشخصية، للتعرف عليها أكثر والدليل على ذلك مهرجان الشعر الملحون على المستوى الوطني، يقام بمدينة مستغانم، وتقام فيه محاضرات في كل سنة من شهر أوت، ونحن نحضر الدورة الرابعة لهذا العام، وتخلل مهرجان السنة الماضية مسابقة وطنية حول الشعر الملحون، موجهة للشباب وللكبار.
 
الشعر الملحون فقد بريقه عند الشباب والمسابقة التي فتحت بهدف التشجيع؟
هي فرصة للشباب المبدع في «الشعر الملحون» لكي يتعمق فيه، وهو موجود لكن عملنا على إبرازه وإظهاره تشجيعا للاهتمام أكثر بهذا النوع من الشعر، فالمبدعون موجودون على المستوى الوطني، وما يلزمنا فقط إظهاره.
 
قلت إنك رجل مسرح قبل أن تكون رجلا للموسيقى، كيف تجد المسرح اليوم؟
لست متابعا اليوم للمسرح، لكن المسرح ليس ما كان عليه في فترة السبعينيات، وليس في المستوى الذي كان في الأربعينيات والخمسينيات، حيث كانت لدينا شخصيات كبيرة، ونجحت على المستوى العربي، وهناك مهرجانات دولية كانت تلغي الجوائز بسبب الجزائر التي كانت كلما شاركت في مهرجان تتوج بالجائزة الكبرى، ولكن مع كل هذا أنا متفائل كثيرا لأن مستوى المسرح سيعود، فنحن نملك شبابا وشخصيات، وسيعود ذلك بالفائدة علينا لإنعاش المسرح بالجزائر والعودة به إلى عصره الذهبي. 
 
تم تأميم المسرح الجزائري كأول مؤسسة ثقافية بإرادة سياسية، كيف تستذكر هذا التاريخ؟
أجل، وهذا انطلاقا من مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، وهي كتاب لتاريخ الجزائر أثناء الاستعمار الفرنسي، أنتجت من قبل فرقة كاكي «القارقوز» وهي التي بدأت في تحسيس الحركة المسرحية بالجزائر، عرضت بقاعة الأطلس من يوم 31 أكتوبر 1962، حيث كان أول عرض مسرحي في ظل الجزائر المستقلة، بحضور ضيوف كبار من الخارج على غرار «شي غيفارا»، حيث أوضح الرئيس الراحل بن بلة حينها بقوله «لو تنجحوا اليوم، سيكون لكم مسرح وطني» وبالفعل كان ذلك وبها تأسس المسرح وكان من أول المؤسسات الثقافية التي أممت.
 
 ماذا يمكن أن تقول عن الاستثمار الثقافي؟
عملت فيه ومازالت، فاليوم إمكانيات الدولة نقصت، وخمسون بالمئة منها زال، ولكي نغطي هذا النقص لابد من الاستثمار في هذا الميدان، لربما قد أهملناه ولم نمنحه أهمية كبيرة، فنعيد به الثقة للناس ونعلن الاستثمار في الكتاب، والنشاطات الفنية بصفة عامة، لتعود على الجزائر بعائد مالي، وتصنع الربح الاقتصادي، وهذا لا يطبق فقط بالجزائر، بل أشقاؤنا من الدول المجاورة يعملون على هذا النحو، وأنا أقول تحيا هذه الأزمة التي سترجع للثقافة أنفاسها.
 
ما هي آخر إصداراتك؟
آخر الإصدارات، الشيخ حسيسن، الفنان والمناضل الذي توفي في تونس، إضافة إلى فيلم وثائقي قيد الإنجاز وسيرى النور في الأشهر القليلة القادمة، كما أشرفت على إنهاء كتاب سيدي بن خلوف، وهو مؤسس الشعر الملحون في منطقة المغرب العربي، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع، وكان رجلا مناضلا، لنؤسس لذكراه ليبقى قدوة للأجيال القادمة.
 
حاورته: صارة بوعياد