شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي»:

«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»


  09 جانفي 2016 - 11:02   قرئ 1034 مرة   0 تعليق   حوارات
«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»

 

صرح عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي» بأن الاستثمار الثقافي جاء في وقت الأزمة التي تمر بها الجزائر حاليا، وهو الحل لدعم اقتصاد الدولة الجزائرية في ظل انهيار سعر البترول، وأكد يقول «تحيا هذه الأزمة التي منها سترجع للثقافة أنفاسها»، حيث يجدها تلعب دورا إيجابيا لتعزيز دور الثقافة بالجزائر في دفع عجلة التنمية.

 
كشف بن دعماش عن آخر إصدارات في كتبه عن الشيخ حسيسن، إضافة إلى فيلم وثائقي سيرى النور هذه السنة، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع والمناضل، يهتم بتسجيل «الذاكرة الحية» للجيل القادم، مبرزا دور مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، التي كانت نتاج إنعاش وتفعيل الحركة المسرحية بالجزائر، حيث منها كان تأميم المسرح الوطني كأول مؤسسة ثقافية في ظل الجزائر المستقلة.
 
كيف كانت بدايتك نحو تأسيس مهرجان الشعر الملحون؟
كان المهرجان الوطني في الأغنية الشعبية، حيث تنقلنا إلى سيدي بن خلوف، الذي يبقى مؤسس الشعر الملحون الذي يتجلى ضمن الأغنية الشعبية، وأردت أن أظهر هذه الشخصية، للتعرف عليها أكثر والدليل على ذلك مهرجان الشعر الملحون على المستوى الوطني، يقام بمدينة مستغانم، وتقام فيه محاضرات في كل سنة من شهر أوت، ونحن نحضر الدورة الرابعة لهذا العام، وتخلل مهرجان السنة الماضية مسابقة وطنية حول الشعر الملحون، موجهة للشباب وللكبار.
 
الشعر الملحون فقد بريقه عند الشباب والمسابقة التي فتحت بهدف التشجيع؟
هي فرصة للشباب المبدع في «الشعر الملحون» لكي يتعمق فيه، وهو موجود لكن عملنا على إبرازه وإظهاره تشجيعا للاهتمام أكثر بهذا النوع من الشعر، فالمبدعون موجودون على المستوى الوطني، وما يلزمنا فقط إظهاره.
 
قلت إنك رجل مسرح قبل أن تكون رجلا للموسيقى، كيف تجد المسرح اليوم؟
لست متابعا اليوم للمسرح، لكن المسرح ليس ما كان عليه في فترة السبعينيات، وليس في المستوى الذي كان في الأربعينيات والخمسينيات، حيث كانت لدينا شخصيات كبيرة، ونجحت على المستوى العربي، وهناك مهرجانات دولية كانت تلغي الجوائز بسبب الجزائر التي كانت كلما شاركت في مهرجان تتوج بالجائزة الكبرى، ولكن مع كل هذا أنا متفائل كثيرا لأن مستوى المسرح سيعود، فنحن نملك شبابا وشخصيات، وسيعود ذلك بالفائدة علينا لإنعاش المسرح بالجزائر والعودة به إلى عصره الذهبي. 
 
تم تأميم المسرح الجزائري كأول مؤسسة ثقافية بإرادة سياسية، كيف تستذكر هذا التاريخ؟
أجل، وهذا انطلاقا من مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، وهي كتاب لتاريخ الجزائر أثناء الاستعمار الفرنسي، أنتجت من قبل فرقة كاكي «القارقوز» وهي التي بدأت في تحسيس الحركة المسرحية بالجزائر، عرضت بقاعة الأطلس من يوم 31 أكتوبر 1962، حيث كان أول عرض مسرحي في ظل الجزائر المستقلة، بحضور ضيوف كبار من الخارج على غرار «شي غيفارا»، حيث أوضح الرئيس الراحل بن بلة حينها بقوله «لو تنجحوا اليوم، سيكون لكم مسرح وطني» وبالفعل كان ذلك وبها تأسس المسرح وكان من أول المؤسسات الثقافية التي أممت.
 
 ماذا يمكن أن تقول عن الاستثمار الثقافي؟
عملت فيه ومازالت، فاليوم إمكانيات الدولة نقصت، وخمسون بالمئة منها زال، ولكي نغطي هذا النقص لابد من الاستثمار في هذا الميدان، لربما قد أهملناه ولم نمنحه أهمية كبيرة، فنعيد به الثقة للناس ونعلن الاستثمار في الكتاب، والنشاطات الفنية بصفة عامة، لتعود على الجزائر بعائد مالي، وتصنع الربح الاقتصادي، وهذا لا يطبق فقط بالجزائر، بل أشقاؤنا من الدول المجاورة يعملون على هذا النحو، وأنا أقول تحيا هذه الأزمة التي سترجع للثقافة أنفاسها.
 
ما هي آخر إصداراتك؟
آخر الإصدارات، الشيخ حسيسن، الفنان والمناضل الذي توفي في تونس، إضافة إلى فيلم وثائقي قيد الإنجاز وسيرى النور في الأشهر القليلة القادمة، كما أشرفت على إنهاء كتاب سيدي بن خلوف، وهو مؤسس الشعر الملحون في منطقة المغرب العربي، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع، وكان رجلا مناضلا، لنؤسس لذكراه ليبقى قدوة للأجيال القادمة.
 
حاورته: صارة بوعياد