شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي»:

«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»


  09 جانفي 2016 - 11:02   قرئ 866 مرة   0 تعليق   حوارات
«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»

 

صرح عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي» بأن الاستثمار الثقافي جاء في وقت الأزمة التي تمر بها الجزائر حاليا، وهو الحل لدعم اقتصاد الدولة الجزائرية في ظل انهيار سعر البترول، وأكد يقول «تحيا هذه الأزمة التي منها سترجع للثقافة أنفاسها»، حيث يجدها تلعب دورا إيجابيا لتعزيز دور الثقافة بالجزائر في دفع عجلة التنمية.

 
كشف بن دعماش عن آخر إصدارات في كتبه عن الشيخ حسيسن، إضافة إلى فيلم وثائقي سيرى النور هذه السنة، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع والمناضل، يهتم بتسجيل «الذاكرة الحية» للجيل القادم، مبرزا دور مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، التي كانت نتاج إنعاش وتفعيل الحركة المسرحية بالجزائر، حيث منها كان تأميم المسرح الوطني كأول مؤسسة ثقافية في ظل الجزائر المستقلة.
 
كيف كانت بدايتك نحو تأسيس مهرجان الشعر الملحون؟
كان المهرجان الوطني في الأغنية الشعبية، حيث تنقلنا إلى سيدي بن خلوف، الذي يبقى مؤسس الشعر الملحون الذي يتجلى ضمن الأغنية الشعبية، وأردت أن أظهر هذه الشخصية، للتعرف عليها أكثر والدليل على ذلك مهرجان الشعر الملحون على المستوى الوطني، يقام بمدينة مستغانم، وتقام فيه محاضرات في كل سنة من شهر أوت، ونحن نحضر الدورة الرابعة لهذا العام، وتخلل مهرجان السنة الماضية مسابقة وطنية حول الشعر الملحون، موجهة للشباب وللكبار.
 
الشعر الملحون فقد بريقه عند الشباب والمسابقة التي فتحت بهدف التشجيع؟
هي فرصة للشباب المبدع في «الشعر الملحون» لكي يتعمق فيه، وهو موجود لكن عملنا على إبرازه وإظهاره تشجيعا للاهتمام أكثر بهذا النوع من الشعر، فالمبدعون موجودون على المستوى الوطني، وما يلزمنا فقط إظهاره.
 
قلت إنك رجل مسرح قبل أن تكون رجلا للموسيقى، كيف تجد المسرح اليوم؟
لست متابعا اليوم للمسرح، لكن المسرح ليس ما كان عليه في فترة السبعينيات، وليس في المستوى الذي كان في الأربعينيات والخمسينيات، حيث كانت لدينا شخصيات كبيرة، ونجحت على المستوى العربي، وهناك مهرجانات دولية كانت تلغي الجوائز بسبب الجزائر التي كانت كلما شاركت في مهرجان تتوج بالجائزة الكبرى، ولكن مع كل هذا أنا متفائل كثيرا لأن مستوى المسرح سيعود، فنحن نملك شبابا وشخصيات، وسيعود ذلك بالفائدة علينا لإنعاش المسرح بالجزائر والعودة به إلى عصره الذهبي. 
 
تم تأميم المسرح الجزائري كأول مؤسسة ثقافية بإرادة سياسية، كيف تستذكر هذا التاريخ؟
أجل، وهذا انطلاقا من مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، وهي كتاب لتاريخ الجزائر أثناء الاستعمار الفرنسي، أنتجت من قبل فرقة كاكي «القارقوز» وهي التي بدأت في تحسيس الحركة المسرحية بالجزائر، عرضت بقاعة الأطلس من يوم 31 أكتوبر 1962، حيث كان أول عرض مسرحي في ظل الجزائر المستقلة، بحضور ضيوف كبار من الخارج على غرار «شي غيفارا»، حيث أوضح الرئيس الراحل بن بلة حينها بقوله «لو تنجحوا اليوم، سيكون لكم مسرح وطني» وبالفعل كان ذلك وبها تأسس المسرح وكان من أول المؤسسات الثقافية التي أممت.
 
 ماذا يمكن أن تقول عن الاستثمار الثقافي؟
عملت فيه ومازالت، فاليوم إمكانيات الدولة نقصت، وخمسون بالمئة منها زال، ولكي نغطي هذا النقص لابد من الاستثمار في هذا الميدان، لربما قد أهملناه ولم نمنحه أهمية كبيرة، فنعيد به الثقة للناس ونعلن الاستثمار في الكتاب، والنشاطات الفنية بصفة عامة، لتعود على الجزائر بعائد مالي، وتصنع الربح الاقتصادي، وهذا لا يطبق فقط بالجزائر، بل أشقاؤنا من الدول المجاورة يعملون على هذا النحو، وأنا أقول تحيا هذه الأزمة التي سترجع للثقافة أنفاسها.
 
ما هي آخر إصداراتك؟
آخر الإصدارات، الشيخ حسيسن، الفنان والمناضل الذي توفي في تونس، إضافة إلى فيلم وثائقي قيد الإنجاز وسيرى النور في الأشهر القليلة القادمة، كما أشرفت على إنهاء كتاب سيدي بن خلوف، وهو مؤسس الشعر الملحون في منطقة المغرب العربي، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع، وكان رجلا مناضلا، لنؤسس لذكراه ليبقى قدوة للأجيال القادمة.
 
حاورته: صارة بوعياد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات